Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
رأي
إلى أين قد تصل شظايا مالي؟
جهاد الملاح

دخلت فرنسا بقوة إلى مالي، لضرب الإسلاميين المتشددين، بمباركة من بعض دول العالم ودول الجوار، وأبرزها الجزائر التي حصلت منذ أيام على اعتذار تاريخي من باريس عن فترة الاستعمار، ثم فتحت أجواءها أمام الطائرات الفرنسية، لتمنحها التحرك الحرّ باتجاه أكثر من 1300 كلم حدودية مع جارتها الجنوبية.
وقد أتى التدخل العسكري الفرنسي في صورة توحي بأنه سيكون قوياً وسريعاً يقضي على الجماعات الإسلامية المتشددة التي سيطرت على منطقة شمال مالي، ليساعد الحكومة على بسط سيطرتها على هذه المنطقة. فهل يستطيع هذا التدخل العسكري القوي إنهاء الأزمة بسرعة؟
إذا كان إدخال قوات فرنسية برية إلى المعركة يشير إلى أنها من الصعب أن تنتهي بالقصف الجوي السريع، أو حتى المتواصل لأشهر كما حصل في ليبيا، كما يدلّ على أن حكومة مالي عاجزة عن الاستفادة من هذا القصف لتحقيق السيطرة الميدانية على شمال البلاد، فإن مؤشرات كثيرة أخرى تفيد بأن هذه الحرب وتداعياتها لن تنتهي في وقت قصير ولن تكون محدودة النطاق.
في الواقع، إن كون المعركة معركة بين إسلاميين متشددين وبين دولة غربية كبرى طلبت دعماً من دول الخليج وتتلقى عروض دعم غربية متتالية، يجعل النزاع المسلح عالمي الأبعاد، ليصل في أقل تقدير، إلى دول جوار مالي، التي لها حدود مع سبع دول وتزيد مساحتها عن مليون و240 ألف كلم2.
فالتشدد الإسلامي المنتشر في بعض الدول الإفريقية، هو في معظمه، مرتبط ببعضه البعض، استناداً إلى اجتماعه على الارتباط الفكري والروحي بتنظيم "القاعدة". هذا التنظيم الذي تلقّى ضربات قاسية في أفغانستان وباكستان، ما أدى إلى إضعافه كتنظيم مركزي وضرب ما يملك من قوة مالية وقوة اتصال وتنسيق، تحوّل إلى ماركة مسجّلة لها وكلاء في أنحاء العالم، لكن بعيداً عن المفهوم الاقتصادي للماركة المسجّلة، إذ ليس بالضرورة أن يكون الوكلاء مرتبطين عضوياً بالتنظيم المركزي. وبالتالي، فإن الجماعات التي تحمل الفكر الإسلامي المتشدد في إفريقيا، قد تستلهم أفكار "القاعدة" وتعمل بموجب إيديولوجية مشتركة، فتجتمع على دعم بعضها البعض بكافة الوسائل.
وبدأت أولى بوادر التعقيدات تظهر مع تهديد المتشددين ضرب العمق الفرنسي، ثم عملية الخطف الجماعي في الجزائر وإعدام الرهينة الفرنسي في الصومال، ولا يبدو أنه سيكون آخرها تنديد سلفيين مغاربية بما أسموه "الحرب الصليبية" وتكفيرهم الحكام المتعاونين مع باريس.
مما تقدم، من الصعب أن تبقى حرب مالي داخل هذا البلد، أو تنتهي ببعض الضربات الجوية وحتى البرية، إذ من المتوقع أن تلقى آذاناً صاغية من التنظيمات المتشددة في الدول الإفريقية، خصوصاً الضعيفة منها أو التي تعاني أزمات، والتي لها حدود طويلة بعضها سائب، على طول شمال القارة، حيث اسم "القاعدة" منتشر بقوة، وجنوباً نحو "بوكو حرام" الصاعدة في نيجيريا، وشرقاً نحو السودان و"شباب" الصومال.
واستناداً إلى ذات الارتباط الفكري والروحي مع "القاعدة"، لا شيء يشير إلى إمكانية بقاء الجماعات المتشددة في اليمن والعراق، وفي سورية حالياً، بعيدة عن معركة مالي، خصوصاً أنها جماعات اعتادت أن تستلهم من أي نزاع بين الإسلاميين والغرب، عنواناً لمعارك تخوضها بنفسها على أرضها أو أي أرض أخرى تتمكن من الوصول إليها.
ربما رأى الفرنسيون وحلفاؤهم في إفريقيا أن لا خيار غير الحرب، لكن السؤال الذي يطرح نفسه: ألم تكن تجارب العقد السابق كفيلة في الدفع نحو حلول مبتكرة ومعارك غير تقليدية، تكون بديلة عن حرب قد تجعل من مالي أفغانستان جديدة، وتضع العالم أمام تداعيات خطيرة، أولها الدماء الكثيرة؟ أما أنّ هذه الحرب هي مجرد ممرّ ضروري لإعادة تعزيز الوجود الأوروبي التاريخي في القارة السمراء؟
ومهما كانت الدوافع، هل سيترك الأميركيون الأمر للأوروبيين وحدهم، ويبقون على الحياد؟
 

ق، . .

رأي

07-03-2016 14:44 - أبعدوا وحشيتكم وبشاعتكم عن الأطفال... واتركوهم يعيشون طفولتهم بسلام! 01-03-2016 00:57 - من أجل "لبناننا"... لن نعتذر! 20-01-2016 06:46 - وللذاكرة ايضاً رأي في لقاء معراب 13-01-2016 06:50 - بين لقب "أحلى صوت" ومعاناة لاجئين... نوايا خفية 23-11-2015 01:02 - صرخة أطفال موجوعين... "بس كرمال مين"؟ 18-11-2015 06:43 - "إستفيقوا يا بشر... نعم وألف نعم للقضاء على الإرهاب!" 24-08-2015 20:47 - 5 سياسيين يتقاسمون "غنائم زبالة البلد" 12-08-2015 06:49 - لا تهمشونا... 24-07-2015 06:47 - من مطمر الناعمة إلى مطمر البلمند 18-07-2015 07:55 - سامحنا يا جورج...
10-07-2015 06:47 - بين "داعشية" المجتمع اللبناني و"الديمقراطية المزيفة" 10-07-2015 06:44 - هل قدر اللبنانيين الإستزلام دائما؟ 07-07-2015 06:00 - التغيير يحتاج لوقت ولكنه يبدأ بخطوات 05-06-2015 12:24 - روكز يدفع ثمن مصاهرته عون 08-04-2015 07:17 - لاتسألوني عن "رئيس جمهوريتنا"...! 17-03-2015 06:12 - من قرأ رسائل جعجع ...المشفّرة؟ 21-02-2015 00:42 - ألحوار تمرير للوقت حتى يصل الفرمان ...ويسمي رئيس لبنان 10-02-2015 06:49 - يسوع الملك في قفص الإتهام؟ 05-02-2015 06:37 - داعش من الذبح إلى الإحراق...فماذا بعد؟ 03-02-2015 11:23 - عندما كنت صغيراً! 23-01-2015 06:34 - ألقضاء قال كلمة الفصل: قانون الإيجارات الجديد نافذ اعتباراً من 28/12/2014 17-01-2015 00:42 - يوم يكبر حنظلة..!.. 30-12-2014 05:55 - هذه هي حقيقة ما حصل مع بابا نويل! 29-12-2014 05:51 - جنود مخطوفون و...مآتم متنقّلة 08-12-2014 10:16 - حين أعدموه 04-12-2014 06:04 - هل إرساء قاعدة الفراغ يجرّ التمديد ؟ 25-11-2014 06:09 - ملفات اللبنانيين في مهب الريح 24-11-2014 06:11 - "لبنان ان حكى" 10-10-2014 06:13 - اتركوا جامعتي تعيش 02-10-2014 06:07 - علقوا المشانق...عبرة لمن يعتبر 29-09-2014 05:32 - الوطن والمؤسسة العسكرية كبش محرقة! 27-09-2014 07:39 - "الايزوتيريك" بوابة الى المسامحة والارتقاء 26-09-2014 06:22 - عندما نخاف من الاستشهاد في طلب الشهادة 24-09-2014 05:55 - ماذا لو مُنع "تويتر" و"فايسبوك" و"يوتيوب" عن الارهابيين؟ 19-09-2014 11:33 - عن أمير طرابلس "الداعشي" 19-09-2014 05:55 - طلاب لبنان، من يتذكرهم اليوم؟ 18-09-2014 06:12 - عقبال...عنّا! 16-09-2014 06:14 - "وينن، وين وجوهن؟" 12-09-2014 06:15 - نحن ... سلاحنا العلم 09-09-2014 06:30 - ويبقى الأمل... 06-09-2014 05:46 - "العقل لا يفهم" 05-09-2014 06:13 - من هو المسؤول عن هجرة المسيحيين من لبنان؟ 19-08-2014 05:14 - سيناريو داعش في لبنان 15-08-2014 05:37 - من حقنا ان نعرف 13-08-2014 06:12 - "داعشية" المجتمع اللبناني 15-07-2014 06:26 - الطريق الى النجمة الرابعة 14-07-2014 05:58 - "أقل الحياء" استباق التمديد بإقرار قانون انتخاب 10-07-2014 06:15 - زمن"داعش" الكسرواني 09-07-2014 14:05 - هل تطفئ السبعة الألمانية... النجمات البرازيلية الخمس؟ 01-07-2014 05:49 - تنازلات عون للحريري... ما لم يتنازل عنه في ظلّ الحصار والاجتياح!
الطقس