2018 | 22:10 حزيران 22 الجمعة
الإتحاد الأوروبي يحذر من كارثة انسانية في منطقة درعا | غرق شابين عند السنسول البحري في جبيل والبحث جار عنهما | نيجيريا تتغلب على إيسلندا بهدفين دون مقابل في المرحلة الثانية من البطولة | مصادر لـ"المنار": الاجواء الايجابية التي بثها الحريري لا زالت شعارات | مصادر لـ"المنار": المسودة التي قدمها الحريري الى عون تنص على ان القوات ستحصل على 4 وزارات من بينها وزارة سيادية | نيجيريا تسجل هدفا جديدا بمرمى ايسلندا وتزيد من تقدمها 2-0 | إنطلاق الشوط الثاني بين نيجيريا وايسلندا | انتهاء الشوط الاول بين نيجيريا وأيسلندا بالتعادل السلبي | انطلاق مباراة نيجيريا و ايسلندا ضمن المجموعة الرابعة | باسيل: ميركل تعرف جيدا تداعيات أزمة اللاجئين وهي تواجهها في المانيا واوروبا ولبنان يريد عودة تدريجية وامنة وكريمة ودائمة للنازحين السوريين | ترامب يعلن عزمه فرض رسوم بنسبة 20% على كل السيارات المستوردة من الاتحاد الأوروبي | "التحكم المروري": حركة المرور كثيفة من نهر الكلب باتجاه جونية |

كلمة رئيس تكتل التغيير والاصلاح العماد ميشال عون في 5 آب 2014

التقارير - الثلاثاء 05 آب 2014 - 20:14 -

عقد تكتل التغيير والإصلاح اجتماعه الأسبوعي في الرابية وعلى جدول أعماله بند وحيد هو الوضع في منطقة عرسال. العماد ميشال عون تحدث بعده الى الصحفيين فوجّه بداية التعزية بشهداء الجيش معتبراً أن الدماء العزيزة التي سالت وحّدت الوطن وغسلت أخطاء السياسة، متمنياً أن تتصفّى القلوب ويعود الجميع الى ضمائرهم ويتحدثوا مع بعضهم.
وحذّر من التفاوض مع الإرهاب لأن القوى الإرهابية لا تلتزم بمبادئ، ويهمها فقط تحسين مواقعها، وتوجّه الى القيمين على الدولة بالقول "لا يجوز لمن رفض ويرفض التّحدّث مع سوريا أن يفاوض داعش في لبنان"

وفي ما يلي نصّ الحديث:

عقدنا اجتماعنا اليوم في ظلّ ظروف استثنائية جدّاً تمرّ على لبنان. وأشير إلى أنّنا كنّا قد نبّهنا من هذه الأزمة الّتي ستواجه الدّولة يوماً منذ بداية الأحداث في جرود عرسال، ولكن لم يستمع إلينا أحدٌ مع الأسف، وكانت النّتيجة أنّها تفاقمت.
نقدّم التّعازي بشهداء الجيش اللّبناني؛ أشعر بهم على الصعيد الشخصي في أي زمان ومكان يحصل الاستشهاد، وأشارك الجيش وأهلهم الحزن، وأذرف الدمع دائماً على كلّ جندي يستشهد على أرض لبنان ودفاعاً عنه. الجيش اللّبناني لا يبخل في دفاعه عن وطنه خصوصاً بعد أن اجتمع اللّبنانيون حوله وأظهروا وحدتهم الوطنية الحقيقية. هذا اليوم شكّل مناسبة عاد فيها كلّ شخصٍ إلى ضميره وهذا هو الأمر الوحيد الّذي يعوّضنا عن الخسائر الّتي مُنيَ بها الوطن.
ما حصل مع المؤسسّة العسكرية ينفي وجود مجتمع حاضن للإرهاب، فالمجتمع الحاضن للإرهاب اختفى اليوم، هكذا شاءت الحقيقة. لذلك على اللّبنانيين أن يتحدّثوا إلى بعضهم بقلبٍ مفتوح ليكون شهداؤنا قد ماتوا بالفعل في سبيل الوطن ووحّدوا لبنان بمختلف انتماءاتهم الطّائفية، وتكون دماؤهم قد غسلت الأخطاء الّتي ارتكبتها الإدارة والسياسيون في شأن الأزمة اللّبنانية. مع الأسف لقد كانت الرّؤية صائبة ولكن الإدارة كانت سيّئة. ليس الوقت مناسباً الآن لمحاسبة الأفراد أو الجماعات، ونأمل اليوم أن تتصفى القلوب مع الدّماء النّازفة على أرض لبنان.
نريد أن ننوّه إلى أنّنا شاركنا في مؤتمر دولي من أجل غزّة، تحدّثنا فيه عن الوضع في العراق وبلدة عرسال كما تّحدّثنا بجميع المشاكل الّتي تحصل من حولنا في الدّول العربية ، وقد قدّمنا ادّعاء ضد اسرائيل وطلبنا بتحويلها على محاكم دولية وقريباً سنطالب بالأمر نفسه لتنظيم "داعش"، لمحاكمتهم على الجرائم المرتكبة ضدّ الإنسانية وجرائم الحرب.
وهنا أوّد أن أنبه الى أنّه ما من مرّة قامت قوى فوضوية تخريبية إرهابية بالتّفاوض مع قوى نظامية مثل الجيش والدّولة إلاّ وخسرت الدّولة والجيش، لأنّ القوى الإرهابية لا تلتزم بمبادئ الأتّفاق، ولا تلتزم إلاّ بما يحقّق لها أهدافها ويحسّن موقعها. لذلك أحذّر وأنبّه من أيّ تفاهمٍ مع الإرهاب. لا يجوز لمن رفض ويرفض التّحدّث مع سوريا أن يفاوض داعش في لبنان.
الموقع الجغرافي الّذي وقعت فيه المشكلة يدعو إلى التّفاهم مع سوريا حالياً من أجل أمن البلدين، ولا يدعو إلى إجراء المفاوضات مع داعش. لا ترتكبوا هذا الخطأ، انتبهوا وانطلقوا من فكرة أنّ مصلحة لبنان هي من مصلحة اللّبنانيين، لأنّ التاريخ لا يسامح. كلّ من يرفض التّفاهم مع سوريا اليوم كان في أحضانها سابقاً، لذلك فلا يمّنّنا أحد. نحن ننبّه إلى ضرورة التّفاوض والتّعاون مع الدّولة السّورية لأنّ هذه الحدود الّتي تقع فيها الأحداث هي مشتركة بيننا وبينها، وهذا الأمر هو تطبيق لمعاهدة الأخوّة الّتي عقدتها الدّولة اللّبنانية مع الدّولة السّورية. فلتراجعوا الفقرة الرّابعة من هذه المعاهدة، الّتي تنصّ على أنّ أمن لبنان من سوريا هو مسؤولية سورية، وبالمقابل فإنّ أمن سوريا من لبنان هو مسؤولية لبنانية. إذاً هناك مسؤولية أمنيّة مشتركة على الحدود، كما أنّنا لم نقطع علاقتنا الدّيبلوماسية معها.
هناك مواقف سياسية مختلفة، وعلينا أن نتخطّاها في الأمور المصيرية. ترفض الدّولة اللّبنانية الآن التّعاطي مع الدّولة السّورية كي تحل أزمة النّازحين السّوريين إلى لبنان. لذلك قد يأخذ القيمون على الدولة اليوم عبرةً من الأحداث الحاصلة كي يعملوا على حلّ هذه الأزمة، فمهما تكن الأسباب، لا يمكن أن نرفض حلّ مشاكل أساسية سيكون لها مردود سلبي على لبنان إذا بقيت عالقة. نحن نحاول تجنّب تداعيات الأوضاع في المشرق لإبعادها عن لبنان، غير أنّ هناك من يأتي بها ويرفض أن يحلّها، بناءً على توصية من؟! فليقرأوا ما نُسب إلى هيلاري كلينتون ليدركوا ماذا يحصل في الدّولة ويبنوا خياراتهم. يكفينا جهلٌ وهروبٌ من الواقع الّذي نعيشه اليوم، ونختم بالقول مجدداً: الحمدالله أنّ دماء شهدائنا أعادت توحيد اللّبنانيين من كلّ الفئات وعلى جميع الأراضي اللّبنانية.


ثمّ أجاب عن أسئلة الصحافيين:

س: أنتم اليوم في الحكومة. هل تدعو الحكومة إلى التفاوض؟
ج: الحكومة رفضت التفاوض.

س: لم أقصد التفاوض مع داعش إنّما مع الدّولة السوريّة.
ج: لا أعلم. أنا أبعث بالرسالة إلى الحكومة. وهذه الرسالة نابعة من وجداني ومن ضميري لمصلحة لبنان ولمصلحة جميع اللبنانيين. هذا ليس بموقفٍ سياسيّ نريد أن نحوّله استثماراً في رصيدنا السياسيّ، إنّما هو موقف وجدانيّ تجاه مصلحة المجتمع اللبناني. هذا الموقف هو لمصلحة الجميع، ولا يجوز لأيّ أحد أن يخطئ بذلك.

س: كنتم أصحاب الدّعوة إلى جلسة في مجلس النوّاب تضامناً مع الموصل وغزّة. هل هناك من دعوة مماثلة تضامناً مع الجيش لا سيّما في ظلّ المواقف الحرّضة عليه من قبل بعض النّوّاب؟
ج: الفكرة موجودة، وهي بحاجة للتنسيق مع دولة رئيس مجلس النوّاب.

س: تطالبون بالتّفاوض مع النّظام السوري بموضوع داعش في لبنان..
ج: أنا لم أطالب بالتّفاوض مع النظام إنّما التفاوض مع سوريا. لا أحبّذ كلمة نظام لأنّ هناك دولة سوريّة ولها حكومتها وفيها مسؤولين.

س: هناك مطالبات اليوم بتوسيع القرار 1701 لنشر القوّات الدّوليّة على الحدود الشرقيّة وفي البقاع. ما رأيكم؟
ج: كلّ ذلك أوهام.

س: الفريق الآخر يقول إنّه لولا مشاركة حزب الله في سوريا لما كانت الحركات التكفيريّة وداعش وغيرها من الحركات قد دخلت إلى عرسال، ولما كان ليُقتل الجيش اللبناني. ما رأيكم؟
ج: بدأت الأحداث في تونس من دون أن يكون حزب الله موجوداً هناك، وكذلك الأمر بالنسبة لليبيا، كما أنّ عقاب صقر "عمل في توزيع الحليب والحفاضات للأطفال" قبل أن يكون حزب حزب الله هناك. كلّ النيران اشتعلت من دون أن يكون حزب الله موجوداً. يكفي الكلام عن هذه الخزعبلات لأنّ كلّ الدّول العربيّة اشتعلت من دون أن يكون حزب الله موجوداً فيها. حزب الله كان موجوداً بحجمٍ يجعل منه فعلياً مؤثّراً بالمعركة، في شهر أيّار من العام 2013.