Lebanon Web Design
لمن يرغب بالدخول الى الموقع بواسطة رابط خفيف مخصص للهواتف العادية غير الذكية wap.lebanonfiles.com -----
مقالات مختارة
الأقباط ليسوا فشّة خلق
الاب جورج مسوح
يقول ترتليانس القرطاجي (+240)، أحد المنافحين الكبار عن الإيمان المسيحي، واصفاً حال المسيحيين المضطهَدين في ظل الدولة الرومانية قبل اعترافها بحقّهم في الوجود ما يأتي: "كان (الوثنيّون) ينظرون إلى المسيحيين على أنّهم سبب الكوارث العامة كلّها والمصائب الوطنية كلّها. فإن فاض نهر التيبر في المدينة (في روما)، وفاض النيل في الأرياف، وإن بقيت السماء ساكنة واهتزّت الأرض، وإن أُعلن عن انتشار المجاعة أو الطاعون، سرعان ما يعلو الصراخ: ليُلقَ المسيحيّون إلى الأسود".
تتغيّر الدول والأحوال، وتبقى الحاجة إلى ضحية، إلى كبش محرقة، إلى "فشّة خلق". وفي اللغة، عبارة "فشّ خُلقه في فلان" تفيد "أنزل فيه غائلة غضبه المسبَّب من غيره". ولا يسعنا استثناء أي دولة دينية، إلى أيّ دين انتمت، أو أيّ دولة استبداديّة من ممارسة هذه السياسة الرعناء. وقد بات من المسلّم به أنّ الدولة الدينيّة لا يمكن إلاّ أن تكون استبدادية. والدولة المسيحية، أيّام الإمبراطوريات المنقرضة، لم تقدّم نموذجاً مثالياً في التعامل مع مَن يخالفها الانتماء الديني.
أظهرت الأحداث الأخيرة في مصر أنّ جماعة "الإخوان المسلمين" وجدت في إحراق حوالى ثلاثين كنيسة قبطيّة ما يفشّ خلقها. والذريعة التي تلطّى خلفها المشاغبون "باسم الله" هي أنّ الأقباط وعلى رأسهم البابا تواضروس قد أيّدوا عزل الرئيس محمد مرسي ونظامه الإخواني. غير أن هؤلاء يتناسون أن شيخ الأزهر، أكبر مرجعية دينية في مصر وفي العالم الإسلامي، قد أيّد أيضاً هذا العزل. فلماذا لم يحرقوا الأزهر أو أياً من المساجد التابعة له؟ وهذا السؤال ليس للتحريض، وذلك ليس من مبادئنا ولا يمتّ إلى أخلاقنا بصلة، بل للاستيضاح.
ومن غير المستغرب أن تواكب هذه الأحداث بعض الفتاوى الشاذة. فقد ورد في فتوى أصدرها الشيخ محمد عبدالله الخطيب، عضو مكتب الإرشاد لتنظيم "الإخوان المسلمين": "إذا هُدمت كنيسة وسقطت لا ينبغي لها أن تجدَّد، ولا يجوز بناء كنائس في الأماكن المبنيّة حديثاً". أما أمير الدعوة السلفية في الإسكندرية الشيخ ياسر برهامي فصرّح بـ"وجوب فرض الجزية على الأقباط"...
الأقباط يرفضون أن يكونوا فشّة خلق الرعاع والشذّاذ، ولم ينساقوا إلى ردة فعل تحطّ من شأنهم وكرامتهم. فالبابا تواضروس قال رداً على إحراق الكنائس: "لو هدموا الكنائس فسنصلّي في المساجد. ولو أحرقوا المساجد فسنصلّي جميعاً في الشارع من أجل مصر". هذا الردّ الحكيم والراقي يؤكّد من دون لبس أن الأقباط لا يريدون سوى أن يُعترف بهم مواطنين مصريين متساوين مع المسلمين، "لهم ما لسواهم، وعليهم ما على سواهم" من الحقوق والواجبات. لا غرو أن يسارع الكثير من المسلمين إلى حماية الكنائس ومواطنيهم الأقباط ممّن أهملوا العقل وانقادوا إلى غرائزهم. فهؤلاء يؤمنون بأنّ الأقباط ليسوا مجرّد عشرة في المئة من سكان مصر، بل هم شركاء أصيلون في المواطنة منذ فجر التاريخ إلى انقضاء الزمان. وإذا شئنا تعريب عبارة "الكنيسة القبطيّة" نجد أنها تفيد "الكنيسة المصريّة". هي، إذاً، الكنيسة الوطنية التي تحيا وتوجد وتتحرّك على التراب المصري، وخارج هذا التراب تنتفي تسميتها بالكنيسة القبطيّة.
عندما سيأتي المسيح في آخر الزمان، سيجد أن الأجراس لا تزال تُقرع في وادي النيل. آمين.

النهار
نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات.
إنّ التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة اطلاقًا من جرّائها.

مقالات مختارة

26-07-2014 16:16 - لا عجب أن يغضب الغزاويون. الصليب الأحمر لا يستطيع حمايتهم 26-07-2014 09:08 - تهجير المسيحيّين و"المشرق الجديد" 26-07-2014 09:07 - "اللَـهْو" الإِبداعي 26-07-2014 09:06 - حصانا الرئاسة والانتخابات النيابية ينتظران العربة 26-07-2014 09:02 - السيّد بين أهله: وصلت الرسالة 26-07-2014 08:59 - ضمانات لا تحجب مخاوفُ أمنية مشروعة من «شهرَين صعبَين» 26-07-2014 08:57 - هل تنتهي حرب غزّة بمؤتمر دولي؟ 26-07-2014 08:37 - طهران: وحدة المقاومة تصنع النصر 26-07-2014 08:36 - في بال الكتائب... مغامرةٌ رئاسيّة؟ 26-07-2014 08:34 - غزة أيضاً وأيضاً ... 26-07-2014 08:32 - من وحي مسيحيي الموصل 25-07-2014 07:55 - عن إسرائيل أم «الداعشيات» 25-07-2014 07:54 - «حل الدولتين» يحتضر بقرار إسرائيلي وبمساعدة «حماس» 25-07-2014 07:51 - النصارى وحرف «النون» 25-07-2014 07:50 - السعودية... عرَّابة صون الحقوق المسيحية في زمن التكفير 25-07-2014 07:48 - احتياط «الموازنة» يكفي لدفع الرواتب حتى نهاية آب 25-07-2014 07:42 - سقوط الطائرة الماليزية وخلفيات اتهام روسيا 25-07-2014 07:41 - "حماس" لم تركع 25-07-2014 07:38 - تفرّقوا على الرئاسة وتجمّعوا حول غزة 25-07-2014 07:37 - سقوط الائتلاف السوري والإجهاز على الثورة 25-07-2014 07:36 - نكسة الانقلاب والاستهانة بالدماء 24-07-2014 11:04 - حتمية المأساة في غزة 24-07-2014 07:42 - المستقبل ودروس التاريخ 24-07-2014 07:42 - الشرق الجديد يُرسَم... بدَم مسيحيّي العراق 24-07-2014 07:39 - عطوي إلى الحرية قريباً... فمتى الأخوان الخراز؟ 24-07-2014 07:38 - غزّة تُعيد «المستقبل» و«القوات» إلى محور المقاومة! 24-07-2014 07:35 - الصمت المريب 24-07-2014 07:34 - الرواتب تأمَّنت لـ 3 أشهر من دون قانون وحوار "أمل" - "المستقبل" أنتج تسوية مالية 24-07-2014 07:31 - تصوّر الحريري ينتظر موقف 8 آذار 24-07-2014 07:30 - مأزق «حزب الله» في سوريا تصوّر نظيف لمخرج أنظف 24-07-2014 07:28 - وحدة لبنانية "افتراضية" في ساعة 24-07-2014 07:27 - غزة أيضاً وأيضاً ... 23-07-2014 08:04 - مثلّث البربريّة 23-07-2014 08:03 - أمّ هنري 23-07-2014 08:01 - تعيين عمداء الجامعة اللبنانية: «خلافاً للقانون» 23-07-2014 08:01 - بعد كلام الحريري إشارات لضوء رئاسي أخضر؟ 23-07-2014 07:58 - مشاعرُ ألَم أُطلِقت بـ«صرخة وجع» 23-07-2014 07:57 - عون أولاً... وأخيراً 23-07-2014 07:53 - كارثة الطائرة الماليزية: ضرورة تفادي الأجواء الخطرة 23-07-2014 07:52 - غزة وسيناريو اجتياح بيروت 23-07-2014 07:50 - مسيحيو الموصل في العاصفة 23-07-2014 07:49 - م. ت. ف ... أو منظمة التفكير في الفرار 22-07-2014 07:38 - فلسطين تبحث عن بوصلة 22-07-2014 07:37 - المخاوف إلى ذروتها من تغييرات ديموغرافية إقليمية تهجير المسيحيين بين القصور الدولي والتوظيف المذهبي 22-07-2014 07:34 - القلق من كلام الحريري... بكل صراحة 22-07-2014 07:33 - الجلسة التاسعة تؤكد المؤكد: الرئاسة في إجازة 22-07-2014 07:31 - الحرب المقبلة بين إسرائيل و«حزب الله» 22-07-2014 07:30 - النواب العونيّون للراعي: همُّنا المناورة ولن نحضر جلسة الغد 22-07-2014 07:25 - «حماس».. الصمود لفك الحصار عنها وعن غزّة 22-07-2014 07:08 - حقيقة الطائفية في الصراعات العربية
الطقس