2018 | 18:25 آب 16 الخميس
وزارة التربية: نتائج الشهادة المتوسطة للدورة الاستثنائية ستصدر يوم الاثنين في 20 آب | انقلاب سيارة على طريق بلونة وزحمة سير خانقة من السهيلة (صورة في الداخل) | "التحكم المروري": حركة المرور كثيفة من الضبية باتجاه النقاش وصولا الى الزلقا | ادغار طرابلسي لـ"أخبار اليوم": التيار الوطني الحر وتكتل لبنان القوي لا يتحدثون عن الثلث الضامن | "التحكم المروري": حركة المرور كثيفة من النقاش باتجاه انطلياس وصولا الى جل الديب | المديرية العامة للجمارك وباشراف رئيس اقليم جمارك بيروت ضبطت مستودعا ضخما من الالبسة المزورة والمهربة | ماكرون يؤكد في اتصال هاتفي مع أردوغان على أهمية الاستقرار الاقتصادي لتركيا بالنسبة لبلاده | نقابة عمال بلدية طرابلس تعلن الاضراب المفتوح ابتداء من الاثنين المقبل لحين اعطاء العمال حقوقهم | وسائل إعلام إسرائيلية: بنود مقترح الاتفاق تتحدث عن وقف شامل للنار وفتح المعابر وتوسيع مناطق الصيد | جنبلاط عبر "تويتر": ما اجمل البناء الابيض الغير شاهق قرب البحر.. كم فوتنا من فرص في لبنان لان الفلسفة القائمة في العمار هي استثمار المال على حساب كل شيء | "العربية": الجيش اليمني بدعم التحالف يسيطر على حيران في حجة | وكالة عالمية: اعادة انتخاب ابراهيم أبو بكر كيتا رئيسا لمالي لولاية من خمس سنوات |

تساؤلات واقتراحات

رأي - الثلاثاء 24 حزيران 2014 - 09:54 - د. عطيه ابي عبدالله

الامتحانات الرسمية
ما الهدف من إجراء الامتحانات قبل التأكد من تأمين التصحيح وإعلان النتائج؟ الظاهر هو أخذ التلاميذ والأهالي كرهينة للضغط لدفع سلسلة الرتب والرواتب بغض النظر عن النتائج المالية. هل أصبح علم المال والاقتصاد وجهة نظر أو قسمًا من العلوم السياسية؟ على كل حال، صار بإمكان المضربين أن يأخذوا قسطًاً من الراحة لأنّ التلاميذ والأهالي سيقومون بالمهمة عنهم.

سلسلة الرتب والرواتب
يمكن معالجة هذا الموضوع على مرحلتين:
أ- الاتفاق على المبلغ المتوجّب لكل الفئات. إذا اعتبرنا مثلًا أنّ الألفي مليار مقسّمة على الشكل الآتي:
- الأساتذة ألف مليار أو 50% من المتوجّبات.
- الموظفون والمتقاعدون إلخ، خمسماية مليار أو 25% من المتوجّبات.
- الجيش خمسماية مليار أو 25% من المتوجّبات.
ب- المبلغ المؤمل تحصيله هو ألف وأربعماية مليار يُدفع إلى الفئات بالنسبة إلى حصتها من المبلغ الإجمالي. والرصيد يسجل في حساب خاص كدين على الدولة وتصدر فيه سندات خزينة مقسطة على ثلاث سنوات تسعى خلالها الدولة لتأمين إيرادات إضافية.
بهذه الطريقة، يتمّ اعتراف الدولة بالحقوق المتوجبة وتأمين دفعها للمستحقين بدون إرهاق الخزينة بمبالغ فوق طاقتها.