Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
رأي
حكاية لبنانيّة ممنوعة من النشر
جهاد الملاح

أمضى ساعات يتنقلّ بين المحطات بحثاً عن صور النار التي فلتت بين شوارع وأحياء بيروت من دون سابق إنذار. ثمّ أطفأ التلفاز وهمّ للخروج قليلاً، فما كاد يفتح الباب، حتى شعر بالتردّد خوفاً من الشوارع القاتلة والرصاص الذي اعتاد الطيش كلما أغرته شياطين المذاهب في هذا الوطن. عاد مسرعاً وجلس إلى التلفاز مجدداً، ليتذكر فجأة، أنه خارج لبنان.

التقط أنفاسه، واطمأن أن آلاف الأميال تفصله عن طرق الموت، وبإمكانه الخروج حيثما يشاء. لكنه لم يفعل، فالشاشة قد اعتادت الاستبداد به منذ أن وطأت قدماه طائرة الغربة. استسلم لها، واختار أن يبقى بين صورها، يبحث في شوارعها، لعلّه يجد أثراً لحكايته.

سمع قصصاً لا تنتهي عن الفقر والخوف والحذر، يرويها سكان تلك الشوارع كلما أطلّ انفجار، وكلما هرب صباح من نور الشمس. فالكلّ مشغول بأحاديث الموت، يسأل ويحلّل ويتنبأ، ويكدّس اليأس أكواماً فوق أكوام.

لا تلبث تلك الشاشة أن تتوزع إلى شاشات، بعضها يعدّد أبجدية العار، من أول حروف الطائفية إلى آخر حروف الفساد. وبعضها يعدّد الضحايا، بين شهيد وجريح ومحتاج وخائف، وبين من يغفو على أحلام السفارات وتأشيرات الخروج من أحداث قصة، مملّة حتى الموت.

بحث كثيراً، فلم يجد أثراً لحكايته، وغاب اسمه عن سجلات الضحايا. لا بأس، ترك أمره لزمن آخر، وقرّر البحث عن رفيقة عمره بين أحاديث الشاشات وأسماء الضحايا. لكن عبثاً، لم يجد لها أيضاً أي أثر. تملّكه الاستياء والغضب، وبدأ الخوف يسرد قصصاً متبعثرة، تتنقلّ بين عينيه وبين ملامح الشاشة، فرفيقة عمره هي أول الضحايا. رفيقة عمره هي عائلة لبنانية، ضاعت معانيها وتكسرت أشلاء في مدن الأرض.

فكيف لا تلتفت الشاشات إلى عائلة نشأت سوية، لتكبر على التفكك وتعيش على مواعيد الإقلاع والهبوط وعلى موعد كل عيد يستطيع المجيء بسلام، أو تعيش على انتظار "يوم ما"، قد لا يأتي إلا بعد فوات الأوان؟

 لماذا لا يطلب أحد إحالة الجريمة الأكبر بحق المجتمع والوطن إلى المجلس العدلي وإلى محكمة دولية؟ ومن يدفع ثمن هذه الجريمة؟ أسياسيون يعيشون منذ سبعين عاماً على همسات الشياطين، أم نظام فاشل أصبح ضحية وجلاد في آن؟

أراد أن يفعل شيئاً ليلفت الانتباه، وأن يصرخ في آذان من يدافعون عن الطوائف، ويسكتون عن قطع صلات الأرحام، وعن ضرب الأمومة والأبوّة والأخوّة والحب والزواج، ويغضون النظر عن جدة لم ولن ترى أحفادها، وعن أم ضاع أبناءها طول العمر بين القارات. لكن الشاشة التي لا تردّ عنه الشظايا الآتية من وراء البحار، تقوى فقط على ردّ صوته.

قرّر أن ينتظر، ربما يأتي يوم تُحكى فيه القصة المنسية، قصة العائلة المفككة والمبعثرة، وتُفتح ملفاتها في أروقة الحكومة والبرلمان، وتستنفر الدولة لأجلها، وتعلم أنها أعلى مراتب الأمن القومي.

أو ربما في العالم الآخر، في الآخرة، يعود لبنان، بأديان وقيم تقدّس المواطن والإنسان، فيعود الإبن والإبنة والزوج والحفيد، وتتوقف سرقة العمر، وتنتهي حكاية المطارات ودوامة الانتظار.

ق، . .

رأي

07-03-2016 14:44 - أبعدوا وحشيتكم وبشاعتكم عن الأطفال... واتركوهم يعيشون طفولتهم بسلام! 01-03-2016 00:57 - من أجل "لبناننا"... لن نعتذر! 20-01-2016 06:46 - وللذاكرة ايضاً رأي في لقاء معراب 13-01-2016 06:50 - بين لقب "أحلى صوت" ومعاناة لاجئين... نوايا خفية 23-11-2015 01:02 - صرخة أطفال موجوعين... "بس كرمال مين"؟ 18-11-2015 06:43 - "إستفيقوا يا بشر... نعم وألف نعم للقضاء على الإرهاب!" 24-08-2015 20:47 - 5 سياسيين يتقاسمون "غنائم زبالة البلد" 12-08-2015 06:49 - لا تهمشونا... 24-07-2015 06:47 - من مطمر الناعمة إلى مطمر البلمند 18-07-2015 07:55 - سامحنا يا جورج...
10-07-2015 06:47 - بين "داعشية" المجتمع اللبناني و"الديمقراطية المزيفة" 10-07-2015 06:44 - هل قدر اللبنانيين الإستزلام دائما؟ 07-07-2015 06:00 - التغيير يحتاج لوقت ولكنه يبدأ بخطوات 05-06-2015 12:24 - روكز يدفع ثمن مصاهرته عون 08-04-2015 07:17 - لاتسألوني عن "رئيس جمهوريتنا"...! 17-03-2015 06:12 - من قرأ رسائل جعجع ...المشفّرة؟ 21-02-2015 00:42 - ألحوار تمرير للوقت حتى يصل الفرمان ...ويسمي رئيس لبنان 10-02-2015 06:49 - يسوع الملك في قفص الإتهام؟ 05-02-2015 06:37 - داعش من الذبح إلى الإحراق...فماذا بعد؟ 03-02-2015 11:23 - عندما كنت صغيراً! 23-01-2015 06:34 - ألقضاء قال كلمة الفصل: قانون الإيجارات الجديد نافذ اعتباراً من 28/12/2014 17-01-2015 00:42 - يوم يكبر حنظلة..!.. 30-12-2014 05:55 - هذه هي حقيقة ما حصل مع بابا نويل! 29-12-2014 05:51 - جنود مخطوفون و...مآتم متنقّلة 08-12-2014 10:16 - حين أعدموه 04-12-2014 06:04 - هل إرساء قاعدة الفراغ يجرّ التمديد ؟ 25-11-2014 06:09 - ملفات اللبنانيين في مهب الريح 24-11-2014 06:11 - "لبنان ان حكى" 10-10-2014 06:13 - اتركوا جامعتي تعيش 02-10-2014 06:07 - علقوا المشانق...عبرة لمن يعتبر 29-09-2014 05:32 - الوطن والمؤسسة العسكرية كبش محرقة! 27-09-2014 07:39 - "الايزوتيريك" بوابة الى المسامحة والارتقاء 26-09-2014 06:22 - عندما نخاف من الاستشهاد في طلب الشهادة 24-09-2014 05:55 - ماذا لو مُنع "تويتر" و"فايسبوك" و"يوتيوب" عن الارهابيين؟ 19-09-2014 11:33 - عن أمير طرابلس "الداعشي" 19-09-2014 05:55 - طلاب لبنان، من يتذكرهم اليوم؟ 18-09-2014 06:12 - عقبال...عنّا! 16-09-2014 06:14 - "وينن، وين وجوهن؟" 12-09-2014 06:15 - نحن ... سلاحنا العلم 09-09-2014 06:30 - ويبقى الأمل... 06-09-2014 05:46 - "العقل لا يفهم" 05-09-2014 06:13 - من هو المسؤول عن هجرة المسيحيين من لبنان؟ 19-08-2014 05:14 - سيناريو داعش في لبنان 15-08-2014 05:37 - من حقنا ان نعرف 13-08-2014 06:12 - "داعشية" المجتمع اللبناني 15-07-2014 06:26 - الطريق الى النجمة الرابعة 14-07-2014 05:58 - "أقل الحياء" استباق التمديد بإقرار قانون انتخاب 10-07-2014 06:15 - زمن"داعش" الكسرواني 09-07-2014 14:05 - هل تطفئ السبعة الألمانية... النجمات البرازيلية الخمس؟ 01-07-2014 05:49 - تنازلات عون للحريري... ما لم يتنازل عنه في ظلّ الحصار والاجتياح!
الطقس