Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
وفيات
مجتمع مدني وثقافة
ندوة في انطلياس حول كتاب عبد الرؤوف سنو

اقيم اليوم، في اطار فعاليات مهرجان الكتاب في انطلياس ندوة عن كتاب عبد الرؤوف سنو "لبنان الطوائف في دولة ما بعد الطائف إشكاليات التعايش والسيادة وأدوار الخارج".

وتحدث في الندوة الاستاذ الياس القطار عن المؤلف عبد الرؤوف سنو، أستاذ جامعي وعالم مميز اتصف بالصدق في البحث كما في الحياة وبالفطنة وحسن التدبير في إنتاجه التاريخي، أكاديمي يحسن تقميش المعلومات وأخضاعها للنقد وتحري مدى عدالتها وضبطها. يحرر معلوماته في أسلوب واضح مشبع بالمعاني دقيق المصطلحات منضبط المنهجية يؤدي المعنى بسهولة.
أتحف الدكتور سنو التراث التأريخي بأعمال أكاديمية راقية محورها:
1- الإسلام والمسيحية.
2- لبنان الحديث والمعاصر.
3- العرب وقضية فلسطين.
4-الدولة العثمانية والعرب.
5-ألمانيا وروسيا وبريطانيا والدولة العثمانية.

اضاف:"لبنان الطوائف في دولة ما بعد الطائف إشكاليات التعايش والسيادة وأدوار الخارج، المعهد الألماني للأبحاث الشرقية في بيروت2014" هو تكملة لرصد مجريات الاحداث في لبنان منذ حرب 1975 . وكما يعبر عن ذلك عنوان الكتاب، إنه رصد لثلاث اشكاليات تتآكل لبنان هي: التعايش بين الطوائف، مدى سيادة لبنان وأدوار الخارج الاقليمي والدولي في ظل صراعات الزعامات اللبنانية على جبنة السلطة والاستراتيجية الدفاعية والسلاح والتعايش الظاهر والعصبية الطائفية والدينية الباطنية وربط لبنان بمحاور اقليمية واحيانا أو أكثر تبعية اقليمية قاتلة للحرية".

وتابع "لبنان الطائفي أو لبنان العلماني المدني خياران، ما فتىء اللبنانيون يسعون فيه للخيار الأول ويكذبون فيه في الخيار الثاني.

عندما تستقيم في لبنان وفي العالم العربي النهضة والاصلاح العقلاني وتشرق الحرية بنورها وتتلاشى الأصولية الدينية وتنتحر الحركات التكفيرية وتشرق روح "الأنسنة" بكل مضامينها سيتجلى النظام العلماني أو المدني ناصعا كالثلج حاملا الشرق العربي إلى رحاب الحضارة المنتجة والمتجددة".

وقالت الدكتورة دعد بو ملهب عطالله "فصول أربعة متقاطعة متكاملة تحكي وتفسر وتضبط فتجعلك أنت القارئ الباحث عن المعرفة تستزيد علما وفهما لمجريات ما يدور حولك. الأحداث والتطورات بجذورها وتفاعلاتها مع المستجدات في الحاضر والمستقبل تأخذك إلى مضامين المواقف والتحديات.
على مدى خمسمئة وخمسين صفحة تقريبا يتابع كتاب "لبنان الطوائف في دولة ما بعد الطائف : إشكاليات التعايش والسيادة وأدوار الخارج"، للدكتور الزميل الصديق عبد الرؤوف سنو، مسيرة وقضايا يمتد بعضها قرونا، وبعضها عقودا، وبعضها الآخر سنوات وهي تلك التي قصدها الكتاب هما أول".

اضافت:"توقف الباحث في الفصل الأول، وهو الأطول بعدد صفحاته، عند المفاهيم والمصطلحات والتذكير بالمطبات التي وقع اللبنانيون فيها في الفترة المعاصرة من تاريخهم. فتوقف في البدايات عند قصة رئاسة الجمهورية وترشح الشيخ محمد الجسر الطرابلسي ذي "التفكير الوطني اللبناني" كما أشار إلى موقف البطريرك الماروني في حينه ومسألة "القومية المارونية" وبالمقابل موقف المسلمين "لمصلحة سورية".
أما في تحديد المسؤوليات التاريخية، فيقول د. سنو "لم يعمل المسيحيون على تحويل لبنان إلى وطن ودولة حديثة لهم وللمسلمين...من هنا يصح القول إن التجربة الميثاقية حملت عوامل تدميرها. وهو يفسر التباعد بين اللبنانيين، منذ الانتداب والاستقلال، بكون "مخططات مورنة لبنان تستفز المسلمين فينشدون إلى عروبتهم...". وأما الحرب التي حلت، في سبعينات القرن العشرين، فأتت بمثابة "رصاصة الرحمة على الميثاق الطائفي". عندها وخوفا من تحول المسيحيين إلى "أهل ذمة" كانت مطالبة القوى المسيحية بإلغاء الطائفية السياسية وعلمنة الدولة. لم تكن العلمانية مطلبأ مسموعا إسلاميا خاصة في مقابل أصولية إسلامية (بالأخص مع حزب الله وحركة التوحيد بحسب سنو) تسعى إلى إقامة "دولة إسلامية". وانتهى الأمر إلى "وثيقة الوفاق الوطني" في الطائف مع العلم بأنها "مجرد تسوية لا تبني وطنا".

وينهي سنو الفصل الأول من كتابه بأن "الحل هو في الدولة المدنية الديمقراطية العادلة" "دولة وطنية لجميع أبنائها".

وتابعت "أما الفصل الثاني الذي خصصه د. سنو ل"تحليل الوجود السوري في لبنان" فاعتبر سنة 2005 مفصلية على صعيد الموقف السني (انطلاقا من موقف رفيق الحريري) مما اصبح يسميه "الاحتلال السوري". لقد بدأ تحليله للاحتلال السوري للبنان مما أسماه "الاستفراد" بعد الطائف حيث "إمساك سورية بمؤسسات لبنان وبطوائفه" وحيث مارس المحتل "ترهيب اللبنانيين" و"اختراق المؤسسات والسيادة". وكان "تشريع الاحتلال السوري للبنان" بحيث إن "الصوت الإسلامي يوجه إلى صندوق الاقتراع وفق أهواء سورية وأتباعها اللبنانيين"، وقد "تلاشت -عمليا- المناصفة بين المسلمين والمسيحيين التي تحدث عنها اتفاق الطائف" مع "وصول نواب مسيحيين ... لا علاقة لهم ببيئتهم المسيحية الناخبة ولا بتطلعاتها.

في الفصل الثالث، عالج د. سنو "الحرب الإسرائيلية على لبنان" مفندا "خلفياتها ومسبباتها ونتائجها وتداعياتها". وهنا دخل في خضم المصالح والأهواء والطموحات والحسابات الدولية والإقليمية الخاضعة عموما وأصلا لقواعد جيوسياسية أصبح متعارف عليها بين القوى المختلفة.

طبعا، أتى تحليل الوضع اللبناني المستجد بعد اغتيال الحريري وافيا لجهة عرض وتقويم الحدث وما أعقبه على الساحة اللبنانية من تطورات وبخاصة "ثورة الأرز" ومفاعيلها المحلية.

وحل أخيرا الفصل الرابع من الكتاب ليبحث في أعماق المسألة اللبنانية المحورية أي في العلاقة ما بين موضوع الطوائف في لبنان وتفاعلات الساحة اللبنانية مع المحيط الإقليمي".

وختمت:"آمل، في النهاية، ألا يعتب علي د. سنو بدوره كوني قد أكون مسخت كتابه بعض الشيء بمطالعتي هذه. فبلا أي شك، يستحق الكتاب أكثر مما قدمت عنه كمحتوى. وأما الشكل والتنظيم فلم أتعرض لهما لسببين : طغيان المضمون العلمي والفكري، وأناقة الهندسة تصميما وعناوين. وأخيرا، أعتذر أولا من الصديق الباحث العالم إذا كنت قد قصرت بشيء في تقديم كتابه ، وثانيا أعتذر من الحضور الكريم لتحميله عناء متابعتي.  

ق، . .

مجتمع مدني وثقافة

23-09-2017 10:06 - ندوة طبية حول الامراض السرطانية في كفرصارون 23-09-2017 10:05 - هيئة التيار الوطني في سيدني احتفلت باطلاق كتاب حول العماد عون 23-09-2017 10:05 - امل جبل عامل احيت اليوم الاول من عاشوراء 23-09-2017 07:16 - المؤتمر الدولي الرابع لـ"الجمعية اللبنانية لجراحة التجميل والترميم" 22-09-2017 20:10 - اعلاميو الشمال استنكروا التهجم على مسؤول مكتب الوكالة الوطنية في طرابلس 22-09-2017 19:23 - الجسر كرم متفوقي طرابلس في الامتحانات الرسمية 22-09-2017 18:26 - لقاء في المنية لدعم الأهل بالإرشادات المؤازرة للطلاب في مسيرتهم التربوية 22-09-2017 18:19 - المؤسسات التربوية الخاصة: ملتزمون القانون 515/96 22-09-2017 18:03 - اقليم الكورة في كاريتاس افتتح دورة لتعليم تزيين الشكولا 22-09-2017 17:24 - مستشفى رفيق الحريري: نحتفظ بحقنا في ملاحقة من يتجنى ويبث الأكاذيب
22-09-2017 16:40 - انجاز جديد للبنان... رفع العلم اللبناني على احدى أعلى قمم أوروبا 22-09-2017 16:37 - المؤتمر الدولي للجمعية اللبنانية لجراحة التجميل: لتعزيز ضوابط ممارسة المهنة ومنع الترويج 22-09-2017 15:58 - مؤتمر عن دور الضرائب في التنمية الاقتصادية والاجتماعية الثلاثاء 22-09-2017 15:28 - شوقي دلال تسلم من الياس غصن دراسة عن شجرة العائلات السريانية 22-09-2017 15:20 - طاولة مستديرة لحركة التجدد عن ادارة التنوع الديني خارطة طريق الى الدولة المدنية 22-09-2017 14:48 - الإجتماع الثمانين للّجنة التنفيذية للإتحاد العربي للنقل الجوي 22-09-2017 12:45 - بالصور: SGBL يدعم المواهب بالرسومات على جدران المدارس الرسمية في طرابلس 22-09-2017 10:47 - قائمقام زغرتا عرضت مع وفد فرنسي إيجاد الحلول للدورة المائية في القضاء 22-09-2017 10:26 - اجتماع في ابي سمرا بحث اوضاع المدارس في طرابلس 22-09-2017 08:47 - منتدى البترون يكرم المطران سعادة برعاية البطريرك الراعي 21-09-2017 20:01 - محاضرتان عن التصميم الإيطالي في بيروت ديزاين فير 21-09-2017 19:11 - مهرجان للسلام العالمي مع 200 الف شخص من 30 بلدا 21-09-2017 18:24 - ورشة عمل اعلامية لحركة الشبيبة الارثوذكسية في طرابلس 21-09-2017 14:44 - تقديم رسالة البابا فرنسيس ليوم الرسالات في المركز الكاثوليكي 21-09-2017 13:43 - جمعية اليد الخضراء أطلقت مشروع عاليه الأصيلة في قرى القضاء 21-09-2017 12:18 - معرض ايعال الاول قضاء زغرتا في قلعة بربر آغا 21-09-2017 10:20 - المصوّر عفيف الصايغ يطلق حملة للتوعية ضد المخدرات مع جمعيّة جاد 21-09-2017 10:04 - إنجاز لبناني جديد: مي مخزومي تكرم في نيويورك 20-09-2017 21:28 - الحكمة في الولايات المتحدة‎ 20-09-2017 19:07 - بلدية قاع الريم شكرت لفنيانوس تأهيل الطرق الرئيسية في البلدة 20-09-2017 18:26 - تكريم رئيس المجلس البلدي السيد جان الياس الأسمر خلال حفل عشاء لجنة تجار الحازمية 20-09-2017 17:36 - المستشار الثقافي في السفارة الروسية زار مدينة بعلبك 20-09-2017 16:47 - دورة لمدربين حول التواصل والإعلام خلال الكوارث والأزمات 20-09-2017 15:57 - افتتاح قسميّ غسيل الكلى والعناية المركّزة في مستشفى الجعيتاوي 20-09-2017 15:38 - قمرالدين ترأس ورشة عمل عن مشروع الارث الثقافي في طرابلس 20-09-2017 13:09 - مهرجان بيروت الدولي للسينما من 4 الى 12 تشرين الأول 20-09-2017 11:33 - المطران بولس مطر رعى "معرض تاريخ رعيّة سيدة البير بالصور" 20-09-2017 11:24 - بلدية عين التينة كرمت طلابها الناجحين في الامتحانات الرسمية 20-09-2017 11:08 - اليونيفيل تنظم معرض الأشغال الحرفية للمرأة الجنوبية 20-09-2017 10:46 - ميرفت السباعي من الـLAU فازت بجائزة شومان للباحثين العرب 20-09-2017 10:39 - لجنة تجار الحازمية تكرّم رئيس المجلس البلدي جان الياس الأسمر 19-09-2017 18:09 - بو عاصي يتسلم هبة من الارز الصيني للمجتمعات المضيفة والنازحين 19-09-2017 17:33 - استحداث مسلك جبلي للمشاة في اهدن 19-09-2017 15:12 - بلدية داريا كرمت الحجاج وافتتحت شارع اللواء ابراهيم بصبوص 19-09-2017 14:59 - حركة الشبيبة الأرثوذكسية انفه احتفلت بعيد مار عبدا الفارسي 19-09-2017 14:44 - محاضرة عن اوجاع الظهر والاصابة بالديسك لدى الاطفال في صور 19-09-2017 13:41 - صدور كتاب مؤتمر الاعلام ناشر الحضارات وهمزة وصل للحوار 19-09-2017 12:57 - اللبنانية الاولى تعرض مع مستشارة رئيس "فرسان مالطا" نشاط المنظمة 19-09-2017 12:23 - وضع مدارس زراعية في البقاع وزغرتا وراشيا موضع العمل 19-09-2017 12:15 - قداس في زحلة ووسام في اليوبيل الـ40 للمطران نيفون صيقلي
الطقس