Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
مقالات مختارة
رئيس هذا العالم
الاب جورج مسوح

النهار

ليس مستغرباً أن يجعل المسيح السلطة إحدى أهم التجارب التي تودي بالراغبين فيها إلى الهلاك الأبدي. فقد قصده إبليس وأراه جميع ممالك الدنيا ومجدها، وقال له: "أعطيك هذه جميعها إن خررت وسجدت لي". فأجابه يسوع: "إذهب عنّي يا شيطان، لأنه مكتوب: للرب إلهك تسجد وإياه وحده تعبد" (متّى 4، 8-10). لذلك، أيضاً، قال المسيح عن الشيطان إنه "رئيس هذا العالم".
ما زال الشيطان "رئيس هذا العالم" (يوحنا 16، 11). ففي سبيل الحفاظ على السلطة، أو في السعي إلى حيازتها، لا يتوانى الطامعون عن ارتكاب المجازر وتهجير الناس وإحراق البلاد. يصبح، لدى هؤلاء، كل فعل شنيع مباحاً. ترخص حيوات الناس، يموت مئات الآلاف ذبحاً وقصفاً وسحلاً وخنقاً وإعداماً... فيتربّع الشيطان سعيداً لأنّه استطاع أن يجعل بعضهم خدّاماً طائعين له ولإغواءاته.
يقول يسوع: "لا تعبدوا ربّين: الله والمال" (متّى 6، 24). لقد أدرك يسوع أنّ المال والسلطة صنوان، وأنّ المال في معظم الظروف يُبعد الإنسان عن عبادة الله. لولا المال لما استطاع المتقاتلون أن يفعلوا شيئاً، لما استطاعوا أن يحصلوا على آلات الحرب القاتلة وذخائرها، لما استطاعوا أن يغذّوا ترساناتهم بأحدث الأسلحة الذكية الفتاكة. وعوض أن يُستثمر المال في خدمة الفقراء والمعوزين والمرضى والأرامل واليتامى، يُصرف في سبيل قتلهم وإبادتهم.
السلطة والمال ليسا سيئين في ذاتهما، بل يصبحان سيئين بكيفية استعمالهما. ونحن نصلّي في كنائسنا من أجل الحكّام السالكين في كل عمل صالح، لكي يسدّد الرب خطاهم في مخافة الله. لكن واقع الحال والخبرات التاريخية يفيداننا بأن قلّة عزيزة من الحكّام ومن الطامعين بالحكم تخشى الله وقضاءه. يجب أن يكون الحاكم قدّيساً كي يكون حراً من إغراءات السلطة والمال، فلا يسقط في التجربة.
ليس صادقًاً مَن يستبيح دماء الأبرياء وإهراقها على مذابح شهواتهم وآثامهم. ليس أغلى من الإنسان الذي جعله الله على صورته ومثاله. لا شيء يستأهل أن يُقتل طفل واحد في سبيله، فكم بالأحرى أن يُقتل آلاف الأطفال الذين لا ناقة لهم ولا جمل في بازار التقاتل على السلطة.
أضحت السلطة صنماً تُقدّم على مذابحها قرابين بشرية. يقولون إنهم يعبدون الله، فيما هم يُشركون به. يسجدون للشيطان، يقدّمون له أضاحي بشرية، يلتذذون برؤية الدماء، يسبّحون الشيطان ويشكرونه على ما تقترفه أيديهم من جرائم وآثام. هم سجدة الشيطان ومريدوه الأوفياء، وقد فاقوا الشيطان ذكاءً في أساليبهم الشرّيرة. هم أنهضوا الوثنية من قبرها وأحيوها بأفعالهم الشائنة.
ليتنا كلّنا فقراء، لا مال لدينا سوى ما يسدّ جوعنا وثمن طعامنا. ليتنا كلّنا فقراء، لا طمع لنا في شيء من هذه الدنيا، في سوى رحمة الله الواسعة ومحبّته الفائقة. "أريد رحمة لا ذبيحة"، يقول يسوع الناصري، ما يعني أن خدمة الإنسان لأخيه الإنسان لها الأولوية على عبادة الله.
أن ترحم الناس أهمّ، في نظر الله، من النطق بالشهادة والصلاة والصوم والزكاة والحجّ، وأهم بكل المقاييس من تحديدات الإيمان ومن العقيدة. الرحمة وحدها هي الدلالة على أننا بشر، لا وحوش جوعى وعطشى لالتهام لحوم البشر.

نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إنّ التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة اطلاقًا من جرّائها.

مقالات مختارة

23-05-2015 08:10 - الترجمة الكاملة» لحوار السنيورة ووفد عون 23-05-2015 08:08 - «المستقبل» يُحرج الشعار 23-05-2015 08:08 - كل دروب رئاسة الجمهورية تعود إلى الصفر! 23-05-2015 07:31 - بشار: هل اقتربت النهاية؟ 23-05-2015 07:31 - حصيلة جولة الوفود العونية: كل في موقعه مع سنة الفراغ حسابات للمرحلة الأخطر؟ 23-05-2015 07:30 - أوباما يتعاطف مع الفلسطينيين والمُسلمين! 23-05-2015 06:55 - سقوط تدمُر... هل يُنعش حُلم «داعش» بمنفَذ بحري لها من لبنان؟ 23-05-2015 06:54 - هل ستطلب المحكمة الدولية سَمَاع سماحة؟ 23-05-2015 06:54 - شتاينماير عن الملف السوري: حظر جوّي ثم التحضير لـ«جنيف 3» 23-05-2015 06:53 - هذا ما كان يحضّره الحوار لعرسال
22-05-2015 15:34 - قصة "إعلان بعبدا": حتى هذا ليس فكرتك يا سليمان! 22-05-2015 08:02 - عن تحديد خسائر إيران 22-05-2015 08:01 - ملامح خطة لإنهاء حرب لا تنتهي في سورية 22-05-2015 07:55 - قائد جيش لسنتين او تمديد لسنتين: الحكم الموقت 22-05-2015 07:54 - سوريا الجريحة؛ إلى السلاح 22-05-2015 07:45 - حكْمُ المحاكم... وجرائمُ الحكم 22-05-2015 07:44 - الحوار «القواتي»ـ «العوني» غطاء للفراغ 22-05-2015 07:36 - قانون السير ومشاكل السير 22-05-2015 07:35 - لا تغطية للحزب وعرسال في عين العاصفة 22-05-2015 07:34 - أميركا لا تريد ولا تستطيع حل مشكلات العرب 22-05-2015 07:33 - "مؤامرتان" لعملة واحدة 21-05-2015 07:07 - واشنطن تضع الملفّ الرئاسي على الرفّ 21-05-2015 07:05 - «المستقبل» يشكو المحاضر «المجتزَأة» 21-05-2015 07:04 - الحريري في واشنطن: ساعدوني مع الأمراء الجدد! 21-05-2015 07:02 - «داعش» يجتاح تدمر 21-05-2015 06:59 - مطالب عون في الوجدان المسيحي 21-05-2015 06:58 - "لماذا لم تقع الحرب المذهبية في لبنان"؟ 21-05-2015 06:49 - على قدر أهل الحزم تأتي النتائج 21-05-2015 06:47 - دبلوماسية المناورات العسكرية 21-05-2015 06:46 - لا تراجع للسعودية في اليمن 21-05-2015 06:45 - قصص نحيلة 20-05-2015 07:58 - أهلاً بكم في بلاد "المشكل" 20-05-2015 07:58 - بكل سذاجة: لماذا تقاطعون؟ 20-05-2015 07:41 - الحفاظ على الترتيب الإقليمي قد يسهّل تعيين قائد الجيش 20-05-2015 07:39 - رواية إسرائيل لمعارك القلمون... "يا محلا" 14 آذار! 20-05-2015 07:36 - نقلة جديدة لـ«الكتائب» 20-05-2015 07:35 - لهذه الأسباب ممنوع دولياً سقوط «حزب الله» 20-05-2015 07:24 - تدمير تدمر لو تمّ: حدث كونيّ لن يرحم 20-05-2015 07:23 - بل المنطقة كلها برميل من بارود 20-05-2015 07:23 - معضلة مسيحيي لبنان 20-05-2015 07:20 - حديث "النكبة" 19-05-2015 07:29 - أيٌّ منْ وجهَيْهِ هو تاريخنا الآتي؟ 19-05-2015 07:28 - والجامعة اللبنانية أيضاً... 19-05-2015 07:27 - عون ـ الحريري: حوار البخار 19-05-2015 07:26 - الصينيون الأويغور... «انغماسيّو أردوغان» الجدد 19-05-2015 07:22 - لا جلسة لإنتخاب الرئيس قبل نهاية الـ2017! 19-05-2015 07:21 - سعيٌ إلى إنتاج رئيس توافقي صيفاً... 19-05-2015 07:20 - تلال أم وديان؟! 19-05-2015 07:19 - إيران تريد الأنبار المفتوح جغرافياً على سوريا والأردن والسعودية 19-05-2015 07:17 - وسماحة يطلب البراءة، وسماحة ينال
الطقس