Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
مقالات مختارة
رئيس هذا العالم
الاب جورج مسوح

النهار

ليس مستغرباً أن يجعل المسيح السلطة إحدى أهم التجارب التي تودي بالراغبين فيها إلى الهلاك الأبدي. فقد قصده إبليس وأراه جميع ممالك الدنيا ومجدها، وقال له: "أعطيك هذه جميعها إن خررت وسجدت لي". فأجابه يسوع: "إذهب عنّي يا شيطان، لأنه مكتوب: للرب إلهك تسجد وإياه وحده تعبد" (متّى 4، 8-10). لذلك، أيضاً، قال المسيح عن الشيطان إنه "رئيس هذا العالم".
ما زال الشيطان "رئيس هذا العالم" (يوحنا 16، 11). ففي سبيل الحفاظ على السلطة، أو في السعي إلى حيازتها، لا يتوانى الطامعون عن ارتكاب المجازر وتهجير الناس وإحراق البلاد. يصبح، لدى هؤلاء، كل فعل شنيع مباحاً. ترخص حيوات الناس، يموت مئات الآلاف ذبحاً وقصفاً وسحلاً وخنقاً وإعداماً... فيتربّع الشيطان سعيداً لأنّه استطاع أن يجعل بعضهم خدّاماً طائعين له ولإغواءاته.
يقول يسوع: "لا تعبدوا ربّين: الله والمال" (متّى 6، 24). لقد أدرك يسوع أنّ المال والسلطة صنوان، وأنّ المال في معظم الظروف يُبعد الإنسان عن عبادة الله. لولا المال لما استطاع المتقاتلون أن يفعلوا شيئاً، لما استطاعوا أن يحصلوا على آلات الحرب القاتلة وذخائرها، لما استطاعوا أن يغذّوا ترساناتهم بأحدث الأسلحة الذكية الفتاكة. وعوض أن يُستثمر المال في خدمة الفقراء والمعوزين والمرضى والأرامل واليتامى، يُصرف في سبيل قتلهم وإبادتهم.
السلطة والمال ليسا سيئين في ذاتهما، بل يصبحان سيئين بكيفية استعمالهما. ونحن نصلّي في كنائسنا من أجل الحكّام السالكين في كل عمل صالح، لكي يسدّد الرب خطاهم في مخافة الله. لكن واقع الحال والخبرات التاريخية يفيداننا بأن قلّة عزيزة من الحكّام ومن الطامعين بالحكم تخشى الله وقضاءه. يجب أن يكون الحاكم قدّيساً كي يكون حراً من إغراءات السلطة والمال، فلا يسقط في التجربة.
ليس صادقًاً مَن يستبيح دماء الأبرياء وإهراقها على مذابح شهواتهم وآثامهم. ليس أغلى من الإنسان الذي جعله الله على صورته ومثاله. لا شيء يستأهل أن يُقتل طفل واحد في سبيله، فكم بالأحرى أن يُقتل آلاف الأطفال الذين لا ناقة لهم ولا جمل في بازار التقاتل على السلطة.
أضحت السلطة صنماً تُقدّم على مذابحها قرابين بشرية. يقولون إنهم يعبدون الله، فيما هم يُشركون به. يسجدون للشيطان، يقدّمون له أضاحي بشرية، يلتذذون برؤية الدماء، يسبّحون الشيطان ويشكرونه على ما تقترفه أيديهم من جرائم وآثام. هم سجدة الشيطان ومريدوه الأوفياء، وقد فاقوا الشيطان ذكاءً في أساليبهم الشرّيرة. هم أنهضوا الوثنية من قبرها وأحيوها بأفعالهم الشائنة.
ليتنا كلّنا فقراء، لا مال لدينا سوى ما يسدّ جوعنا وثمن طعامنا. ليتنا كلّنا فقراء، لا طمع لنا في شيء من هذه الدنيا، في سوى رحمة الله الواسعة ومحبّته الفائقة. "أريد رحمة لا ذبيحة"، يقول يسوع الناصري، ما يعني أن خدمة الإنسان لأخيه الإنسان لها الأولوية على عبادة الله.
أن ترحم الناس أهمّ، في نظر الله، من النطق بالشهادة والصلاة والصوم والزكاة والحجّ، وأهم بكل المقاييس من تحديدات الإيمان ومن العقيدة. الرحمة وحدها هي الدلالة على أننا بشر، لا وحوش جوعى وعطشى لالتهام لحوم البشر.

نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إنّ التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة اطلاقًا من جرّائها.

مقالات مختارة

21-01-2017 07:20 - المستأجرون يصعّدون: أرادونا محتلّين... فليكن 21-01-2017 07:15 - انتخابات المستقبل شمالاً: استنزاف عشية «النيابة» 21-01-2017 07:13 - هكذا جنَّد «داعش» الانتحارية أم عائشة 21-01-2017 07:12 - الجيش الإسرائيلي: لنستمع جيداً الى تهديدات نصرالله البحرية 21-01-2017 07:09 - هل يعطّل عون الانتخابات؟ 21-01-2017 06:53 - 80 مليار دولار خسائر بريطانيا السنوية نتيجة الـBrexit 21-01-2017 06:51 - سلاحٌ «غريب» تحت الأرض... يُهدِّد لبنان 21-01-2017 06:49 - «التيار» يُلوِّح بإستقالة وزرائه 21-01-2017 06:48 - «الهجمة العربية» في اتجاه بيروت: الأسباب والدوافع 21-01-2017 06:46 - أربع حقائق تحكم عهد ترامب
20-01-2017 12:18 - حول العلاقات الافريقية الاميركية: ماذا بعد ترامب؟ 20-01-2017 07:59 - الحكومة تتحرّش بالمجلس 20-01-2017 07:08 - "ضيعان لبنان" 20-01-2017 06:52 - ماذا يعني خروج زهرا من معركة البترون؟ 20-01-2017 06:51 - مفتي الجمهورية في السعودية.. إستنهاض للدور إسلاميّاً ووطنيّاً 20-01-2017 06:50 - عواصف التحالفات الإنتخابية في زحلة 20-01-2017 06:50 - قانون الإنتخابات: وديمقراطية الرشوة 20-01-2017 06:49 - تساؤلات عن أهداف عقوبات أميركية مقبلة ضد «حزب الله» 20-01-2017 06:42 - “تفاهم معراب”... نخب المسار والمصير! 20-01-2017 06:30 - ترامب رئيساً: فرص وتحديات إسرائيلية 20-01-2017 06:29 - الصين لترامب: تروَّ يا «رجل الصفقات» 20-01-2017 06:28 - أوروبا مرتابة: مهلاً يا بلاد العم... ترامب! 20-01-2017 06:28 - إرث أوباما بحجم «كرة الغولف»! 20-01-2017 06:10 - لبنان يستكمل مقتضيات التسوية بالبحث عن مخارج تحفظ مكانة أطرافها في السلطة 19-01-2017 06:52 - الإنتخابات: مواقف إعلامية وتحضيرات عمَلية 19-01-2017 06:45 - العولمة في عهد(ة) ترامب: النموّ لا يكون إلّا صناعة وطنية! 19-01-2017 06:44 - أزمة جديدة في «القومي» 19-01-2017 06:43 - الجلسة التشريعية: الإجازة مستمرة! 19-01-2017 06:41 - صفقة مشبوهة لتبرئة «أمير الكبتاغون» 19-01-2017 06:36 - حقّ الوصول الى المعلومات 19-01-2017 06:34 - إقرار قوانين وردّ أخرى... والحكومة تَعِد بالحلحلة 19-01-2017 06:33 - أسبوعان ليرسم ترامب موقفه من خريطة الشرق الأوسط 19-01-2017 06:33 - عباس إبراهيم... في قلب الأمن والسياسة 19-01-2017 06:32 - الأستانة... لحظات تأمُّل تركية 18-01-2017 08:57 - دستور سلوك العهد... وإنْ بقفازات دبلوماسية 18-01-2017 06:58 - التصويت المحدود يتقدم وتطمينات إضافية لجنبلاط 18-01-2017 06:52 - إعلام فوق النقد 18-01-2017 06:51 - خطة إنقاذ نهر الليطاني: مكانك راوح 18-01-2017 06:46 - 610 ملايين دولار تكلفة التغيّر المناخي في لبنان 18-01-2017 06:44 - نفايات إقليم الخروب: اتفاق على إقامة معمل فرز في بلدة جون 18-01-2017 06:39 - المجلس يناقش تعديل ضريبة الدخل: مَن هي الجهات المتضررة؟ 18-01-2017 06:38 - «المستقبل» يُثبِّت جذورَه للمستقبل و«ولاءَه» للحريري 18-01-2017 06:36 - هذه نظرة الحريري إلى الإنتخابات 18-01-2017 06:36 - الستّين يُحتَضَر... والنسبي يُحضَّر 18-01-2017 06:34 - «سيّدة الجبل» والمحاولة الأخيرة 17-01-2017 06:44 - هل تنتفض بكركي والأحزاب المسيحيّة على قانون «الستين»؟ 17-01-2017 06:43 - ثنائية «التيار» و«القوات» أمام الإمتحان الأول في الجلسة التشريعية 17-01-2017 06:40 - مركز محافظة بعلبك «من واجهتها إلى خلفها» 17-01-2017 06:40 - عن «الستين»... و«ورقة التين»! 17-01-2017 06:39 - متى يستقل التيار النقابي المستقل؟
الطقس