2018 | 18:41 كانون الأول 10 الإثنين
"الوكالة الوطنية": اسرائيل ترفع سواتر ترابية في خراج ميس الجبل بعد تراجعها عن المنطقة المتنازع عليها | باسيل بحث مع نظيره المغربي في العلاقات الثنائية وضرورة تفعيلها ووضعها على المسار الصحيح لترتقي إلى مستوى أعلى من التعاون وحل مسألة التأشيرات للبنانيين الراغبين بزيارة المغرب | الجيش: مقتل مروّج مخدرات اثناء مطاردته وتوقيف امرأة كانت برفقته | قائد الجيش: نشكر السلطات الأميركية والبريطانية على مواصلة تنفيذ برنامج المساعدات الخاصة بتجهيز أفواج الحدود البرية ونثمن حرصها على دعم الجيش في مواجهة مختلف التحديات | غريفيث: نعمل على التوصل إلى اتفاق بشأن اليمن وليس إصدار الأحكام | "صوت لبنان(93.3)": دورية من مكتب مكافحة الارهاب والجرائم في الشمال اوقفت في مارتوما - عكار المدعو "ت.ط" المطلوب للقضاء بموجب 3 مذكرات بجرم محاولة قتل | باسيل: لعودة النازحين.. وكل حل اخر يبقي الخنجر في قلب لبنان | رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي تعلن تأجيل التصويت في مجلس العموم على اتفاق بريكسيت | باسيل في مؤتمر مراكش حول الهجرة: الحل للنزوح الجماعي هو في العودة الامنة والكريمة والممرحلة للنازحين السوريين الى بلدهم فسوريا اليوم آمنة بمعظمها والسوريون يريدون العودة | الشرطة الإسرائيلية تقتحم مقر وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا" في رام الله | الرئاسة التركية: القنصل السعودي العام في اسطنبول متورط في قتل خاشقجي | الموسوي: قانون المفقودين والمخفيين قسرا ليس لمحاسبة أحد بل لاقفال الماضي على غير زغل |

"امر اليوم" للعماد جان قهوجي لمناسبة العيد التاسع والستين للاستقلال

التقارير - الاثنين 19 تشرين الثاني 2012 - 10:23 -

وجه قائد الجيش العماد جان قهوجي "امر اليوم" الى العسكريين لمناسبة العيد التاسع والستين للاستقلال، وجاء فيه:"ايها العسكريون.انه الثاني والعشرون من تشرين الثاني والمؤسسة العسكرية هي مؤسسة الثاني والعشرين من تشرين الثاني التي ستدافع عن كل مرتكزات هذا اليوم المجيد، كما حددتها وثيقة الوفاق الوطني وتحولت الى مقدمة للدستور، فمشروع الجيش هو مشروع المقدمة عينها، مشروع واضح لا لبس فيه للدفاع عن الاستقلال بكل ابعاده والحفاظ على المبادىء الثابتة والواضحة التي كرستها هذه المقدمة:
- نحن جيش للدفاع عن لبنان، وطن سيد حر مستقل وطن نهائي لجميع ابنائه .
- نحن جيش للدفاع عن لبنان الجمهورية الديموقراطية البرلمانية
- نحن جيش للدفاع عن الحريات وفي طليعتها حرية الرأي والمعتقد والدفاع عن العدالة والمساواة، نحن مؤسسة الثاني والعشرين من تشرين الثاني" .

اضاف: "ايها العسكريون.في ذكرى الاستقلال وفي هذه السنة التي تكثر فيها الانقسامات والتجاذبات والخلافات الداخلية حيث لامس بعضها المحرمات التي تمس بالعيش المشترك تؤكد المؤسسة العسكرية التزامها الثوابت والمسلمات الوطنية المعروفة لدى الجميع وانها ستدافع عن كل ما يرمز اليه تاريخ الثاني والعشرين من تشرين الثاني وستواجه بحزم اي محاولة لنيل من المبادىء التي كرسها الدستور. فالجيش سيحافظ على الوطن النهائي وعلى الديموقراطية، وسيكون ضد اي جهة تناقض العيش المشترك الذي ارتضاه اللبنانيون وتوافقوا عليه جميعا، وسيضرب اي محاولة للتقسيم او التجزئة او التوطين وسيحمي حريات جميع الذين يحترمون مفهومها ومعانيها الاساسية كما سيقف الى جانب جميع الذين يديرون خلافاتهم السياسية تحت سقف الدستور، ويتصدى لاي صراع داخلي يتخطى الحدود الديموقراطية ويصون حق كل لبناني في اقامة آمنة كريمة في ظل سيادة القانون" .

وختم قهوجي:"ايها العسكريون.في العيد التاسع والستين للاستقلال، يؤكد الجيش انه مؤسسة الثاني والعشرين من تشرين الثاني وسيحترم مبادىء هذه المؤسسة كلها ويعمل على تجسيدها كما سيعمل بكل قوة وعزم ليبقى لبنان وفق ما حددته مقدمة الدستور ارضا واحدة لكل اللبنانيين ووطنا سيدا حرا مستقلا" .