2018 | 20:55 تشرين الأول 16 الثلاثاء
رئيس الوزراء الأرمني نيكول باشينيان استقال من منصبه | باسيل وصل في هذه الاثناء الى بيت الوسط للقاء الحريري | أوكرانيا تؤكد مقتل طيار أميركي على متن مقاتلة "سو 27" خلال تدريبات على أراضيها | "قوى الامن": يرجى التأكد من حسن عمل مساحات الزجاج لتمكينكم من رؤية واضحة أثناء القيادة في الطقس الممطر | مصادر "لبنان القوي" للـ"ام تي في": اصرار جنبلاط على التربية تبادل ادوار مع "القوات" للعرقلة وان تنازلت "القوات" عن نيابة الحكومة وطالبت بالعدل فالقرار لعون | مصادر لبنان القوي" للـ"ام تي في": تستبعد ان يتنازل الرئيس عون عن نيابة الحكومة والعدل سويا وموقف جنبلاط يعرقل التأليف والحريري | مصادر الـ"ام تي في": عون قال للحريري "اذا تنازلتُ للقوات عن نيابة الحكومة شو باخذ مقابيلها؟" | أجواء لقاء عون بجنبلاط للـ"ام تي في": سيكون هناك تواصل مع الرئيس المكلف لمتابعة التشكيل والرئيس عون سيعمل على تسهيل مهمة الحريري | "ام تي في": لقاء عون بجنبلاط تطرق للاوضاع بالجبل وارتياح لعودة اللقاءات بين "التيار" وا"لاشتراكي" | وزارة الخزانة الأميركية تعلن فرض عقوبات جديدة على إيران | "ام تي في": ارسلان وضع لائحة فيها اسماء غير حزبية والموضوع اصبح عند الرئيس عون بالتفاهم مع الحريري | معلومات الـ"ال بي سي": جنبلاط سلّم الرئيس عون لائحة من 5 أسماء في وقت ارسلان سلّم رسالة من 6 أسماء ولا اسم مشتركا ورد في اللائحتين ما يجعل العقدة الدرزية غير منتهية |

سوريا تعفي مواد نفطية مستوردة من إيران من الجمارك

- الأربعاء 03 نيسان 2013 - 08:48 -

قررت الحكومة السورية إعفاء بعض المستوردات النفطية القادمة من إيران من الرسوم الجمركية، وذلك حتى نهاية شهر حزيران المقبل.
وأقر مجلس الوزراء السوري بحسب وكالة الأنباء الرسمية (سانا) في جلسته أمس الثلاثاء إعفاء مواد المازوت والفيول والغاز المستوردة حصرا من إيران من الرسوم الجمركية والضرائب والرسوم الأخرى حتى 30 حزيران 2013.
وتشهد البلاد نقصا حادا في عدد من المشتقات النفطية منذ أشهر بسبب النزاع الدامي المستمر منذ أكثر من سنتين، ما ادى الى ازمة اقتصادية خانقة.
فقد تراجع إنتاج النفط في سوريا بشكل كبير منذ بدء الاضطرابات في البلاد في منتصف آذار2011.
وقدم نائب رئيس مجلس الوزراء لشؤون الخدمات وزير الإدارة المحلية عمر غلاونجي عرضا للواقع الخدمي في البلاد، مشيرا إلى أن قطاع الخدمات يشهد تحديات كبيرة نتيجة تصعيد المجموعات المسلحة لاعتداءاتها على محطات نقل الطاقة الكهربائية والمشتقات النفطية، على حد قوله.
وحصلت حوادث تفجير عدة استهدفت بنى تحتية في سوريا نسبتها السلطات إلى "مجموعات مسلحة"، وطالت أنابيب لنقل النفط في محافظتي دير الزور وحمص ومدينة بانياس الساحلية.
كما تعزو السلطات أزمة المحروقات إلى صعوبة نقل المشتقات النفطية بين المدن، إضافة إلى أعمال تخريب وسطو على الصهاريج المحملة بالوقود.
يذكر أن سوريا كانت تنتج نحو أربعة آلاف برميل من النفط يوميا قبل بدء النزاع، وتراجع الإنتاج الى نحو النصف وبات يستخدم في غالبيته للاستهلاك المحلي.