2019 | 15:07 حزيران 19 الأربعاء
كنعان بعد لجنة المال: مشاركة رئيس الحكومة في الجلسة كانت موضع ترحيب من قبلنا وهي تأكيد على الفصل والتعاون بين السلطات | الحريري استقبل المبعوث الخاص للرئيس الروسي ألكسندر لارانتييف مع نائب وزير الخارجية سيرغي فرشيمين | المدعي العام الجزائري يحيل رئيس وزراء سابقا ووزيرا حاليا ووزيرين سابقين للمحكمة العليا بتهمة الفساد | "ال بي سي": باسيل بحث مع الوفد الروسي فكرة عقد مؤتمر في بيروت يُخصص لعودة النازحين السوريين | "التحكم المروري": حركة المرور كثيفة من شارل الحلو باتجاه الكرنتينا وصولا الى نهر الموت | مصدر بالخارجية التركية لـ"الجزيرة": التقرير الأممي مهم لأنه أثبت وقوع جريمة دولية كافحنا لكشف ملابساتها | قوات حكومة الوفاق الوطني الليبية تعلن تدمير طائرة حربية تابعة لحفتر بقاعدة "الوطية" الجوية | وزير خارجية ألمانيا: مخاطر اندلاع حرب في الخليج غير مستبعدة | لودريان: لا يزال هناك وقت لخفض التوتر بشأن الإتفاق النووي | وصول وفد مجلس الشورى السعودي الى عين التينة للقاء الرئيس بري | الجيش الأميركي: الهجوم على الناقلة اليابانية ناتج عن لغم بحري مشابه للألغام الإيرانية وهناك تحقيق مشترك جار مع شركائنا الإقليميين | بزي: بري شدّد على ضرورة الالتزام بآلية التعيينات التي تمّ الاتفاق عليها والبلد يحتاج لحال طوارئ اقتصادية واصلاحية |

جنبلاط: لنحافظ على ما تبقى من تلك الدولة والكيان والتعديدية

أخبار محليّة - الأحد 15 حزيران 2014 - 14:32 -

التقى رئيس جبهة النضال الوطني النائب وليد جنبلاط في قصر المختارة، حفيد الملك فاروق (ملك مصر سابقا) الملك فؤاد الثاني، في حضور عقيلته السيدة نوار، يرافقه وفد ضم: حفيدة ملك ايطاليا الاميرة ماري كابريلا دوسافوا، الاميرة اليزبيت دي بغوسلافنا، السيدة أنا اناتي، السيد جوفاني روندايني، السيدة ناني فيتشار، فرتشا سكوا أفاني، السيد دراغان باديتش، الاستاذ انطوان عقل، والسيد متري بستروس.

تخلل الزيارة التي دامت قرابة الساعتين جولة للملك فؤاد والوفد المرافق في ارجاء القصر اطلعوا خلالها على معالمه التاريخية، بعدها زار الوفد محمية ارز الشوف في الباروك، وقصر بيت الدين، وانتهت الزيارة بغداء تكريمي في قصر المير امين.

وكان جنبلاط رعى حفل تكريم عضوين قديمين في الحزب التقدمي الاشتراكي الدكتور خليل احمد خليل، والزميل عزيز المتني، في قاعة المكتبة الوطنية في بعقلين، في حضور النائبين غازي العريضي، وعلاء الدين ترو، وامين السر العام في الحزب التقدمي الاشتراكي ظافر ناصر واعضاء مجلس القيادة والمفوضين، وفاعليات مختلفة وحشد من الاهالي.

وبعد تقديم من مدير المكتبة غازي صعب، وكلمتين للمحتفى بهما خليل والمتني حول مسيرتهما النضالية منذ ايام مؤسس الحزب الشهيد كمال جنبلاط، ثم مع قيادة وليد جنبلاط، وشكره على التكريم، القى جنبلاط كلمة نوه فيها بالمكرمين اللذين رافقاه ومعهما كوكبة من الرفاق المناضلين منهم من لا يزال موجودا ومنهم من غاب، بهذه المسيرة التقدمية والنضالية".

اضاف: "اليوم وقبل كل شيء علينا ان نكون مثل سنابل القمح المليئة التي تنحني مع الريح، حيث تهب على المنطقة وتزداد العواصف والرياح من سوريا الى العراق الى كل مكان. كما ان علينا محاولة دائمة للحفاظ على الدولة اللبنانية بالرغم من كل شيئ او نحافظ على ما تبقى من تلك الدولة مع الاسف وهذا الكيان والتعديدية، بالرغم من الخلافات السياسية الهائلة، نحافظ على ما تبقى من لبنان الكبير الذي بني على ايام غورو وسايس - بيكو، يبقى اذا ما حافظنا عليه بالحوار".

ثم قدم الى خليل والمتني ميداليتين (كمال جنبلاط : 1917 - 1977 ).
 

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني