Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
التقارير
قرار ديوان المحاسبة عن قطوعات حسابات الموازنة العامة والموازنات الملحقة للأعوام 2008 ـ 2009 ـ 2010

رقم التقرير: 1/2012
تاريخه: 24/5/2012
رقم الأساس: 77 ـ 78 و79/2012 مؤخرة (حساب إداري)
الموضوع: قطوعات حسابات الموازنة العامة والموازنات الملحقة للأعوام 2008 ـ 2009 ـ 2010.
الهيئة:
رئيس الغرفة: انعام البستاني
والمستشاران: افرام الخوري وكاتي شليطا
إن ديوان المحاسبة (الغرفة الرابعة ـ الهيئة الأولى)
بعد الاطلاع على ملف القضية
وعلى تقرير المستشار المقرر
تبين:
أنه ورد ديوان المحاسبة بتاريخ 26/3/2012 كتاب مدير المحاسبة العامة بالتكليف رقم 1948/16 تاريخ 26/3/2012 الذي أودع بموجبه "قطوعات حسابات الموازنة العامة والموازنات الملحقة للأعوام 2008، 2009 و2010 والحساب الإداري العام لكل من الأعوام الآنفة الذكر، مرفقا بالتقارير المرفوعة من قبل مدير المحاسبة العامة إلى سعادة مدير المالية العام والتي تعتبر جزءا لا يتجزأ منها وتقارير رئيس دائرة المحاسبة المالية".
وان كتاب الإيداع المشار إليه أعلاه جاء مرفقا بالمستندات التالية:
فيما خص قطع حساب العام 2008
ـ تقرير من مدير المحاسبة العامة إلى مدير المالية العام
ـ تقرير من رئيس دائرة المحاسبة المالية إلى مدير المحاسبة العامة رقم 1201 تاريخ 16/3/2012 مرفقا بوثيقة احالة مع رقم التسجيل 1738 في قلم مديرية المحاسبة العامة
ـ قطع حساب مشروع الموازنة العامة والموازنات الملحقة لعام 2008.
ـ الحساب الاداري العام لعام 2008
فيما خص قطع حساب العام 2009
ـ تقرير من مدير المحاسبة العامة إلى مدير المالية العام
ـ تقرير من رئيس دائرة المحاسبة المالية إلى مدير المحاسبة العامة رقم 1202 تاريخ 16/3/2012 مرفقا بوثيقة احالة مع رقم التسجيل 1738 في قلم مديرية المحاسبة العامة.
ـ قطع حساب مشروع الموازنة العامة والموازنات الملحقة لعام 2009
ـ الحساب الإداري العام لعام 2009
فيما خص قطع حساب العام 2010
ـ تقرير من مدير المحاسبة العامة إلى مدير المالية العام
ـ تقرير من رئيس دائرة المحاسبة المالية إلى مدير المحاسبة العامة رقم 1203 تاريخ 16/3/2012 مرفقا بوثيقة احالة مع رقم التسجيل 1738 في قلم مديرية المحاسبة العامة.
ـ قطع حساب مشروع الموازنة العامة والموازنات الملحقة لعام 2010
ـ الحساب الاداري العام لعام 2010
بناء عليه

أولا ـ في عدم إرسال حسابات مهمة محتسب المالية المركزي عن الأعوام نفسها:
بما ان قطوعات الحسابات المذكورة أعلاه قد أرسلت إلى ديوان المحاسبة دون حسابات مهمة محتسب المالية المركزي التي لم ترسل منذ العام 2001.
وبما ان تدقيق قطع الحساب والبت النهائي في نتائجه لا يمكن أن يتم بمعزل عن حساب المهمة بالنظر للعلاقة الوثيقة بين الحسابين التي تستند إلى العوامل التالية:
1 ـ ان قطع الحساب هو عبارة عن بيانات بعمليات تنفيذ الموازنة وهذه العمليات ترد في حسابات الفئة الثانية والفئة السادسة والفئة السابعة من حساب المهمة وبالتالي فإن تدقيق أرصدتها يأتي من ضمن تدقيق أرصدة حساب المهمة الذي ينظم وفقا لنظام القيد المزدوج وعلى قاعدة التوازن المحاسبي بين الأرصدة المدينة والدائنة.
2 ـ ان الواردات المحصلة في قطع الحساب تستخرج من حساب المهمة (المادة 34 من المرسوم 3373/65) وهي تستوجب للتأكد من صحتها ان يكون قد تم التثبت من صحة رصيدي الصندوق والمصرف في حساب المهمة.
3 ـ ان مديرية المحاسبة العامة تحدد بقايا الضرائب والرسوم المدورة للسنة التالية من خلال المعادلة التالية:
قيمة المبالغ المحققة ـ التحصيلات = البقايا المدورة (المادة 5 من المرسوم 3373/65).
ولكن صحة التحصيلات تستند إلى التثبت من صحة حساب المهمة كما أن صحة البقايا المدورة تستند إلى مطابقتها مع بيانات البقايا الاسمية المرفقة مع حساب المهمة. (المادة /34/ من المرسوم 3373/65).
4 ـ ان صحة قيود عمليات آخر السنة وقيود اقفال حسابات الفئة الثانية والفئة السادسة والفئة السابعة يتم التدقيق بها من ضمن التدقيق في صحة حساب المهمة وبالتالي ان التدقيق في صحة النتيجة الحالية والنتائج السابقة المدورة التي تظهر في قطع الحساب تشكل أيضاً جزءا من تدقيق حساب المهمة. هذه العلاقة الوثيقة بين حسابات المهمة وتحديد النتائج أشارت اليها المادة 33 من المرسوم 10388/1997 (التصميم العام لحسابات الدولة والمؤسسات العامة والبلديات) وقد جاء فيها:
"تعتمد عمليات آخر السنة المتعلقة بموازنة الدولة، وبحسابات الخزينة من أجل:
ـ توحيد عمليات المحتسبين المحليين في حساب المحتسب المركزي التابعين له
ـ تصحيح الاخطاء في محاسبة المحتسب المركزي.
ـ توحيد حسابات المحتسبين المركزيين في ميزان عام موحد لحسابات الموازنة العامة
ـ بيان قيمة ممتلكات الدولة وموجوداتها
ـ تحديد النتائج..."
5 ـ ان البت في صحة قطع الحساب يأتي من ضمن اجراءات تستوجب حسب المادة /53/ من قانون تنظيم ديوان المحاسبة اصدار بيان سنوي بمطابقة كل من الحسابات التي تقدم إلى ديوان المحاسبة مدعومة بالأوراق المثبتة المنصوص عليها في القوانين والأنظمة.
6 ـ ان هذه العلاقة الوثيقة بين قطع الحساب وحساب المهمة التي يشدد عليها ديوان المحاسبة في إطار تدقيقه لحسابات الدولة إنما تندرج ضمن هذه الهرمية للحسابات التي رسمتها المادة 34 من المرسوم 10388/1997 والتي تجعل من حسابات الدولة مؤلفة من:
ـ الميزان العام الموحد للحسابات بنتيجة توحيد حسابات المحتسبين المركزيين.
ـ بيان بإيرادات الموازنة.
ـ بيان بنفقات الموازنة.
ـ بيان الخلاصة على صعيد القطاع العام والذي يوضع على شكل حساب نتائج وميزانية.
ومن المعلوم ان التصديق على الحسابات بموجب قانون قطع الحساب يعني البت بصحة قيمة إيرادات ونفقات الموازنة التي تندرج قيودها ضمن هرمية الحسابات كما حددتها المادة المذكورة أعلاه، كما يعني البت نهائيا بالنتيجة التي اقترن بها تنفيذ موازنة الدولة (المادة 35 من المرسوم 10388/97) والنتيجة بطبيعة الحال تأتي من ضمن خلاصات الميزان العام الموحد للحسابات.
وبما أنه للأسباب المبينة أعلاه فإن عدم إرسال حسابات مهمة محتسب المالية المركزي يجعل من المتعذر البت في صحة قطوعات الحسابات وبالتالي في النتائج المالية النهائية للسنوات 2008 ـ 2009 ـ 2010.

ثانيا ـ في وجوب التقيد بأحكام المرسوم 3373/65:
بما ان المرسوم 3373/65 حدد الأصول الواجب اتباعها من قبل مديرية المحاسبة العامة للتدقيق في البيانات والحسابات التي ترد إليها والتي بعد الانتهاء من تدقيقها ترسلها إلى ديوان المحاسبة.
وبما ان هذه الأصول تشكل جزءا هاما من القواعد الأساسية التي يقوم عليها نظام الرقابة الداخلية والتي من خلالها تتمكن مديرية المحاسبة العامة من مراجعة وتدقيق جميع قيود الحركة المالية للإدارات العامة سواء منها العائدة لعمليات الموازنة أم لعمليات خارج الموازنة.
وبما أن أهم ما يسفر عنه تطبيق المرسوم 3373/65 هو ان تنجز مديرية المحاسبة العامة عملية تدقيق شاملة من شأنها ان تؤدي إلى تصحيح الأخطاء في حال وجودها وتثبيت الأرقام النهائية ومن ثم المصادقة عليها لكونها المرجع الأخير في نظام الرقابة الداخلية الذي تضطلع به وزارة المالية على حسابات وبيانات سائر الإدارات العامة.
وبما أنه تبين من التقارير المرفقة بقطوعات الحسابات:
ـ ان مدير المالية العام في احالته إلى معالي وزير المالية يقترح العمل على إنجاز عملية التدقيق بحسب الأصول، والطلب إلى مديريتي الخزينة والمحاسبة العامة متابعة ورشة العمل التي بدأت منذ فترة لتصحيح النقاط الواردة أعلاه (أي الواردة في تقرير مديرية المحاسبة العامة لعام 2008 و2009 و2010) وكل ما يمكن أن يتبين من أخطاء بالإضافة إلى ما جاء في إحالة مدير المحاسبة العامة.
ـ ان مدير المحاسبة العامة بالتكليف بعد أن أشار في تقاريره الثلاثة إلى كثير من الملاحظات والمخالفات في قطوعات الحسابات أنهى هذه التقارير بالإشارة إلى أنه سيرفع تقارير بالملاحظات "التي سترد أثناء عمليات التدقيق التي تقوم بها المديرية في إطار ورشة عمل تدقيق حسابات الأعوام الممتدة من العام 1993 ولغاية العام 2010".
ما يعني ان عملية التدقيق لم تنته وان تقاريراً بالنتائج سترفع لاحقاً.
ـ ان رئيس الدائرة المالية بعد ان يؤكد على "أهمية ما تقوم به ورشة عمل تدقيق حسابات الأعوام الممتدة منذ العام 1993 ولغاية 2010 لمعالجة هذه الشوائب وتداركها من أجل إعداد قطوعات حساب تظهر النتائج الفعلية للحسابات" يقترح اعتبار الأرقام الواردة فيها أرقاماً أولية لحين الانتهاء من عملية تدقيق الحسابات.
ما يشكل مخالفة لموجبات المرسوم 3373/65 التي تقضي بالانتهاء من عملية تدقيق الحسابات وإجراء التصحيحات المطلوبة عليها قبل إرسالها إلى يوان المحاسبة.
وبما انه يستفاد من الخلاصات التي انتهت إليها التقارير المشار إليها اعلاه ان الحسابات التي ارسلت إلى ديوان المحاسبة ليست نهائية وانما تبقى خاضعة للتعديل والتصحيح تبعا لنتائج عمليات التدقيق التي ما زالت مستمرة، ما يجعلها في حالتها الراهنة غير متفقة مع موجبات المرسوم 3373/65 وبالتالي غير قابلة للتدقيق من قبل ديوان المحاسبة.
وبما ان ما أوردته التقارير المذكورة اعلاه عن النتائج غير النهائية للحسابات المرسلة إلى ديوان المحاسبة قد تأيد بالوقائع التالية التي اوردتها التقارير نفسها:
1 ـ في الواردات المحصلة
ان الواردات المحصلة الاجمالية أخذت من بيان أودع من قبل مديرية الخزينة بتاريخ 13/8/2011 فيما خص قطع حساب العام 2008 وبتاريخ 14/9/2011 فيما خص قطع حساب 2009 وبتاريخ 27/12/2011 فيما خص قطع حساب 2010.
مما يشكل مخالفة للمادة 34 من المرسوم 3373/65 التي تقضي بأن تؤخذ الواردات المحصلة من حسابات المهمة بعد تدقيقها من قبل مديرية المحاسبة العامة والمصادقة على صحتها.
2 ـ في الواردات المحققة
ان ما ذكر من الواردات المحققة لا يعبر عن القيمة الحقيقية لهذه الواردات وقد ذكرت مديرية المحاسبة العامة أسباب ذلك.
مما يشكل مخالفة لاحكام المواد 4 و5 و6 من المرسوم رقم 3373/65 التي توجب اجراء مطابقات فصلية وسنوية بين مديرية المحاسبة العامة والادارات المعنية اضافة إلى مطابقة البقايا المدورة مع مديرية الخزينة.
وسبق لديوان المحاسبة ان اشار في تقاريره إلى ان البقايا المدورة في قطوعات الحسابات تسجل كمتمم حسابي الأمر الذي يخالف المرسوم 3373/65 الذي يوجب مطابقتها مع بيانات البقايا الصادرة عن مديرية الخزينة.
3 ـ في الهبات
أوردت مديرية المحاسبة العامة:
ـ ان قيم الواردات المحققة والمحصلة الواردة في بيانات الخزينة لا تعكس الوضعية الحقيقية لواردات الدولة في ضوء عدم تسجيل هبات اعطيت لها في العام 2008ـ 2009ـ 2010 مما ينعكس على القيمة الاجمالية للواردات...
ـ ان بيان الهبات المودع من مديرية الخزينة لا يعطي الصورة الصحيحة لوضعية الهبات فقد تضمن سردا للهبات المعطاة بموجب مراسيم للفترة الممتدة من العام 1997 ولغاية العام 2010 دون تحديد ما تم تحصيله من تلك الهبات...
ـ وان البيان لم يشمل جميع الهبات المعطاة للدولة ويختلف عن بيان الايرادات المحصلة الوارد من الخزينة...
ـ ان هناك هبات لا يتم تسجيلها ضمن حسابات الدولة خلافا لاحكام المادة 52 من قانون المحاسبة العمومية.
ـ وأوردت مديرية المحاسبة امثلة عن هبات صدرت مراسيمها ولم تقيد في قسم الواردات.
ويتأتى عن عدم صحة القيمة الاجمالية للواردات عدم صحة النتيجة المالية للسنة المعنية اضافة إلى مخالفة المادة 52 من قانون المحاسبة العمومية التي توجب قيد الهبات في قسم الواردات، كما يعني ان ما تم ذكره على سبيل المثال لا الحصر عن هبات لم تقيد في قسم الواردات ليس نهائيا وتبقى المبالغ النهائية رهنا بنتائج التدقيق.
4 ـ في القيود المؤقتة للإيرادات والنفقات
ان بيانات الايرادات المحصلة الواردة إلى مديرية المحاسبة العامة لا تتضمن حركة حساب رقم 48101 (قيد مؤقت للواردات) خلافا لاحكام المادة الثامنة من قانون المحاسبة العمومية التي اوجبت ان تقيد الواردات بتاريخ تحصيلها.
وتشير مديرية المحاسبة العامة إلى وجود رصيد مدور لهذا الحساب في بداية العام وفي نهايته وخلال الاعوام الثلاثة 2008 و2009 و2010 والجدول التالي يبين القيود المؤقتة للايرادات في الأعوام 2008ـ 2009 و2010 كما أوردتها مديرية المحاسبة العامة:
السنة رصيد أول المدة رصيد آخر المدة
2008 27068216223 26223090442
2009 26223090442 25895972764
2010 25895972764 28255556879
الأمر الذي من شأنه ان يؤثر على القيمة الحقيقية لواردات الموازنة عند اتباع الاصول بإقفال رصيد هذا الحساب في الفئة السابعة العائدة له.
وينسحب الأمر نفسه على صيد الحساب 48302 (قيد مؤقت للنفقات) وارصدة هذا الحساب في الأعوام 2008ـ 2009 و2010 هي كما اوردتها مديرية المحاسبة العامة:
السنة رصيد أول المدة رصيد آخر المدة
2008 3921976121389 7488921781541
2009 7488921781541 9220012059489
2010 9220012059489 11092578057755
مما يؤثر حتما على قيمة النفقات المصرفية للاعوام التي تعود إليها قطوعات الحسابات عند اتباع الاصول باقفال رصيد هذا الحساب في الفئة السادسة.
ومعلوم ان وجود هذه القيود المؤقتة سواء في الواردات او النفقات يجعل من النتيجة المالية لكل دورة من الدورات المالية التي تعود إليها قطوعات الحسابات غير نهائية وبالتالي قيمة العجز المدور ونسبته غير نهائية ولا يمكن المصادقة عليها.
وتشير مديرية المحاسبة العامة إلى ان المعالجة الجذرية لهذه المسألة تتم بعد انتهاء ورشة العمل الحاصلة في مديرية الخزينة، ما يعني ان المسألة ستبقى معلقة إلى اجل غير محدد.
5 ـ ملاحظات على تدقيق حوالات الصرف
أوردت مديرية المحاسبة العامة عدة ملاحظات على عملية تدقيق النفقات لكنها لم تشر إلى معالجتها وهذا يتعارض مع موجبات المرسوم 3373/65 التي تقضي بتصحيح ومعالجة الاخطاء المذكورة قبل ارسال الحساب إلى ديوان المحاسبة منها على سبيل المثال:...
ـ ...ترحيل الحوالة لأكثر من مرة.
ـ عدم وجود مطابقة بين الحساب الاداري بعد التعديلات التي وردت عليه وبين حساب المهمة السنوي، والفارق ناتج عن تسديد ديون خارجية بموجب حوالات غير مرحلة إلى الحساب 6 (المرجع تقرير 2009).
ـ اختلاف القيمة بين الحوالة والمستند والأوراق الثبوتية.
ـ دفع حوالات مسحوبة اصلا على مصرف لبنان يتعذر علينا تحديد عما إذا كان هناك ازدواجية في دفعها إلى حين تأمين تفاصيل هذه العمليات من مصرف لبنان ضمن ورشة التدقيق التي تقوم وزارة المالية حاليا بها.
ـ ان سلفات الموازنة الدائمة والطارئة لم يتم تسديدها على مدى سنوات وهي موضع تدقيق حاليا لتبيان بصورة اسمية المبالغ غير المسددة.
6 ـ في القروض
أوردت مديرية المحاسبة العامة انه في بعض الحالات تقوم مديرية الخزينة بتسديد اصل القرض وفائدته من الاعتمادات الملحوظة في قسم النفقات والمتعلقة بفوائد القروض الداخلية والخارجية مما يخالف اساسا المبادئ المحاسبية...
وانه لا يوجد تطابق بين ارصدة حسابات القروض الظاهرة في حساب مهمة محتسب المالية المركزي وحجم القروض الفعلي وبالتالي لا تنعكس نتائج القروض في الحسابات.
7 ـ في النتائج السابقة المدورة
أوردت مديرية المحاسبة العامة:
ـ ان العجز التراكمي الظاهر في قطع الحساب لا يعبر عن العجز الفعلي إذ لا يتضمن رصيد قطوعات حسابات الموازنات السابقة لعام 1993، قيم الحسابات التي لم تدون سنة فسنة (قيود مؤقتة ـ حسابات قديمة قيد التسوية، وسلف الموازنة الطارئة والدائمة، الهبات...).
هذه الملاحظة سبق ان ذكرها ديوان المحاسبة في اكثر من تقرير سنوي له. ويضيف إليها سلف الخزينة التي تعود إلى اعوام سابقة قديمة ولم تسدد والتي من شأن تحميلها إلى موازنة الدولة ان تعدل النتيجة النهائية للدورة المالية وبالتالي قيمة العجز التراكمي المدور من السنوات السابقة وهنا يلفت ديوان المحاسبة إلى ان حركة حساب "السلفات" أي حركة حساب العجز التراكمي هي احدى البيانات الي تجب المصادقة عليها عند إقرار قطع الحساب.
8 ـ في سلف الخزينة
أوردت مديرية المحاسبة العامة في تقريرها ان مديرية الخزينة أودعتها بيانا بسلف الخزينة فتبين ان هناك فروقات بين هذا البيان وحساب المهمة للعام نفسه كما سجلت فروقات لدى المطابقة مع الجهات المستفيدة من سلف الخزينة.
ومعلوم ان بيان سلف الخزينة يجب ان يرفق مع قطع الحساب عملا بالمادة 213 من قانون المحاسبة العمومية والمادة /34/ من المرسوم 3373/65.
9 ـ في النتيجة العامة لتقرير مديرية المحاسبة العامة
انهت مديرية المحاسبة العامة تقريرها بأن:
"قطع الحساب جاء وفقا لواقع الحسابات وما يشوبها من مغالطات والتي يصار حاليا وضمن ورشة اعادة تدقيق حسابات الاعوام الممتدة من العام 1993 لغاية العام 2010 العمل على ما يلي:
ـ اعادة تكوين ميزان دخول للحسابات للعام 1993 والذي ينسحب على موازين السنوات اللاحقة.
ـ تدقيق الحسابات وصحة تدوين قيودها.
ـ تسوية الحسابات المؤقتة.
ـ اجراء مطابقة للحسابات المتعلقة مع الغير.
ـ مقارنة حسابات المهمة مع قطوعات الحسابات المنجزة سابقاً.
يستفاد من هذه الخلاصة التي انتهت اليها مديرية المحاسبة العامة أن مرحلة انجاز اعداد الحسابات النهائية ما زالت معلقة على الانتهاء من ورشة تدقيق الحسابات.

ثالثا ـ في الخلاصة
بما ان حسابات مهمة محتسب المالية المركزي للأعوام 2008 ـ 2009 ـ 2010 لم تنته مديرية المحاسبة العامة من تدقيقها ولم ترسلها إلى ديوان المحاسبة.
وبما ان وزارة المالية أوضحت في التقارير المرفقة بهذه الحسابات بأن عملية التدقيق ما زالت مستمرة وأن أرقام قطوعات الحسابات ليست نهائية.
وبما ان مدير المحاسبة العامة في تقاريره المرفقة بقطوعات الحسابات المشار إليها اعلاه أورد أكثر من حالة تشير إلى تحفظه على الأرصدة التي تظهرها قطوعات الحسابات ما يجعلها أرصدة غير نهائية سيجري تعديلها في ضوء عملية التدقيق التي لا زالت مستمرة.
وبما أنه عملا بأحكام المرسوم 3373/65 فإن مديرية المحاسبة العامة يجب أن تنتهي من تدقيق الحسابات وتصحيحها قبل إرسالها إلى ديوان المحاسبة ما يؤدي إلى اعتبار ان الحسابات في وضعها الراهن غير قابلة للتدقيق لعدم اكتمال هذه المراحل.
لهذه الأسباب
يقرر الديوان في نطاق الرقابة الادارية المؤخرة ما يلي:
أولاً: إعادة قطوعات حسابات الموازنة العامة للأعوام 2008، 2009 و2010 إلى وزارة المالية.
ثانيا: توصية وزارة المالية بوجوب التقيد بأحكام القوانين والأنظمة لا سيما المرسوم 3373/65 قبل إيداع الديوان الحسابات سواء أكانت حسابات إدارية أو مهمة.
ثالثا: إبلاغ هذا التقرير إلى كل من وزارة المالية ـ مديرية المحاسبة العامة ـ النيابة العامة لدى الديوان.
 

ق، . .

التقارير

08-12-2017 22:10 - جلسة لمجلس النواب ناقشت قرار ترامب حول القدس 07-11-2017 14:07 - تقرير مفصل عن الصادرات الصناعية واستيرادات الآلات والمعدات الصناعية خلال شهر تموز 05-11-2017 21:29 - كلمة الأمين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله بعد استقالة الرئيس سعد الحريري 27-10-2017 21:03 - رئيس الجمهورية افتتح مؤتمر الطاقة الوطنية 17-10-2017 12:07 - تقرير لجنة المال والموازنة حول مشروع الموازنة العامة والموازنات الملحقة لعام 2017 22-09-2017 13:09 - المجلس الدستوري أبطل بالاجماع قانون الضرائب كاملا 21-09-2017 18:08 - كلمة رئيس الجمهورية ميشال عون امام الجمعية العام للأمم المتحدة في 21 ايلول 2017 19-09-2017 12:05 - تقرير عن الصادرات الصناعية واستيرادات الآلات والمعدات الصناعية خلال حزيران 12-09-2017 12:15 - تقرير صادر عن المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في جنيف 17-08-2017 18:01 - جلسة مجلس الوزراء ليوم الخميس 17 آب 2017
13-08-2017 22:53 - كلمة الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله في ذكرى انتصار حرب تموز 07-08-2017 13:29 - تقرير عن الصادرات الصناعية واستيرادات الآلات والمعدات الصناعية خلال شهر أيار 2017 03-08-2017 16:59 - جلسة مجلس الوزراء ليوم الخميس 3/8/2017 01-08-2017 11:35 - تقرير مفصل عن الصادرات الصناعية واستيرادات الآلات والمعدات الصناعية خلال نيسان 27-07-2017 00:00 - محاضرة رئيس الحكومة سعد الحريري في معهد كارنغي 20-07-2017 16:08 - جلسة مجلس الوزراء ليوم الخميس الواقع في 20 تموز 2017 05-07-2017 18:11 - وقائع جلسة مجلس الوزراء ليوم الاربعاء 5 تموز 2017 21-06-2017 16:34 - وقائع جلسة مجلس الوزراء ليوم الأربعاء 21 حزيران 2017 01-06-2017 22:31 - كلمة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون في إفطار بعبدا 25-05-2017 22:25 - كلمة الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله في ذكرى عيد التحرير 22-05-2017 10:19 - تقرير لوزارة الصناعة عن الصادرات الصناعية واستيرادات الآلات والمعدات خلال شباط 11-05-2017 23:50 - كلمة الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله في الذكرى السنوية لبدر الدين 04-05-2017 18:20 - جلسة مجلس الوزراء ليوم الخميس الواقع في 4 ايار 2017 27-04-2017 12:24 - تقرير مفصل عن الصادرات الصناعية واستيرادات الآلات والمعدات الصناعية خلال شهر كانون الثاني 2017 10-04-2017 10:57 - تقرير عن قرارات الترخيص الصناعية اللبنانية خلال النصف الثاني من العام 2016 06-04-2017 23:33 - جلس مناقشة الحكومة الثانية في 6 نيسان 2017 06-04-2017 18:44 - جلسة مناقشة الحكومة في 6 نيسان 2017 20-03-2017 17:31 - المؤتمر الصحافي وزير المالية علي حسن خليل الذي فصّل فيه كل بنود الضرائب في موازنة 2017 18-03-2017 20:56 - كلمة الامين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله لمناسبة ولادة السيدة فاطمة الزهراء 08-03-2017 17:28 - مقررات جلسة مجلس الوزراء ليوم الاربعاء 8/3/2017 27-02-2017 10:59 - تقرير عن الصادرات الصناعية وواردات الآلات والمعدات خلال كانون الاول 2016 11-01-2017 16:15 - مقررات جلسة مجلس الوزراء ليوم الاربعاء 11/1/2017 09-01-2017 10:25 - تقرير عن الصادرات الصناعية وواردات الآلات والمعدات خلال شهر ت1 الماضي 04-01-2017 17:21 - مقررات مجلس الوزراء لجلسة الاربعاء 4/1/2017 03-01-2017 11:35 - "بين الواقع والخيال.. بين اليوم وبكرا": توقعات ميشال حايك للعام 2017 29-12-2016 11:26 - أهم احداث العام 2016: انتخاب رئيس للبلاد... والارهاب يضرب العالم 17-12-2016 12:57 - التقرير الاسبوعي لحملة سلامة الغذاء‎ 13-12-2016 11:46 - اللائحة التاسعة والتسعون للعينات المطابقة وغير المطابقة 10-12-2016 15:58 - التقرير الاسبوعي لحملة سلامة الغذاء‎ 05-12-2016 14:16 - اللائحة الثامنة والتسعون للعينات المطابقة وغير المطابقة 02-12-2016 14:24 - التقرير الاسبوعي لحملة سلامة الغذاء‎ 29-11-2016 13:49 - برنامج الامم المتحدة اطلق تقريره عن التنمية الانسانية العربية 26-11-2016 14:40 - التقرير الاسبوعي لحملة سلامة الغذاء‎ 21-11-2016 12:57 - اللائحة السادسة والتسعون للعينات المطابقة وغير المطابقة 18-11-2016 12:08 - التقرير الاسبوعي لحملة سلامة الغذاء‎ 18-11-2016 11:53 - تقرير مفصل عن الصادرات والواردات الصناعية خلال شهر أيلول 11-11-2016 13:01 - التقرير الاسبوعي لحملة سلامة الغذاء‎ 10-11-2016 13:06 - الكلمات التي القيت في تكريم لجورج أفرام 29-10-2016 12:20 - التقرير الاسبوعي لحملة سلامة الغذاء‎ 21-10-2016 11:35 - تقرير عن الصادرات الصناعية وواردات الآلات والمعدات الصناعية خلال شهر تموز من العام 2016
الطقس