2018 | 00:11 أيلول 24 الإثنين
الجيش الإسرائيلي: طائراتنا كانت داخل المجال الجوي الإسرائيلي وقت الضربة السورية على الطائرة الروسية | الخارجية العمانية: مسقط تدين الهجوم في الاهواز بإيران وتؤكّد رفضها لكل اشكال الإرهاب والعنف في أي زمان ومكان | جنبلاط: الى وزير الطاقة السيد سيزار ابي خليل ان اشارتي الى كلام النائب ياسين جابر ليست من باب الحقد كما تقولون بل من باب الحرص على المصلحة العامة كما قصد جابر | "سكاي نيوز": المقاومة اليمنية تسقط طائرة بدون طيار أطلقتها الحوثيون بغرض استهداف مستشفى في مديرية الدريهمي | السفيرة الأميركية في الأمم المتحدة ترفض الاتهامات الإيرانية بشأن تورط واشنطن في الهجوم على العرض العسكري في الأحواز | ليبرمان: عملياتنا في سوريا مستمرة رغم سقوط طائرة إيل 20 الروسية | كانتون سويسري يصوت بغالبية ساحقة على منع البرقع | الحزب الوطني الكردستاني في العراق يرشح فؤاد حسين القيادي في الحزب لمنصب رئيس الجمهورية | الحرس الثوري الإيراني يتوعد بانتقام "مميت لا ينسى" من منفذي الهجوم على العرض العسكري | مصر تلغي الرسوم الجمركية على السيارات الأوروبية الشهر المقبل | طوني فرنجيه: العهود الناجحة لا تقاس بما نالته من وزراء بل بماذا قدمت للبنان واللبنانيون لم يعد باستطاعتهم التحمل وجزء منهم كان يعلّق آمالاً على هذا العهد | "سكاي نيوز": محكمة مصرية تقضي بالسجن المؤبد بحق مرشد تنظيم الإخوان و 64 آخرين بتهمة القيام بأعمال قتل وعنف في محافظة المنيا عام 2013 |

"العقل لا يفهم"

رأي - السبت 06 أيلول 2014 - 05:46 - ابتسام الهبر معلوف

 

يستحضرني في هذه الأيام السوداء عبارة أقتبسها عن سيادة المطران جورج خضر " العقل لا يفهم".

إن عقل الإنسان بما أعطاه الله من قدرة على التحليل والفهم غير قادر على استيعاب الممارسات الوحشية التي نشاهدها كل يوم على شاشات التلفزة ومواقع الإنترنت . 

إن العقل يعجز عن تفسير وتحليل هذه الجرائم التي لا تمت الى الإنسان بصلة.

باي قلب تمتد أياديهم للذبح وبماذا يشعرون وكيف يعيشون بعد ذلك؟ 

هل يمكن للإنسان أن يتحول بهذا الشكل الى وحش كاسر ومصاص دماء  لا يعرف قلبه الشفقة أو الرحمة؟

العقل لا يفهم .

كيف يمكن لإنسان القرن الواحد والعشرين العودة الى ممارسات القرون الوسطى وأي إحساس او حقد يدفعه الى ذلك ؟

إن العقل لا يفهم كيف يمكن لشباب عاشوا في دول أوروبا وأميركا وتعلموا في معاهدها وجامعاتها ان  يعودوا فجأة الى عصور الظلام والجهل ويمارسوا أفظع الجرائم ؟

إن العقل لا يفهم كيف يمكن لشباب عايشوا الحرية ان يعودوا الى التزمت والإنغلاق وقتل وذبح كل آخر مختلف.

البعض يبرر ما يقوم به هؤلاء بالعنصرية التي يتعرضون لها وبالظلم والتهميش .

ولكن هل هذا يبرر هذه الوحشية وهذه الفظاعات التي يرتكبونها بفخر واعتزاز .

وكيف يبررون لهم جرائمهم ضد أبناء مناطقهم ومن هم من دينهم؟  وهل ينفع تفجير حقدهم في أناس أبرياء لا حول لهم ولا قوة ؟

وهل يعتقدون ان ممارساتهم ستغير سياسات الدول التي يستهدفونها من خلال جرائمهم؟

إن الرعب الذي يحاولون نشره لن يجدي ولن يطيل في عمر أحلامهم فعندما تحين الساعة وهي ليست ببعيدة، سينتهون على أيدي صانعيهم.