Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
وفيات
مجتمع مدني وثقافة
محاضرة عن الثورات العربية وتداعياتها على الاقتصاد في مجدليا

نظمت ادارة الجامعة الانطونية مجدليا - زغرتا، محاضرة بعنوان "الثورات العربية وتداعياتها على اقتصاد لبنان وشماله، وذلك على مسرح الجامعة.

شارك في المحاضرة الوزير السابق وعميد مؤسس لكلية ادارة الاعمال - الجامعة الانطونية دميانوس قطار، الباحث والمحلل الاقتصادي وعميد كلية ادارة الاعمال في الجامعة الانطونية جورج نعمة، مدير مركز الابحاث الاقتصادية في جامعة البلمند الخوري بول الدويهي، بحضور كل من رئيس الجامعة الاب جرمانوس جرمانوس، رئيس بلدية اهدن - زغرتا توفيق معوض، رئيسة اقليم كاريتاس اهدن - زغرتا انطوانيت بلعيس، رئيس نادي روتاري اهدن - زغرتا غسان القارح وعدد من الآباء والراهبات، ممثلين عن مختلف الوزارات والادارات العامة، مخاتير زغرتا - الزاوية، مدراء المؤسسات التعليمية والمصرفية والاجتماعية والثقافية وعدد من المهتمين.

بداية النشيد الوطني، ثم كلمة الخوري بول الدويهي قال فيها: "نواجه تغيرات جذرية في الوضع الاقتصادي في ظل الثورات العربية خاصة الثورة السورية على لبنان، هذا البلد الذي يواجه ظروفا معقدة على الصعيدين السياسي والاقتصادي، ومن المؤكد ان تدهور الازمة السورية ينعكس على الاستقرار الامني والسياسي في لبنان وينعكس سلبا على النمو الاقتصادي فيه، اذ ان صعوبات تواجه مختلف القطاعات وبخاصة القطاع السياحي بعد قرار دول الخليج بمنع مواطنيها من السفر الى لبنان، كما يجب ان لا ننسى ان سوريا هي البوابة البرية للسواح العرب وهي ايضا البوابة البرية للتجارة، هذا القطاع الذي تدهور في الفترة الاخيرة، كما ان الجمود في القطاع العقاري وانكماش حركة الرساميل وتراجع الاستثمارات الاجنبية، كل هذا هو نتيجة غياب مناخ مشجع وغياب لعامل الثقة فلا استثمار ولا تنمية ولا ازدهار من دون ثقة، فهل هناك خطر على الاستقرار النقدي وعلى القطاع المصرفي وهل لدى لبنان مناعة ضد الثورات العربية؟".

وتحدث نعمة عن الثورات العربية فقال: "بالتأكيد الثورات العربية وتداعياتها على الاقتصاد في لبنان عنوان كبير جدا، شائك وشامل ومن الصعب مقاربة هذا الموضوع بمرحلة محدودة لذلك سنعرض لثلاث نقاط اساسية وهي اسباب هذه الازمات وعلاقتها بطبيعة الانظمة الاقتصادية في الدول العربية، طبيعة اقتصاد لبنان التي تعرضه اكثر من غيره لهذه التداعيات، تأثير ما يحصل في سوريا على الاقتصاد في لبنان".

أضاف: "ان النظام السائد في هذه الدول العربية هو نظام اقتصادي مبني على مصطلح الريع اي ما هو معروف باقتصاد الريع، فالريع هو اقتصاد مبني على موارد مالية ناتجة عن بيع موارد طبيعية او تحويلات خارجية او موارد سياحية وهو لا يعتمد على الانتاج او الصناعة او التصدير وهذا هو نظام الاقتصاد الريعي المعمول به في غالبية الدول المتقدمة وان الدول التي تستفيد من موارد ريعية تصنف من خلال فئتين، دول نامية استفادت من عائدات مواردها لتطوير قدراتها الانتاجية وصادراتها وبالتالي قدراتها التنافسية ودول لا تزال تتكل على هذه الموارد لتأمين استهلاك ونمو مرتفع من دون استثمارها في دورة الانتاج لتحقيق تقدم تكنولوجي يؤمن لها زيادة وتحسين انتاجها وصادراتها".

وتابع: "هل تمكن لبنان من النأي باقتصاده عن تداعيات الازمة السورية وارتدادها على المنطقة، فبعد اندلاع الثورة السورية، انزلق لبنان في دوامة الازمة وانعكاساتها على قطاعاته الاقتصادية والمالية والتجارية خاصة في ظل ضعف قطاعاته الانتاجية الاخرى وضعف مساهمتها في الناتج المحلي".

وختم نعمة: "ان المشاكل التي يعاني منها لبنان في مختلف القطاعات الزراعية والصناعية والتجارية والمصرفية ليست ظرفية وتتعلق بما يحصل في سوريا وانما مشكلة واقعية حقيقية في الهيكلية التي يتسم فيها اقتصاد لبنان والحل لا يمكن ان يأتي الا من خلال مقاربة شاملة وليس جزئية مبنية على قياس قطاعات وبعض الشركات في لبنان".

واستهل قطار كلمته بالسؤال: "ما موقع الثورة في مجتمع الاميركي فيه يقرأ 11 كتابا في السنة والاوروبي 7 كتب والعربي يتفوق على الامية بوجود ما يقارب 70 مليون أمي في مجتمعاتنا؟ وما هو مصير الثورة؟ فالثورة قبل الحرب كنا نعرف متى تبدأ ولكن لا نعرف متى تنتهي، ففي آذار 2011 سئلت الى اين سيؤدي الربيع العربي؟ فأجبت أنه سيؤدي الى صراع بين اربع قوى وهي القوى المسلحة صاحبة الارث المرتكز على لا صوت يعلو على صوت المعركة والمرشدين الذين يعتبرون ان لا صوت يقوى على صوت الله والحركات الاصولية التي تقول ان لا صوت يقوى على الدين والمجتمع العلماني الليبرالي المثقف الذي يقول ان لا صوت يقوى على صوت الحرية، وحتى الآن لا زلنا بالعراك بين هذه القوى الاربع".

وتحدث عن الواقع اللبناني على الأرض ومدى ارتباطه بأسباب تؤدي الى قيام حالات ثورة مستقبلية فأضاف: "ان مستويات العائلات الفقيرة والمتوسطة والمعدومة في المناطق الشمالية كافة هي 5% بينما الاسر الفقيرة في لبنان لم تتخط 10% كما ان لبنان يعاني من ضعف في القطاعين الزراعي والصناعي وايضا المستوى الصحي الذي هو مؤشر خطر يعاني منه اهالي الشمال بالاخص والذي لفتني هو ان اقل بطالة للنساء في لبنان هي في الشمال وهذا مؤشر لا نقدر ان نحلله أبدا او نحدده وهو ملفت للنظر كما ان معدل الفقر في الشمال مرتفع وهذا كله قد يؤدي الى حراك في الشمال".

وختم: "ان تعبير الثورات هو التعبير الافضل لهذا الحراك العربي اذ ان هذه الثورات سوف تطول ولن تنتهي قبل فترة طويلة ولا نعرف ايا من هذه القوى الاربع سوف يربح، ونحن في لبنان في حالة الوعي او اللاوعي إذا جازت التسمية، نتقاطع على رفض أي تفكك جديد واملنا كبير انه في المرحلة القادمة المجتمع الجديد قد يساعد في منع حصول تفكك، كما ان القدرة على ضبط الاستهلاك تساعد في نوع من ضبط لقدراتنا المالية على امل ان تحدد اكثر هذه الآفاق في المرحلة المقبلة".

نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات. إنّ التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة اطلاقًا من جرّائها.

مجتمع مدني وثقافة

30-03-2017 19:35 - الأسقف نقولا بعلبكي معتمدا بطريركيا وكيلا لابرشية حماه للارثوذكس 30-03-2017 18:37 - بو عاصي من مركز "رسالة حياة": مؤسسات المجتمع المدني تلعب دورا انسانيا 30-03-2017 17:49 - البعثة العسكرية تنظم مسابقة في اللغة والثقافة الفرنسية في السفارة الفرنسية 30-03-2017 17:39 - توزيع 400 حصة من الألبسة الشتوية لثانوية طرابلس للبنات في الغرباء 30-03-2017 16:02 - عتاد للانقاذ هبة من جمعية "تمتين" للدفاع المدني 30-03-2017 15:50 - ورش عمل تدريبية لمشروع تعزيز الحوار الاجتماعي الممول من الاتحاد الأوروبي 30-03-2017 15:18 - وفد من حزب الخضر اللبناني يشارك في مؤتمر أحزاب الخضر العالمية الرابع 30-03-2017 15:12 - معلمو الأساسي الرسمي: لماذا الإمعان في ظلم المتعاقدين؟ 30-03-2017 14:40 - الإصدار الخامس من "طش فش" لسلسلة الكاريكاتور والكوميكس العربي في الفيرجين ميغاستور 30-03-2017 14:13 - السفير الفرنسي زار كلية خديجة الكبرى المقاصدية
30-03-2017 13:51 - طوني عبود: لترحيل النازحين السوريين اذا لم تتأمن المستلزمات لبقائهم 30-03-2017 13:48 - ندوة عن غسان تويني وكلمات اكدت انه ناضل من أجل لبنان ديموقراطي موحد وتعددي 30-03-2017 12:29 - إطلاق صندوق "أنا أقاوم مرض ضعف المناعة الأولي" في الجامعة الأميركية 30-03-2017 12:19 - هبة إيطالية لمستشفى بنت جبيل الحكومي 30-03-2017 11:48 - لقاء للكادر الطبي في الهرمل: لتفعيل دور القوى الأمنية 30-03-2017 11:29 - افتتاح المنتدى الثقافي الشبابي "شرفونا" في بعلبك 30-03-2017 11:21 - تدشين مشروع تركيب فيلتر لشبكة الصرف الصحي في سراي بنت جبيل بتمويل ايطالي 30-03-2017 11:13 - زافين حاضر عن التلفزيون اللبناني ووقع كتابه الأخير في نيويورك وباريس 30-03-2017 11:09 - الكتيبة الإيطالية إستضافت جمعية كشافة لبنان في صور 30-03-2017 10:18 - لبنان يشارك في مسابقة "ريد بُل دودل آرت" العالمية 30-03-2017 10:16 - رئيس بلدية بيروت التقى المطران بولس مطر‎ 30-03-2017 09:26 - جوان حبيش: مشروع الـ Superposé هو الأنسب لحل زحمة السير .. والقطار سيعود 29-03-2017 20:07 - غداء تكريمي لأمين عام الحزب الديمقراطي اللبناني في مجدلبعنا 29-03-2017 19:46 - بيتر الاشقر زار وزير الاعلام 29-03-2017 17:29 - المركز الطبي في الجامعة الأميركية يوقع إتفاقية تعاون مع مؤسسة مخزومي 29-03-2017 16:25 - اطلاق الحملة الوطنية لتعزيز سلامة النقل المدرسي الاثنين 10 نيسان 29-03-2017 15:53 - بلدية طرابلس نظمت يوما ترفيهيا للاطفال الايتام في حديقة الملك فهد 29-03-2017 14:59 - الكتيبة الايطالية بحثت مع ليونز بيروت وايطاليا في تنفيذ مشروعهما لحماية البيئة 29-03-2017 13:33 - افتتاح معرض اللجنة الوطنية اللبنانية لليونيسكو 29-03-2017 13:04 - سفارة اليابان: اعادة تأهيل 3 مراكز للتنمية الاجتماعية بتمويل ياباني 29-03-2017 12:48 - غسان مخيبر في "ثلاثاء الكليّة" عن العائلة في شرعات حقوق الإنسان 29-03-2017 12:26 - مذكرة من الأساتذة الديموقراطيون في اللبناينة: للخروج من الأزمة بما يحفظ السلم الاجتماعي 29-03-2017 11:42 - أوسيب لبنان يفتتح يوم غد المعرض المسيحي الخامس عشر 2017 في انطلياس 29-03-2017 11:39 - حديث عن العقيدة الارثوذكسية في سيدة بترومين: للتخلى عن الانانية وسلوك المحبة 29-03-2017 11:21 - "مبادرة لبنان الحوار" أطلقت أعمالها برعاية الرياشي 29-03-2017 09:52 - ورشة عمل في LAU عن تقييم مخاطر الانهيارات الأرضية 29-03-2017 09:23 - جمعية أكرم أباك وامك كرمت الأمهات في عيد الأم 29-03-2017 07:47 - طوني فرنجية بحث مع طارق هرموش وهيئة زحلة شؤون انمائية لزحلة والبقاع 29-03-2017 07:44 - جولة بقاعية للسفير الباكستاني بدعوة من جنجنيان والمحامي غريب يولم على شرفه 28-03-2017 21:56 - سمير حمود رعى احتفالا داخل سجن النساء بطرابلس بمناسبة عيدي الام والطفل 28-03-2017 21:37 - لحام اثنى على دراسة "جمعية التجدد" حول انتشار الروم الملكيين في لبنان 28-03-2017 21:13 - جمعية الصداقة اللبنانية الروسية كرمت شخصيات من متخرجي معاهد الاتحاد السوفياتي 28-03-2017 16:45 - منتدى المرأة العربية لرائدات الأعمال NAWF في بيروت في 12 نيسان 28-03-2017 16:20 - هان: 13.5 مليون يورو من الإتحاد الأوروبي لمشروع الإدارة المتكاملة 28-03-2017 15:55 - معا حول سيدتنا مريم احتفال في بعلبك لمناسبة عيد سيدة البشارة 28-03-2017 15:07 - خير الله: للعودة الى أصالة عيش التقاليد وقيمنا الانجيلية والمسيحية 28-03-2017 14:43 - أوسيب لبنان أطلق فعاليات المعرض المسيحي الـ15 28-03-2017 13:32 - أوسيب لبنان يعقد مؤتمرا لاطلاق فعاليات المعرض المسيحي الخامس عشر 2017 28-03-2017 13:12 - إفتتاح حديقة الايمان في أبي سمراء بعد إعادة تأهيلها 28-03-2017 13:11 - الصفدي يتقبّل التعازي بوفاة شقيقته
الطقس