2018 | 19:23 نيسان 20 الجمعة
قطع الطريق امام سراي طرابلس بالاتجاهين من قبل اهالي الموقوفين الاسلاميين | أردوغان: حساسية الفترة التي تمر بها بلادنا والبقعة الجغرافية التي نتواجد فيها تستوجب علينا اتخاذ قرارات سريعة وتطبيقها بدراية | التحكم المروري: حركة المرور كثيفة من شارل الحلو باتجاه الدورة وصولاً حتى جل الديب | الحريري: الشراكة الوطنية لبناء البلد بحاجة لاقتحام نسائي لمواقع الرجال بالسلطة والقطاع الخاص | مجلس الأمن الروسي: قد نعدّل استراتيجية الأمن القومي بسبب الأوضاع في الساحة الدولية | يلدريم: أردوغان مرشح حزب العدالة والتنمية للانتخابات الرئاسية | الشرطة الأميركية: إطلاق نار داخل مدرسة ثانوية في ولاية فلوريدا | الرئيس الحريري عرض مع المنسقة الخاصة للأمم المتحدة بالإنابة في لبنان برنيل داهلر كارديل آخر التطورات في لبنان والمنطقة | أسعد نكد: مش قادرين تطلعوا ع زحلة؟ انا نازل لعندكن | جعجع: كل مواقفنا في مجلس الوزراء كما في مجلس النواب تنبع من حرصنا التام على قيام دولة فعلية في لبنان وليس من اي اعتبار آخر | أبي خليل: استلمت تقرير هيئة ادارة قطاع البترول الاولي عن خطة الاستكشاف وبرنامج العمل وميزانية الاستكشاف المقدمة من الشركات في الرقعتين 4 و9 | نتانياهو: نسمع التهديدات الإيرانية وسنحارب كل من يحاول المساس بنا والجيش مستعد لذلك |

انباء عن هروب سيف الاسلام القذافي الى خارج ليبيا

أخبار إقليمية ودولية - الأربعاء 06 حزيران 2012 - 19:17 -

نقلت بعض التقارير الصحافية عن مصادر ليبية، لم تذكر هويتها، قولها ان سيف الإسلام القذافي، نجل الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي، المحتجز بأيدي ثوار الزنتان تمكن من الفرار الى النيجر، مشيرة الى ارتباط المعارك التي شهدها مطار طرابلس قبل يومين بعملية الهروب.
وتوقعت المصادر ان يكون محمد رشيد، مستشار سيف الاسلام القذافي الخاص قد ساعده في الهروب.

فيما ذكرت انباء أخرى أن سيف الاسلام تمكن من الفرار الى قبرص، حيث افاد موقع "رام الله نت" ان توفيق عكاشة رئيس قناة "الفراعين" كشف في برنامجه "مصر اليوم" ان سيف الاسلام القذافي قد هرب من ليبيا الى قبرص.

ويعتقد ان احتلال مطار طرابلس قبل ايام له صله بحادثة تهريب سيف الاسلام القذافي من ليبيا الى قبرص، حيث كانت قوى الامن والجيش الحكومي الليبي قد استعادت مساء الاثنين 4 حزيران سيطرتها على مطار طرابلس الدولي بعد ان احتله مقاتلو احدى الكتائب المسلحة. وتسنى للقوات الحكومية اخلاؤه من مسلحي الكتيبة التي تطلق على نفسها "الاوفياء" واعتقال عدد منهم ومصادرة بعض الاسلحة والآليات التي استخدموها.
هذا ولم تؤكد او تنفي بعد اي جهة رسمية نبأ فرار سيف الاسلام.