Lebanon Web Design
لمن يرغب بالدخول الى الموقع بواسطة رابط خفيف مخصص للهواتف العادية غير الذكية wap.lebanonfiles.com -----
ميديا
هل يتوقّف عرض "My Last Valentine in Beirut"؟

علم موقع "ليبانون فايلز" أن نقابة الممرّضات والممرّضين في لبنان تقدّمت بدعوى قضائية على مخرج فيلم "My Last Valentine in Beirut" سليم الترك ومنتجه أسعد طربيه بسبب تضمّن الفيلم، الذي بدأ عرضه منذ حوالي أسبوعين في الصالات اللبنانية، مشاهد لبطلة الفيلم الممثّلة لورين قديح في ثياب ممرّضة بالاضافة الى أحد المشاهد الذي تظهر فيه راقصات بثياب ممرّضات.
وتشتكي النقابة من ان مهنة الممرّضة استخدمت في الفيلم بأسلوب مسيء لقداسة المهنة.


من جهته، أكد المخرج سليم الترك، في حوار مع موقع "ليبانون فايلز"، عل أنّه تبلغ حديثاً بالشكوى، رافضاً الخوض في تفاصيل القضيّة أو التحدّث عن الموضوع قبل جلاء الموقف الحقيقي للنقابة وحقيقة القضيّة.
واعتبر الترك، في حديث الى موقع "ليبانون فايلز"، أنّه إذا وصلت القضيّة الى حذف بعض المشاهد من الفيلم فهذا دليل واضح على تدهور الحريّة الفكريّة في لبنان، خصوصاً أنّ هناك أموراً أهمّ تجري في البلد اليوم ويجب إيلاؤها الاهتمام اللازم والاولويّة، في ظلّ الظروف الاقتصاديّة والسياسيّة والاجتماعيّة المتردية.
وأشار الى أنّ القضيّة والدعاوى لم تتخذ شكلها الرسمي بعد، لافتاً الى أنّه يريد التحدث والنقاش مع محامي النقابة لاستيضاح حقيقة موقفها وسبب رفعها لهذه الدعوى.
نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات.
إنّ التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة اطلاقًا من جرّائها.
ميديا
تصنّف كارول عون في خانة ما يوصف في لبنان بـ "الفنّانات الملتزمات". لا تبحث عن
الطقس