2018 | 07:13 أيار 24 الخميس
الان عون لـ"الجمهورية": لا يوجد أي محاولة أو نيّة لعزل القوات اللبنانية | مصادر بيت الوسط لـ"الجمهورية": هناك تفاهم على أعلى المستويات من اجل استعجال الإستشارات لترجمتها في عملية التكليف فالتشكيل في أسرع وقت | مصادر تكتل "لبنان القوي" لـ"الجمهورية": نسعى لترؤس 4 لجان نيابية أساسية أبرزها لجنة المال والموازنة وهي محسومة للتيار الوطني الحر | مصادر "القوات" لـ"الجمهورية": باسيل يقود حملة ضدنا بدأت من خلال محاولات تضليلية سواء بملف النازحين والهجوم على وزارة الشؤون او بملف الكهرباء | مصادر مطلعة لـ"المستقبل": الاتصالات الجارية حول تشكيل الحكومة تشير الى رغبة الجميع في التسريع في عملية التأليف لأن الجميع مدرك لخطورة ما يحصل في المنطقة | "الانباء": طمأنة جنبلاط من جانب الحريري أن ليس هناك محاولات لمحاصرته قد تحل نصف عقدة التمثيل لكن النصف الآخر يبقى في طبيعة ما ينتظر أن يطرحه الحريري على المختارة لتمثيلها بالحكومة | مصادر ارسلان لـ"الانباء": مشاركته في الحكومة شبه محسومة لأنه لا يمكن حصر التمثيل الدرزي بالاشتراكي فقط ثم لأن ارسلان في كتلة العهد القوي وهو بات قريبا من الحريري | تعيين عبد الملك المخلافي مستشارا للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي | فقدان 6 أشخاص جراء إعصار ماكانو الذي يضرب سواحل جزيرة سقطرى اليمنية | تعيين خالد اليماني وزيرا للخارجية اليمنية وأحمد عوض بن مبارك مندوبا لدى الأمم المتحدة | الرئيس السوداني: سنواصل دورنا العربي حتى عودة الشرعية إلى اليمن | الولايات المتحدة تمهل 2 من الدبلوماسيين الفنزويليين 48 ساعة لمغادرة البلاد |

لجنة بكركي وقانون الستين

رأي - الاثنين 16 تموز 2012 - 07:30 - حـسـن ســعــد

حتى اليوم لم تزفّ "لجنة بكركي" أيّة "بشرى انتخابية" إلى اللبنانيين - شعباً وأحزاباً وحكومة - تعلن فيها عن توصلها إلى ما يفتح الطريق الصحيح بإتجاه تحقيق صحة وعدالة التمثيل النيابي مكلّلتين بالمناصفة الحقيقية والفعلية، خصوصاً وأنّ "اللجنة" تجاوزت شهرها التاسع منذ تكليفها "البحث في قانون الانتخابات النيابيّة، ووضع رؤية موحّدة ترفع في ضوئها تقريرها الى البطريرك الماروني".
واحتراماً لهذا التكليف، جمّدت الحكومة درس المشروع الانتخابي الذي رفعته إليها وزارة الداخليّة وبالتالي لم ترسله إلى المجلس النيابي، وبالتزامن توقف الشركاء في العملية الانتخابيّة عن الخوض في هذه المسألة، بانتظار ولادة "الصيغة الصالحة للتمثيل العادل والفاعل لكلّ الفئات" من وجهة نظر المسيحيّين - ممثلة بـ "لجنة بكركي" - والقائمة على أساس وجوب احترام مبدأ الشراكة والمناصفة الذي هو مسألة ميثاقيّة.
انطلاقاً من هذا الواقع،
وبما أنّ العمليّة الانتخابيّة تبدأ - فعليّاً - من يوم دعوة الهيئات الناخبة بمرسوم، قبل تسعين يوماً على الأقل (المادة 44 من قانون 25/2008)، أي أنّ الوقت المتبقي هو ثمانية أشهر،
وبما أنّ بعض الفرقاء يفضلون الإبقاء على قانون الستين وإجراء الانتخابات النيابيّة للعام 2013 على أساسه،
وبما أنّ ما ستطرحه "لجنة بكركي" من اقتراحات انتخابيّة، قد لا يحظى بموافقة الشركاء، وما يعنيه ذلك من عود على بدء، وبالتالي هدر للوقت يخدم خصوم المبدأ الذي كُلفت على أساسه "اللجنة"،
وبما أنّ الوقت الضائع هو لمصلحة قانون الستين، كما أكد أحد أبرز أعضاء "لجنة بكركي"،
وبما أنّ "لجنة بكركي" ما تزال تجتمع وتجتمع وتجتمع، من دون احتساب الوقت الذي ستحتاجه - بعد إنجاز مهمتها - لعرض ومناقشة اقتراحاتها مع باقي الفرقاء المعنيّين بالعمليّة الانتخابيّة ونتائجها، لذا،
وعلى ما يبدو،
فإنّ "لجنة بكركي" - من حيث تدري أو لا تدري - تخسر من الوقت، ما يحتاجه قانون الستين ليعيد فرض مساوئه من دون "ممانعة" تذكر، إذ أنّ الأعمال في هذه الحالة ليست بالنيّات.