2018 | 05:18 تموز 17 الثلاثاء
"التحكم المروري": تسرب مادة المازوت آخر نفق المدينة الرياضية - بيروت | اصابة 9 إشخاص بحادث سير على طريق كفرا في قضاء بنت جبيل | "الأناضول": إسرائيل تقرر إغلاق معبر كرم أبو سالم غدا الثلاثاء باستثناء إدخال الأدوية | جون ماكين يعتبر لقاء ترامب ببوتين احد اسوأ اللحظات في تاريخ الرئاسة الاميركية | قوات الأمن العراقي تفرض حظرا للتجوال في مدينة البصرة وسط انتشار أمني مكثف في شوارع المحافظة | زعيم الديموقراطيين في الكونغرس يصف ترامب بانه خطير وضعيف | مصادر نيابية لـ"الجديد": لجنة الادارة والعدل سيرأسها النائب جورج عدوان ولجنة المال والموازنة ستبقى في عهدة النائب ابراهيم كنعان اما لجنة الخارجية فللنائب ياسين جابر | "ام تي في": برّي أكد أنّ لا جديد في موضوع الحكومة وأشار الى أن العقدة الامّ هي العقدة المسيحية | معلومات للـ"ام تي في": الحريري لن يزور قصر بعبدا قبل أن يتبلّغ جديدا مسهّلا للتأليف من رئيس الجمهورية ومن رئيس "التيّار" | أبو فاعور للـ"أم تي في": لن نتراجع عن حقنا في التمثيل ومن انقلب على اتفاق معراب لا يحق له الكلام عن عرقلة تشكيل الحكومة | مصادر الـ"او تي في": لقاء بو صعب - الخوري لا علاقة له بتمهيد لقاء بين الرئيس الحريري والوزير باسيل بل هو لابقاء الباب مفتوحاً وتسريع وتيرة الاتصالات لمعالجة الامور العالقة | "التحكم المروري": قتيل وجريح نتيجة اصطدام دراجة نارية بعمود انارة على طريق عام رشكنانيه في صور |

مقررات مجلس المطارنة الموارنة ليوم الاربعاء 30 ايار

التقارير - الأربعاء 30 أيار 2012 - 12:46 -

عقد المطارنة الموارنة اجتماعهم الشهري اليوم، في الكرسي البطريركي في بكركي، برئاسة البطريرك الماروني مار بشاره بطرس الراعي، ومشاركة الكاردينال مار نصر الله بطرس صفير، تدارسوا خلاله شؤونا كنسية ووطنية.

البيان
وفي ختام الاجتماع، اصدر المطارنة بيانا تلاه امين سر البطريركية الخوري رفيق الورشا، نص على الآتي:

1- هنأ الاباء صاحب الغبطة بالعودة من زيارته الراعوية الى الابرشيات المارونية في المكسيك وكندا والولايات المتحدة وثمنوا الجهد الذي يقوم به غبطته في تثبيت موارنة الانتشار في الايمان وحثهم على الارتباط بلبنان وبأوطانهم والمشاركة في صنع مستقبلها وعلى تسجيل وقوعات الزواج والولادة في دوائر النفوس، والسعي الى استعادة الجنسية وربط ابنائهم بجذورهم وممارسة حقهم في صنع القرار والاستثمار فيه.

2- يعرب الآباء عن رفضهم المطلق لمحاولات جر لبنان الى حرب جديدة من خلال العنف المتنقل والشحن السياسي والمذهبي، ويؤكدون من جديد ان لبنان بحاجة الى جميع مواطنيه الذين يكونونه معا على اساس الوحدة والعدالة والمشاركة في المصير الواحد، من دون تغليب فئة على اخرى، ولا يتم ذلك حقا الا بالتمسك الفعلي، لا الكلامي فقط، بالعيش المشترك ومؤسسات الدولة كملاذ وحيد ومرجع حصري لحل النزاعات.

3- ينظر الآباء بقلق الى الوضع الاقتصادي والاجتماعي الذي بات ينذر بكارثة مع ارتفاع نسبة الدين العام، عن التدخل الوافي لصالح المواطن والخير العام، مما يحرم المواطن من خدمات اساسية كثيرة ويجعله فريسة اللاعدالة الاجتماعية. امام هذا الواقع يدعو الاباء الى سياسة اقتصادية وطنية مبنية على قواعد اكثر انساينة وعدالة وشفافية.

4- يحذر الاباء من اي انقسام يحصل حول عمل المؤسسة العسكرية والاجهزة الامنية. فالمساس بوحدتها ودورها مغامرة تنبىء بخطر كبير على وحدة العمل الدفاعي الامني في الدولة وغايته. فانهم يدعون السياسيين تحييدها عن اللعبة السياسية، وعدم زجها في الصراع السياسي، او تلوينها مذهبيا، ما يودي بدورها ويشوه صدقيتها لدى المواطنين.
5- في هذه الاجواء، يناشد الاباء المسؤولين وجميع من لهم دور مؤثر في الوضع اللبناني، تلبية صوت الضمير الوطني والانساني، فيضعوا مصلحة لبنان الواحد فوق كل المصالح، ويحافظوا على عزته وكرامة شعبه فوق اي غاية اخرى، متجاوبين مع دعوة فخامة رئيس الجمهورية الى طاولة الحوار من دون شروط.

6- وفي مطلع زمن العنصرة وختام الشهر المريمي، يلجأ الاباء الى حماية العذراء مريم، سيدة لبنان، ويستلهمون الروح القدس ليعضدهم في رعاية الكنيسة وخصوصا في رياضتهم السنوية ومجمعهم المقدس (11 -16 حزيران، 2012)، سائلين جميع ابنائهم وبناتهم ان يرافقوهم بالصلاة لما فيه خير كنيستهم واوطانهم".