2018 | 12:41 آب 15 الأربعاء
الناطق باسم الرئاسة التركية: إن لم تقم الولايات المتحدة باتمام صفقة طائرة اف 35 فإن تركيا ستتخذ الإجزاءات القانونية اللازمة | وزير الداخلية الايطالي: ارتفاع محصلة القتلى جراء انهيار جسر جنوى إلى 38 شخصًا | انخفاض سعر صرف العملة الأمريكية مقابل نظيرتها التركية دون مستوى الـ6 ليرات تركية بعد أن زادت أنقرة الرسوم الجمركية على بعض المنتجات الأمريكية | وسائل إعلام تركية: محكمة تركية ترفض طلب استئناف للإفراج عن القس الأميركي من الإقامة الجبرية | الراعي: انتقلوا من مصالحكم الخاصّة إلى المصلحة العامّة ومن الولاء لهذه أو تلك من البلدان إلى الولاء للبنان وحياده عندئذٍ تتألّف الحكومة سريعًا وتباشر بإجراء الإصلاحات | وسائل إعلام بريطانية: منفّذ هجوم البرلمان البريطاني يدعى صالح خاطر | اسرائيل تعيد فتح معبر كرم أبو سالم للبضائع مع قطاع غزة | قوى الامن: عملية نوعية لشعبة المعلومات في كفرحباب اسفرت عن تحرير مخطوف بنغلادشي وتوقيف خاطفيه من الجنسية الهندية | وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية: خطاب نصرالله بكل ما يحمله من تطاول على السعودية وعمالة لإيران مثال جديد لفشل سياسة النأى بالنفس التي يرددها لبنان الرسمي | روسيا اليوم: ذكرت هيئة المسح الجيولوجي الأميركية أنّ زلزالا قوته 4.9 درجة ضرب وسط إيطاليا في وقت مبكر من صباح اليوم الأربعاء | اصطدام سيارة بحائط جانب اوتوستراد الرميلة باتجاه بيروت تسبب بازدحام مروري في المحلة | ارتفاع عدد قتلى انهيار الجسر في جنوة في ايطاليا إلى 35 |

"أغلى إعتذار" من أجل "الإستقلال"

رأي - الأربعاء 21 تشرين الثاني 2012 - 07:59 - حسن سعد

في يوم الثلاثاء (20 تشرين الثاني 2012)، "أعربت قيادة الجيش عن أسفها لتضرر بعض المواطنين بمصالحهم وأعمالهم نتيجة زحمة السير الناجمة عن اجراء تمارين عسكرية".
حتى الآن كل شيئ جيد، وقمّة في التعامل المسؤول والأخلاقي من قِبَل قيادة الجيش في "الإعتذار ما بعد الزحمة".
لكن، ومن باب "الإعلام" بـ "الكلفة الباهظة" لـ "الإعتذار"، نعرض أمام "المؤتمنين على أرزاق المواطنين والمواطنات" ما يدعو إلى (...):
إذا إعتبرنا أن:
1 - (1 مليون مواطن) على الأقل، قد تضرّروا في هذا اليوم - نتيجة زحمة السير - لمدة (4 ساعات عمل).
2 - متوسط الدخل أو الإنفاق الشهري هو (1.5 مليون ليرة لبنانية)، أي ما يعادل (1000 دولار أميركي).
3 - وبالتالي، أن أجرة ساعة العمل الواحدة هي (4.81 دولار أميركي)، الناتج من (1000 دولار أميركي ÷ 208 ساعات عمل شهرياً "حسب قانون العمل اللبناني").
فإن قيمة الخسارة "المباشرة" على المواطنين فقط، هي
(1 مليون مواطن مُتضرّر) × (4 ساعات عمل) × (4.81 دولار أميركي) = (19.24 مليون دولار أميركي).
الرجاء الإنتباه إلى أن ما سبق تفنيده، لا يشمل قيمة المحروقات المُستهلكة، والأضرار البيئية الناجمة منها، مع ما يترتب عليها من فاتورة صحية، وآثار إجتماعية سلبية، إضافة إلى الخسائر الإقتصادية المتأتية من أن قيمة المردود الإنتاجي لساعات العمل المهدورة - في زحمة السير - على الإقتصاد اللبناني، هي "أضعاف" الخسائر المعلومة.
ملاحظة أساسية: لا يجوز تحميل الجيش اللبناني مسؤولية ما حصل، فزخمة السير "حالة يومية" تشهدها معظم طرقات لبنان، إنما المسؤولية تقع على عاتق الحكومة والوزارات المعنية وأجهزتها ذات الإختصاص، التي يبدو أنها لا تعلم - وبناءً على ما تم توضيحه فيما سبق - أن:
الكلفة المباشرة لكل ساعة عمل واحدة "مهدورة يومياً" في عجقة السير، هي (4.81 مليون دولار أميركي).
الكلفة المباشرة لكل ساعة عمل واحدة "مهدورة سنوياً" في عجقة السير، هي (1 مليار و 202.5 مليون دولار أميركي).
إذاً، هناك من تسبّب بأن يكون بيان قيادة الجيش عن "عجقة الإستقلال" قد تضمّن "أغلى إعتذار" عرفه لبنان، إعتذار كلّفته المباشرة (19.24 مليون دولار أميركي).
سؤالان لمن يهمه الأمر:
ما هو عدد القطاعات "الإنتاجية" في لبنان التي من الممكن أن تدر على "الخزينة العامة" هذا القدر من المال، إذا ما عولجت "أزمة عجقة السير"؟
هل تعي الحكومة أن المردود المالي والإقتصادي لـ "معالجة أزمة عجقة السير" بمثابة "بئر نفط مُدَولب"؟