Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
رأي
جنود مخطوفون و...مآتم متنقّلة
ريتا صالح

صدق نجله حين قال: "لقد قبّل التراب الذي وقع عليه قبل أن يموت، ورسم خريطة لبنان بدمه، وزرع بندقيته في الأرض، فأنبتت رجالاً وإنتصاراً".

شهيد الغدر والظلم، بطل من أبطال المؤسسة العسكرية، رجلٌ رُفعت له التحية قبل وبعد مماته. مغوار بحرٍ غرز بشرفه أعماق البحار، تمسّك بوفاء الدفاع عن أرض الوطن حتى الإستشهاد. وتجند على قيم ومبادىء التضحية منذ "القَسَم الأول".

ضابطٌ لبنانيٌ طُعن بيد الغدر الإرهابية التي لازالت تودي بحياة العديد من الجنود الأبطال.

تحدى الخوف والخطر!

هو العقيد المغوار الشهيد ميلاد النداف الذي اختطف واستشهد في كانون  الثاني من العام 2000 في الضنية على يد جماعة إرهابية نصبت كميناً لقوة من الجيش اللبناني، فاستشهد أربعة عناصر كانوا معه يومها. وقامت هذه المجموعة الأرهابية بأسره. وبعد ثلاثة أيام على فقدانه عثر عليه في بلدة عيون السمك.

شكّلت الضنية علامة مفصلية فضحت وجود الإرهاب في لبنان. فبعد استشهاد العقيد النداف وجنوده، اسشتهد العديد من ضباط وجنود الجيش اللبناني تباعاً في معركة نهر البارد، عبرا، عرسال وطرابلس.

والنتيجة نفسها، "جندي لبناني يرتقي إلى الشهادة"!   

في الذكرى الخامسة عشرة على استشهاد العقيد النداف وفي هذه المناسبة، اعتبر نجله إيليو النداف في حديث خاص لموقع "ليبانون فايلز"، أنّه "إن لم تكن عدالة على الأرض، فهناك عدالة في السماء"، مؤكداً أن "دماء الشهداء لن تذهب هدراً، وسوف يأتي اليوم الذي سينتصر فيه الحق على الباطل وينتصر الجيش اللبناني ويقضي على الإرهاب".    

وأضاف "نحزن كثيراً عندما يستشهد جنود من الجيش اللبناني، ونعتبر أن والدي قد استشهد مرةً أخرى. ولكننا على يقين بأنّ شهداء الجيش هم في جنّة الخلود مكلّلين بالغار". وأشار إيليو إلى أن "أبطال المؤسسة العسكرية حفروا بدمائهم تاريخ لبنان، وسوف نتعلّم دائماً من تضحياتهم". وختم "تحية لكم يا شهداء الوطن، نحن نفتخر بكم، ولن ننسى تضحياتكم ما دُمنا على قيد الحياة".   

في كل مرّة يخوض فيها الجيش مواجهةً مع الإرهاب نجده مكبّلاً بقيود كبار السياسيين، فلكل منهم مصلحته الخاصة التي يبغي إليها سبيلاً عبر هذه المؤسسة التي ما زالت مكلّلةً بالشوك، شوك الشهداء والضحايا والمخطوفين.

فإلى متى سيبقى العسكريّون "كبش محرقة"؟ وإلى متى سيناضل جيشنا بوجه الظلم والظالمين؟

عشرات العائلات تخشى اليوم أن تعيش نفس مصير عائلة النداف.

جنودٌ مخطوفون، عائلات مشرّدة تبحث بين ساحة رياض الصلح وطرقات القلمون عن مصيرٍمجهول.

مآتمٌ متنقلة... أين ستحطّ رحالها في المرّات المقبلة؟    

   

ق، . .

رأي

07-03-2016 14:44 - أبعدوا وحشيتكم وبشاعتكم عن الأطفال... واتركوهم يعيشون طفولتهم بسلام! 01-03-2016 00:57 - من أجل "لبناننا"... لن نعتذر! 20-01-2016 06:46 - وللذاكرة ايضاً رأي في لقاء معراب 13-01-2016 06:50 - بين لقب "أحلى صوت" ومعاناة لاجئين... نوايا خفية 23-11-2015 01:02 - صرخة أطفال موجوعين... "بس كرمال مين"؟ 18-11-2015 06:43 - "إستفيقوا يا بشر... نعم وألف نعم للقضاء على الإرهاب!" 24-08-2015 20:47 - 5 سياسيين يتقاسمون "غنائم زبالة البلد" 12-08-2015 06:49 - لا تهمشونا... 24-07-2015 06:47 - من مطمر الناعمة إلى مطمر البلمند 18-07-2015 07:55 - سامحنا يا جورج...
10-07-2015 06:47 - بين "داعشية" المجتمع اللبناني و"الديمقراطية المزيفة" 10-07-2015 06:44 - هل قدر اللبنانيين الإستزلام دائما؟ 07-07-2015 06:00 - التغيير يحتاج لوقت ولكنه يبدأ بخطوات 05-06-2015 12:24 - روكز يدفع ثمن مصاهرته عون 08-04-2015 07:17 - لاتسألوني عن "رئيس جمهوريتنا"...! 17-03-2015 06:12 - من قرأ رسائل جعجع ...المشفّرة؟ 21-02-2015 00:42 - ألحوار تمرير للوقت حتى يصل الفرمان ...ويسمي رئيس لبنان 10-02-2015 06:49 - يسوع الملك في قفص الإتهام؟ 05-02-2015 06:37 - داعش من الذبح إلى الإحراق...فماذا بعد؟ 03-02-2015 11:23 - عندما كنت صغيراً! 23-01-2015 06:34 - ألقضاء قال كلمة الفصل: قانون الإيجارات الجديد نافذ اعتباراً من 28/12/2014 17-01-2015 00:42 - يوم يكبر حنظلة..!.. 30-12-2014 05:55 - هذه هي حقيقة ما حصل مع بابا نويل! 29-12-2014 05:51 - جنود مخطوفون و...مآتم متنقّلة 08-12-2014 10:16 - حين أعدموه 04-12-2014 06:04 - هل إرساء قاعدة الفراغ يجرّ التمديد ؟ 25-11-2014 06:09 - ملفات اللبنانيين في مهب الريح 24-11-2014 06:11 - "لبنان ان حكى" 10-10-2014 06:13 - اتركوا جامعتي تعيش 02-10-2014 06:07 - علقوا المشانق...عبرة لمن يعتبر 29-09-2014 05:32 - الوطن والمؤسسة العسكرية كبش محرقة! 27-09-2014 07:39 - "الايزوتيريك" بوابة الى المسامحة والارتقاء 26-09-2014 06:22 - عندما نخاف من الاستشهاد في طلب الشهادة 24-09-2014 05:55 - ماذا لو مُنع "تويتر" و"فايسبوك" و"يوتيوب" عن الارهابيين؟ 19-09-2014 11:33 - عن أمير طرابلس "الداعشي" 19-09-2014 05:55 - طلاب لبنان، من يتذكرهم اليوم؟ 18-09-2014 06:12 - عقبال...عنّا! 16-09-2014 06:14 - "وينن، وين وجوهن؟" 12-09-2014 06:15 - نحن ... سلاحنا العلم 09-09-2014 06:30 - ويبقى الأمل... 06-09-2014 05:46 - "العقل لا يفهم" 05-09-2014 06:13 - من هو المسؤول عن هجرة المسيحيين من لبنان؟ 19-08-2014 05:14 - سيناريو داعش في لبنان 15-08-2014 05:37 - من حقنا ان نعرف 13-08-2014 06:12 - "داعشية" المجتمع اللبناني 15-07-2014 06:26 - الطريق الى النجمة الرابعة 14-07-2014 05:58 - "أقل الحياء" استباق التمديد بإقرار قانون انتخاب 10-07-2014 06:15 - زمن"داعش" الكسرواني 09-07-2014 14:05 - هل تطفئ السبعة الألمانية... النجمات البرازيلية الخمس؟ 01-07-2014 05:49 - تنازلات عون للحريري... ما لم يتنازل عنه في ظلّ الحصار والاجتياح!
الطقس