2018 | 15:01 تموز 19 الخميس
بوتين: ألحقنا هزيمة ساحقة بالإرهاب الدولي في سوريا وهيّأنا الظروف الملائمة للتسوية السياسية | رئيس المجلس الدستوري: كل المعلومات المتداولة بشأن الطعون النيابية عارية تماما من الصحة ولا أساس لها الا في مخيلة من يروجها | حركة المرور كثيفة من بوارج حتى ضهر البيدر بالاتجاهين | السنيورة بعد لقائه بري: للعودة الى احترام الطائف والدستور والقوانين من قبل الجميع ولاحترام حقوق الدولة بسيطرتها الكاملة على كل مرافقها | السنيورة من عين التينة: هناك حاجة ماسة للثقة بين المواطن والدولة ويجب احداث صدمة ايجابية في لبنان يشارك فيها الجميع | اللواء إبراهيم للـ"ال بي سي": دفعتان من النازحين السوريين ستعودان إلى سوريا في الأيام القليلة المقبلة الأولى من عرسال وتضم نحو ألف والثانية قد تكون من منطقة شبعا | الرئيس بري كلف لجنة اختصاصيين لاعداد صيغة لاقتراح القانون المتعلق بزراعة القنّب الهندي - الحشيشة | اللواء ابراهيم من بعلبك: رعاية الإهمال واغفال مبدأ التنمية يجب ان يذهبا الى غير رجعة لأن الواقع الحقيقي هو مسؤولية رسمية وشراكة مدنية | اللواء ابراهيم من بعلبك: المطلوب مبادرة إلى المصالحات الأهلية لإسقاط الثأر الذي يستجلب الدم والعنف والإحتكام إلى القانون بوصفه ضامناً للإستقرار | اللواء ابراهيم من بعلبك: واثقون من ان نجاح الخطة الامنية التي تشارك فيها المديرية العامة للامن العام بفعالية سيوفر ظروفه اهل البقاع وابناؤه | الرئيس عون استقبل سفيرة الاكوادور لدى قطر السفيرة ايفون عبد الباقي بحضور القنصل العام الفخري للاكوادور في لبنان كرم ضومط | زعيتر خلال افتتاح مبنى الأمن العام في بعلبك: مسؤولية أمن المواطنين وازدهار حياتهم تعود للدولة الراعية لجميع أبنائها |

كلمة رئيس تكتل التغيير والاصلاح العماد ميشال عون عشية عيد الجيش في 31-7-2013

التقارير - الأربعاء 31 تموز 2013 - 20:22 -
العماد ميشال عون في عيد الجيش:
الجيش هو الضامن الوحيد لوحدة لبنان، وعلينا جميعاً دعمه
 
في مثل هذا اليوم من كلّ عام نتذكّر شهداءنا الذين سالت دماؤهم دفاعاً عن سيادة وطننا واستقلاله، وعن حريّتنا. هم سالت دماؤهم، ونحن سالت دموعنا.. ولكن بين دمائهم وبين دموعنا، أعطونا الأمل بوطن وبحياة كريمة.. ولكي نخلّد ذكراهم، علينا أن نعمل دائماً على بناء الوطن من أجل أبنائهم ومن أجل عائلاتهم، وبهذا نكون قد كرّمناهم بالفعل وليس فقط بالخطابات وبوضع الأكاليل.
وبعد اليوم المثقل بالحزن الممزوج بالفخر والإعتزاز لأنّه يوم الشهداء، سنعيّد في الغد عيد الجيش الذي نفتخر به وبإنجازاته وببطولاته، ونطلب من كلّ اللبنانيين أن يدعموه دعماً كاملاً، لأنّه الضامن الوحيد لوحدة لبنان، أرضاً وشعباً.
وعهد علينا، أنّه سيبقى في ضميرنا إلى أن نجعله بقوّة كافية، يستطيع بها الدّفاع عن أرض الوطن.