Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
مقالات مختارة
رئيس هذا العالم
الاب جورج مسوح

النهار

ليس مستغرباً أن يجعل المسيح السلطة إحدى أهم التجارب التي تودي بالراغبين فيها إلى الهلاك الأبدي. فقد قصده إبليس وأراه جميع ممالك الدنيا ومجدها، وقال له: "أعطيك هذه جميعها إن خررت وسجدت لي". فأجابه يسوع: "إذهب عنّي يا شيطان، لأنه مكتوب: للرب إلهك تسجد وإياه وحده تعبد" (متّى 4، 8-10). لذلك، أيضاً، قال المسيح عن الشيطان إنه "رئيس هذا العالم".
ما زال الشيطان "رئيس هذا العالم" (يوحنا 16، 11). ففي سبيل الحفاظ على السلطة، أو في السعي إلى حيازتها، لا يتوانى الطامعون عن ارتكاب المجازر وتهجير الناس وإحراق البلاد. يصبح، لدى هؤلاء، كل فعل شنيع مباحاً. ترخص حيوات الناس، يموت مئات الآلاف ذبحاً وقصفاً وسحلاً وخنقاً وإعداماً... فيتربّع الشيطان سعيداً لأنّه استطاع أن يجعل بعضهم خدّاماً طائعين له ولإغواءاته.
يقول يسوع: "لا تعبدوا ربّين: الله والمال" (متّى 6، 24). لقد أدرك يسوع أنّ المال والسلطة صنوان، وأنّ المال في معظم الظروف يُبعد الإنسان عن عبادة الله. لولا المال لما استطاع المتقاتلون أن يفعلوا شيئاً، لما استطاعوا أن يحصلوا على آلات الحرب القاتلة وذخائرها، لما استطاعوا أن يغذّوا ترساناتهم بأحدث الأسلحة الذكية الفتاكة. وعوض أن يُستثمر المال في خدمة الفقراء والمعوزين والمرضى والأرامل واليتامى، يُصرف في سبيل قتلهم وإبادتهم.
السلطة والمال ليسا سيئين في ذاتهما، بل يصبحان سيئين بكيفية استعمالهما. ونحن نصلّي في كنائسنا من أجل الحكّام السالكين في كل عمل صالح، لكي يسدّد الرب خطاهم في مخافة الله. لكن واقع الحال والخبرات التاريخية يفيداننا بأن قلّة عزيزة من الحكّام ومن الطامعين بالحكم تخشى الله وقضاءه. يجب أن يكون الحاكم قدّيساً كي يكون حراً من إغراءات السلطة والمال، فلا يسقط في التجربة.
ليس صادقًاً مَن يستبيح دماء الأبرياء وإهراقها على مذابح شهواتهم وآثامهم. ليس أغلى من الإنسان الذي جعله الله على صورته ومثاله. لا شيء يستأهل أن يُقتل طفل واحد في سبيله، فكم بالأحرى أن يُقتل آلاف الأطفال الذين لا ناقة لهم ولا جمل في بازار التقاتل على السلطة.
أضحت السلطة صنماً تُقدّم على مذابحها قرابين بشرية. يقولون إنهم يعبدون الله، فيما هم يُشركون به. يسجدون للشيطان، يقدّمون له أضاحي بشرية، يلتذذون برؤية الدماء، يسبّحون الشيطان ويشكرونه على ما تقترفه أيديهم من جرائم وآثام. هم سجدة الشيطان ومريدوه الأوفياء، وقد فاقوا الشيطان ذكاءً في أساليبهم الشرّيرة. هم أنهضوا الوثنية من قبرها وأحيوها بأفعالهم الشائنة.
ليتنا كلّنا فقراء، لا مال لدينا سوى ما يسدّ جوعنا وثمن طعامنا. ليتنا كلّنا فقراء، لا طمع لنا في شيء من هذه الدنيا، في سوى رحمة الله الواسعة ومحبّته الفائقة. "أريد رحمة لا ذبيحة"، يقول يسوع الناصري، ما يعني أن خدمة الإنسان لأخيه الإنسان لها الأولوية على عبادة الله.
أن ترحم الناس أهمّ، في نظر الله، من النطق بالشهادة والصلاة والصوم والزكاة والحجّ، وأهم بكل المقاييس من تحديدات الإيمان ومن العقيدة. الرحمة وحدها هي الدلالة على أننا بشر، لا وحوش جوعى وعطشى لالتهام لحوم البشر.

نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إنّ التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة اطلاقًا من جرّائها.

مقالات مختارة

05-08-2015 07:58 - جلسة مضبوطة الايقاع... بانتظار "السلة" 05-08-2015 07:15 - حرب أردوغان 05-08-2015 07:14 - نظاريان «يحلم» بمليار دولار: هل آتي بالكهرباء من «بيت بيّي»؟ 05-08-2015 07:13 - مباحثات أميركية ـــ إسرائيلية لمنع تمويل حزب الله 05-08-2015 07:12 - الدولة تخنق جامعتها «الوطنية» 05-08-2015 07:10 - أولى معارك عون الرابحة 05-08-2015 07:09 - «حزب الله» لا «يستظرف» خطاب ظريف 05-08-2015 07:06 - نفايات بلا حلّ: أول أزمة ثورية في تاريخ لبنان 05-08-2015 07:05 - هل تستمر أسعار النفط منخفضة؟ 05-08-2015 07:03 - أهالي رأس بعلبك: لتحرير ارضنا من الارهابيين
05-08-2015 07:03 - طرب صوتي بين بري وعون 04-08-2015 10:20 - المعضلة اللبنانية: السمكة الكبيرة في الحوض الصغير الملوث 04-08-2015 07:11 - الأميركيون للبنان: لا استثمار نفطياً بلا استقرار 04-08-2015 07:10 - هل هناك فاسد أكثر من تاجر الدماء؟! 04-08-2015 07:09 - إدلب: الجيش يسيطر على التلال الحاكمة 04-08-2015 07:05 - ما لم يكتب عن انتخابات «التيار»... 04-08-2015 07:05 - كل هذا القيظ... وما زلنا ضمن المعدل الطبيعي 04-08-2015 07:00 - لا تُراهنوا على الوقت 04-08-2015 06:59 - «الولايات السورية غير المتحدة» وهمٌ أم حقيقة؟ 04-08-2015 06:58 - «الحلّ» السوري 04-08-2015 06:55 - بري يحمي سلام والحكومة من «غضب الرابية» 04-08-2015 06:55 - ايران «تقبض» على انتخابات الرئاسة 03-08-2015 08:47 - هل التعويل على الاتفاق النووي في مكانه؟ 03-08-2015 08:46 - لن يُطمر لبنان 03-08-2015 07:09 - إيران تريد ضمانات أميركية لا فرنسية 03-08-2015 07:09 - قصّة الفدرالية والخطوط الحُمر الجديدة 03-08-2015 07:05 - بلدية بيروت تسيّل عقارات الحريري 03-08-2015 07:04 - «النصرة» vs «الاعتدال»: الأصابع التركيّة حاضرة... والعين على الأكراد 03-08-2015 07:01 - هل اخطأت بعض قوى 8 آذار في تسييس ملف النفايات؟ 03-08-2015 07:00 - الجيش اللبناني: بين الكثير المطلوب منه والقليل الذي يُعطى له... وعقدة الرئاسة! 03-08-2015 06:58 - الجار ثم الدار: توصية أخلاقية أم ضرورة استراتيجية؟ 03-08-2015 06:57 - عن الجيش و«خبزه».. والخطوط الحمر في السياسة 03-08-2015 06:54 - ازمة «المستقبل» الداخلية باقية وتتمدّد 02-08-2015 07:07 - هل آن الأوان في قضية السوريين؟ 02-08-2015 07:06 - "المستقبل" يُواجه "التيّار" بالنفايات 02-08-2015 05:57 - فكرة المصالحة مع إيران فاشلة 02-08-2015 05:56 - رحّالة الصيف: الفيلسوف المترحِّل 01-08-2015 07:25 - باسيل يواجه عون في كسروان: حاسبـوني على عملي الوزاري 01-08-2015 07:24 - تزوير حكومي لمصلحة سوكلين وتغطية لخداعها 01-08-2015 07:19 - نفايات بيروت تكشف الحريري سياسياً في الشمال 01-08-2015 07:19 - تأجيل التسريح: عندما يقترح بنفسه لنفسه 01-08-2015 07:15 - فرنسا في إيران.. هل تصلح ما أفسده الدهر؟ 01-08-2015 07:14 - كارثة النفايات: نحو «الهجرة» إلى الخارج؟ 01-08-2015 07:12 - تفاصيل صغيرة من حياة «توقفت» منذ عام 01-08-2015 06:11 - مَن مِنكم «أمّ الصبي»؟ 01-08-2015 06:10 - مستقبل لبنان والمستقبل السوري؟ 01-08-2015 06:10 - محاولة رئاسية فرنسية في الوقت الضائع 01-08-2015 06:09 - كمّاشة سعودية - تركية في مواجهة إيران 31-07-2015 09:02 - بلد التسويات لا الحلول! 31-07-2015 07:25 - صعود الوزن الإيراني والتركي على حساب العرب
الطقس