2018 | 00:27 نيسان 26 الخميس
الخارجية الفرنسية: 5 دول تجتمع الخميس لإحياء جهود حل الأزمة السورية | باسيل استنكر أسلوب الترهيب والتخويف المعتمد في التخاطب الدولي مع لبنان على الرغم من اعتراضه العلني سابقا على هذا المنحى الذي يغض النظر عمداً عن تحسن الوضع الأمني في سوريا | "صوت لبنان 100.5": العثور على الفتى الفلسطيني عمر زيدان جثة على سطح منزله في عين الحلوة | زياد الحواط لـ"أم.تي.في": لا يعقل أن يعطى مفتاح كسروان قبل أسبوعين من الانتخابات إلى حزب يعترض على أدائه الكثير من اللبنانيين | مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الأربعاء في 25/4/2018 | مفرزة سير بعلبك توقف شخصاً لحيازته مسدسا حربيا وقيادته آلية مخالفة | الخارجية: بيان الاتحاد الاوروبي يتعارض مع سياسة لبنان العامة المتعلقة بالنازحين السوريين | معين المرعبي لـ"المستقبل": كل التقديمات التي تقدم الى لبنان من روما وسيدر وبروكسيل هي بسبب وجود مليون ونصف نازح على أراضيه | من الطب الى السياسة.. ما لا تعرفونه عن بول شربل | صحناوي: دعيت النائب ميشال فرعون الى مناظرة وها انني اعود واكرر دعوتي واطلب من الاعلامي وليد عبود تنظيمها من دون وضع اي شرط | الحاج حسن في يوم الجريح المقاوم: علينا رفع نسبة الاقتراع حتى لا تاخذاللائحة المنافسة اكثر مما تستحق | ميشال ضاهر للـ"ام تي في": السياسة ليست الهدف بل شعوري بالمسؤولية دفعني للدخول إلى السياسة من منطلق إجتماعي وإقتصادي في ظل خوف الناس من الغد |

مقررات جلسة مجلس الوزراء ليوم الاربعاء 28 تشرين الثاني 2012

التقارير - الأربعاء 28 تشرين الثاني 2012 - 22:54 -

بعد الجلسة، تحدث وزير الاعلام وليد الداعوق الى الصحافيين فقال:
"بناء لدعوة دولة رئيس مجلس الوزراء انعقد مجلس الوزراء اليوم برئاسة فخامة الرئيس في القصر الجمهوري في بعبدا، بحضور غالبية الوزراء الذين غاب عنهم الوزراء حسين الحاج حسن، غابي ليون وفادي عبود.

افتتح فخامة الرئيس الجلسة، مشيرا إلى الحدث العالمي في روما والذي تمثل بمنح البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي رتبة كاردينال، والمشاركة الواسعة من قبل كل الطوائف اللبنانيةالمشابهة إلى حد كبير للمشاركة في استقبال قداسة الحبر الأعظم البابا بنديكتوس السادس عشر خلال زيارته إلى لبنان. واضاف فخامته انه خلال لقائه مع الحبر الأعظم أبلغ اليه تقديره الكبير لهذا الاستقبال الحار ولدور لبنان في حوار الأديان والعيش المشترك، ومنح رتبة كاردينال للبطريرك الراعي هي بمثابة مكافأة للشعب اللبناني ولكل لبنان.

واشار فخامته أيضا انه خلال ذكرى الاستقلال شملت المشاركة كل الاتجاهات السياسية من كل الطوائف اكان في العرض العسكري أو خلال التهنئة في القصر الجمهوري، او خلال زيارة رئيس جمهورية أرمينيا الى القصر الجمهوري أو خلال مأدبة الغداء التي أقامها رئيس مجلس النواب. واشار فخامة الرئيس الى ان زيارة رئيس جمهورية أرمينيا كانت مهمة نظرا لوجود لبنانيين من أصل أرمني، وانه قد تم توقيع عدد من الاتفاقات والتوافق على تعزيز العلاقات.

ولفت فخامة الرئيس إلى أن هذه المشاركة اللبنانية الجامعة لم تنسحب على اجتماع هيئة الحوار لذلك أرجأ جلستها إلى السابع من شهر كانون الثاني المقبل، لعل تطورا سياسيا يؤدي إلى عودة التئامها، بحيث ان الاجتماع يجب ان يعقد بظل توافق سياسي، وليس تحت وطأة تطور امني كارثي، وانما يريد طرح امر ما فيقتضي طرحه على طاولة الحوار.

ومن ثم اشار فخامة الرئيس الى ان اضطرابات تجري في سوريا ومصر وغزة جراء الاعتداءات الاسرائيلية وان لبنان ينعم بديموقراطية منذ القدم، غير اننا مطالبون فقظ بحسن تطبيقها والمحافظة عليها وتحصين اتفاق الطائف.

وتطرق فخامة الرئيس إلى العدوان الاسرائيلي على غزة قائلا: "نحمد الله لوقف اطلاق النار وان اسرائيل قد تلقت صفعة جديدة جراء هذا العدوان بعد ان تلقت درسا سابقا نتيجة عدوانها على لبنان".

وعن الوضع الداخلي أكد فخامته الاصرار على ان يقوم المجلس النيابي بممارسة دوره بإقرار قانون انتخاب جديد وعصري، ولحين تحقيق ذلك فانه يقتضي اتخاذ الاجراءات المنصوص عنها في القانون الحالي الواجب التطبيق، لا سيما لجهة اقتراع المغتربين او لجهة الاجراءات المتصلة بوزارة الداخلية.

وأبلغ فخامة الرئيس المجلس ارساله مراجعة إلى المجلس الدستوري حول القانون 244 الذي رقى بصورة استثنائية مفتشين شاركوا في مباراة عام 2008 والمطعون بنتائجها أمام مجلس شورى الدولة، لافتا إلى أنه كان قد رد هذا القانون سابقا غير ان المجلس النيابي اقره ومن حق فخامة الرئيس الدستوري تقديم مراجعة بشأنه أمام المجلس الدستوري.

وأشار فخامة الرئيس إلى ملفات الفساد والاختلاسات مطالبا بحسمها وانجازها.وتناول فخامته موضوع سلسلة الرتب والرواتب والأخذ والرد الحاصل حولها، مشيرا الى تشكيل لجنة ترفع تقريرا حول الخطوات الواجب اتخاذها كي لا نقدم على خطوة ناقصة نندم عليها لاحقا، نظرا لأنه منذ البدء البحث في السلسلة تغيرت الظروف الاقتصادية وتبين وجود انهاك اقتصادي.

ومع دخول البلاد شهر الأعياد أي عيدي الميلاد ورأس السنة طلب فخامة الرئيس من المسؤولين المعنيين اتخاذ الاجراءات الروتينية التي تقوم بها وبصورة خاصة موضوع مكافحة الغلاء، وأيضا الاجراءات الأمنية ومراقبة الطرق والمناطق السياحية وكذلك التحضير لموسم الثلوج.وأبلغ الرئيس سليمان إلى مجلس الوزراء نيته زيارة اليونان في السادس من الشهر المقبل بعد ان تم تأجيلها سابقا ثلاث مرات.

ومن ثم عرض دولة الرئيس لنتائج زيارته والوفد المرافق إلى فرنسا ولقائه رئيس الجمهورية الفرنسية ورئيس الحكومة ووزير الخارجية وتجاوبهم للمطالب اللبنانية والدعم الكامل للحكومة اللبنانية وتفهمهم لسياسة النأي بالنفس عن الشأن السوري وتوقيع إتفاقات إعلامية وثقافية وشد اواصر العلاقات بين البلدين.واشار دولة الرئيس إلى التدابير والإجراءات التي باشرها مع رئيس هيئة التفتيش المركزي لبذل وتعزيز الجهود التي تقوم بها الهيئة لمكافحة الفساد في الادارة وكذلك ما تقوم به النيابة العامة المالية على هذا الصعيد.

ومن ابرز المقررات المتخذة:
-الموافقة على قانون زيادة رأس مال البنك الدولي للانشاء والتعمير.
-إعطاء سلفة خزينة لوزارة الشؤون الاجتماعية بقيمة تسعين مليار ليرة لبنانية لتجديد عقود الرعاية الإجتماعية لعام 2013.
-إعطاء سلفة مالية بقيمة خمسين مليون ليرة لبنانية لمكتب حماية اعضاء المحكمة الخاصة بلبنان.
-الموافقة على اعطاء الهيئة العليا للاغاثة سلفة خزينة بقيمة خمسة مليارات ليرة لبنانية لتأمين مختلف الإحتياجات للمواطنين السوريين الذين قدموا إضطراريا إلى لبنان.
-الموافقة على تسديد مساهمة لبنان لتغطية نفقات فتح مكتب لجامعة الدول العربية في ليبيا.
-تعيين المهندسة سناء سيروان مدير عام - رئيس فرع الشؤون الفنية والسيد لحود لحود مدير عام - رئيس فرع المراسم والعلاقات العامة لدى المديرية العامة لرئاسة مجلس الوزراء.
-الموافقة على ميثاق الشراكة بين الجمعية الوطنية للبلديات الإيطالية في مقاطعة لاتسيو، والتوقيع على مذكرة تفاهم بين مجموعة MIDEURO لتمويل المؤسسات الصغيرة والمتوسطة وإتحاد بلديات غربي بعلبك.
-الموافقة على تمويل وتمديد مهلة تنفيذ مشروع "الامن وسيادة القانون SAROL" الموقع مع بعثة الإتحاد الاوروبي.
-الموافقة على عرض الخرائط التنفيذية النهائية للمخطط التوجيهي للسجون على الاراضي اللبنانية.
-الموافقة على مشروع عقد مقايضة بين الدولة اللبنانية والشركة اللبنانية لتطوير وإعادة وسط مدينة بيروت "سوليدير" لإقامة مبنى لوزارة الخارجية.
-قبول هبة بقيمة 400 الف يورو مقدمة من شركة JTI لصالح إدارة حصر التبغ والتنباك كمساهمة في إنشاء معمل فرز للتبغ في بكفيا.
-قبول هبات مقدمة من جمعية Shelter Box Trust ومن المنتدى الالماني السوري ومن الحكومة النروجية بقيمة سبعماية الف دولار اميركي لدعم جهود إغاثة النازحين السوريين إلى الاراضي اللبنانية.

وقد دعا دولة الرئيس المجلس للانعقاد صباح يوم الثلاثاء الواقع في الرابع من شهر كانون الاول في السراي الحكومي الكبير وتخصيص جلسة مخصصة لمتابعة مسألة تمويل سلسلة الرتب والرواتب.

حوار
ثم دار بين الوزير الداعوق والصحافيين الحوار الآتي:
سئل: هل كان هناك تباين في الآراء بين الوزراء بخصوص النازحين السوريين؟

اجاب: لم يكن هناك تباين انما وجهات نظر عدة لكن القرار الذي تم اتخاذه هو ما اعلنته.

سئل : هل الجلسة المخصصة للسلسلة في العاشر من الشهر المقبل ستكون للبحث مرة جديدة بالسلسلة ام لبتها نهائيا؟

اجاب: ستكون لمتابعة البحث في كيفية التمويل، فالحكومة اقرت السلسلة ولكن ما يتم بحثه حاليا هو كيفية تمويلها. ونحن متفقون على ارسالها بالتلازم الى مجلس النواب.

سئل: في ما خص اقامة مخيمات للنازحين السوريين، هل كان هناك تباين داخل الحكومة بين مؤيد ومعارض؟

اجاب: هناك توافق على ان ليس من شيء اسمه مخيمات للنازحين السوريين، انما هناك موضوع كيفية معالجة الوضع الانساني لهؤلاء الذين قدموا قسرا واضطرارا الى لبنان. وكما اشرت هناك اختلاف في وجهات النظر.

لقاء الرئيسين سليمان وميقاتي
وسبق الجلسة لقاء بين رئيسي الجمهورية ومجلس الوزراء جرى خلاله عرض الاوضاع العامة.