2018 | 22:23 تشرين الثاني 17 السبت
طوني فرنجية: نحتاج إلى الحكمة والقوة لإنقاذ لبنان من الغرق من الأزمات الاقتصادية والاجتماعية ولإظهار وجه آخر للبنان يرتكز على العمل الاجتماعي والعلمي والسياسي | وكالة الإعلام الروسية: امرأة تفجر نفسها قرب مركز للشرطة في غروزني عاصمة الشيشان | رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الاميركي: كل شيء يشير إلى أن ولي عهد السعودية هو من أمر بقتل جمال خاشقجي | المرصد السوري: قوات النظام السوري تسيطر على آخر جيوب تنظيم داعش في جنوب البلاد | "التحكم المروري": حادث صدم على طريق عام المتين عند مفرق مدرسة المتين نتج منه جريح | علي بزي: كل يوم تأخير في تشكيل الحكومة ندفع أضعافا من الثمن الذي يسرق منا أي فرصة لتطوير البلد | "صوت لبنان(93.3)": البطريرك الراعي يغادر بيروت غداً متوجهاً الى روما | الأمين العام للمجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني: مخططات واشنطن وبعض الدول في المنطقة لزعزعة العلاقات الودية مع بغداد لن تؤدي إلى نتيجة | أردوغان: تم توجيه الرد لمن حاولوا أن يجعلوا من تركيا حديقة لهم بدءا من معركة "جناق قلعة" وحرب الاستقلال وصولا إلى محاولة الانقلاب في 15 تموز | محكمة النقض المصرية تؤيد إدراج عبد المنعم أبو الفتوح و6 من عناصر الإخوان على قوائم الإرهابيين | وليد البعريني: الرئيس سعد الحريري يحرص في جميع مواقفه وكل أدائه السياسي على تجنيب لبنان أي أزمة سياسية وعلى المحافظة على الإستقرار | مقتل خمسة جنود وجرح 23 في كمين لجماعة أبي سياف في الفيليبين |

بلاغ عن مفقودين

رأي - الاثنين 14 كانون الثاني 2013 - 07:46 - حـسـن ســعـد

على الرغم من وصول النقاش حول المشاريع الانتخابية إلى مراحله الأخيرة، ومع أن اللجنة النيابية المصغرة المكلفة بالبحث عن القانون الانتخابي الأمثل، إلا أنّ هذه اللجنة مؤلفة من 10 أعضاء فقط، بدلاً من 14 عضواً.
إذاً، هناك 4 أعضاء مفقودين "جدّاً"، وهم:
الطائف: مواليد العام 1989، مفقود منذ تاريخ ولادته، مع تلمّس بعض آثاره عند الحاجة إلى تمرير أو تعطيل أمر ما.
الميثاق: مواليد العام 1990، مفقود منذ تاريخ ولادته، مع استحضار بعض فقراته عند الحاجة الى مخالفة بعض بنود الدستور.
الدستور: مواليد العام 1990، مفقود منذ تاريخ ولادته، مع أنّه يظهر في فترات متباعدة عند الحاجة إلى بعض التعديلات الخاصة بالأفراد.
الاستقرار: ما يزال جنيناً "في رحم النيّات"، وممنوع من باقي التكوين والاستيلاد "محليّاً"، وبالتالي لا يؤخذ بعين الاعتبار لعدم أهليته، ومنعاً لتأثير نموّه على وجودية الطبقة السياسية.
إن الأعضاء الأربعة يشكلون ركائز الانتاج التشريعي، وبالتالي ضمان شرعية المُنتج الانتخابي والهدف الوطني منه.
وبما أن البحث على المستويات كافة جارٍ تحت شعار "لبنان أخيراً"، يرجى ممن لديه أية معلومات عن المفقودين الأربعة، عدم إبلاغ المعنيين بالنقاش والبحث عن قانون الانتخاب "الأمثل لهم"، لانتفاء الحاجة، والتزاماً بواجب حمايتهم من سوء المعاملة والتوظيف.