Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
وفيات
رأي
ابتسم... أنت في ضيافة خاطفين محترفين
المحامي لوسيان عون

مهما تعددت الاقاويل والتفسيرات، ومهما كان الخلاف بين الموالين والمعارضين على خلفيّات الاحداث الاخيرة، فثمّة قواسم مشتركة في أنّ الامن غير ممسوك والفلتان سيّد الموقف في لبنان من أقصاه الى أقصاه، والتسيّب يصيب الموالي كما المعارض في عمق داره وعلى الطرق والمفارق الرئيسة من دون هوادة، ومن دون أن يرفّ للارهاب أيّ جفن.
فالخطف بات على مدار الساعة، وذهول المواطنين يبقى من كمّ المعلومات التي بحوذة الخاطفين قبل الشروع في عمليّاتهم الارهابيّة، خصوصاً وهم باتوا يخرقون السريّة المصرفيّة، وعالمون كم باستطاعة المخطوف تسديد مبالغ ماليّة كفدية قبل مباشرة تنفيذهم لفعاليّاتهم – التجاريّة – التي تدرّ لهم الربح الوفير بحيث قلّ ما طالب خاطف بفدية أقلّ من اربعمائة دولار أميركي بل كانت المبالغ المطالب بها تصل الى ستّة ملايين دولار أميركي في عصر بات مكشوفاً تقنيّاً وهاتفيّاً وتكنولوجيّاً، وكشف الجرائم، التي يحلو للأجهزة كشفها، لا يستغرق أكثر من ساعة من الوقت في حين تبقى "تجارة الخطف" والابتزاز عاصية عن الكشف والملاحقة وقد ضربت قطاع السياحة كما الحركة الاقتصاديّة في الصميم نظرأً لسهولة ارتكابها من قبل عصابات قطاع الطرق وخصوصاً الذين يتحدّون هيبة الدولة ويرتكبونها على الطرقات الرئيسة الدوليّة من دون أن يرفّ لهم جفن.
يكاد لا يخلو الشريط الاخباري اليومي من أخبار الخطف، يتخلّله اطلاق الرصاص لترويع المختطفين وعائلاتهم، فيحوّلونهم الى طرائد بشريّة يصطادونها بكلّ رباطة جأش وثقة بالنفس، وعلى السطوح فيجتازون بها عشرات الكيلومترات سواء في بيروت أم في المناطق من دون رقيب أم حسيب، ويمتعونها بـ "ضيافتهم" و"كرمهم" المفرط متصلين بأهل المخطوفين عبر هواتف خلويّة فارضين عليهم "بعد الاعتذار" و" بأسلوب حضاري" فدية لاطلاقهم " وإلا "مهدّدين بذلك مجتمعاً بأسره لا بل موقعين إيّاه في الاسر، علماً أنّ عناء ارتكاب عمليّاتهم لا يشمل فقراء الحال وذوي الدخل المحدود، بل ميسورين بعد طول مراقبة وترقب، كي تكون الغلّة ثمينة، وهو بازار حديث تبادر الى الاذهان فأضحى "بيزنس" من الطراز الرفيع، أدواته البشريّة مسلحين ثلاثة أم أربعة على الاقل يجنون مئات الآلاف من الدولارات يوميّاً، وربما كان ذلك تعويضاً عن خسارة زراعة حشيشة الكيف، أم تطبيقاً لمبدأ فرض التساوي بين مكوّنات المجتمع، فلن يبقى ثريّ وفقير، بعدما يدرك الثريّ بأنّ لا خبز له في جني الثروات والتنقل على الطرقات، ليقتصر الامر على الفقراء الذين سوف يكونون بمأمن عمّا يحصل في مطلق الاحوال.
أما الاختلاف على جنس الملائكة كمثل ما حصل عقب ورود معلومات عن محاولة اغتيال النائب العماد ميشال عون، فهو كيفما اختلفت الآراء والتكهنات والنظريات والفرضيات، وصمة عار على جبين الدولة اللبنانيّة التي ما زالت عاجزة ايضاً وأيضاً عن حماية الطرق الرئيسة التي تربط أوصال الوطن من جنوبه الى شماله ومن غربه الى شرقه، وكم من حوادث وقعت على الطرقات الرئيسة وبقي الفاعل مجهولاً أم مجهّلاً.
فمن شباط من العام 2005 حتى تاريخنا الحاضر، كم من عمليّة اغتيال حصلت وكم من محاولة اغتيال وكم من قتيل وقع على الطرقات الرئيسة وتحت أعين الكاميرات بينما بقي المجرمون يسرحون ويمرحون، حتى أولئك الذين تعرّف إليهم اللبنانيّون بأمّ العين وشاهدوا أفعالهم مباشرة عبر الهواء كمن أحرق محطة "الجديد"، ولم يستقرّ في السجن لأكثر من شهرين وأخلي سبيله بكفالة زهيدة. أما ما نخشاه فأن نكون اليوم على قاب قوسين من اختطاف وطن برمّته، من اختطاف الضمائر على أبواب الانتخابات النيابيّة، من اختطاف الكرامات، فنصبح يوماً في وطن بلا هويّة، كسفينة تتقاذفها الامواج، نخشى أن نكون بلغنا زمن قلب المفاهيم وإرساء الباطل مكان الحق. نخشى أن نكون وصلنا الى وقت يسيطر فيه الشواذ على حساب القاعدة، فهل نبلغ يوماً زمناً تشرّع فيه زراعة المخدرات، وتخفض فيه عقوبة جرم الخطف، ويقرّ عذر لمن يقدم على خطف إنسان لدوافع ثأريّة أم انتقاميّة، ويبرّأ من يقدم على قطع الطرقات وإحراق الإطارات في حال انقطع عنه التيار الكهربائي؟
ننتظر أجوبة ممّن هم مؤتمنون على سلامة الناس واستقرارهم وأمنهم لأنّ ما وصلنا اليه خطير للغاية ويستوجب فوراً تشديد بعض من العقوبات الجزائيّة الى الاعدام، رأفة بالناس وبالوطن .

ق، . .

رأي

07-03-2016 14:44 - أبعدوا وحشيتكم وبشاعتكم عن الأطفال... واتركوهم يعيشون طفولتهم بسلام! 01-03-2016 00:57 - من أجل "لبناننا"... لن نعتذر! 20-01-2016 06:46 - وللذاكرة ايضاً رأي في لقاء معراب 13-01-2016 06:50 - بين لقب "أحلى صوت" ومعاناة لاجئين... نوايا خفية 23-11-2015 01:02 - صرخة أطفال موجوعين... "بس كرمال مين"؟ 18-11-2015 06:43 - "إستفيقوا يا بشر... نعم وألف نعم للقضاء على الإرهاب!" 24-08-2015 20:47 - 5 سياسيين يتقاسمون "غنائم زبالة البلد" 12-08-2015 06:49 - لا تهمشونا... 24-07-2015 06:47 - من مطمر الناعمة إلى مطمر البلمند 18-07-2015 07:55 - سامحنا يا جورج...
10-07-2015 06:47 - بين "داعشية" المجتمع اللبناني و"الديمقراطية المزيفة" 10-07-2015 06:44 - هل قدر اللبنانيين الإستزلام دائما؟ 07-07-2015 06:00 - التغيير يحتاج لوقت ولكنه يبدأ بخطوات 05-06-2015 12:24 - روكز يدفع ثمن مصاهرته عون 08-04-2015 07:17 - لاتسألوني عن "رئيس جمهوريتنا"...! 17-03-2015 06:12 - من قرأ رسائل جعجع ...المشفّرة؟ 21-02-2015 00:42 - ألحوار تمرير للوقت حتى يصل الفرمان ...ويسمي رئيس لبنان 10-02-2015 06:49 - يسوع الملك في قفص الإتهام؟ 05-02-2015 06:37 - داعش من الذبح إلى الإحراق...فماذا بعد؟ 03-02-2015 11:23 - عندما كنت صغيراً! 23-01-2015 06:34 - ألقضاء قال كلمة الفصل: قانون الإيجارات الجديد نافذ اعتباراً من 28/12/2014 17-01-2015 00:42 - يوم يكبر حنظلة..!.. 30-12-2014 05:55 - هذه هي حقيقة ما حصل مع بابا نويل! 29-12-2014 05:51 - جنود مخطوفون و...مآتم متنقّلة 08-12-2014 10:16 - حين أعدموه 04-12-2014 06:04 - هل إرساء قاعدة الفراغ يجرّ التمديد ؟ 25-11-2014 06:09 - ملفات اللبنانيين في مهب الريح 24-11-2014 06:11 - "لبنان ان حكى" 10-10-2014 06:13 - اتركوا جامعتي تعيش 02-10-2014 06:07 - علقوا المشانق...عبرة لمن يعتبر 29-09-2014 05:32 - الوطن والمؤسسة العسكرية كبش محرقة! 27-09-2014 07:39 - "الايزوتيريك" بوابة الى المسامحة والارتقاء 26-09-2014 06:22 - عندما نخاف من الاستشهاد في طلب الشهادة 24-09-2014 05:55 - ماذا لو مُنع "تويتر" و"فايسبوك" و"يوتيوب" عن الارهابيين؟ 19-09-2014 11:33 - عن أمير طرابلس "الداعشي" 19-09-2014 05:55 - طلاب لبنان، من يتذكرهم اليوم؟ 18-09-2014 06:12 - عقبال...عنّا! 16-09-2014 06:14 - "وينن، وين وجوهن؟" 12-09-2014 06:15 - نحن ... سلاحنا العلم 09-09-2014 06:30 - ويبقى الأمل... 06-09-2014 05:46 - "العقل لا يفهم" 05-09-2014 06:13 - من هو المسؤول عن هجرة المسيحيين من لبنان؟ 19-08-2014 05:14 - سيناريو داعش في لبنان 15-08-2014 05:37 - من حقنا ان نعرف 13-08-2014 06:12 - "داعشية" المجتمع اللبناني 15-07-2014 06:26 - الطريق الى النجمة الرابعة 14-07-2014 05:58 - "أقل الحياء" استباق التمديد بإقرار قانون انتخاب 10-07-2014 06:15 - زمن"داعش" الكسرواني 09-07-2014 14:05 - هل تطفئ السبعة الألمانية... النجمات البرازيلية الخمس؟ 01-07-2014 05:49 - تنازلات عون للحريري... ما لم يتنازل عنه في ظلّ الحصار والاجتياح!
الطقس