2018 | 17:13 تشرين الأول 20 السبت
مصادر بيت الوسط للـ"او تي في": الاتصالات والمشاورات متسارعة جدا ومن الممكن ان تكون هناك زيارة للحريري الى عين التينة في الساعات القليلة المقبلة | مقتل أكثر من 10 أشخاص في تفجير انتحاري في العاصمة الافغانية كابول | المرصد السوري: مقتل 35 من مسلحي داعش في هجوم لقوات سوريا الديمقراطية شرقي سوريا | الخارجية الروسية: اجتماع ممثلين لوزارتي الخارجية والدفاع الروسيتين مع الأسد في دمشق لبحث الوضع في سوريا | روجيه عازار لـ"المركزية": الطرف المعرقل هو من تكون حصته 3 وزراء ويطالب بـ 4 ثم يعود ويطالب بنيابة رئاسة الحكومة ويصل أخيرا الى حد المطالبة بوزارة العدل | السيناتور الجمهوري ماركو روبيو: السعوديون يغيرون رواياتهم بشأن مقتل خاشقجي | مسؤول تركي كبير: المحققون الأتراك سيعرفون مصير جثة خاشقجي خلال فترة غير طويلة على الأرجح | "ام تي في": عقدة وزارة العدل لا تزال على حالها والرئيس عون ليس بوارد التنازل عنه | "ام تي في": مصادر الحريري متكتمة ولا اجواء جديدة | الحريري اذا كان سيلتقي بري: طبعا واليوم لدي اجتماعات استكملها | وصول رئيس وزراء ارمينيا نيكول باشينيان الى بيت الوسط للقاء الحريري | الحريري ردا على سؤال كيف سيحل عقدة وزارة العدل: "كلو بينحل" |

رسالة مفتوحة من جعجع الى بري

التقارير - الأربعاء 21 تشرين الثاني 2012 - 17:41 -

وجّه رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع رسالةً مفتوحة الى رئيس مجلس النواب نبيه بري، وضّح فيها أسباب عدم مشاركة نواب قوى 14 آذار في جلسات البرلمان.
وفي ما يلي نصّها:
"صديقي الرئيس بري،
أتوجّهُ إليك انطلاقاً من مودتي والصراحة التي بيننا،
دأبتَ في اليومين الماضيين على طرح سؤالٍ واحدٍ وهو:
"هل الاجتماع في البرلمان جريمةٌ أرتكبها يا إخوان؟"
طبعاً دولة الرئيس كلاّ! بالمطلق!
ولكن بربّك قل لي دولة الرئيس: أليست جريمةً أن نجتمع في البرلمان، وكأنّ شيئاً لم يكن، بعد حوالي خمسة وعشرين اغتيالاً، ومحاولة اغتيال وعمليّات تفجير، طالت كلّها قيادات سياسية وأمنية، ورجال رأي وصحفيين؟
 قل لي دولة الرئيس،
أليست فعلاً جريمةً أن يكون قد سقط ستة نواب حتى الساعة منذ العام 2005شهداء الاغتيال السياسي الواضح والمبرمج، ونجا اثنان بأعجوبة، من دون أن يتوقّف المجلس النيابي، ولو مرّةً واحدة، بشكلٍ جدّي عندها، ويوقف كل أعماله الروتينية، ويبقى في حالة انعقاد دائم للبحث فقط في هذه النقطة، وتحديد المسؤوليات، ولو من الزاوية السياسية، ووضع المسؤولين أمام مسؤولياتهم، ووضع خطة عملية نهائية لوقف هذه المأساة؟
قل لي دولة الرئيس،
ألا تشعر بالإحراج، وأنت تجتمع في البرلمان وكأنّ شيئاً لم يكن، مع الفريق المتهم قانونيّاً- ولو أنّ المتّهم بريء حتّى إثبات العكس- باغتيال الرئيس رفيق الحريري، والذي تحوم حوله الشبهات في اغتيال النائب جبران تويني ومحاولة اغتيال النائب بطرس حرب؟
 قل لي دولة الرئيس،
أيّ حياة سياسية هي هذه تحت وطأة العنف السياسي الأقصى والاغتيالات؟
 قل لي دولة الرئيس،
أيّ حياة نيابية هي هذه يستهدف النائب فيها قتلاً فقط لأنّه مرشّح بارز بحظوظ كبيرة في الانتخابات القادمة؟
 قل لي دولة الرئيس،
ألا نكون نغطّي بشكلٍ مباشر أو غير مباشر الاغتيالات والعنف السياسي، بالتصرّف بشكل طبيعي بعد كلّ واحدة منها، وكأنّ شيئاً لم يكن؟
أعتقد دولة الرئيس أنّه آن الأوان لأن نصرخ كلّنا، على مختلف انتماءاتنا السياسية، بصوت واحدٍ عالٍ مدوّ: كفى! كفى! وكفى للاغتيالات السياسية والاجرام السياسي!
وإننا نُبلغ الجميع بأننا لن نقوم بأي عمل روتيني بعد الآن قبل وقف آلة القتل، وليتحمّل المسؤول المسؤولية.
والسّلام."