Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
وفيات
رأي
أول كانون الثاني... كأنه 22 آذار
جهاد الملاح

بين 31 كانون الأول والأول من كانون الثاني، ساعات قليلة تشغلها الأفكار والحسابات والآمال، وتمتلئ بمشاعر مختلطة، بين الفرح والحزن والتفاؤل واليأس، مشاعر تصنعها فلسفة التفاعل مع الحياة، حتى وإن بدت عفوية وبسيطة.
في هذا المفصل الزمني السريع، تتلاحق الشعوب إلى ساعة الصفر، تجمعها الحسابات الشخصية الموحدة، إزاء العائلة والصحة والعلم والعمل، بينما تفرّقها الحسابات العامة، كلّ بحسب دولته ونظامه ومؤسساته وسياسييه.
فهذه هي الولايات المتحدة ترقبت في الساعات الفاصلة بين العامين، مصيرها المالي والاقتصادي، وقد اعتادت أن تترقب أحداثاً ومناسبات مع بداية كل سنة جديدة، من قوانين ومراسم تنصيب رئاسية أو وزارية. كما اعتادت الدول الأوروبية أن تشهد استحقاقات في هذا المفصل الزمني، كفرض قوانين أو اتخاذ إجراءات معينة. وبعضها انضمّ في بداية أعوام خلت، إلى الاتحاد الأوروبي أو تبنى عملة مشتركة، أو التحق بمنظمة ما، ليحيي الذكرى مع بداية كل عام جديد. ودول كثيرة ترقبت عن كثب في مطلع أعوام سابقة، ولادة منظمة التجارة العالمية، أو منظمات اقتصادية إقليمية، فيما انتظرت دول وشعوب استحقاقات رياضية أو مناسبات وطنية مهمة.
أما في لبنان، فحسابات الانتقال من عام إلى آخر، حكرٌ على الحسابات الشخصية، التي يحملها كل مواطن في حياته الخاصة، إذ إن الحسابات العامة خارج الحساب. فلا موازنة مرتقبة ربما تحمل مفاجآت, ولا رواتب تتوقع المراجعة الفعلية، ولا خطة خمسية تنتظر الجرد والمحاسبة، ولا إجراءات تنموية ستأخذ حيز التنفيذ. كلّ شيء جامد، باسم الفساد المزمن الذي يمنع جدولة الإنتاج بعيداً عن العفوية والاستنسابية، بل يمنع الإنتاج من أصله.
قد يعتقد البعض أن هذا الأمر عادي، لكنه ليس كذلك. فالشعوب بحاجة إلى خوض المراحل الانتقالية وانتظار الاستحقاقات بين سنة وأخرى أو فترة وأخرى وفي تواريخ محددة، حتى لا تتكدس الأيام أكواماً في مسار العمر. فهل يُعقل أن اللبنانيين لا ينتظرون من دولتهم مع بداية كل عام إلا إمكانية الحصول على جواب لسؤال مزمن: هل ستقع حرب؟ وهل ستكون حرباً خارجية أم داخلية؟
وبالطبع، لا ينتظر أحد أن يحمل العام الجديد الاستقرار للبنان، أو أن يرى فيه اللبنانيون سياسيين خلف القضبان ومسؤولين يحاكَمون ويحاسَبون على ما يرتكبونه يومياً من فساد سياسي واقتصادي وتنصلّ ونفاق، وما يصنعونه من أهواء وخلافات تفسد موجبات العقد الاجتماعي.
وللموضوعية، تتميّز فعلاً في لبنان، المرحلة الانتقالية بين العامَين، لكن ببعض من الدجل الذي يدلي به على الرحب والسعة، "منجّمون" منافقون، يدفعون نحو انحطاط الوعي العام، بينما يغضّ القضاء النظر عن ظاهرتهم.
الأول من كانون الثاني في لبنان لم يكن هذا العام، وكما في كل عام، إلا يوم عطلة يشبه أيام الأحد التي قد تلي سهرات مطوّلة. يوم لا يحمل أي استحقاق باسم الشعب أو من أجل الشعب، ومجرد يوم عادي، كأنه 22 آذار فقط لا غير.
... للمفارقة، بعد كتابة هذه السطور، تبينّ صدفة أن يوم 22 آذار كمثال ليوم عادي، هو تاريخ تأسيس جامعة الدول العربية!


 

ق، . .

رأي

07-03-2016 14:44 - أبعدوا وحشيتكم وبشاعتكم عن الأطفال... واتركوهم يعيشون طفولتهم بسلام! 01-03-2016 00:57 - من أجل "لبناننا"... لن نعتذر! 20-01-2016 06:46 - وللذاكرة ايضاً رأي في لقاء معراب 13-01-2016 06:50 - بين لقب "أحلى صوت" ومعاناة لاجئين... نوايا خفية 23-11-2015 01:02 - صرخة أطفال موجوعين... "بس كرمال مين"؟ 18-11-2015 06:43 - "إستفيقوا يا بشر... نعم وألف نعم للقضاء على الإرهاب!" 24-08-2015 20:47 - 5 سياسيين يتقاسمون "غنائم زبالة البلد" 12-08-2015 06:49 - لا تهمشونا... 24-07-2015 06:47 - من مطمر الناعمة إلى مطمر البلمند 18-07-2015 07:55 - سامحنا يا جورج...
10-07-2015 06:47 - بين "داعشية" المجتمع اللبناني و"الديمقراطية المزيفة" 10-07-2015 06:44 - هل قدر اللبنانيين الإستزلام دائما؟ 07-07-2015 06:00 - التغيير يحتاج لوقت ولكنه يبدأ بخطوات 05-06-2015 12:24 - روكز يدفع ثمن مصاهرته عون 08-04-2015 07:17 - لاتسألوني عن "رئيس جمهوريتنا"...! 17-03-2015 06:12 - من قرأ رسائل جعجع ...المشفّرة؟ 21-02-2015 00:42 - ألحوار تمرير للوقت حتى يصل الفرمان ...ويسمي رئيس لبنان 10-02-2015 06:49 - يسوع الملك في قفص الإتهام؟ 05-02-2015 06:37 - داعش من الذبح إلى الإحراق...فماذا بعد؟ 03-02-2015 11:23 - عندما كنت صغيراً! 23-01-2015 06:34 - ألقضاء قال كلمة الفصل: قانون الإيجارات الجديد نافذ اعتباراً من 28/12/2014 17-01-2015 00:42 - يوم يكبر حنظلة..!.. 30-12-2014 05:55 - هذه هي حقيقة ما حصل مع بابا نويل! 29-12-2014 05:51 - جنود مخطوفون و...مآتم متنقّلة 08-12-2014 10:16 - حين أعدموه 04-12-2014 06:04 - هل إرساء قاعدة الفراغ يجرّ التمديد ؟ 25-11-2014 06:09 - ملفات اللبنانيين في مهب الريح 24-11-2014 06:11 - "لبنان ان حكى" 10-10-2014 06:13 - اتركوا جامعتي تعيش 02-10-2014 06:07 - علقوا المشانق...عبرة لمن يعتبر 29-09-2014 05:32 - الوطن والمؤسسة العسكرية كبش محرقة! 27-09-2014 07:39 - "الايزوتيريك" بوابة الى المسامحة والارتقاء 26-09-2014 06:22 - عندما نخاف من الاستشهاد في طلب الشهادة 24-09-2014 05:55 - ماذا لو مُنع "تويتر" و"فايسبوك" و"يوتيوب" عن الارهابيين؟ 19-09-2014 11:33 - عن أمير طرابلس "الداعشي" 19-09-2014 05:55 - طلاب لبنان، من يتذكرهم اليوم؟ 18-09-2014 06:12 - عقبال...عنّا! 16-09-2014 06:14 - "وينن، وين وجوهن؟" 12-09-2014 06:15 - نحن ... سلاحنا العلم 09-09-2014 06:30 - ويبقى الأمل... 06-09-2014 05:46 - "العقل لا يفهم" 05-09-2014 06:13 - من هو المسؤول عن هجرة المسيحيين من لبنان؟ 19-08-2014 05:14 - سيناريو داعش في لبنان 15-08-2014 05:37 - من حقنا ان نعرف 13-08-2014 06:12 - "داعشية" المجتمع اللبناني 15-07-2014 06:26 - الطريق الى النجمة الرابعة 14-07-2014 05:58 - "أقل الحياء" استباق التمديد بإقرار قانون انتخاب 10-07-2014 06:15 - زمن"داعش" الكسرواني 09-07-2014 14:05 - هل تطفئ السبعة الألمانية... النجمات البرازيلية الخمس؟ 01-07-2014 05:49 - تنازلات عون للحريري... ما لم يتنازل عنه في ظلّ الحصار والاجتياح!
الطقس