Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
وفيات
رأي
بين الشّخصي والعام... في الامتحانات الرسميّة
غريس بعقليني

لا أدري لماذا، كلّما حان استحقاق الامتحانات الرسميّة لإبنتي (المرحلة المتوسّطة ثمّ الثانويّة) تعود بي الذاكرة الى الوراء لسنوات ماضية خلت كأنّها البارحة في نظري، حين كنت طالبة وأخضع لامتحاناتي الرسميّة المصيريّة. التي كانت تأتي في مرحلة الفوضى والحرب، بين الجولة والأخرى وأثناء الهدنة الأمنيّة المدروسة والمؤقتة. كانت مرحلة قاسية على لبنان وأبنائه وطلابه من دون شكّ. فقد كبر جيل كامل في الحرب، درس و"نجح" و"عمل حالو من ولا شي" في ظروف مميتة ومقيتة. اليوم أيضاً، وفي ظلّ الانتكاسات الأمنيّة في عمليّة كرّ وفرّ هنا وهناك، والمطالب الحياتيّة، والاحتجاجات العمّاليّة أو النّقابية، نرى أنّ الطالب بات مشتّت الأفكار بين ما هو صحّ بحقّ وما يتراءى له بأنّه الصحّ. حتى أنا... حتى نحن في الإعلام، نواجه بيننا وبين أنفسنا، وعلى وسادة "استراحة المحارب"، هذا التّشرذم بين الحقّ والباطل وما بينهما من ألوان متدرّجة.
أعود الى ابنتي وامتحاناتها. وعندما أقول ابنتي، فإنّني أتكلّم عن بنات وبنين لبنان كلّه في الظّرف والحال والمصير. "في نقل على الخفيف وبلا ضجّة".... جملة سمعتها من هنا وهناك واحترت معها، هل أقلق أم أستريح؟
"في نقل"... هل من مصلحة ابنتي أن يُسمح بالنّقل حتى ولو كان "على الخفيف" ومن غير ضجّة؟ وأنا أدرك تماماً بأنّ التّركيز مطلوب بشدّة والهدوء أيضاً والمناخ الصحّي والمؤاتي لصالة الامتحانات يلعب دوراً مباشراً ومهمّاً في نتيجة الامتحانات وفي سيرها الصّحي والصّحيح!
تُرى، هل أفرح أو أقلق على الـ "كم يوم" المتبقّين لانتهاء الامتحانات وأنا أعلم بأنّه، مع تقدّم الوقت الـ " في نقل"، تصبح "نقل عن بو جنب"!
إنّي قلقة طبعاً لأنّني واثقة بأنّ ابنتي ليست بحاجة الى تلك الوسيلة، انطلاقاً من متابعتي لمسار دراستها طوال السنوات الأخيرة. وأعلم بأنّ أيّ فوضى من حولها أثناء الإمتحان سوف تؤثر سلباً على تركيزها وهدوئها، خصوصاً إذا تحوّل "السائلون" اليها مطالبين إيّاها بالمساعدة على حساب تركيزها! بينما، وفي المقلب الآخر، لا أستطيع أن أمنع نفسي من أن أشفق على حال جيل كامل يكبر في مناخات مضطربة غير سويّة، ضائع بين ما ذكرته آنفاً في الحقّ والباطل ويحتاج الى "نكزة زغيرة أو دفشة" في مسابقات "تقرير المصير"! وحرام أن تهدر سنة من عمره بسبب سؤال سقط سهواً من المراجعة أو الدراسة أو الذاكرة... محتارة أنا بين الشّخصي والعام، بين التشدّد في المراقبة و"النقل الخفيف ومن دون ضجّة"! أقلق على الآتي من الأيّام، كما أقلق على الآتي من السّنوات ومستقبل شباب تظلّله علامة استفهام كبيرة وكبيرة جدّاً: الى أين؟
 

ق، . .

رأي

07-03-2016 14:44 - أبعدوا وحشيتكم وبشاعتكم عن الأطفال... واتركوهم يعيشون طفولتهم بسلام! 01-03-2016 00:57 - من أجل "لبناننا"... لن نعتذر! 20-01-2016 06:46 - وللذاكرة ايضاً رأي في لقاء معراب 13-01-2016 06:50 - بين لقب "أحلى صوت" ومعاناة لاجئين... نوايا خفية 23-11-2015 01:02 - صرخة أطفال موجوعين... "بس كرمال مين"؟ 18-11-2015 06:43 - "إستفيقوا يا بشر... نعم وألف نعم للقضاء على الإرهاب!" 24-08-2015 20:47 - 5 سياسيين يتقاسمون "غنائم زبالة البلد" 12-08-2015 06:49 - لا تهمشونا... 24-07-2015 06:47 - من مطمر الناعمة إلى مطمر البلمند 18-07-2015 07:55 - سامحنا يا جورج...
10-07-2015 06:47 - بين "داعشية" المجتمع اللبناني و"الديمقراطية المزيفة" 10-07-2015 06:44 - هل قدر اللبنانيين الإستزلام دائما؟ 07-07-2015 06:00 - التغيير يحتاج لوقت ولكنه يبدأ بخطوات 05-06-2015 12:24 - روكز يدفع ثمن مصاهرته عون 08-04-2015 07:17 - لاتسألوني عن "رئيس جمهوريتنا"...! 17-03-2015 06:12 - من قرأ رسائل جعجع ...المشفّرة؟ 21-02-2015 00:42 - ألحوار تمرير للوقت حتى يصل الفرمان ...ويسمي رئيس لبنان 10-02-2015 06:49 - يسوع الملك في قفص الإتهام؟ 05-02-2015 06:37 - داعش من الذبح إلى الإحراق...فماذا بعد؟ 03-02-2015 11:23 - عندما كنت صغيراً! 23-01-2015 06:34 - ألقضاء قال كلمة الفصل: قانون الإيجارات الجديد نافذ اعتباراً من 28/12/2014 17-01-2015 00:42 - يوم يكبر حنظلة..!.. 30-12-2014 05:55 - هذه هي حقيقة ما حصل مع بابا نويل! 29-12-2014 05:51 - جنود مخطوفون و...مآتم متنقّلة 08-12-2014 10:16 - حين أعدموه 04-12-2014 06:04 - هل إرساء قاعدة الفراغ يجرّ التمديد ؟ 25-11-2014 06:09 - ملفات اللبنانيين في مهب الريح 24-11-2014 06:11 - "لبنان ان حكى" 10-10-2014 06:13 - اتركوا جامعتي تعيش 02-10-2014 06:07 - علقوا المشانق...عبرة لمن يعتبر 29-09-2014 05:32 - الوطن والمؤسسة العسكرية كبش محرقة! 27-09-2014 07:39 - "الايزوتيريك" بوابة الى المسامحة والارتقاء 26-09-2014 06:22 - عندما نخاف من الاستشهاد في طلب الشهادة 24-09-2014 05:55 - ماذا لو مُنع "تويتر" و"فايسبوك" و"يوتيوب" عن الارهابيين؟ 19-09-2014 11:33 - عن أمير طرابلس "الداعشي" 19-09-2014 05:55 - طلاب لبنان، من يتذكرهم اليوم؟ 18-09-2014 06:12 - عقبال...عنّا! 16-09-2014 06:14 - "وينن، وين وجوهن؟" 12-09-2014 06:15 - نحن ... سلاحنا العلم 09-09-2014 06:30 - ويبقى الأمل... 06-09-2014 05:46 - "العقل لا يفهم" 05-09-2014 06:13 - من هو المسؤول عن هجرة المسيحيين من لبنان؟ 19-08-2014 05:14 - سيناريو داعش في لبنان 15-08-2014 05:37 - من حقنا ان نعرف 13-08-2014 06:12 - "داعشية" المجتمع اللبناني 15-07-2014 06:26 - الطريق الى النجمة الرابعة 14-07-2014 05:58 - "أقل الحياء" استباق التمديد بإقرار قانون انتخاب 10-07-2014 06:15 - زمن"داعش" الكسرواني 09-07-2014 14:05 - هل تطفئ السبعة الألمانية... النجمات البرازيلية الخمس؟ 01-07-2014 05:49 - تنازلات عون للحريري... ما لم يتنازل عنه في ظلّ الحصار والاجتياح!
الطقس