Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
وفيات
مجتمع مدني وثقافة
لجنة الدفاع عن الأسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال زارت الصليب الاحمر في بيروت وطرابلس

 أصدرت "اللجنة الوطنية للدفاع عن الاسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال" بيانا دانت فيه حملة الاعتقالات التي شنتها سلطات الاحتلال الصهيوني في مدينة نابلس وضواحيها، أول من امس ضد كوادر "الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين".

واعتبرت أن "ما جرى يدل بوضوح على مدى ضيق الاحتلال وانزعاجه من دور اعضاءها وكوادرها، وكوادر فصائل المقاومة في كفاحهم من اجل رفض الاحتلال، ورفض تهويد القدس واستعادة كل فلسطين، واستباحة القيم الانسانية والمواثيق الدولية، التي ما كانت لتتم لولا سكوت المنظمات الدولية، والانظمة العربية، وما وصلت إلى حد اقتحام المسجد الاقصى، في اكبر عملية مكشوفة لتهويده".

ودعت إلى "دعم قضية الاسرى في المحافل الدولية والعربية، وتصعيد فعاليات التضامن معهم، وتخصيص يوم تضامني من كل أسبوع لهذا الشأن، وحماية المقدسات الاسلامية والمسيحية في خطبة يوم الجمعة، وعظة يوم الاحد".

من جهة أخرى، أعلن أمين سر اللجنة منسق "خميس الاسرى" يحيى المعلم ان "وفودا من اللجنة في بيروت وطرابلس، زارت في اطار "خميس الاسرى"، مقار الصليب الاحمر الدولي، وسلمت المسؤولين مذكرة حول اوضاع الاسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال، وستسلم في صيدا يوم الخميس المقبل، خلال اعتصام تضامني للقوى والفصائل اللبنانية والفلسطينية مع الاسرى والمعتقلين.

وفي ما يلي نص المذكرة:

"جانب سعادة "فابر بتروكابوني" المحترم، رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر
تحية من قلوب يملؤها الألم والحزن وبعد:

تتقدم اللجنة الوطنية للدفاع عن الاسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال الصهيوني باسمى تحياتها لكم، وتثمن الدور الهام الذي تقومون به لخدمة قضايا الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين والعرب في المعتقلات الإسرائيلية، فإنها تتطلع إلى التدخل السريع والمؤثر على أعلى المستويات لإيقاف سلسلة الإجراءات التعسفية والإجرامية التي تقوم بها مصلحة إدارة السجون الإسرائيلية، مدعومة وموجهة من قبل حكومة الاحتلال الإسرائيلية، التي تتمثل في العزل وتقييد الأرجل والعزل الانفرادي داخل المعتقلات، والإهمال الطبي المتعمد، وسحب الأدوات الكهربائية، ومنع الزيارات، والحرمان من الكنتين، وحرمان الأهالي من زيارة أبنائهم، إلى آخر سلسلة غير منتهية من الانتهاكات التي تتعارض مع القانون الدولي الإنساني، وحقوق الإنسان، ومعاهدة جنيف، كل ذلك دفع بالأسرى الفلسطينيين لإعلان الإضراب عن الطعام (كلي أو جزئي)، تعبيرا عن رفضهم لهذه الإجراءات، التي ترقى إلى مستوى جرائم الحرب من قبل الاحتلال، ولا يخفى عليكم أن الإضراب عن الطعام هو سلاح اليأس للاسرى والمعتقلين الذي يقوده الاسرى بعد أن فقدوا الأمل من تراجع إدارة مصلحة السجون عن هذه الإجراءات الإجرامية.

ان ما تقوم به حكومة الاحتلال بحق الأسرى والأسيرات من تجاوزت لكافة الخطوط الحمراء في تحدي الإرادة الدولية والإنسانية، واستخفاف تستخف بمكانة الامم المتحدة، وتعلن حربا شعواء على الشعب الفلسطيني دون مسوغ قانوني، وتدعي اللجوء الى العنف المفرط دفاعا عن النفس، وتعمد الى ارتكاب القتل والاغتيال، واضطهاد شعب يطالب بالحقوق التي توفرها له القوانين والقرارات الدولية، وآن الأوان لمحاسبة هذا الكيان الذي طغى وتجبر، على تمرده وخروجه على الارادة الدولية المتمثلة بالامم المتحدة، فاستمرار المنظمة العالمية في جمودها وترددها واكتفائها بالتفرج على ابادة الشعب الفلسطيني بالتقسيط، سيجعل مصيرها شبيها بمصير عصبة الامم التي عجزت، في الملمات ولدى حصول الاعتداءات، عن اتخاذ التدابير الحازمة، ومعاقبة الاعضاء المذنبين.

لقد مضى على مفقودينا الاسرى اكثر من 32 عاما لا نعرف مصيرهم، ولا نعرف اماكنهم، ولا نعرف اخبارهم، والشهود يؤكدون وجودهم مع الاحتلال، وذلك حين تم نقلهم بآلياته إلى جهات مجهولة، ومن هؤلاء ابراهيم نور الدين، وبلال الصمدي، وحيدر زغيب، وفواز الشاهر، ومحمد معلم، ومحمد شهاب، وسعيد اليوسف، وحسين دبوق، وعبد الله عليان، ومحمد فران، وعمار العبد الله، ورشيد آغا، وحسن طه، واحمد رحيل، وعميد الاسرى يحيى سكاف، وغيرهم، لم يزودنا الصليب الأحمر الدولي حتى الساعة عن وضعه وحالته وموقعه، فنطالبه بذلك عملا بمهمته الانسانية العالمية، ونضيء على أحوال بعض أبطالنا ومعاناتهم، لعل الضمير العالمي يتحرك لنجدتهم وإطلاقهم.

فمقابر الارقام، هي احدى العناوين البارزة للجرائم الكبرى بحق الانسانية التي ترتكبها سلطات الاحتلال في فلسطين، ولا بد من تحرك كل المؤسسات الانسانية العالمية وفي المقدمة منها الصليب الاحمر الدولي، لمعرفة وتحديد هوية اصحاب الجثامين المدفونين في مقابر الارقام التي ابتدعتها سلطات الاحتلال الذين ما زال يعاني منها اهالي المفقودين، معاناة ما بعدها معاناة، بانتظار عودة ابنائهم، وترى اللجنة انه لا بد من التنسيق بين اللجنة والصليب الاحمر الدولي، واهالي المفقودين لكشف مصيرهم، أو على الاقل لتشكيل لجنة تقصي حقائق، للتعرف على الجثث الموجودة في مقابر الارقام، وتحديد هوية اصحابها.

ففي الوقت الذي تتنادى فيه الأصوات المطالبة بالعدالة والديمقراطية، وحقوق الإنسان ضد الظلم والديكتاتورية والقمع، تتصاعد موجة التطرف العنصري الإسرائيلي مشحونة بالكراهية بحقوق للأسرى الفلسطينيين والعرب، مما يتطلب فتح تحقيق حول ما يتعرض له الأسرى الفلسطينيون والعرب داخل سجون العزل الانفرادي، وما يتعرضون له من ممارسات قمعية، وتردي أوضاعهم الصحية والتنكيل بهم.

ان اللجنة الوطنية للدفاع عن الاسرى والمعتقلين، تطالبكم بالتحرك الفوري لإنهاء الممارسات الصهيونية الخطيرة بحقهم، التي تنتهك جميع مواثيق حقوق الانسان، وخاصة اتفاقية جنيف الرابعة الخاصة بحماية الشعوب تحت الاحتلال، والزام حكومة الكيان الصهيوني بوقف هذه الممارسات ضد الأسرى، كما نطالب المنظمات الدولية ببذل الجهود وممارسة ضغوطها على دولة الاحتلال، لإطلاق سراح القادة المناضلين، واعضاء المجلس التشريعي، وفي مقدمتهم مروان البرغوثي، واحمد سعدات، وجمال الطيراوي، وحسن يوسف، وبسام الخندقجي، وعبد الله البرغوثي، ووائل سمارة، باعتبارهم أسرى حرية يدافعون عن قضيتهم العادلة في وجه آخر دولة احتلال في العالم.

ان اللجنة الوطنية تطالبكم، وتطالب المجتمع الدولي، الانتصار لأسرى الحرية الفلسطينيين والعرب، والضغط على حكومة الاحتلال، لإجبارها على التعامل معهم، وفق الشرائع الدولية، وانسجاما مع المادة 49 من اتفاقية جنيف الرابعة، لا سيما أن الاعتقالات والأحكام التعسفية الجائرة، أصبحت تطال الطفل والشيخ والرجل والمرأة، بصورة لم يشهد العالم لها مثيلا".
 

نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إنّ التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة اطلاقًا من جرّائها.

مجتمع مدني وثقافة

28-07-2017 19:18 - حفل غرس 14 أرزة في غابة الأرز على اسم 12 فناناً لبنانياً يُشاركون في اوبريت "الارزة" 28-07-2017 17:29 - "المباراة الدولية للدبكة اللبنانية"... والجائزة الأولى بين الأرجنتين والبرازيل 28-07-2017 17:18 - وزير الثقافة استقبل منتج فيلم لبنان رسالة والكاتبة رحاب الحلو 28-07-2017 15:51 - المطران العمار: للحفاظ على الجذور المقدسة وتثبيت ابنائنا في جبلهم 28-07-2017 15:27 - انطلاق مهرجانات لحفد برعاية وزارة السياحة 28-07-2017 14:42 - ندوة للتجمع الشبابي الثقافي حول قانون الانتخاب في الدكوانة 28-07-2017 14:38 - اليونيسف ومنظمة العمل تتعاونان لتحسين التدريب المهني للشباب في لبنان 28-07-2017 14:13 - طلاب الـLAU يزورون مخيم للاجئين السوريين في كترمايا 28-07-2017 13:47 - الراعي استقبل وزير الدولة البلجيكي وقلده الميدالية البطريركية 28-07-2017 13:18 - ندوة في متحف سرسق عن كتاب فيليب سالم "رسالة لبنان ومعناه"
28-07-2017 13:15 - حاصباني افتتح قسم الخدمات التشخيصية في المقاصد بهبة سعودية 28-07-2017 13:11 - الخلوة السنوية لمنتدى البترون للثقافة والتراث في كفور العربي 28-07-2017 11:52 - تكريم جاد تابت لدوره في ادراج الخليل على لائحة المواقع الاثرية 28-07-2017 10:02 - هبة إيطالية للمكتبة العامة في الحنية قضاء صور 28-07-2017 09:36 - حفل موسيقي على صخرة زيرة صيدا برعاية محمد السعودي 27-07-2017 21:14 - حفل تخرّج معهد البداوي الفني الرسمي لعام 2017 27-07-2017 21:11 - قمر الدين التقى وفد جمعية التربية الإسلامية في الشمال 27-07-2017 18:08 - افتتاح المبنى الثاني للمعهد المهني الارثوذوكسي في الشيخ طابا 27-07-2017 18:03 - جمعية عمومية لأساتذة اللبنانية فوضت الهيئة التنفيذية اتخاذ الخطوات المشروعة 27-07-2017 17:49 - السفارة الفرنسية كرمت يوسف غرزالدين في رأس المتن لبلوغه 102 عاما 27-07-2017 17:05 - الأونروا والاتحاد الأوروبي يحتفلان بتخريج 397 طالبا من مركز سبلين للتدريب 27-07-2017 17:00 - ستريدا جعجع تفتتح تحويرة عبدين - برحليون في منطقة بشري‎ 27-07-2017 16:14 - بلدية بشري استضافت الشباب المتحدر من أصل لبناني 27-07-2017 16:13 - قرار لقائمقام بشري بتسهيل حركة الوافدين الى مهرجانات الأرز الدولية 27-07-2017 15:09 - بلدية برج البراجنة تواصل تشجير البلدة وازالة المخالفات 27-07-2017 13:35 - ندوة عن كمال جنبلاط بعنوان "كمال جنبلاط رائد الاصلاح في لبنان" في قاعة بلدة عيناب 27-07-2017 12:32 - احمد قبلان نعى عبد الغني سلام: خسرنا وجها من وجوه الاعتدال والكلام الطيب 27-07-2017 12:21 - بحث في AUB: هواء أنظف في الطريق: أنغلق نافذة السيارة أم نفتحها؟ 27-07-2017 11:49 - طاولة مستديرة حول الحوكمة والمساءلة وآليات التدقيق في قطاع الشباب 27-07-2017 10:34 - ملكة جمال العرب في اميركا ضيفة على بلدية سير الضنية دعما لمباراة القرية المفضلة 27-07-2017 10:24 - وفد المجلس الارثوذكسي اللبناني التقى مسؤولين في روسيا الاتحادية 27-07-2017 10:19 - تجمع طرابلس فوق الجميع بحث مع قمر الدين أزمات مدينة طرابلس 27-07-2017 09:50 - البطريرك الراعي يناقش التحضيرات لمؤتمر "نحو ثقافة الحوار بين الأديان"‎ 26-07-2017 20:22 - احتفال تكريمي للجيش في عيده في جنسنايا في صيدا 26-07-2017 19:09 - ندوة بعنوان "في رواية آخر الاراضي" لانطوان الدويهي في اهدن 26-07-2017 18:04 - مؤسسة اللواء فرانسوا الحاج كرمت عائلات الشهداء 26-07-2017 17:42 - تكريم عمالقة الفن على مدرج قلعة راشيا 26-07-2017 17:09 - الأونروا والاتحاد الأوروبي يختتمان 3 سنوات من التعاون في إعادة تأهيل المساكن 26-07-2017 17:05 - الفريق المتدرب في جامعة رفيق الحريري حصد جائزة "التميز العالمي لألبرت أينشتاين" 26-07-2017 15:02 - توأمة بين زغرتا إهدن وPUBIZ البلجيكية 26-07-2017 13:43 - "العودة إلى لبنان" المنتدى الطبّي الدولي الأول من 27 وحتى 29 تمّوز 26-07-2017 12:11 - الوحدة الماليزية دشنت جدار دعم في دير عامص ضمن اطار مشاريع الاثر السريع لليونيفل 26-07-2017 11:28 - سفير الصين أقام حفل استقبال لمشاركين في ورشات تدريبية في بلاده 26-07-2017 10:44 - مكتب شؤون الخريجين في الجامعة اللبنانية الأميركية يجمع خريجيه ويكرمهم 25-07-2017 19:44 - درويش رعى حفل وضع حجر الأساس لمستشفى تل شيحا لمعالجة الأورام السرطانية 25-07-2017 19:33 - ورشة عمل للبعثة التجارية الإيطالية حول تقنيات الترميم من 25 لـ28 تموز 25-07-2017 16:01 - بلدية داربعشتار بدأت تنفيذ مشروع الفرز من المصدر 25-07-2017 14:52 - افتتاح مهرجان المغتربين في ضهور الشوير الجمعة 25-07-2017 13:25 - الرابطة السريانية أقامت احتفالا في ذكرى الشهداء السريان 25-07-2017 12:55 - المجلس اللبناني الاسترالي أولم على شرف فيصل كرامي
الطقس