Lebanon Web Design
لمن يرغب بالدخول الى الموقع بواسطة رابط خفيف مخصص للهواتف العادية غير الذكية wap.lebanonfiles.com -----
مقالات مختارة
رئيس هذا العالم
الاب جورج مسوح

النهار

ليس مستغرباً أن يجعل المسيح السلطة إحدى أهم التجارب التي تودي بالراغبين فيها إلى الهلاك الأبدي. فقد قصده إبليس وأراه جميع ممالك الدنيا ومجدها، وقال له: "أعطيك هذه جميعها إن خررت وسجدت لي". فأجابه يسوع: "إذهب عنّي يا شيطان، لأنه مكتوب: للرب إلهك تسجد وإياه وحده تعبد" (متّى 4، 8-10). لذلك، أيضاً، قال المسيح عن الشيطان إنه "رئيس هذا العالم".
ما زال الشيطان "رئيس هذا العالم" (يوحنا 16، 11). ففي سبيل الحفاظ على السلطة، أو في السعي إلى حيازتها، لا يتوانى الطامعون عن ارتكاب المجازر وتهجير الناس وإحراق البلاد. يصبح، لدى هؤلاء، كل فعل شنيع مباحاً. ترخص حيوات الناس، يموت مئات الآلاف ذبحاً وقصفاً وسحلاً وخنقاً وإعداماً... فيتربّع الشيطان سعيداً لأنّه استطاع أن يجعل بعضهم خدّاماً طائعين له ولإغواءاته.
يقول يسوع: "لا تعبدوا ربّين: الله والمال" (متّى 6، 24). لقد أدرك يسوع أنّ المال والسلطة صنوان، وأنّ المال في معظم الظروف يُبعد الإنسان عن عبادة الله. لولا المال لما استطاع المتقاتلون أن يفعلوا شيئاً، لما استطاعوا أن يحصلوا على آلات الحرب القاتلة وذخائرها، لما استطاعوا أن يغذّوا ترساناتهم بأحدث الأسلحة الذكية الفتاكة. وعوض أن يُستثمر المال في خدمة الفقراء والمعوزين والمرضى والأرامل واليتامى، يُصرف في سبيل قتلهم وإبادتهم.
السلطة والمال ليسا سيئين في ذاتهما، بل يصبحان سيئين بكيفية استعمالهما. ونحن نصلّي في كنائسنا من أجل الحكّام السالكين في كل عمل صالح، لكي يسدّد الرب خطاهم في مخافة الله. لكن واقع الحال والخبرات التاريخية يفيداننا بأن قلّة عزيزة من الحكّام ومن الطامعين بالحكم تخشى الله وقضاءه. يجب أن يكون الحاكم قدّيساً كي يكون حراً من إغراءات السلطة والمال، فلا يسقط في التجربة.
ليس صادقًاً مَن يستبيح دماء الأبرياء وإهراقها على مذابح شهواتهم وآثامهم. ليس أغلى من الإنسان الذي جعله الله على صورته ومثاله. لا شيء يستأهل أن يُقتل طفل واحد في سبيله، فكم بالأحرى أن يُقتل آلاف الأطفال الذين لا ناقة لهم ولا جمل في بازار التقاتل على السلطة.
أضحت السلطة صنماً تُقدّم على مذابحها قرابين بشرية. يقولون إنهم يعبدون الله، فيما هم يُشركون به. يسجدون للشيطان، يقدّمون له أضاحي بشرية، يلتذذون برؤية الدماء، يسبّحون الشيطان ويشكرونه على ما تقترفه أيديهم من جرائم وآثام. هم سجدة الشيطان ومريدوه الأوفياء، وقد فاقوا الشيطان ذكاءً في أساليبهم الشرّيرة. هم أنهضوا الوثنية من قبرها وأحيوها بأفعالهم الشائنة.
ليتنا كلّنا فقراء، لا مال لدينا سوى ما يسدّ جوعنا وثمن طعامنا. ليتنا كلّنا فقراء، لا طمع لنا في شيء من هذه الدنيا، في سوى رحمة الله الواسعة ومحبّته الفائقة. "أريد رحمة لا ذبيحة"، يقول يسوع الناصري، ما يعني أن خدمة الإنسان لأخيه الإنسان لها الأولوية على عبادة الله.
أن ترحم الناس أهمّ، في نظر الله، من النطق بالشهادة والصلاة والصوم والزكاة والحجّ، وأهم بكل المقاييس من تحديدات الإيمان ومن العقيدة. الرحمة وحدها هي الدلالة على أننا بشر، لا وحوش جوعى وعطشى لالتهام لحوم البشر.

نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات.
إنّ التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة اطلاقًا من جرّائها.

مقالات مختارة

01-04-2015 07:11 - لا بد من صنعاء وإن طالت الحرب 01-04-2015 07:11 - حذارِ حرب «المئة عام»! 01-04-2015 07:10 - حوار "القوات" - "التيار": إملأ الفراغ بفراغ يُناسبكَ 01-04-2015 07:07 - الحكومة الهشّة معلّقة على حبل العاصفة الإقليمية 01-04-2015 07:06 - حزب الله يخرج عن صمته: «بعبعكم» لا يخيفنا! 01-04-2015 07:04 - أفتخر.. أنا عربي 01-04-2015 07:03 - النأي لا يصحّ إلّا مع رئيس للجمهورية 01-04-2015 07:01 - باكستان .. الدولة «السنّية» التي أسّسها «شيعي» 01-04-2015 06:59 - مفارقات الاعتراض على العاصفة 01-04-2015 06:59 - دروس عاجلة من اليمن 31-03-2015 07:05 - لو كان الكلدان موارنة ! 31-03-2015 07:05 - أبعد من "عاصفة الحزم" 31-03-2015 07:03 - «عاصفة الحزم« لإعادة التوازن 31-03-2015 07:02 - نصر الله في مواجهة « التنابل»؛ حُرقة القلب العربي 31-03-2015 07:01 - صحافة لبنان الاقتصادية: تسويق الاستدانة 31-03-2015 07:00 - خطآن قَلَبَا الأمور رأساً على عقب 31-03-2015 06:57 - إذا كنتم أمّ الصبي: أنقِذوا الموجود واعمَلوا لاستعادة ما فُقِد! 31-03-2015 06:55 - المنطقة ولبنان بين «نسيم» لوزان و«عاصفة الحزم» 31-03-2015 06:52 - سينما الذاكرة 31-03-2015 06:51 - القوة العربية تستوجب دبلوماسية وقائية 30-03-2015 18:30 - سلاح الإغتيالات جاهز 30-03-2015 08:22 - جلجلة مسيحية آخرها قيامة... 30-03-2015 06:53 - الجيش يُواجه وحيداً... تداعيات «القلمون» 30-03-2015 06:51 - سلام: العرب لن يتدخّلوا في انتخابات الرئاسة 30-03-2015 06:50 - لهذا رفع نصرالله لهجته 30-03-2015 06:48 - توقّفوا! 30-03-2015 06:47 - عالمٌ يُرسَم في غفلة منا؟ 30-03-2015 06:44 - عوامل توتير سياسي غير محسوبة 30-03-2015 06:43 - روسيا وعاصفة الحزم 30-03-2015 06:42 - قرار سعودي شجاع .. وحاسم 29-03-2015 11:49 - المحكمة وإعادة كتابة التاريخ 29-03-2015 10:47 - قمة شرم الشيخ والمصير العربي 29-03-2015 07:28 - حراك بكركي والفاتيكان "الرئاسي" يصطدم بالانقسام المسيحي ورياح الحرب الإقليمية تهدد الحوار بين المستقبل وحزب الله 29-03-2015 07:26 - هل يصبح "داعش" جزءا من العاصفة؟ 29-03-2015 07:23 - الخرطوم "عاصمة" القوّة العربيّة المشتركة 29-03-2015 07:20 - الغموض يلف "الخطوات" الإيرانية بعد المحادثات النووية 29-03-2015 07:16 - مواجهة إيران الفارسية... كي تقوم إيران الدولة 28-03-2015 10:41 - سؤآل يقرع الأبواب 28-03-2015 06:53 - علّوكي أمام المحكمة العسكرية: أنا ناشط اجتماعي! 28-03-2015 06:52 - خطّة «تطهير القلمون» جاهزة في انتظار الرصاصة الأولى 28-03-2015 06:38 - «الميقاتيان» يعترفان بقتل غية وبزي والسيد والجبيلي 28-03-2015 06:34 - قصص الهروب من قره قوش إلى زغرتا... بالأشورية 28-03-2015 06:29 - الأساس تحرير سوريا 28-03-2015 06:29 - انتصاران لـ"عاصفة الحزم" 28-03-2015 06:28 - عاصفة اليمن وما يلي 28-03-2015 06:04 - من سيَرفع سُعفَ النخيل وأغصانَ الزيتون؟ 28-03-2015 06:01 - لا تنتظروا شيئاً من «اليمن السعيد»؟! 28-03-2015 06:00 - حرب اليمن... و«الفوضى الخلّاقة»؟ 27-03-2015 07:21 - «عاصفة الحزم» رد على تطاول إيران على الحدود السعودية 27-03-2015 07:21 - عن الأقلية – الطليعة
الطقس