2018 | 06:45 نيسان 26 الخميس
مصادر نيابية لـ"الجمهورية": المؤسف في موضوع اقتراع المغتربين أن هناك من يحاول وضع label وامتلاك هذا الإنجاز وهذا الخطأ الكبير هو الذي يؤدي الى الشكوك والتشكيك | بفوقية | التجاذب المتني | اخطاء كبيرة | تحضير للقاء بري - حبيقة | قبل أيام من الاقتراع: رئيس الجمهورية يوجّه 12 وصيّة للبنانيين | إضاءة لبنانية على الطريقة الأميركية... | الانتخابات بحمى "شبكة أمنية واسعة" | دمج أصوات المغتربين يجهّل المصدر ويساوي بين الناخبين ويبعد الطعن | الشمال... خزان المستقبل الذي لا ينضب | اللوائح الانتخابية تتحسب لمزاج الناخبين المتغير وتتوقع مفاجآت | رئيس الوزراء حيدر العبادي وصل إلى محافظة السليمانية في إقليم كردستان |

من أبناء الجاليّة اللبنانية في نيجيريا

رأي - الثلاثاء 26 آذار 2013 - 06:31 -

ردّ أبناء الجالية اللبنانيّة في نيجيريا على المقال الذي نشر في جريدة الأخبار اللبنانيّة وتناول زيارة رئيس الجمهورية الى افريقيا. وفي ما يلي نصّ الردّ الذي تلقّاه موقعنا:


لمّا كان المقال المذكور قد أغفل كليّاً، عن غير قصد ربما، جوانب ذات أهميّة قصوى لزيارة فخامة الرئيس العماد ميشال سليمان الى غرب افريقيا، وحرصاً منّا على إيفاء فخامته الشعور بالامتنان لاهتمامه المستمر تجاه الاغتراب اللبناني، نلفت عنايتكم الى ما يلي:
-لم يسبق لرئيس جمهوريَة أن زار افريقيا الغربيّة منذ أن وطئت أرضها قدما أول مغترب لاكثر من مئة وعشرين عاماً مضت. وقد وصفت بالزيارة التاريخيّة من قبل الجهات الرسميَة والشعبيّة والصحافة المحليّة التي كانت تعتقد أن المسؤولين اللبنانيين يعاملونها بفوقيّة، اذ لم تسجّل أي زيارة لمسؤول لبناني رفيع إلّا لدولة الرئيس نبيه برّي في العام 2004.
-لقد شعرنا، بعد طول انتظار، أننا جزء من الوطن، وينظر الينا بانسانيّة وليس كتحويلات مصرفيّة فحسب. سيما وأن فخامته حرص على الالتقاء بأكبر عدد منّا ودعانا الى التواصل الشخصي وعبر الهيئات الاغترابيّة المقترحة.
أمّا بالنسبة الى مفاعيل الزيارة، الحاليّة والمرتقبة، فنذكر منها:
- شعر المسؤولون الافريقيّون ان هناك دولة تهتم بأبنائها أنّى وجدوا، لا سيما في نيجيريا حيث تتوالى عمليّات الاختطاف. وقد بذل فخامة الرئيس كل الجهود مع الرئيس النيجيري للعمل على اعادة المخطوفَين عماد العنداري وكارلوس بوعزيز. وقد أرست زيارته لعلاقات مباشرة لتدارك اي حادث في المستقبل، والعمل على حله سريعاً.
-تمّ توقيع عدد من الاتفاقيات التي كانت طي الاهمال لسنوات عديدة. علماً أن تعداد سكّان افريقيا سيصبح ملياري نسمة في العام 2050.
- سيتم اعادة افتتاح سفارتي السنغال وساحل العاج قريباً في بيروت.
-شجّعتنا زيارة فخامته على اعادة تفعيل لجنة تشييد السفارة ودار السكن في أبوجا وتقديمها كهبة الى الدولة اللبنانيّة في أقرب وقت.
-تمّ وضع ملف زيادة عدد رحلات طيران الشرق الاوسط في مساره الصحيح. ممّا سيزيد من السياحة تجاه الوطن.
-سيزور لبنان قريباً عدد من رؤساء الدول الافريقيّة.

في المحصّلة، نحن نشعر أن ما بعد زيارة فخامة الرئيس ميشال سليمان الى افريقيا لن يكون كما قبله.
كما نود لفت عنايتكم الى أنّ معالي الوزير فيصل كرامي لم يلتق في العاصمة أبوجا بأي جاليّة طرابلسيّة كما ورد خطأً في المقالة، وذلك لعدم تواجد أيّ جالية طرابلسيّة فيها. ونشكر جميع أعضاء الوفد الذين قطعوا آلاف الكيلومترات في بضعة أيام، في انشغال تام على مدار الساعة وفي ظروف مناخيّة ولوجستيّة صعبة .
وفي الختام، نربأ بالصحافة في الوطن ايلاء الاغتراب في افريقيا والشعب والمسؤولين الافريقيين الاهتمام اللازم والمستمر. افريقيا التي كانت وما زالت تستقبل المهاجرين اللبنانيين من دون عقبات تُذكر، وهي تفتح حدودها للآلاف في كل مرّة يتعرض الوطن الى نكسة كبيرة.


الموقعون:
نبيل صالح، ناصر حمود، نعمة صوفان، حسن جبارة، علي رحال، حسن غدار، واصف مديحلي، حسن فضل الله، إبراهيم فضل الله، حسن عباس، يوسف قصفي، رضا قاسم، عصام زين، عبد الأمير نزال، محمد عكر، حسن حجيج، وسام تركي، روز مكاري، فرانسوا شعنين، محمد خيال، جوزف حداد، مايك فضول، فوزي أبو فياض، ايلي أبو فرحات، ايلي طنوس، جوزف لوقيه، زياد بريش، غسان خوري، إبراهيم هزيم، جاك فرح، حبيب جعفر، سعد إسماعيل ، جعفر جعفر، محمود طباجة، محمد فوعاني، فيصل الخليل ، نديم مكارم، عبدالله رميتي، نصرت منصور، البير علوان، زهير السوقي، رمزي السوقي، فادي عيسى، فيليب طويلة.