2018 | 13:00 آب 17 الجمعة
تعطل مركبة على اوتوستراد جل الديب المسلك الغربي وحركة المرور كثيفة في المحلة | البخاري: اللقاء مع الحريري كان رائعا والعلاقة ممتازة ولم نناقش مسألة الحكومة إنما تطرقنا الى أمور الحج ومسألة التأشيرات التي بلغ عددها 5 آلاف خلال 49 ساعة عمل | الأمم المتحدة توجه دعوات للحكومة اليمنية والحوثيين إلى محادثات بجنيف في 6 أيلول | لقاء بين الحريري والبخاري في هذه الاثناء | منتخب لبنان للناشئين قدّم للرئيس عون كأس بطولة غرب آسيا لكرة السلة بحضور اكرم حلبي ووفد من الإتحاد | عز الدين من النبطية: التعليم المهني يساعد في معالجة البطالة ونأمل ان يستيقظ بعض المعنيين بتشكيل الحكومة من غفوة الاحجام والحصص | وزير التجارة التركي: سنرد بالمثل على العقوبات الأميركية إن فرضت من جديد | تصادم بين شاحنة وسيارة على اوتوستراد الكرنتينا المسلك الشرقي وحركة المرور كثيفة في المحلة | الرئيس عون استقبل المعتمد البطريركي للكرسي الانطاكي في موسكو المطران نيفون صيقلي | الرئيس عون استقبل وزير الاقتصاد والتجارة رائد خوري ومستشار رئيس الجمهورية للعلاقات مع دول الخليج الدكتور فادي عسلي | ارسلان بعد زيارته وزارة الدفاع الروسية: لضرورة التعاون بين الدولتين اللبنانية والسورية لما فيه مصلحة وطنية للبنان | قاطيشا لـ"المستقبل": تنازلنا عن مقعد نائب رئيس الحكومة وعلى الكلّ التنازل ومن يعرقل التأليف يريد ان يتسلّط على الحكومة قبل تشكيلها حتّى |

من سلام إلى سعد

رأي - الثلاثاء 04 شباط 2014 - 05:54 - حـسـن ســعـد

تخطت مسألة التمسك بالمداورة الحكومية حدود المبدئية في الثقافة أو القناعة الشخصية الى مجال الوظيفة السياسية الهادفة الى القبض على إستمرار الأزمة في المرحلة ومفاجآتها، خصوصاً مع تعاظم إحتمال عدم التمديد لرئيس الجمهورية ميشال سليمان، وربما "تعرقل" الاستحقاق الرئاسي. وفي الحالتين تبقى الأهمية معقودة على رئيس الحكومة الأقوى "تمثيلياً" والمؤهل لإدارة صلاحيات الرئاسة الأولى في مجلس الوزراء مجتمعاً في ظروف حالكة اليوم وإيجابيات غير منظورة ولا متوقعة في المدى القريب.
إذ أنه، وبعد 11 شهراً من المعاناة مع مأساة التكليف والقادم منها بعد التأليف، لا بدّ وأن تغيّراً قد طرأ على بعض المعطيات والأهداف، وبالتالي تبدّلت السيناريوهات، حتى بات التعجيل في تشكيل حكومة الأمر الواقع - تُدخل الرئيس تمام سلام إلى نادي رؤساء الحكومات - أمراً مرغوباً وملحاً من قبل فريق 14 آذار، والمُلح أكثر إسقاطها بأي شكل وفي أقصر مدى زمني ممكن، ما يسمح بتفادي أيّ رد فعل سلبي من الفريق الآخر من ناحية، وتسويق البديل القسري من ناحية أخرى.
ما سبق، يوحي بأن التسرّع في تشكيل حكومة "الأمر الواقع" يضمر استعجالاً - غير معلن - لاستيلاد حكومة جديدة ينال شرف التكليف بتشكيلها الرئيس سعد الحريري، الذي قدم أوراق اعتماده "على بياض" في يوم انطلاق أعمال المحكمة الدولية الخاصة بلبنان، حاجزاً بطاقة العودة الميمونة إلى البلد بعد طول غياب.