2018 | 22:44 آب 17 الجمعة
زلزال بقوة 6.6 درجة على مقياس ريختر يضرب إندونيسيا | رائد خوري: على الدولة اللبنانية اخذ القرار الجريء لتشجيع المستثمرين وجذبهم الى لبنان عبر القوانين المتطورة التي تحميهم والقضاء الشفاف النزيه | الخارجية الروسية: سنتخذ كافة الخطوات اللازمة للحفاظ على النووي الإيراني | وزير المالية الفرنسي برونو لومير: حكومة فرنسا تريد تعزيز الروابط الاقتصادية مع تركيا | وزارة المال التركية: وزير المال التركي ونظيره الفرنسي ناقشا في محادثة هاتفية العقوبات الأميركية ضد تركيا واتفقا على تطوير التعاون | "التحكم المروري": جريح نتيجة تصادم بين سيارتين على اوتوستراد كفرعبيدا باتجاه طرابلس | الفرزلي للـ"ام تي في": دعمت تسوية أوصلت الحريري الى رئاسة الحكومة فكيف لي انا ان أنسف تسوية كنت من صناعها؟ | فيصل كرامي لـ"الجديد": نحن لسنا من حصة رئيس الجمهورية بل من حصة الناس التي انتخبتنا | مدير عام مؤسسة الاسكان للـ"ام تي في": كتلة "لبنان القوي" اقترحت تخفيض ضرائب المصارف | تشاوش أوغلو: نحن أصدقاء مع من يريد صداقتنا أما من يخطئ بحقنا ويعادينا فليعلم أنّ الشعب التركي لا "يطأطئ" الرأس أمام أحد | الشرطة الأميركية تتعامل مع سائق سيارة ركاب بداخلها أسلحة في مطار لوس أنجلوس | مسؤول أميركي: التوتر بين واشنطن وأنقرة لم يؤثر على العمليات المشتركة في منبج السوري |

بلاغ عن مفقودين

رأي - الاثنين 14 كانون الثاني 2013 - 07:46 - حـسـن ســعـد

على الرغم من وصول النقاش حول المشاريع الانتخابية إلى مراحله الأخيرة، ومع أن اللجنة النيابية المصغرة المكلفة بالبحث عن القانون الانتخابي الأمثل، إلا أنّ هذه اللجنة مؤلفة من 10 أعضاء فقط، بدلاً من 14 عضواً.
إذاً، هناك 4 أعضاء مفقودين "جدّاً"، وهم:
الطائف: مواليد العام 1989، مفقود منذ تاريخ ولادته، مع تلمّس بعض آثاره عند الحاجة إلى تمرير أو تعطيل أمر ما.
الميثاق: مواليد العام 1990، مفقود منذ تاريخ ولادته، مع استحضار بعض فقراته عند الحاجة الى مخالفة بعض بنود الدستور.
الدستور: مواليد العام 1990، مفقود منذ تاريخ ولادته، مع أنّه يظهر في فترات متباعدة عند الحاجة إلى بعض التعديلات الخاصة بالأفراد.
الاستقرار: ما يزال جنيناً "في رحم النيّات"، وممنوع من باقي التكوين والاستيلاد "محليّاً"، وبالتالي لا يؤخذ بعين الاعتبار لعدم أهليته، ومنعاً لتأثير نموّه على وجودية الطبقة السياسية.
إن الأعضاء الأربعة يشكلون ركائز الانتاج التشريعي، وبالتالي ضمان شرعية المُنتج الانتخابي والهدف الوطني منه.
وبما أن البحث على المستويات كافة جارٍ تحت شعار "لبنان أخيراً"، يرجى ممن لديه أية معلومات عن المفقودين الأربعة، عدم إبلاغ المعنيين بالنقاش والبحث عن قانون الانتخاب "الأمثل لهم"، لانتفاء الحاجة، والتزاماً بواجب حمايتهم من سوء المعاملة والتوظيف.