2018 | 10:00 حزيران 24 الأحد
ادي أبي اللمع لـ"المستقبل": نحن بحاجة لتشخيص موضوعي للملف الاقتصادي لايجاد الحلول | البحرين تدين التفجير الذي استهدف تجمعا من مؤيدي رئيس وزراء إثيوبيا | البخاري: لبنان آمن وحقق معايير أمنية وبموجب ذلك يجب اعادة النظر في السياحة | التحكم المروري: قتيلان و 20 جريحا في 13 حادثا خلال الـ24 ساعة الماضية | قوى الأمن: ضبط 911 مخالفة سرعة زائدة وتوقيف 82 مطلوباً بجرائم مخدرات سرقة سلب واطلاق نار بتاريخ الامس | وكالة عالمية: بدء التصويت في الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في تركيا | الأتراك يدلون بأصواتهم اليوم في انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة | أمين وهبي لـ"الشرق الأوسط": سبب فشل التحالف السياسي بين من يفترض أن لديهم رؤية سياسية موحدة أن القوى السياسية تخطئ في تحديد أولوياتها فقد غلّبت الأولويات الحزبية على الأولويات الوطنية | العريضي لـ"الشرق الأوسط": التحالفات السياسية في لبنان موسمية وغير مكتملة وهي تفاهمات أكثر مما هي تحالفات يلتقي أطرافها في مكان ويختلفون في آخر وهي ليست مبنية على أساس برامج واضحة | مصدر لصيق بمفاوضات التأليف لـ"الحياة": هناك من يتحدث عن مخرج من الوعد الذي كان قطعه التيار لارسلان بتوزيره بأن يتمثل بشخصية مسيحية يسميها هو مثل نائب رئيس حزبه مروان أبو فاضل | مصادر عسكرية لـ"السياسة": استمرار الجيش بتشديد إجراءاته الأمنية في محافظة البقاع وتحديدا في بعلبك الهرمل من أجل أن تستعيد هدوءها واستقرارها الأمني وينعم الأهالي بالراحة والطمأنينة | "السياسة": شطب ما بين 40 إلى 50 إسما من مرسوم التجنيس ممن لا يحق لهم الحصول على الجنسية وهم الذين كان هناك تقاطع لبناني ودولي بأنهم مشبوهون ومتورطون في قضايا قانونية وفساد ومقامة بحقهم دعاوى |

إستطلاع ستاتيستكس ليبانون ليميتد: 61.88% من اللبنانيين يعتقدون أنه كان من الممكن اجراء الانتخابات في الظروف الحالية بينما 84.13% منهم رأوا أن المجلس الدستوري مسيس

التقارير - الثلاثاء 25 حزيران 2013 - 22:49 -

بعد صدور قانون التمديد للمجلس النيابي، الذي مدد ولاية هذا المجلس لمدة 17 شهراً، وفي ظل رفض كل من رئيس الجمهورية والتيار الوطني الحر لهذا التمديد، واثر تقدمهما بطعن للمجلس الدستوري، أجرتشركة Statistics Lebanon Ltd.استطلاعاً للرأي العام يهدف الى معرفة مدى تأييد اللبنانيين لهذا التمديد وللطعن الذي تلاه، وهل يعتبرونه حاجة ملحة أم أنه كان من الممكن اجراء الانتخابات في الظروف السائدة، كما يهدف الى معرفة نظرتهم للمجلس الدستوري ومدى اعتباره مسيس، بالاضافة الى معرفة مدى توقعهم أن تُمارَس ضغوط على هذا المجلس، ومدى امكانية قبوله الطعن، ناهيك عن معرفة مدى موافقة اللبنانيين على اجراء الانتخابات وفق قانون الستين في حال قُبِلَ الطعن.

ابرز ما أظهرته نتائج الإستطلاع:

  • 66.25% من اللبنانيين لم يؤيدوا قانون التمديد للمجلس النيابي
  • 61.88% من اللبنانيين رأوا أنه كان من الممكن اجراء الانتخابات في الظروف الحالية
  • 60.50% من اللبنانيين أيدوا الطعن الذي تقدم به رئيس الجمهورية والتيار الوطني الحر للمجلس الدستوري
  • 52.50% من اللبنانيين رأوا أن المجلس الدستوري سيقبل الطعن
  • 84.13% من اللبنانيين رأوا أن المجلس الدستوري مسيس
  • 81.63% من اللبنانيين رأوا أنه ستمارس ضغوط سياسية على المجلس الدستوري
  • 21.59% من اللبنانيين، الذين رأوا أنه ستتم ممارسة ضغوط سياسية على المجلس الدستوري، اعتبروا أن "السياسيين" هم الذين سيمارسون هذه الضغوط
  • 52.13% من اللبنانيين لم يوافقوا على اجراء الانتخابات وفق قانون الستين، في حال قُبِلَ الطعن

للحصول على نتائج الاستطلاع أنقر هنا