2018 | 11:24 نيسان 27 الجمعة
الحريري: طرابلس بيتي ونسعى دائما الى الاعتدال ويجب ان نحافظ على رسالة المحبة والسلام | الشعار من طرابلس: أمل لبنان اليوم برجل اسمه سعد الحريري لأنه استطاع ان يحقق للبنان كماً كبيراً من المؤتمرات لدعم هذا البلد | "أم تي في": نسبة الإقبال على الإقتراع في الامارات كثيفة جداً ونسبة الإقتراع تخطّت حتى الساعة الـ20 في المئة | يوروبول: الشرطة الأوروبية والأميركية تنجح في شل وكالات الدعاية التابعة لتنظيم داعش الإرهابي على الإنترنت | صحناوي لـ"أو.تي.في.": العملية الانتخابية في الخارج تجري بشفافة مطلقة في ظل وجود مندوبين عن وزارة الداخلية والاحزاب كافة | محافظ بيروت ورئيس بلديتها أطلعا الرئيس عون على مخطط لتطوير المنطقة الممتدة من الاوتوستراد الساحلي من فوروم دي بيروت وحتى جسر شارل حلو | الطقس غدا غائم جزئيا إلى غائم مع ضباب على المرتفعات من دون تعديل يذكر في درجات الحرارة وتتساقط أمطار محلية خاصة في المناطق الداخلية والجنوبية | الرئيس عون استقبل سفير بريطانيا في لبنان هيوغو شورتر | امين عام وزارة الخارجية لـ"الجديد": ما يجري يؤكد ان جهاز وزارة الخارجية كفوء يؤتمن ويوثق بقدراته وقد تمكنا بستة اشهر فقط من انجاز تسجيل للمقترعين في الخارج وهذا رقم قياسي | السفير حسن نجم في الدوحة: عدد المقترعين حتى العاشرة صباحا بلغ 237 ناخبا | الصين تشيد بالقمة بين الزعيمين الكوريين وتحيي شجاعتهما | نسب الاقتراع في الدول العربية حتى الساعة: السعودية 8,91 بالمئة وسلطنة عمان 17,91 بالمئة وقطر 5,62 بالمئة والامارات 14,69 بالمئة والكويت 6,28 بالمئة ومصر 8,17 بالمئة |

كلمة السيدة نازك الحريري لمناسبة الذكرى الثامنة لاستشهاد الرئيس رفيق الحريري

التقارير - الخميس 14 شباط 2013 - 13:04 -

كلمة السيدة نازك رفيق الحريري بمناسبة الذكرى الثامنة لاستشهاد الرئيس رفيق الحريري 14-2-2013

"بسم الله الرحمن الرحيم

 أيها الأحبة،

 طوينا من عمر الفراق ثمانية أعوام، ودرباً من الـمخاطر والتحديات. فقدنا أحباء وتقاسمنا دمع الغياب وتشاركنا الألم والأمل في آن.

 ثمانية أعوامٍ منذ استشهادك يا رفيق عمري ودربي، نعم ثمانية أعوامٍ مرّت طويلةً ومحفوفةً بالتجارب والمحن الـمريرة والقاسية.

 واليوم، ترجع بي الذاكرة إلى ذاك الحلم الكبير الذي ولد بيننا قبل موعد الشهادة، في قلب الرجل الذي آمن بالله سبحانه وتعالى وأيقن بقدرة لبنان وبإرادة شعبه. لم يبق الحلم آنذاك مشهداً على ورق، ولكنه تحوّل إلى عملية إعادة إحياءٍ للوطن، قلباً وقالباً،وإلى مسيرةٍ وطنيةٍ وإنسانية أراد لها شهيدنا الكبير أن تكون الهدف الـمشترك بين جميع اللبنانيين واللبنانيات.

 هكذا سلك لبنان طريقه إلى المـجد، ليعود وطناً للمحبة والسلام وللإبداع بكل أشكاله. وهكذا دوّن شعب لبنان أسطورة نجاحٍ في تاريخ الأمم، من خلال تحمّل مسؤوليّاته الوطنيّة،كما أكّد الرئيس الشهيد رفيق الحريري في أحد خطاباته:"ليس الوقت وقت التهرّب من المسؤوليّة، ولا وضعها على عاتق فئةٍ دون فئة.

نحن جميعاً مسؤولون، كلٌّ في موقعه. وعندنا ثوابتنا للانتماء والسّيادة والاستقلال ووحدة الأرض والناس والمصير. ويكون علينا بالحوار وبالتّشخيص للمشكلات، وبالقرارات الصائبة أن نصون وجودنا ومصالحنا، وأن نفتح مع شبابنا أفقاً مستقبلياً".

أيّها الأحبة،
نحن اليوم على عتبة عهدٍ جديدٍ من التحولات التي تجري في منطقتنا وفي العالـم أكمل.وجميعنا يريد أن يبقى لبنان القلب النابض، وأن يواصل التجربة الناجحة في الإعمار والإنماء التي حقّقها بقيادة الرئيـــس الشـــهيد رفيق الــــحريري، وبـــــتعاون أهـــــــله وتضحياتهم. فدعونا نستثمر سرّ نجاحنا ونعزّز جوهر الحياة في وطننا، في هذا البلد الرسالة، فقيام الدولة والسيادة لا يكون إلا بالحوار والنقاش والدراسة وتطوير الرؤى والتعاون والعيش المشترك وحماية المحكمة الدولية.

بيدنا نبني مستقبلنا مع سائر الأمم. وعناصر النجاح واضحةٌ ومتوفرة.دعونا نجعل التجاذبات رؤىً نتعاون على تحقيقها وتطويرها، لنبني لشعبنا الحبيب وطناً حراً سيّداً مستقلاً في أرض لبنان.

وآخر الكلام، دعاءٌ نرفعه للمولى عزّ وجلّ أن يحفظ وطننا الحبيب لبنان وشعبه الطيب، وأن تنجلي الحقيقة وتتحقّق العدالة من أجل روح الرئيس الشهيد رفيق الحريري وجميع شهداء الوطن الأبرار.أللهمّ ألّف بين قلوبنا، واجمعنا على الخير والـمحبة، وأنعم علينا بدوام الأمل والأمن والسلام. وإلى لقاءٍ قريبٍ إن شاء الله."