Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
وفيات
رأي
"ليس بالخبز وحده يحيا الانسان"
فراس حميّة

نطق المسيح قبل اكثر من الفي سنة "ليس بالخبز وحده يحيا الانسان". جملة تكشف بلا مواربة عن مكنونات الانسان الذي يسعى الى اشباع حاجاته الانسانية وفي مقدمتها الحريّة الشخصيّة.
"لا اكراه في الدين" آية انزلها الله تعالى فى القرآن الكريم على رسوله الاكرم قبل الف وخمسمائة سنة لتؤكد بكل وضوح، ومن دون أيّ تفاسير من هنا أو هناك، حرية الانسان في اختيار المعتقد.
فما السرّ في تناقض الخطاب الديني المعاصر مع النص الديني الاصيل؟! مع العلم بوجود أنواع من الزاوج في الاسلام (زواج المتعة عند الشيعة والزواج العرفي عند اهل السنّة) تتقدّم بأشواط على الزواج المدني، فالاول يتيح النكاح ويحلّل العلاقات من دون أيّ عقد مكتوب، وأما الثاني فيكتسب شرعيّته من الاعراف الاسلاميّة وهو عقد غير موثق أيضاً. فالزواج عقد رضائي لا يستلزم سوى الاشهاد والاشهار وقبول الطرفين لأنّه رابطة انسانيّة.
من هنا، نستنتج حقيقة الصراع القائم في لبنان، ومن هذه النقطة بالتحديد تصبح الصورة أوضح وتتجلى الحقيقة التي لا لبس فيها. الصراع هو صراع اجتماعي -طبقي. صراع بين فئة سلطويّة حاكمة بورجوازيّة ارستقراطيّة اقطاعيّة تمثل اقليّة
على صعيد كلّ طائفة حيث عمدت منذ الاستقلال حتى الأن الى تكديح الطبقة الشعبيّة حفاظاً على مصالحها وضماناً لاستمراريّتها. هذه الطبقة كالافعى تغيّر جلدها وشكلها ولونها مع كل حدث، تارةً تأخذ شكلاً ايديولوجيّاً دينيّاً وتعتلي المنابر
ليس دفاعاً عن الدين وإنما عن مصالح ماديّة استهلاكيّة طفيليّة، وتارةً أخرى يعتلي المنبر زعيم سياسي، ثوري، ليرسم لنا الطريق، مسلك الحياة والنهج، الاستراتيجية الحياتيّة الانسب لطريقة العيش...
هذه الديناميكيّة في لعب الادوار وصبغ القضايا الوطنيّة مرّة بالرفض الديني وأخرى بالرفض السياسي، ما هي الا محاكاة سخيفة ومكشوفة وأداة تستخدم من أجل قهر الشعب واستغلاله واستبعاده واستعباده من قبل فئة نخبويّة تعمل على تفتيت الوحدة والارادة والوعي الجماعي.
أما اللعبة الهزلية، لعبة تبديل الأدوار المسرحيّة التي رافقت الثورة، نعم الثورة الافتراضيّة من اجل المطالبة باقرار قانون الزواج المدني فتمثلت كالآتي: مفتي ديار المسلمين أخذ زمام المبادرة والهجوم والشيخ قبلان أخذ موقفاً وسطيّاً (السكوت علامة الرضى)، أما رئيس الحكومة فلعب دور حارس المرمى. وحده رئيس الجمهورية طرد من الملعب ببطاقة حمراء.
حبذا لو تحوّل هذا الحلف الاجتماعي العريض الافتراضي، الذي تشكل وعيه الجماعي عبر مواقع التواصل الاجتماعي، الى حالة عمليّة واقعيّة ملموسة. حلف اجتماعي يضمّ أصوات الطبقات الكادحة من مختلف الطوائف والتخلص من حالة الاستفراد التي يعانيها الشعب، وبالتالي هدم بنية النظام الفاشي، هذا النظام الذي ينتهك كراماتنا يوميّاً بحجة الحفاظ على كراماتنا، الذي يغتال حقوقنا بحجة الدفاع عن حقوقنا، بدءاً من رفض إقرار قانون حماية المرأة من العنف الأسري ثم إعطاء المرأة - الأم الجنسيّة لأطفالها مروراً بقانون الانتخاب، واغتيال الجيش - حطب الوطن - وصولاً الى الزواج المدني والحبل عالجرار. "لأنّ ما من شجرة جيّدة تثمر ثمراً رديئاً، ولا شجرة رديئة تثمر ثمراً جيّداً، فالشجرة الطيّبة تثمر ثمراً طيّباً" (الإنجيل المقدس).
 

ق، . .

رأي

07-03-2016 14:44 - أبعدوا وحشيتكم وبشاعتكم عن الأطفال... واتركوهم يعيشون طفولتهم بسلام! 01-03-2016 00:57 - من أجل "لبناننا"... لن نعتذر! 20-01-2016 06:46 - وللذاكرة ايضاً رأي في لقاء معراب 13-01-2016 06:50 - بين لقب "أحلى صوت" ومعاناة لاجئين... نوايا خفية 23-11-2015 01:02 - صرخة أطفال موجوعين... "بس كرمال مين"؟ 18-11-2015 06:43 - "إستفيقوا يا بشر... نعم وألف نعم للقضاء على الإرهاب!" 24-08-2015 20:47 - 5 سياسيين يتقاسمون "غنائم زبالة البلد" 12-08-2015 06:49 - لا تهمشونا... 24-07-2015 06:47 - من مطمر الناعمة إلى مطمر البلمند 18-07-2015 07:55 - سامحنا يا جورج...
10-07-2015 06:47 - بين "داعشية" المجتمع اللبناني و"الديمقراطية المزيفة" 10-07-2015 06:44 - هل قدر اللبنانيين الإستزلام دائما؟ 07-07-2015 06:00 - التغيير يحتاج لوقت ولكنه يبدأ بخطوات 05-06-2015 12:24 - روكز يدفع ثمن مصاهرته عون 08-04-2015 07:17 - لاتسألوني عن "رئيس جمهوريتنا"...! 17-03-2015 06:12 - من قرأ رسائل جعجع ...المشفّرة؟ 21-02-2015 00:42 - ألحوار تمرير للوقت حتى يصل الفرمان ...ويسمي رئيس لبنان 10-02-2015 06:49 - يسوع الملك في قفص الإتهام؟ 05-02-2015 06:37 - داعش من الذبح إلى الإحراق...فماذا بعد؟ 03-02-2015 11:23 - عندما كنت صغيراً! 23-01-2015 06:34 - ألقضاء قال كلمة الفصل: قانون الإيجارات الجديد نافذ اعتباراً من 28/12/2014 17-01-2015 00:42 - يوم يكبر حنظلة..!.. 30-12-2014 05:55 - هذه هي حقيقة ما حصل مع بابا نويل! 29-12-2014 05:51 - جنود مخطوفون و...مآتم متنقّلة 08-12-2014 10:16 - حين أعدموه 04-12-2014 06:04 - هل إرساء قاعدة الفراغ يجرّ التمديد ؟ 25-11-2014 06:09 - ملفات اللبنانيين في مهب الريح 24-11-2014 06:11 - "لبنان ان حكى" 10-10-2014 06:13 - اتركوا جامعتي تعيش 02-10-2014 06:07 - علقوا المشانق...عبرة لمن يعتبر 29-09-2014 05:32 - الوطن والمؤسسة العسكرية كبش محرقة! 27-09-2014 07:39 - "الايزوتيريك" بوابة الى المسامحة والارتقاء 26-09-2014 06:22 - عندما نخاف من الاستشهاد في طلب الشهادة 24-09-2014 05:55 - ماذا لو مُنع "تويتر" و"فايسبوك" و"يوتيوب" عن الارهابيين؟ 19-09-2014 11:33 - عن أمير طرابلس "الداعشي" 19-09-2014 05:55 - طلاب لبنان، من يتذكرهم اليوم؟ 18-09-2014 06:12 - عقبال...عنّا! 16-09-2014 06:14 - "وينن، وين وجوهن؟" 12-09-2014 06:15 - نحن ... سلاحنا العلم 09-09-2014 06:30 - ويبقى الأمل... 06-09-2014 05:46 - "العقل لا يفهم" 05-09-2014 06:13 - من هو المسؤول عن هجرة المسيحيين من لبنان؟ 19-08-2014 05:14 - سيناريو داعش في لبنان 15-08-2014 05:37 - من حقنا ان نعرف 13-08-2014 06:12 - "داعشية" المجتمع اللبناني 15-07-2014 06:26 - الطريق الى النجمة الرابعة 14-07-2014 05:58 - "أقل الحياء" استباق التمديد بإقرار قانون انتخاب 10-07-2014 06:15 - زمن"داعش" الكسرواني 09-07-2014 14:05 - هل تطفئ السبعة الألمانية... النجمات البرازيلية الخمس؟ 01-07-2014 05:49 - تنازلات عون للحريري... ما لم يتنازل عنه في ظلّ الحصار والاجتياح!
الطقس