Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
وفيات
رأي
تجارة الأرواح بين جدران المستشفيات
ليا عقيقي

حوّلت مستشفيات لبنان المريض الى رقم تجاري تعلو أسهمه وفق مقدرته الشّرائيّة وتختفي أوجاعه وفق واسطته. فقَسَم الطبيب باطل والواقع مخيف لا يمكن السّكوت عنه.
ألا يكفي اللّبناني مشاكله؟
يعيش في بلد الرّقيّ والحضارة، بلد التّطوّر والانفتاح: طرقات مزدهرة، اتّصالات وشبكات إنترنت تحتلّ المراكز الأولى عالميّاً، مدارس وجامعات لم تشهد نهب الأموال أبداً، ومع ذلك كلّه طبابة مميّزة واستشفاء مجّاني مع بعض الرّسوم. فبعد أن دمّرتم صحّة اللّبناني رافقتموه الى فراش الألم للتّجارة بروحه؟

إنّها ليست بسخرية بل قصّة من واقع هذا البلد المجروح، أخبار مرضى يشكون ألماً على أبواب المستشفيات وخلف جدرانها حكايات رعب لم تعد موجودة حتّى في مزارع الحيوانات.

أتى غضب الطّبيعة ليمنع الأرض من ماء الحياة وحوّل لبنان الى صحراء الموت. و ترافقت مع هذه الكارثة موجة من لجوء الأجانب، انتشرت معهم الأمراض وتكاثرت التّسميات. وما أن تشعر بالألم حتّى تتسارع الى أبواب الصّيدليّات تدفع ما تملكه لتشتري في نهاية المطاف أدوية مزوّرة لا علاقة لها بالوصفة. وإن اشتدّ مرضك تأتي الى الطّبيب منهمكاً يائساً وتبدأ التّهم تنهار عليك. وكأنّ الطبيب مهتمّ لصحّتك أكثر منك. يشعرك بالخوف والأبوّة الى أن يتقاضى أجره الأوّل وبعدها تدخل في دوّامة النّصب. وإيّاك أن تتجرّأ وتطلب تفسيراً، يأتيك بخربشة على الأوراق كي لا تسأله عن التّفاصيل لأنّه ربّما لا يعرفها، بل يكتفي بطرح أسماء مباعة له ضمن سياسة التّسويق.

وتكتمل المأساة إن اضطررت لدخول المستشفى. فهنا قصّة التّجارة والسّمسرة واللّعب بأرواح النّاس. تستقبلك موظّفة المحاسبة الشّهيرة المعروفة بأخلاقها العالية بـ (ما في محلّ)... نعم، وكأنّك في فندق 5 نجوم، وبعد أن تنتظر على فراش الموت ساعات تأتيك بالفم الملآن: نتّصل بك لاحقاً إن وجدنا مكاناً يليق بك. لكن بعد تدخّل الواسطة وبسرعة البرق تفرغ المستشفى ويُفرش السّجاد الأحمر. نعم، بعد دقيقتين تتبدّل المواقف وتنقلب المفاهيم. والأسماء موجودة والتّسجيلات تثبت الوقائع.

وهنا تبدأ رحلة الضّياع: تبديل للأدوية بين المرضى، نداءات عجزة لا أحد يستجيب لهم، أطعمة لا يسمح بتناولها تأتي الى فراش المريض، وإن طلبت تفسيراً من الممرّض لأسماء الأدوية التي تنهال عليك، يكون الجواب إسأل الطّبيب، وهذا الأخير يقفل فمك بخشبته، يضع يده على صدرك وما إن تستيقظ من خبطاته حتّى تراه سجّل لائحة، طبعاً مخربشة، ورحل.

واليوم يلي اليوم والمرضى على فراشهم يخضعون لأوامر الممرّض منتظرين قرار جمعيّة الأطبّاء والمصالح المشتركة لتمرير الدّورة الاقتصاديّة، وبعدها يأتي الطّبيب ويقول (ما تهمل صحتك).

الى كلّ طبيب وممرّض يؤمن بقسمه تجنّبوا الموت وراء ضمائركم لأنّ ما خلقه الله لا يفتك به إنسان.
 

ق، . .

رأي

07-03-2016 14:44 - أبعدوا وحشيتكم وبشاعتكم عن الأطفال... واتركوهم يعيشون طفولتهم بسلام! 01-03-2016 00:57 - من أجل "لبناننا"... لن نعتذر! 20-01-2016 06:46 - وللذاكرة ايضاً رأي في لقاء معراب 13-01-2016 06:50 - بين لقب "أحلى صوت" ومعاناة لاجئين... نوايا خفية 23-11-2015 01:02 - صرخة أطفال موجوعين... "بس كرمال مين"؟ 18-11-2015 06:43 - "إستفيقوا يا بشر... نعم وألف نعم للقضاء على الإرهاب!" 24-08-2015 20:47 - 5 سياسيين يتقاسمون "غنائم زبالة البلد" 12-08-2015 06:49 - لا تهمشونا... 24-07-2015 06:47 - من مطمر الناعمة إلى مطمر البلمند 18-07-2015 07:55 - سامحنا يا جورج...
10-07-2015 06:47 - بين "داعشية" المجتمع اللبناني و"الديمقراطية المزيفة" 10-07-2015 06:44 - هل قدر اللبنانيين الإستزلام دائما؟ 07-07-2015 06:00 - التغيير يحتاج لوقت ولكنه يبدأ بخطوات 05-06-2015 12:24 - روكز يدفع ثمن مصاهرته عون 08-04-2015 07:17 - لاتسألوني عن "رئيس جمهوريتنا"...! 17-03-2015 06:12 - من قرأ رسائل جعجع ...المشفّرة؟ 21-02-2015 00:42 - ألحوار تمرير للوقت حتى يصل الفرمان ...ويسمي رئيس لبنان 10-02-2015 06:49 - يسوع الملك في قفص الإتهام؟ 05-02-2015 06:37 - داعش من الذبح إلى الإحراق...فماذا بعد؟ 03-02-2015 11:23 - عندما كنت صغيراً! 23-01-2015 06:34 - ألقضاء قال كلمة الفصل: قانون الإيجارات الجديد نافذ اعتباراً من 28/12/2014 17-01-2015 00:42 - يوم يكبر حنظلة..!.. 30-12-2014 05:55 - هذه هي حقيقة ما حصل مع بابا نويل! 29-12-2014 05:51 - جنود مخطوفون و...مآتم متنقّلة 08-12-2014 10:16 - حين أعدموه 04-12-2014 06:04 - هل إرساء قاعدة الفراغ يجرّ التمديد ؟ 25-11-2014 06:09 - ملفات اللبنانيين في مهب الريح 24-11-2014 06:11 - "لبنان ان حكى" 10-10-2014 06:13 - اتركوا جامعتي تعيش 02-10-2014 06:07 - علقوا المشانق...عبرة لمن يعتبر 29-09-2014 05:32 - الوطن والمؤسسة العسكرية كبش محرقة! 27-09-2014 07:39 - "الايزوتيريك" بوابة الى المسامحة والارتقاء 26-09-2014 06:22 - عندما نخاف من الاستشهاد في طلب الشهادة 24-09-2014 05:55 - ماذا لو مُنع "تويتر" و"فايسبوك" و"يوتيوب" عن الارهابيين؟ 19-09-2014 11:33 - عن أمير طرابلس "الداعشي" 19-09-2014 05:55 - طلاب لبنان، من يتذكرهم اليوم؟ 18-09-2014 06:12 - عقبال...عنّا! 16-09-2014 06:14 - "وينن، وين وجوهن؟" 12-09-2014 06:15 - نحن ... سلاحنا العلم 09-09-2014 06:30 - ويبقى الأمل... 06-09-2014 05:46 - "العقل لا يفهم" 05-09-2014 06:13 - من هو المسؤول عن هجرة المسيحيين من لبنان؟ 19-08-2014 05:14 - سيناريو داعش في لبنان 15-08-2014 05:37 - من حقنا ان نعرف 13-08-2014 06:12 - "داعشية" المجتمع اللبناني 15-07-2014 06:26 - الطريق الى النجمة الرابعة 14-07-2014 05:58 - "أقل الحياء" استباق التمديد بإقرار قانون انتخاب 10-07-2014 06:15 - زمن"داعش" الكسرواني 09-07-2014 14:05 - هل تطفئ السبعة الألمانية... النجمات البرازيلية الخمس؟ 01-07-2014 05:49 - تنازلات عون للحريري... ما لم يتنازل عنه في ظلّ الحصار والاجتياح!
الطقس