2018 | 22:17 شباط 18 الأحد
المطران عصام يوحنا درويش بإسم أساقفة زحلة والبقاع للوزير جبران باسيل: أعطيت في زمن قصير أبهى صورة عن لبنان الرسالة | اللواء محمد خير تفقد جسر نهر الشلفة الذي يربط قضاء زغرتا بأبي سمراء في طرابلس المهدد بالانهيار بسبب السيول التي غمرته ليل امس وجرفت الاتربة بكثافة | اقدم على عدة عمليات سرقة في بيروت وصيدا... وهذا مصيره |

"طبخة بحص" تلفزيونيّة

رأي - الثلاثاء 29 تشرين الأول 2013 - 08:52 - ابراهيم درويش

لبنان، هذا الوطن الذي "نتقاتل" على حبّه، و"نتقاتل" لأجل مصلحته، نطلق الرصاص على بعضنا البعض، نتراشق بالقنابل، بالصواريخ تارةً، وطوراً بالسيّارات المفخخة العابرة للطوائف والمناطق. هذه السيّارات التي إن لم نكن مسؤولين عنها، فنحن مسؤولون عن اعطاء الفاعلين المادة الدسمة لتزرع في أحشاء الوطن، فتنهش لحم أمهاتنا وأجدادنا وأحفادنا، فلا نورثهم سوى الاحقاد والافخاخ وروائح الدم.
من طرابلس الجريحة، نظّم المجتمع المدني "صرخةً" علّها توقظ الضمائر، وتوقف آلة القتل عن حصد الارواح البريئة، وبينما كانت المحطات التلفزيونيّة كافة تبث مباشرةً على هوائها لتحرّك المجتمع المدني الذي أصرّ على جمع الطوائف في نشاطه عبر كلمات توحيديّة لممثلي الطوائف والمذاهب من رجال الدين. وفي وقتٍ كان العلم اللبناني يرفرف على المحطات كافة، لم يتمكن تلفزيون "المستقبل" من قطع جدول برامجه كباقي المحطات، خصوصاً أنّ الفقرة التي كانت تبثّ في حينها تختصّ بالطبخ! على أمل ألا يكون ما يطبخه بعض إعلامنا لا يعدو عن أنّه "طبخة بحص"...