2018 | 14:45 كانون الأول 19 الأربعاء
باسيل غادر وزارة الخارجية متوجها الى بيت الوسط للقاء الرئيس الحريري | وكالة عالمية: الياس بو صعب سيتولى حقيبة الدفاع في الحكومة الجديدة | وزارة الخارجية تعرب عن قلقها إزاء بيان اليونيفيل وتشدّد على موقف لبنان الواضح بالإلتزام الكامل بالقرار 1701 ورفضها لجميع الخروقات له من أي نوع كانت | حركة المرور كثيفة من المكلس باتجاه جسر الباشا | اللواء ابراهيم وباسيل غادرا وزارة الخارجية بعد اللقاء الذي جمعهما من دون الادلاء بتصريح | بري يلتقي البخاري في عين التينة في هذه الاثناء | التحكم المروري: حركة المرور كثيفة على طريق المطار القديمة | رياشي خلال اطلاقه مشروع الاعلام الاداري: سنخلق برامج متطورة ضمن هذا المشروع لتلفزيون لبنان | بزي: يعتبر الرئيس بري انه في حال تشكيل الحكومة قبل الاعياد فمن الممكن أن يصار الى عقد جلسة نيابية بعد 6 كانون الثاني وهو يأمل ان يكون البيان الوزاري مقتضبا | حركة المرور كثيفة على طريق الشويفات - الحدث عند تقاطع الكفاءات | بزي: بري اعتبر ان الاهم من تأليف الحكومة هو تآلفها في المرحلة المقبلة للاجابة عن كل الاسئلة والتحديات على مستوى الوطن والمواطن | وكالة عالمية: المفوضية الأوروبية تتبنى سلسلة تدابير في حال غياب اتفاق بشأن بريكست |

"العقل لا يفهم"

رأي - السبت 06 أيلول 2014 - 05:46 - ابتسام الهبر معلوف

 

يستحضرني في هذه الأيام السوداء عبارة أقتبسها عن سيادة المطران جورج خضر " العقل لا يفهم".

إن عقل الإنسان بما أعطاه الله من قدرة على التحليل والفهم غير قادر على استيعاب الممارسات الوحشية التي نشاهدها كل يوم على شاشات التلفزة ومواقع الإنترنت . 

إن العقل يعجز عن تفسير وتحليل هذه الجرائم التي لا تمت الى الإنسان بصلة.

باي قلب تمتد أياديهم للذبح وبماذا يشعرون وكيف يعيشون بعد ذلك؟ 

هل يمكن للإنسان أن يتحول بهذا الشكل الى وحش كاسر ومصاص دماء  لا يعرف قلبه الشفقة أو الرحمة؟

العقل لا يفهم .

كيف يمكن لإنسان القرن الواحد والعشرين العودة الى ممارسات القرون الوسطى وأي إحساس او حقد يدفعه الى ذلك ؟

إن العقل لا يفهم كيف يمكن لشباب عاشوا في دول أوروبا وأميركا وتعلموا في معاهدها وجامعاتها ان  يعودوا فجأة الى عصور الظلام والجهل ويمارسوا أفظع الجرائم ؟

إن العقل لا يفهم كيف يمكن لشباب عايشوا الحرية ان يعودوا الى التزمت والإنغلاق وقتل وذبح كل آخر مختلف.

البعض يبرر ما يقوم به هؤلاء بالعنصرية التي يتعرضون لها وبالظلم والتهميش .

ولكن هل هذا يبرر هذه الوحشية وهذه الفظاعات التي يرتكبونها بفخر واعتزاز .

وكيف يبررون لهم جرائمهم ضد أبناء مناطقهم ومن هم من دينهم؟  وهل ينفع تفجير حقدهم في أناس أبرياء لا حول لهم ولا قوة ؟

وهل يعتقدون ان ممارساتهم ستغير سياسات الدول التي يستهدفونها من خلال جرائمهم؟

إن الرعب الذي يحاولون نشره لن يجدي ولن يطيل في عمر أحلامهم فعندما تحين الساعة وهي ليست ببعيدة، سينتهون على أيدي صانعيهم.