2018 | 05:43 تشرين الثاني 14 الأربعاء
قوى الأمن: يُرجى من السائقين التروي في القيادة بسبب الأمطار لتجنّب حوادث الإنزلاق | متحدثة باسم الخارجية الأميركية: الولايات المتحدة تستنكر "بأشد العبارات" الهجمات الصاروخية من غزة على إسرائيل وتدعو إلى "وقف دائم" للهجمات على إسرائيل | مجلس الامن يعقد اجتماعا مغلقا لبحث التطورات في غزة | منسق مكافحة الإرهاب في الخارجية الأميركية: نطالب قطر ببذل جهد أكبر لوقف تمويل الإرهاب | مصادر للـ"ال بي سي": الاجتماع بين باسيل وجنبلاط ذو شقين الأول تثبيت العلاقة الثنائية والثاني تبادل الأفكار بشأن الحلول الممكنة لحل العقدة الحكومية | مصادر مطلعة على مواقف باسيل للـ"ام تي في": الحل موجود وباسيل لديه خيوط لانجاح مبادرته وهو متمسك بها | الخارجية الأميركية: نجل أمين عام حزب الله السيّد حسن نصر الله ضمن قائمة العقوبات الأميركية | العربية: واشنطن ستعلن مزيدا من العقوبات والإجراءات ضد حزب الله | "ام تي في": حزب الله لن يقبل بطرح الحريري ومصرّ على توزير نائب من النواب السنّة المستقلّين | غوتيريس يطالب الأطراف المعنية بمنع نشوب حرب جديدة في غزة | باسيل بعد لقائه جنبلاط: النبرة عالية لكنّ الجوّ جيّد | وصول باسيل للقاء جنبلاط في كليمنصو يرافقه سيزار أبي خليل |

يوسف سعدالله الخوري... على خطاك سائرون

رأي - الاثنين 10 شباط 2014 - 12:51 - المحامي لوسيان عون

عرفتك بطلاً ومناضلاً أيّام الاحتلال
عرفتك أسدأً عندما ندر الرجال
عرفتك مارداً بحجم وطن فكيف بوطن من دونك بعدما بات يقتنص الموت هامات العظماء
اختزلت الرجال في رجل
والشخص في موهبة
والعطاء في المقدرة
ونور الشمس في اصقاع الظلمات
يا من كنت الهادي أيّام سيطر الظلام
والمعلّم يوم شحّ نور المعرفة
والرسول يوم اختبأ الاسود في حجورها
والمرشد يوم استشاط الغدر سهاماً
يوم الضيق كنت الامل والرجاء
ويوم الغدر كنت الصبر والسلوان
قاضياً شريفاً وحكماً عادلاً
ضميراً حيّاً ومصلحاً دائماً
محدّثاً لبقاً ومحاوراً فذّاً
بريقك كان مثالاً في العطاء والمثابرة
ليبقى سرّك حيّاً ومجدك باقٍ وعطرك راسخاً
يا من لك أياد سخيّة بيضاء على جبين الاجيال الغابرة
سقيتها علماً فتسقيك دموعاً
تذرف على التضحية والسخاء والنبل والانسانيّة التي تميّزت بها
يوسف سعدالله الخوري أرز خالد
رمز يضاف الى سجل سخاء حافل
لك ألف تحية وتحية
من رفيق درب طويل واجه الموت وإيّاك سنوات وسنوات
اليوم عرس شهادتك التي آليت إلا وكان حلماً لديك
نم قرير العين، فمن عليائك آلآف وآلآف ساروا على هديك ودربك العامر بالمعرفة والعلم
إنّه القضاء والقدر
قضاء الارض الذي عبق بأريجك
وقضاء السماء الذي اختارك اليوم الى جانب الرب سبحانه وتعالى
أما القدر فقدر الابطال، وقدر الله الذي زرع في الارض علماً ومعرفة فحصد طيفاً من المفاهيم النيّرة والثقافة المميّزة
لك الراحة الابديّة وهنا على هذه الارض التي عشقت بصمات لا تمحى وشعلة دائمة تنير الأجيال الطالعة.