2018 | 23:41 تشرين الأول 20 السبت
مصادر معنيّة لـ"المستقبل": التشاور بين الحريري وجعجع تناول اعادة صياغة التشكيلة الحكومية وتجاوز العقد المعلنة تحت سقف حكومة متوازنة | موغيريني: الاتحاد الأوروبي يصر على ضرورة إجراء تحقيق شامل وشفاف عن وفاة خاشقجي يضمن محاسبة كل المسؤولين عن موته | "بوكو حرام" تذبح 12 فلاحا بالمناجل في نيجيريا | ترامب: ولي العهد السعودي ربما لم يكن على علم بمقتل خاشقجي وإلغاء صفقة السلاح للسعودية سيضرنا أكثر مما يضرهم | مقتل 55 شخصاً في أعمال عنف في شمال نيجيريا | وزير الخارجية الالماني: ألمانيا يجب ألا توافق على مبيعات أسلحة للسعودية قبل اكتمال التحقيقات في مقتل خاشقجي | الاتحاد الأوروبي: ظروف مقتل خاشقجي تعد انتهاكا صارخا لاتفاقية فيينا للعلاقات القنصلية | الولايات المتحدة و الصين تؤيدان مبادئ توجيهية لتفادي حوادث الطائرات العسكرية | الجيش اليمني يعلن عن اقترابه من إحكام سيطرته الكاملة على مديرية الملاجم في محافظة البيضاء وسط اليمن | الحكومة الأردنية: الإجراءات السعودية ضرورية في استجلاء الحقيقة حول ملابسات القضية وإحقاق العدالة ومحاسبة المتورطين | وزير الخارجية الفرنسي: الطريقة العنيفة لقتل خاشقجي تتطلب تحقيقاً عميقاً | أجهزة الطوارئ الروسية: ثلاثة من القتلى الأربعة جراء الانفجار في مصنع للألعاب النارية في مدينة غاتشينا شمال - غرب روسيا كانوا مواطنين أجانب |

أكثر من 1024000 نازحاً سورياً يتلقون المساعدة من مفوضية الامم المتحدة لشؤون اللاجئين

التقارير - الثلاثاء 22 نيسان 2014 - 15:42 -

أصدرت مفوضية الامم المتحدة لشؤون اللاجئين التقرير الاسبوعي عن ابرز المستجدات عن اعداد اللاجئين السوريين وحالات التسجيل والوصول الجديدة التي حصلت الاسبوع الماضي وجاء فيه انه قد تم تسجيل أكثر من 10000 نازح لدى المفوضية، فبلغ مجموع عدد النازحين السوريين الذين يتلقون المساعدة من المفوضية وشركائها أكثر من 1024000 شخص (976000 شخص مسجلين و47000 شخص في انتظار التسجيل). وهم موزعون على المناطق اللبنانية وفق الجدول التالي:

شمال لبنان
النازحون المسجلون: 263,498
النازحون الذين لا يزالون في انتظار التسجيل: 7,355
بيروت وجبل لبنان
النازحون المسجلون: 258,194
النازحون الذين لا يزالون في انتظار التسجيل: 15,636
البقاع
النازحون المسجلون: 333,138
النازحون الذين لا يزالون في انتظار التسجيل: 22,270
جنوب لبنان
النازحون المسجلون: 121,614
النازحون الذين لا يزالون في انتظار التسجيل: 2,358

وتحت عنوان الحماية جاء في التقرير:
أفادت السلطات المحلية في البقاع عن وصول حوالي 420 نازحا من عسال الورد في منطقة القلمون في سوريا. وقد توزع القادمون الجدد على المستوطنات غير الرسمية القائمة في حين استجابت السلطات المحلية والمنظمات الشريكة لتلبية الاحتياجات الأكثر إلحاحا. ولا يمكن تحديد عدد النازحين السوريين الذين فروا مؤخرا من منطقة القلمون وحاولوا اللجوء إلى بلدة الطفيل. وقد جرت عملية تقييم أمنية مشتركة بين إدارة شؤون السلامة والأمن في الأمم المتحدة والمفوضية في معربون في 15 نيسان، وخلصت إلى أن الوضع لا يزال هادئا، مع عدم تسجيل دخول أي عائلات لبنانية إضافية من الطفيل خلال الأيام الأخيرة.
اما في شبعا، جنوب لبنان، فقد أفيد عن عبور 111 شخصا سيرا على الأقدام من بيت السورية مرورا بجبل الشيخ. وتم إيواء سائر النازحين لدى أقارب لهم وفي ملاجئ جماعية.
كما غادر نحو 254 شخصا لبنان متوجهين إلى ألمانيا خلال هذا الأسبوع، وذلك في إطار البرنامج الألماني للقبول لدواع إنسانية ليصل بذلك العدد الإجمالي للنازحين الذين غادروا البلاد في إطار هذا البرنامج إلى 2268 شخصا.

وعلى صعيد المأوى
استفادت أكثر من 70 عائلة سورية وصلت حديثا إلى عرسال من مجموعات مستلزمات الإيواء المؤلفة من الأخشاب والصفائح الحديدية والأغطية البلاستيكية وغيرها من المواد التي تقدمها المنظمات العاملة في المنطقة. ومع استمرار استنفاد قدرة الاستيعاب الإيوائية في لبنان، تضاءلت خيارات الإيواء المعقولة وبات النازحون يلجأون بشكل متزايد إلى الملاجئ العشوائية. في شهر آذار 2014، أجرت المفوضية مع شركة إحصائيات لبنان المتخصصة في الأبحاث والاستطلاعات، عملية مسح عبر الهاتف شملت نحو 6000 نازح سوري تم اختيارهم بشكل عشوائي، وذلك بهدف تقييم أوضاعهم السكنية.
57% في شقق/ منازل
16% في مستوطنات غير رسمية
13% في مبان غير مكتملة / دون المستوى
6% في مرائب/متاجر غير مستخدمة
3% في مواقع عمل
3% في هياكل مؤلفة من غرفة واحدة
2% في ملاجئ جماعية

كما أظهرت نتائج المسح أن 81% من النازحين يدفعون نوعا من بدل الإيجار مقابل أماكن إقامتهم. سبعة وخمسون في المائة من مجمل النازحين يستأجرون شققا، ويتشاركون في كثير من الأحيان مساكن متواضعة وصغيرة مع عائلات أخرى من النازحين في ظل اكتظاظ شديد. أربعون في المائة يعيشون في بيئات هشة، مثل الخيام في مستوطنات غير رسمية ومرائب للسيارات ومواقع عمل ومبان غير مكتملة.
في موازاة ذلك، ارتفعت نسبة النازحين الذين يعيشون في مستوطنات غير رسمية من 12 إلى 15 في المائة وتضاعف عدد المستوطنات غير الرسمية من حوالي 400 في شهر آب إلى حوالي 1000 مستوطنة اليوم مع متوسط إشغال يبلغ 21 أسرة في كل مستوطنة.
ونظرا إلى العدد متزايد من النازحين المقيمين في مساكن هشة، من المتوقع أن تزداد الحاجة إلى المساعدة في مجال الإيواء.
تواصل المفوضية التباحث مع الحكومة اللبنانية بشأن إمكانية إقامة مستوطنات رسمية تتسع لـ10000 - 20000 شخص في مواقع آمنة. إلا أن الموافقة قد اقتصرت حتى هذا التاريخ على ثلاث مستوطنات صغيرة تستوعب نحو 550 نازحا.

الأمن الغذائي
استفاد ما مجموعه 678886 شخصا حتى هذا التاريخ من الشهر من توزيع المساعدات الغذائية المقدمة من برنامج الأغذية العالمي عن طريق البطاقات الإلكترونية أو السلل الغذائية.
كما تلقى نحو 715 نازحا من الوافدين الجدد سللا غذائية تم توزيعها من قبل مركز الأجانب في جمعية كاريتاس - لبنان.
تلقى نحو 1200 شخص محتاج إلى المساعدة، يعيشون في مبان غير مكتملة ومرائب للسيارات في عكار، وجبات ساخنة وربطات خبز تم توزيعها من قبل الجمعية الخيرية الأرثوذكسية الدولية. وقد ضمت الأسر التي استفادت من عمليات التوزيع هذه أفرادا مسنين و/أو ذوي إعاقة و/أو نساء حوامل و/أو مرضعات و/أو أطفالا دون 5 سنوات.


التوزيع
استفاد أكثر من 20000 نازح، من بينهم 5800 نازح وصلوا حديثا، من عمليات توزيع بطانيات وفرش ومواقد وأدوات منزلية أخرى تم تقديها من قبل مركز الأجانب في جمعية كاريتاس - لبنان ومنظمة "كير" Care ومنظمة "شيلد" ومؤسسة مخزومي والمفوضية.
كما تلقى نحو 1000 شخص في تعلبايا في البقاع ملابس مقدمة من قبل مؤسسة قطر.

الصحة
تلقى أكثر من 9500 شخص خدمات في مجال الرعاية الصحية الأولية، بما في ذلك معاينات وعلاج وعمليات إحالة وأدوية ولقاحات ورعاية أثناء الحمل ورعاية ما بعد الولادة وتنظيم أسرة ورعاية صحية للطفل وفحوص وتحاليل مخبرية، تم تقديمها من قبل المفوضية ومؤسسة مخزومي والهيئة الطبية الدولية، بالتنسيق مع وزارة الصحة العامة، وذلك من خلال الوحدات الطبية المتنقلة والمستوصفات. بالإضافة إلى ذلك، تم إدخال نحو 1097 شخصا إلى المستشفيات خلال هذا الأسبوع من قبل المفوضية عن طريق شركة "غلوب مد"، من بينهم 481 حالة ولادة.
كما استفاد 15000 شخص من دورات توعية تم تقديمها من قبل صندوق الأمم المتحدة للسكان والمفوضية وجمعية تنظيم الأسرة في لبنان والهيئة الطبية الدولية ومركز الأجانب في جمعية كاريتاس - لبنان والجمعية الخيرية الأرثوذكسية الدولية. وقد تناولت هذه الدورات التوعية الغذائية ومسألة الصحة الإنجابية وتغذية الأطفال الرضع والصغار والعنف القائم على نوع الجنس والزواج المبكر والرعاية أثناء الحمل وبعد الولادة.
وقد استفاد نحو 1544 نازحا من معاينات في مجال الرعاية الاجتماعية والصحة النفسية، تم تقديمها من قبل الهيئة الطبية الدولية، من خلال خدمات التوعية والاتصال، فضلا عن تلك المقدمة في المراكز.

في مركز التسجيل في بيروت، سيتم فحص سائر الأطفال دون الخمس سنوات، ابتداء من هذا الأسبوع، للفحص من أجل الكشف عن أي حالات سوء تغذية. تتم إحالة الأطفال المعرضين لسوء التغذية لتلقي العلاج على الفور.
التعليم
استفاد أكثر من 2800 طفل نازح من برامج التعليم التعويضية وصفوف التقوية التي قدمتها مؤسسة عامل خلال هذا الأسبوع.
المياه والصرف الصحي والنظافة الصحية 

في جزين، جنوب لبنان، بدأ نحو 400 نازح سوري وأكثر من 6000 مواطن لبناني بالاستفادة خلال هذا الأسبوع من عملية تحسين قدرة الوصول إلى المياه الآمنة بفضل تركيب مضخة مياه جديدة في محطة المياه المحلية من قبل اللجنة الدولية لتنمية الشعوب.
أما في بيروت، فتلقى نحو 900 نازح مجموعات مستلزمات للنظافة الصحية تم توزيعها من قبل مؤسسة مخزومي".