2018 | 11:36 نيسان 22 الأحد
الطقس غدا قليل الغيوم إلى غائم جزئيا مع ارتفاع درجات الحرارة في الداخل وعلى الجبال كما يتكون الضباب على المرتفعات ليلا | مسؤول في وزارة الصحة الأفغانية: ارتفاع عدد قتلى تفجير كابول إلى 31 إضافة إلى 54 جريحا | الحريري من القرعون: لكي تتم الاصلاحات والمشاريع التي حملناها الى "سيدر" أنا بحاجة لأصواتكم لنشكل كتلة وازنة في المجلس النيابي | مصادر الوفد اللبناني للـ"أل بي سي": امير قطر وعد الراعي بزيارة لبنان لافتا الى تنسيق مع الرئيس عون في هذا الموضوع | الشرطة توقف نيكول باشينيان زعيم الحركة الاحتجاجية في أرمينيا | باسيل من قرنة الحمرا: جزء اساسي من بقائنا هو آثارنا والكنائس القديمة وترميمها امر مهم وانا طلبت من المرشح سركيس سركيس كل سنة ترميم كنيسة في المتن | وصول الرئيس الحريري إلى القرعون | ارتفاع حصيلة ضحايا التفجير الانتحاري في كابل إلى 12 قتيلًا و57 جريحا | سامي الجميل من مرجبا: لدينا فرصة في الانتخابات لنعدل مسار البلد ولنقوم بنقلة من الانحدار للتطلع الى حياة سياسية جديدة ولمسؤولين جدد كما كان اداؤنا في السنوات الماضية | صدامات بين الشرطة والمتظاهرين ضد الحكومة في العاصمة الارمنية يريفان | نديم قسطه: لقيام وزارة متخصصة لذوي الاحتياجات الخاصة والصعوبات التعلمية وتحديد بند في الموازنة العامة لدعم جدي لهذا العمل | سانا: الجيش السوري يستهدف بضربات مركزة أوكار الإرهابيين وتحصيناتهم في حي الحجر الأسود جنوب دمشق |

ساندرو سانا افتتح معرضه الأول في الشرق الأوسط في بيروت

- الخميس 11 تشرين الأول 2012 - 18:19 -

افتتح الفنان الإيطالي ساندرو سانا، في السادسة من مساء اليوم، معرضه الأول في الشرق الأوسط، بعنوان Dinamismo Statico في صالة Unique Pièce، في بيروت، بدعوة من المعهد الثقافي الإيطالي في بيروت، وبرعاية السفير الإيطالي جوزيبي مورابيتو وحضوره، بالتعاون مع شركتي "سوليدير" و"سعد وطراد".

يضم المعرض 12 لوحة مرسومة على أقمشة متوسطة وكبيرة و8 رسوم على الورق، وهو يسلط الضوء على شاعريته في السنوات العشر الأخيرة، من دورة Metallica في عام 2003 إلى Primigenia في عام 2012، مرورا ب Gli altri colori della luna series (2005) وOvershoot (2005) وMetallica Lunare (2006) وMoonlight (2006-2008)، Verso Bisanzio (2007-2010) وLunare (2008)، وPrimigenia (2012).

وألقى السفير الإيطالي كلمة قال فيها: "يسرني جدا أن يكون ساندرو سانا قد اختار بيروت كمحطته الأولى في الشرق الأوسط. ولا شك في أنه أحد الرسامين الإيطاليين الأكثر إثارة وحركة اليوم".

ومن جهته، لفت سانا إلى "ضرورة النظر إلى الأمور، انطلاقا من تصور نقدي ودقيق قادر على إظهار نقاء الأشكال ووظائفها، الأقوى دائما، والجمع بين الضوء والمادة والضوء والشكل".