Lebanon Web Design
لمن يرغب بالدخول الى الموقع بواسطة رابط خفيف مخصص للهواتف العادية غير الذكية wap.lebanonfiles.com -----
مقالات مختارة
الأقباط ليسوا فشّة خلق
الاب جورج مسوح
يقول ترتليانس القرطاجي (+240)، أحد المنافحين الكبار عن الإيمان المسيحي، واصفاً حال المسيحيين المضطهَدين في ظل الدولة الرومانية قبل اعترافها بحقّهم في الوجود ما يأتي: "كان (الوثنيّون) ينظرون إلى المسيحيين على أنّهم سبب الكوارث العامة كلّها والمصائب الوطنية كلّها. فإن فاض نهر التيبر في المدينة (في روما)، وفاض النيل في الأرياف، وإن بقيت السماء ساكنة واهتزّت الأرض، وإن أُعلن عن انتشار المجاعة أو الطاعون، سرعان ما يعلو الصراخ: ليُلقَ المسيحيّون إلى الأسود".
تتغيّر الدول والأحوال، وتبقى الحاجة إلى ضحية، إلى كبش محرقة، إلى "فشّة خلق". وفي اللغة، عبارة "فشّ خُلقه في فلان" تفيد "أنزل فيه غائلة غضبه المسبَّب من غيره". ولا يسعنا استثناء أي دولة دينية، إلى أيّ دين انتمت، أو أيّ دولة استبداديّة من ممارسة هذه السياسة الرعناء. وقد بات من المسلّم به أنّ الدولة الدينيّة لا يمكن إلاّ أن تكون استبدادية. والدولة المسيحية، أيّام الإمبراطوريات المنقرضة، لم تقدّم نموذجاً مثالياً في التعامل مع مَن يخالفها الانتماء الديني.
أظهرت الأحداث الأخيرة في مصر أنّ جماعة "الإخوان المسلمين" وجدت في إحراق حوالى ثلاثين كنيسة قبطيّة ما يفشّ خلقها. والذريعة التي تلطّى خلفها المشاغبون "باسم الله" هي أنّ الأقباط وعلى رأسهم البابا تواضروس قد أيّدوا عزل الرئيس محمد مرسي ونظامه الإخواني. غير أن هؤلاء يتناسون أن شيخ الأزهر، أكبر مرجعية دينية في مصر وفي العالم الإسلامي، قد أيّد أيضاً هذا العزل. فلماذا لم يحرقوا الأزهر أو أياً من المساجد التابعة له؟ وهذا السؤال ليس للتحريض، وذلك ليس من مبادئنا ولا يمتّ إلى أخلاقنا بصلة، بل للاستيضاح.
ومن غير المستغرب أن تواكب هذه الأحداث بعض الفتاوى الشاذة. فقد ورد في فتوى أصدرها الشيخ محمد عبدالله الخطيب، عضو مكتب الإرشاد لتنظيم "الإخوان المسلمين": "إذا هُدمت كنيسة وسقطت لا ينبغي لها أن تجدَّد، ولا يجوز بناء كنائس في الأماكن المبنيّة حديثاً". أما أمير الدعوة السلفية في الإسكندرية الشيخ ياسر برهامي فصرّح بـ"وجوب فرض الجزية على الأقباط"...
الأقباط يرفضون أن يكونوا فشّة خلق الرعاع والشذّاذ، ولم ينساقوا إلى ردة فعل تحطّ من شأنهم وكرامتهم. فالبابا تواضروس قال رداً على إحراق الكنائس: "لو هدموا الكنائس فسنصلّي في المساجد. ولو أحرقوا المساجد فسنصلّي جميعاً في الشارع من أجل مصر". هذا الردّ الحكيم والراقي يؤكّد من دون لبس أن الأقباط لا يريدون سوى أن يُعترف بهم مواطنين مصريين متساوين مع المسلمين، "لهم ما لسواهم، وعليهم ما على سواهم" من الحقوق والواجبات. لا غرو أن يسارع الكثير من المسلمين إلى حماية الكنائس ومواطنيهم الأقباط ممّن أهملوا العقل وانقادوا إلى غرائزهم. فهؤلاء يؤمنون بأنّ الأقباط ليسوا مجرّد عشرة في المئة من سكان مصر، بل هم شركاء أصيلون في المواطنة منذ فجر التاريخ إلى انقضاء الزمان. وإذا شئنا تعريب عبارة "الكنيسة القبطيّة" نجد أنها تفيد "الكنيسة المصريّة". هي، إذاً، الكنيسة الوطنية التي تحيا وتوجد وتتحرّك على التراب المصري، وخارج هذا التراب تنتفي تسميتها بالكنيسة القبطيّة.
عندما سيأتي المسيح في آخر الزمان، سيجد أن الأجراس لا تزال تُقرع في وادي النيل. آمين.

النهار
نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات.
إنّ التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة اطلاقًا من جرّائها.

مقالات مختارة

19-09-2014 07:16 - ماذا علينا فعله؟ 19-09-2014 07:14 - الخليج: «داعش» مقابل إيران! 19-09-2014 07:14 - أوراق موسكو وطهران ضد التحالف الدولي 19-09-2014 07:12 - تلة موسى مفتاح الحسم في القلمون؟ 19-09-2014 07:10 - ما آلية التمديد الثاني في غياب الرئيس؟ 19-09-2014 07:07 - ابحثوا عن التحريض المذهبي: مربعٌ أمني في باب التبّانة 19-09-2014 07:06 - أمن لبنان المهتز وحسابات المنطقة قبل ضربة التحالف 19-09-2014 07:00 - جمهورية متحف الشمع 19-09-2014 06:35 - كلام في الكيانيّة... ومقاربة الولايات المتحدة للملف السوري مبتورة 19-09-2014 06:08 - مجتمع نفاقستان.. بين الجبان والطمعان 18-09-2014 07:42 - واشنطن: مغامرة في وحول عربية؟ 18-09-2014 07:41 - المبادرة الفرنسية تسابق الفراغ النيابي 18-09-2014 07:39 - بين ارتباك المتحالفين وتحالف المُرتبكين 18-09-2014 07:36 - قطبة مخفية في المقايضة: تبرئة ذمة حكومة السنيورة 18-09-2014 07:35 - حل بري والبطريرك، هل تفجره «داعش»؟ 18-09-2014 07:30 - خِدَعٌ باسم "داعش" وخدعٌ تتخطّى "داعش" 18-09-2014 07:29 - كصوت صارخٍ كفى 18-09-2014 07:26 - حين يضيّع «حزب الله» بوصلة.. «داعش» 18-09-2014 06:45 - الحرب على غزة.. أين أخطأت المقاومة؟ 18-09-2014 06:20 - مواجهة داعش.. دول راعية وداعية وداعمة 17-09-2014 07:36 - الحياة أفضل من الشهادة 17-09-2014 07:36 - صورة الـ "Selfi" وصورة التاريخ 17-09-2014 07:33 - الجيش يريح محرّدة... ويواصل قضم قرى ريف حماه 17-09-2014 07:31 - مسيحيو البقاع الشمالي: رقبتنا في رقبة حزب الله 17-09-2014 07:25 - المسيحيون بحاجة إلى لوبي؟ 17-09-2014 07:23 - هل تُنفِّذ «داعش» 11 أيلول جديدة؟ 17-09-2014 07:18 - مرحلة واعدة للمسلمين.. ولكل الوطن! 17-09-2014 07:17 - طوق النجاة «الداعشي» مثقوب.. والممانعون مضطربون! 17-09-2014 07:11 - حكومة العبادي تحتاج مخترع الكهرباء 17-09-2014 07:09 - السياسة مملكة الكذب 16-09-2014 06:51 - أميركا عادت متأخرة وبأبهة، وهذا مدعاة للقلق 16-09-2014 06:50 - قنبلة اللاجئين... والتعليم المنكوب! 16-09-2014 06:47 - مؤامرة واشنطن من أرشيف الراعي إلى فايسبوك أفرام 16-09-2014 06:46 - «حماس»: من وقف ضد حزب الله موّل حرب غـزّة 16-09-2014 06:43 - هكذا أعاد خاطفو العسكريِّين «النظام السوري» الى قلب المفاوضات 16-09-2014 06:42 - تمديد لإبقاء الحكومة؟ 16-09-2014 06:39 - … ولبنان أيضاً لن ينجو 16-09-2014 06:39 - مستقبل إيران في سوريا وأمن «حزب الله» أكبر من بقاء الأسد 16-09-2014 06:37 - المصارحة المؤجّلة في لبنان 16-09-2014 06:36 - كيسنجر.. نظام عالمي جديد وتقسيم المقسّم 15-09-2014 08:23 - بطاركة الشرق قرعوا ناقوس الخطر والباب الأميركي... فهل من جواب؟ 15-09-2014 07:35 - إشعال لبنان مطلب إقليمي؟ 15-09-2014 07:34 - «حزب الله» والتحالف الدولي 15-09-2014 07:26 - حزب الله: لا تحالف مع من خلق «داعش» 15-09-2014 07:24 - ضد الاستبداد وضد الظلامية... ضد الغزو أيضاً 15-09-2014 07:20 - مقاومة الرئيس بشير الجميّل 15-09-2014 07:15 - البقاء كوجود فكري 15-09-2014 07:10 - «تحالف الشّمال» في أفغانستان .. وفي سوريا 15-09-2014 07:07 - لماذا نحب هاني فحص 15-09-2014 07:05 - لبنان: سوق السلاح صاحٍ
الطقس