Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
وفيات
رأي
كرة الايجارات مجدداً من ملعب الى آخر
المحامي لوسيان عون

إنشاء المجلس الدستوري
قانون رقم 250 - صادر في 14/7/1993
الفصل الثالث - في الرقابة على دستورية القوانين

المادة 18- يتولى المجلس الدستوري الرقابة على دستورية القوانين وسائر النصوص التي لها قوة القانون.
خلافاً لأيّ نص مغاير، لا يجوز لأي مرجع قضائي أن يقوم بهذه الرقابة مباشرة عن طريق الطعن أو بصورة غير مباشرة عن طريق الدفع بمخالفة الدستور أو مخالفة مبدأ تسلسل القواعد والنصوص.

المادة 19- لكل من رئيس الجمهورية ورئيس مجلس النواب ورئيس مجلس الوزراء ولعشرة أعضاء من مجلس النواب على الأقل مراجعة المجلس الدستوري في ما يتعلق بمراقبة دستورية القوانين.
لرؤساء الطوائف المعترف بها قانوناً حق المراجعة في ما يتعلق حصراً بالأحوال الشخصية وحرية المعتقد وممارسة الشعائر الدينية وحرية التعليم الديني.
تقدم المراجعة من قبل المرجع المختص إلى رئاسة المجلس الدستوري خلال مهلة خمسة عشر يوماً تلي نشر القانون في الجريدة الرسمية أو في إحدى وسائل النشر الرسمية الأخرى المعتمدة قانونياً، تحت طائلة رد المراجعة شكلاً.
المادة 20- فور تسجيل المراجعة في قلم المجلس، يدعو الرئيس، أو نائبه في حال غيابه، المجلس فوراً لدرس ما إذا كان يقتضي تعليق مفعول النص موضوع المراجعة.
ينشر قرار التعليق في الجريدة الرسمية.
يقوم الرئيس بتبليغ نسخة عن المراجعة إلى أعضاء المجلس ويعين مقرراً من الأعضاء. على المقرر أن يضع تقريره ويقدمه إلى المجلس خلال مهلة أقصاها 10 أيام من تاريخ إبلاغه قرار تعيينه.
المادة 21- فور جهوز تقرير العضو المقرر، يلتئم المجلس الدستوري في مقره ويتذاكر في القضية ويصدر قراره بشأنها خلال مهلة خمسة عشر يوماً وذلك في جلسة يعقدها في مقره.
إذا لم يصدر القرار ضمن المهلة المذكورة، يعتبر النص موضوع المراجعة مقبولاً.


المادة 22- يعلن المجلس الدستوري في قراره أن القانون مطابق أو مخالف كلياً أو جزئياً للدستور.
إذا قرر المجلس الدستوري أن النص موضوع المراجعة مشوب كلياً أو جزئياً بعيب عدم الدستورية فإنه يقضي بإبطاله كلياً أو جزئياً بقرار معلل يرسم حدود البطلان.
إن النص الذي تقرر بطلانه يعتبر، في حدود قرار المجلس، كأنه لم يصدر ولا يجوز لأي كان التذرع به.
يفهم مما تقدم أن لفخامة رئيس الجمهورية بمهلة خمسة عشر يوماً تلي تاريخ نشر القانون في الجريدة الرسمية الطعن بدستورية قانون الايجارات وهذا حقّ معطى ايضاً لكل من رئيس مجلس النواب ورئيس الحكومة وعشرة نواب على الاقل.
ان مضمون مراجعة الطعن ينحصر بمدى دستورية القانون المطعون به، وعلى الطاعن أن يعلّل أسباب طعنه أمام المجلس الدستوري محدداً مكامن مخالفة الدستور.
في ما تعلق بقانون الايجارات الجديد النافذ، ينحصر الطعن بحال تقديمه من قبل اي من الاشخاص الواردة صفاتهم في المادة 19 أعلاه في مدى كيفية مخالفة المشترع قواعد الدستور. وعلى هذا الصعيد، في حال ورود طعن أم أكثر يرتقب أن ينحصر بخرق مبادىء الانصاف والعدالة ان وجد وعدم احترام مبدأ حماية الملكية العقارية بحيث تختلف الاراء بين فئات المجتمع اللبناني بين المستأجرين والمالكين اذ يتذرع المستأجرون بأن القانون النافذ حالياً سوف يشكل سبباً في تهجيرهم وبعدم قدرتهم على تحمّل الاعباء التي سيفرضها في حين أنّ المالكين يعتبرون بأنه سوف يخرجهم من حالة البؤس والفقر التي فرضتها عليهم القوانين الاستثنائية التي عمدت الى تمديد عقود الايجارات منذ ما بعد الحرب العالمية مباشرة قبل أن يصدر القانون الحالي الاخير عن مجلس النواب ويحرّر لهم أملاكهم تدريجياً.
من سوف يستعمل سلطته بموجب المادة 19 من قانون المجلس الدستوري لتقديم مراجعة الطعن بالقانون؟ وهل يكون من بين هؤلاء رئيس الجمهورية الذي انكفأ عن استخدام حقوقه في توقيع القانون، وعمد الى تمرير مدة الثلاثين يوماً الدستورية، ليطعن به ضمن مهلة الخمسة عشر يوماً؟ وهل أنه وسواه مقتنعون بأن المجلس الدستوري سوف يبتّ ايجاباً بالطعن المذكور ويبطل القانون، أم أنه سيعتبره منسجماً مع أحكام الدستور وما كفله هذا الاخير من حماية لحرية الملكية طالما أنّه راعى من هم دون خط الطبقة الوسطى وأنشأ صندوقاً مالياً لدعم المستأجر تاركاً للقوانين والمراسيم التطبيقية أن تشق طريقها نحو التنفيذ وختم ملفاً أرهق المالكين القدامى وحوّلهم الى مشردين ومعوذين يكاد لا تكفي مداخيلهم ممّا جنوه لتسديد رسومهم وضرائبهم؟
أم أنّ أيّ ابطال للقانون سيشكل ضربة مؤلمة ونهائية لحرية الملكية في لبنان ويصدر اجازة لمرة أخيرة بأداة قضائية للمستأجر القديم بالسكن المديد وتوريث أحفاده المسكن المؤجر على حساب صغار المالكين حارماً الخزينة اللبنانية من بليارات الليرات من الرسوم الفائتة نتيجة القيم التأجيريّة المتدنية؟
إنها كرة اليوم في ملعب السلطة القضائية بحال ورود اي طعن، وبحال عدمه يكون قد تبرّأ المسؤولون مما أنتجه الاهمال الرسمي على مدى سبعين عاماً مضت حيث دأب اسلافهم على تأجيل الحلول سنة فسنة الى أن باتت الكرة في ملعب رئيس الجمهورية الذي يواجه بشباكه مختلف التراكمات الاجتماعية والسياسية الموروثة منذ اجيال دفعة واحدة.
 

ق، . .

رأي

07-03-2016 14:44 - أبعدوا وحشيتكم وبشاعتكم عن الأطفال... واتركوهم يعيشون طفولتهم بسلام! 01-03-2016 00:57 - من أجل "لبناننا"... لن نعتذر! 20-01-2016 06:46 - وللذاكرة ايضاً رأي في لقاء معراب 13-01-2016 06:50 - بين لقب "أحلى صوت" ومعاناة لاجئين... نوايا خفية 23-11-2015 01:02 - صرخة أطفال موجوعين... "بس كرمال مين"؟ 18-11-2015 06:43 - "إستفيقوا يا بشر... نعم وألف نعم للقضاء على الإرهاب!" 24-08-2015 20:47 - 5 سياسيين يتقاسمون "غنائم زبالة البلد" 12-08-2015 06:49 - لا تهمشونا... 24-07-2015 06:47 - من مطمر الناعمة إلى مطمر البلمند 18-07-2015 07:55 - سامحنا يا جورج...
10-07-2015 06:47 - بين "داعشية" المجتمع اللبناني و"الديمقراطية المزيفة" 10-07-2015 06:44 - هل قدر اللبنانيين الإستزلام دائما؟ 07-07-2015 06:00 - التغيير يحتاج لوقت ولكنه يبدأ بخطوات 05-06-2015 12:24 - روكز يدفع ثمن مصاهرته عون 08-04-2015 07:17 - لاتسألوني عن "رئيس جمهوريتنا"...! 17-03-2015 06:12 - من قرأ رسائل جعجع ...المشفّرة؟ 21-02-2015 00:42 - ألحوار تمرير للوقت حتى يصل الفرمان ...ويسمي رئيس لبنان 10-02-2015 06:49 - يسوع الملك في قفص الإتهام؟ 05-02-2015 06:37 - داعش من الذبح إلى الإحراق...فماذا بعد؟ 03-02-2015 11:23 - عندما كنت صغيراً! 23-01-2015 06:34 - ألقضاء قال كلمة الفصل: قانون الإيجارات الجديد نافذ اعتباراً من 28/12/2014 17-01-2015 00:42 - يوم يكبر حنظلة..!.. 30-12-2014 05:55 - هذه هي حقيقة ما حصل مع بابا نويل! 29-12-2014 05:51 - جنود مخطوفون و...مآتم متنقّلة 08-12-2014 10:16 - حين أعدموه 04-12-2014 06:04 - هل إرساء قاعدة الفراغ يجرّ التمديد ؟ 25-11-2014 06:09 - ملفات اللبنانيين في مهب الريح 24-11-2014 06:11 - "لبنان ان حكى" 10-10-2014 06:13 - اتركوا جامعتي تعيش 02-10-2014 06:07 - علقوا المشانق...عبرة لمن يعتبر 29-09-2014 05:32 - الوطن والمؤسسة العسكرية كبش محرقة! 27-09-2014 07:39 - "الايزوتيريك" بوابة الى المسامحة والارتقاء 26-09-2014 06:22 - عندما نخاف من الاستشهاد في طلب الشهادة 24-09-2014 05:55 - ماذا لو مُنع "تويتر" و"فايسبوك" و"يوتيوب" عن الارهابيين؟ 19-09-2014 11:33 - عن أمير طرابلس "الداعشي" 19-09-2014 05:55 - طلاب لبنان، من يتذكرهم اليوم؟ 18-09-2014 06:12 - عقبال...عنّا! 16-09-2014 06:14 - "وينن، وين وجوهن؟" 12-09-2014 06:15 - نحن ... سلاحنا العلم 09-09-2014 06:30 - ويبقى الأمل... 06-09-2014 05:46 - "العقل لا يفهم" 05-09-2014 06:13 - من هو المسؤول عن هجرة المسيحيين من لبنان؟ 19-08-2014 05:14 - سيناريو داعش في لبنان 15-08-2014 05:37 - من حقنا ان نعرف 13-08-2014 06:12 - "داعشية" المجتمع اللبناني 15-07-2014 06:26 - الطريق الى النجمة الرابعة 14-07-2014 05:58 - "أقل الحياء" استباق التمديد بإقرار قانون انتخاب 10-07-2014 06:15 - زمن"داعش" الكسرواني 09-07-2014 14:05 - هل تطفئ السبعة الألمانية... النجمات البرازيلية الخمس؟ 01-07-2014 05:49 - تنازلات عون للحريري... ما لم يتنازل عنه في ظلّ الحصار والاجتياح!
الطقس