2018 | 06:11 آب 18 السبت
بورصة "وول ستريت" تغلق مرتفعة بدعم من موجة تفاؤل بانحسار التوترات التجارية | "ستاندرد أند بورز": ضعف الليرة التركية يستنزف الميزانيات العمومية للشركات ويضع ضغوطا على البنوك المحلية | العملة التركية تنهي جلسة التداول منخفضة 3.61 في المئة عند 6.0250 ليرة مقابل الدولار الأميركي | تسجيل 44 حالة وفاة جراء إيبولا من أصل 78 إصابة في الكونغو الديموقراطية | السعودية تعترض صاروخا أطلقه الحوثييون على نجران | وزارة الصحة السعودية: لا حالات وبائية أو أمراض محجرية بين الحجاج | زلزال بقوة 6.6 درجة على مقياس ريختر يضرب إندونيسيا | رائد خوري: على الدولة اللبنانية اخذ القرار الجريء لتشجيع المستثمرين وجذبهم الى لبنان عبر القوانين المتطورة التي تحميهم والقضاء الشفاف النزيه | الخارجية الروسية: سنتخذ كافة الخطوات اللازمة للحفاظ على النووي الإيراني | وزير المالية الفرنسي برونو لومير: حكومة فرنسا تريد تعزيز الروابط الاقتصادية مع تركيا | وزارة المال التركية: وزير المال التركي ونظيره الفرنسي ناقشا في محادثة هاتفية العقوبات الأميركية ضد تركيا واتفقا على تطوير التعاون | "التحكم المروري": جريح نتيجة تصادم بين سيارتين على اوتوستراد كفرعبيدا باتجاه طرابلس |

الصفدي التقى كريستين لاغارد ونعمت شفيق في واشنطن

- الأربعاء 30 كانون الثاني 2013 - 15:59 -

أجرى وزير المال محمد الصفدي في مقر صندوق النقد الدولي في واشنطن سلسلة لقاءات مع كبار المسؤولين عن العلاقات مع لبنان ودول الشرق الأوسط من أبرزهم نائبة رئيسة الصندوق نعمت شفيق.

وتوَّج الوزير الصفدي لقاءاته باجتماع أعقبه غداء عمل مع رئيسة صندوق النقد كريستين لاغارد التي أجرى معها جولة أفق سياسية اقتصادية شاملة تناولت الأوضاع العالمية والإقليمية وتأثيرات الأحداث السورية على الوضع في لبنان.

وتم في الاجتماع بحث مفصل لملف التعاون بين الصندوق ولبنان. وأبلغت لاغارد الوزير الصفدي ارتياح الصندوق للأداء اللبناني إجمالا لكنها سجلت ملاحظات عليه. وأكدت لاغارد انفتاح الصندوق لمناقشة ما يطرحه لبنان الذي يتمتع بمصداقية في الأسواق العالمية ولدى المؤسسات الدولية.

وتوافق الوزير الصفدي مع لاغارد على أن حفاظ لبنان على الثقة العالمية به يتطلب من جانب لبنان بذل جهود لتنفيذ إصلاحات مالية وإدارية جريئة لم يعد بالإمكان التغاضي عنها.

كذلك تم التوافق على انه في موازاة النفقات الاستثمارية الضرورية لتنشيط الحركة الاقتصادية، فإن على لبنان أن يضبط الهدر ويحافظ على سقف العجز في الموازنة العامة للعام 2013 متضمنا مؤشرات فعلية لعملية الإصلاح.

وبعد الاجتماع أكد الوزير الصفدي في تصريح له أن القوى السياسية جمعاء مدعوة إلى أن تدرك أهمية تنفيذ