2018 | 16:38 حزيران 20 الأربعاء
الجيش التركي يشن غارات على شمال العراق أسفرت عن مقتل 10 مقاتلين أكراد | اجتماع في هذه الاثناء بين الوزير المشنوق واللواء ابراهيم في وزارة الداخلية | الاتحاد الأوروبي: اعتمدنا حزمة دعم غير مسبوقة للبنان بقيمة 165 مليون يورو | المعارك مستمرة على الشريط الساحلي للحديدة وصولاً إلى الخوخة اليمن | البرتغال تسجل هدفا في مرمى المنتخب المغربي | البابا فرنسيس في رسالة للرئيس عون رداً على تهنئته بالذكرى الخامسة لاعتلائه السدة البابوية: نؤكّد مواصلة العمل مع لبنان من أجل خدمة السلام والحوار والعدالة في العالم | المفوضية الأوروبية: التدابير الأوروبية ردا على رسوم واشنطن على الصلب تطبق في 22 حزيران | زاخاروفا: هناك مؤشرات على تحضير الخوذ البيضاء استفزازات جديدة بشأن استخدام الكيميائي بهدف اتهام دمشق | مريض بحاجة ماسة الى دم من فئة A- في مستشفى اوتيل ديو للتبرع الرجاء الاتصال بالسيدة كوزيت شمعون على 70544048 | الرئيس عون اطلع من الوزير سيزار ابي خليل على التطورات المتعلقة بالتنقيب عن النفط والغاز واقرار خطة الاستكشاف الخاصة بحقول النفط في البلوكين 4 و 9 | متحدث بإسم الحكومة التركية: "إسرائيل" الأكثر إنتهاكاً لحقوق الانسان وخروج أميركا من مجلس حقوق الإنسان يعد دعماً مطلقاً لهذه الانتهاكات | الأمم المتحدة: قوات الحكومة السورية وجماعات المعارضة ارتكبت جرائم حرب خلال حصار الغوطة الشرقية |

تدشين مركز للعلاج الفيزيائي في البترون

- السبت 27 تموز 2013 - 11:07 -

احتفل نادي روتاري البترون بتدشين مركز مار يوسف للعلاج الفيزيائي في بيت الراحة "أوزانام" التابع لجمعية "مار منصور" - فرع البترون، في حضور راعي ابرشية البترون المارونية المطران منير خيرالله، ممثل وزير الشؤون الاجتماعية في حكومة تصريف الاعمال وائل ابو فاعور المدير العام للوزارة جورج ايدا، قائمقام البترون روجيه طوبيا، محافظ المنطقة الروتارية 2452 جميل معوض، مديرة الوكالة الوطنية للاعلام لور سليمان صعب، رئيس اتحاد بلديات منطقة البترون طنوس قيصر الفغالي، رئيس بلدية البترون مرسيلينو الحرك، رئيسة جمعية مار منصور دي بول في لبنان إيللا بيطار، رئيس مجلس ادارة شركة كيماويات لبنان أنطوان ضوميط ممثلا ببسام مبارك، رئيس جمعية "مار منصور" في البترون جوزيف عجلتوني، رئيس نادي روتاري البترون نجيب ابي كرم، رؤساء بلديات ومخاتير وممثلي جمعيات واندية وأعضاء جمعية مار منصور ونادي روتاري البترون.

قدمت للحفل سكرتير نادي روتاري البترون تيريز طانيسا، ثم ألقى عجلتوني كلمة ترحيب اشار فيها الى أن "الجمعية مرت بمراحل متقطعة خلال الحربين العالميتين وما زالت مستمرة والحمد لله على خطى المؤسس وروحانية القديس منصور دي بول وبحماية القديس إسطفانوس، ومن أبرز اعمال الخدمة مساعدة المحتاجين وهم كثر في هذه الأيام، من توفير مواد غذائية وطبابة وأدوية الى دعم أقساط مدرسية والإهتمام بذوي الإحتياجات الخاصة وخصوصا العجزة، ونظرا لصعوبة مساعدة هؤلاء في منازلهم قررت الجمعية إنشاء بيت الراحة تحت إسم "أوزانام" تيمنا بمؤسس الجمعية".

وعرض لمكونات بيت الراحة "الذي تم بناؤه بفضل متبرعين من المدينة ومن خارجها ومن مغتربين بترونيين، وتم تجهيز ثلاثة طوابق يحتوي كل منها على 12 غرفة بمساعدة خيرين، وضعت لوحة بإسم كل منهم على مدخل كل غرفة".

وقال: "ها نحن اليوم نفتتح هذا المركز، بعد أن تم تجهيزه، وبات حاضرا لإستقبال من يحتاجون الى خدماته. ومن باب الصدف، أن يكون لقاؤنا هذا ونحن نحتفل بالذكرى المئوية الثانية لولادة الطوباوي فريدريك أوزانام".

وختم شاكرا كل من ساهم وقدم الدعم وساعد في تطور الخدمات في بيت الراحة.

ثم ألقى أبي كرم كلمة تحدث فيها عن نشاطات نادي روتاري البترون، مؤكدا أن "تاريخه يشهد على الخدمات التي قدمها للمنطقة إنطلاقا من فكرة الخدمة فوق الذات وعدد المشاريع التي قدمها النادي من الحديقة العامة الى ترميم السوق القديم واليوم تجهيز مركز العلاج الفيزيائي وتجهيز غرف في بيت الراحة".

وأضاف: "هذا كله ينبع من الحرص على التعاون مع المؤسسات الأهلية والجمعيات المهتمة بمساعدة الدولة في عملها". وأعلن عن المشروع الذي اعتبره عملاقا وهو تجهيز أكثر من 1300 مدرسة رسمية في لبنان بأجهزة تنقية المياه بما يقارب ثلاثة ملايين دولار.

وتابع: "خلال السنتين الماضيتين جهزنا ثماني مدارس في البترون على أمل أن نستكمل المشروع لنجهز مدارس المنطقة كافة. وأعلن أبي كرم أن الوزير باسيل قدم بالمناسبة جهازي تسخين مياه على الطاقة الشمسية للنادي الذي بدوره يقدمهما لبيت الراحة.

وأعلن أن نادي روتاري سيبدأ باستبدال المصاعد الكهربائية في بيت الراحة وتجهيزها .
وختم آملاً استمرار الدعم لتقديم مشاريع جديدة لمنطقة البترون .

وهنأ معوض نادي روتاري البترون على الأعمال التي يقوم بها في هذه المنطقة، مشيرا الى أن "إنتشار روتاري في لبنان لم يكن وليد الصدفة بل بسبب النشاطات التي يقوم بها الروتاريون المتطوعون الذين يقدمون من طاقتهم ومن جهودهم دون أي مقابل لكافة المجتمعات اللبنانية. فقوتهم هي في خدمة المجتمع والروتاري هو قوة تغيير، تغيير نحو الأفضل والهدف هو التحسين المستمر وعدم القبول بالأمر الواقع والتجدد وقوتنا تكمن في إهتمامنا وإلتزامنا والإلتفاف حول أهدافنا التي تسهم في الوصول الى مجتمع أفضل وعالم أفضل".

وختم مهنئا روتاري البترون على نشاطاتها وأعمالها للنهوض بالمنطقة.

وألقى أيدا كلمة أشار فيها الى "أن الجمعيات والأندية والأفراد في لبنان هم الذين عملوا على الإهتمام بشؤون اللبنانيين الإجتماعية قبل أن تنشأ الوزارة" مؤكدا أن "الوزارة ستعمل جاهدة على خدمة أبناء المناطق كافة ومساعدتهم على تخطي الأزمات الإجتماعية والمعيشية التي نمر بها".

وتحدث عن المشاريع الاجتماعية التي تنفذها الوزارة على المستويات والخدمات كافة التي تقدمها. بعد ذلك تم افتتاح المركز وكانت جولة للاطلاع على المعدات والآلات، كما كانت جولة في اقسام بيت الراحة.