Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
وفيات
رأي
فلسفة موقف
عماد العيسى

هي الأحداث التي تدور في العالم بشكل عام أو من حولك بشكل خاص،كإنسان ملزم بأن يكون لك موقف (جهراً وصمتاً)، هنا تكمن الإشكالية كيف يمكن أن يُبنى الموقف؟ اعتقد أن هذا الموقف يجب أن يخضع لشروط عدّة منها الأساس وهو الإيماني من الناحية الدينية. وبعد ذلك تأتي التركيبة العقلية التي يمكن أن تطلق ذلك الموقف، فيصبح الموقف سليماً من مختلف النواحي ولا يكون موقفاً مؤذياً أو بالأحرى غير إنساني، فلنأخذ بعض الأمثلة الحالية

 موضوع فلسطين كقضيّة إنسانية وقبل ذلك دينية إن كانت على الصعيد الإسلامي أو المسيحي، فهل يمكن لعاقل أن يكون مع مغتصب الأرض والدين بأماكنه من ناحية الموقف. هناك من يقول الآن وهل موضوع فلسطين موقف؟! نعم القضية هي موقف لأن كل شيء سواء كان عسكريّاً أو سياسيّاً أو أمنيّاً أو اجتماعيّاً، يُبنى على هذا الموقف. إذن فالموقف هو الأساس ولكنّ المشكلة عندما يصدر هذا الموقف من خلفيّة سياسيّة أو شخصيّة وتحديداً هذه الأيام والأدهى أن يكون صادراً من خلفيّة ماليّة، المشكلة هذه الأيام أنّنا نعيش في منطق غريب عجيب تُبنى عليه المواقف. فمثلاً إذا كنت تناقش في المواضيع الحاليّة في الوطن العربي والإسلامي لا تستطيع أن تطلق أيّ موقف إلا من خلال دينك أو مذهبك أو الحزب الذي تنتمي إليه، هنا الموقف يدخل ضمن إطار الموقف السلبي لأنّه ليس منطقي وغير عقلاني وتكون النتيجة فتنة وضرراً بكلّ ما تعنيه الكلمة، فيكون التساؤل أليس هذا الموقف مشبوهاً ولا علاقة له بالعقلانية التي نتحدث بها؟ لأنّ تلك المواقف بالمنطق لا بدّ أن تُبنى حسب مصالح ومواقف وحسابات تلك الأحزاب المنتمي إليها، أو الديانة، أو المنظمة، أو المذهب. وليس لقضيّة ترى فيها الحق والباطل وتفصل بينهم، لتقول كلمتك المبني على إيمان بأنها حق.

لأنّ الموقف العقلاني يجب أن يكون موزوناً وصادراً من خلفيّة دينيّة وطنيّة عقلانيّة كما قلنا، وهنا يجب الإشارة إلى ما ورد في تفسير معنى الموقف في الموسوعة الحرة من ويكيبيديا:

إن الموقف (بالإنجليزية: Attitude) هو مفهوم افتراضي يمثل درجة إعجاب الفرد بشيء أو كرهه له. وعادةً ما يكون الموقف صورة إيجابية أو سلبية عن شخص، أو مكان، أو شيء، أو حدث ودائماً ما يُشَار إليه بهدف الموقف. ويمكن أن تكون للفرد مواقف إيجابيّة وسلبية تجاه الشيء نفسه. ويمكن أن يتناقض الناس أيضاً ويتصارعون تجاه موضوع معيّن، ممّا يعني أنهم يمتلكون اتجاهات ايجابيّة أو سلبية نحو هذا الموضوع في الوقت نفسه.

إذن الموقف الإنساني من الحدث بحدّ ذاته لا يمكن أن يكون خارج إطار الإيمان، لذلك يجب على صاحبه أن يبحث جيّداً قبل اتخاذ الموقف لأنّ هذا الموقف سيحاسب عليه يوم القيامة أمام الله لأنّ القضيّة ليست سياسيّة فقط بل إيمانيّة بالدرجة الأولى. سامحوني إنها فلسفة.

ق، . .

رأي

07-03-2016 14:44 - أبعدوا وحشيتكم وبشاعتكم عن الأطفال... واتركوهم يعيشون طفولتهم بسلام! 01-03-2016 00:57 - من أجل "لبناننا"... لن نعتذر! 20-01-2016 06:46 - وللذاكرة ايضاً رأي في لقاء معراب 13-01-2016 06:50 - بين لقب "أحلى صوت" ومعاناة لاجئين... نوايا خفية 23-11-2015 01:02 - صرخة أطفال موجوعين... "بس كرمال مين"؟ 18-11-2015 06:43 - "إستفيقوا يا بشر... نعم وألف نعم للقضاء على الإرهاب!" 24-08-2015 20:47 - 5 سياسيين يتقاسمون "غنائم زبالة البلد" 12-08-2015 06:49 - لا تهمشونا... 24-07-2015 06:47 - من مطمر الناعمة إلى مطمر البلمند 18-07-2015 07:55 - سامحنا يا جورج...
10-07-2015 06:47 - بين "داعشية" المجتمع اللبناني و"الديمقراطية المزيفة" 10-07-2015 06:44 - هل قدر اللبنانيين الإستزلام دائما؟ 07-07-2015 06:00 - التغيير يحتاج لوقت ولكنه يبدأ بخطوات 05-06-2015 12:24 - روكز يدفع ثمن مصاهرته عون 08-04-2015 07:17 - لاتسألوني عن "رئيس جمهوريتنا"...! 17-03-2015 06:12 - من قرأ رسائل جعجع ...المشفّرة؟ 21-02-2015 00:42 - ألحوار تمرير للوقت حتى يصل الفرمان ...ويسمي رئيس لبنان 10-02-2015 06:49 - يسوع الملك في قفص الإتهام؟ 05-02-2015 06:37 - داعش من الذبح إلى الإحراق...فماذا بعد؟ 03-02-2015 11:23 - عندما كنت صغيراً! 23-01-2015 06:34 - ألقضاء قال كلمة الفصل: قانون الإيجارات الجديد نافذ اعتباراً من 28/12/2014 17-01-2015 00:42 - يوم يكبر حنظلة..!.. 30-12-2014 05:55 - هذه هي حقيقة ما حصل مع بابا نويل! 29-12-2014 05:51 - جنود مخطوفون و...مآتم متنقّلة 08-12-2014 10:16 - حين أعدموه 04-12-2014 06:04 - هل إرساء قاعدة الفراغ يجرّ التمديد ؟ 25-11-2014 06:09 - ملفات اللبنانيين في مهب الريح 24-11-2014 06:11 - "لبنان ان حكى" 10-10-2014 06:13 - اتركوا جامعتي تعيش 02-10-2014 06:07 - علقوا المشانق...عبرة لمن يعتبر 29-09-2014 05:32 - الوطن والمؤسسة العسكرية كبش محرقة! 27-09-2014 07:39 - "الايزوتيريك" بوابة الى المسامحة والارتقاء 26-09-2014 06:22 - عندما نخاف من الاستشهاد في طلب الشهادة 24-09-2014 05:55 - ماذا لو مُنع "تويتر" و"فايسبوك" و"يوتيوب" عن الارهابيين؟ 19-09-2014 11:33 - عن أمير طرابلس "الداعشي" 19-09-2014 05:55 - طلاب لبنان، من يتذكرهم اليوم؟ 18-09-2014 06:12 - عقبال...عنّا! 16-09-2014 06:14 - "وينن، وين وجوهن؟" 12-09-2014 06:15 - نحن ... سلاحنا العلم 09-09-2014 06:30 - ويبقى الأمل... 06-09-2014 05:46 - "العقل لا يفهم" 05-09-2014 06:13 - من هو المسؤول عن هجرة المسيحيين من لبنان؟ 19-08-2014 05:14 - سيناريو داعش في لبنان 15-08-2014 05:37 - من حقنا ان نعرف 13-08-2014 06:12 - "داعشية" المجتمع اللبناني 15-07-2014 06:26 - الطريق الى النجمة الرابعة 14-07-2014 05:58 - "أقل الحياء" استباق التمديد بإقرار قانون انتخاب 10-07-2014 06:15 - زمن"داعش" الكسرواني 09-07-2014 14:05 - هل تطفئ السبعة الألمانية... النجمات البرازيلية الخمس؟ 01-07-2014 05:49 - تنازلات عون للحريري... ما لم يتنازل عنه في ظلّ الحصار والاجتياح!
الطقس