2018 | 06:10 تموز 22 الأحد
مصادر في القوات لـ"السياسة": الهدنة مع التيار تصدعت موضعيا بعدما جرى كسرها من قبل باسيل لكن القوات حريصة على الهدنة التزاما بما يقوله البطريرك الراعي | مصادر في القوات لـ"السياسة": الحريري لا يتحمل وحده مسؤولية التأخير في تشكيل الحكومة لأن التأليف مسؤولية جميع الفرقاء الذين عليهم أن يساعدوه في مهمته وهو الذي أكد أن التأليف مسألة توافقية | الخارجية الأوكرانية تستدعي السفير الإيطالي في كييف للاحتجاج على تأييد وزير داخلية بلاده ضمّ القرم إلى روسيا | المدير العام للأمن العام اللواء ابراهيم: دفعة جديدة من اللاجئين السوريين ستغادر مخيمات عرسال وشبعا في الأيام المقبلة | الصراف: قانون الكنيست الاسرائيلي انتهاك صارخ لحق شعب فلسطين بدولة مستقلة عاصمتها القدس | نعمة افرام: المبادرة الروسية لتسهيل عودة النازحين إلى سوريا تقتضي مواكبة رسمية لبنانية جامعة | الحدث: تجدد التظاهرات في ساحة التحرير بغداد والأمن ينتشر بكثافة | باسيل للـ"ام تي في": لتشكيل الحكومة نريد هواء لبنانيا "لا شرقي ولا غربي ما بدنا هوا من برا" | سانا: الجيش السوري يفرض سيطرته على عدد من البلدات والقرى والمزارع في ريف القنيطرة الجنوبي | سامي فتفت لليبانون فايلز: إثارة العلاقة مع سوريا الآن معرقل لتشكيل الحكومة ونرجو عدم إثارة مشكلات جديدة | المتحدث باسم الرئاسة التركية: ندين قانون "القومية" الإسرائيلي وحكومة نتنياهو تسعى بدعم كامل من إدارة ترامب لإثارة العداء للعالم الإسلامي | نوفل ضو للـ"ام تي في": اذا التيار الوطني الحر على خلاف مع الجميع في البلد فهل يعقل ان يكون الجميع على خطأ؟ |

عقدة الطفولة... من جديد

رأي - الاثنين 03 تشرين الأول 2011 - 06:54 -
لست ممّن يهوون قراءة الأرقام. لم أكن يوماً مجتهداً في المواد العلميّة، وخصوصاً الرياضيّات وقبلها الحساب، لا بل أنّني أملك عقدة طفوليّة بسبب جدول الضرب الذي ما أزال أرتكب أخطاء فيه حتى اليوم.وحين أرغمت، بسبب مزاولتي لمهنة الصحافة، والشغل ليس عيباً، على متابعة بعض الأرقام التي تغني أحياناً عن قراءة مطوّلات كثيرة، استعدت عقدة الطفولة تلك من جديد.يقال إنّ الأرقام ليست وجهة نظر، إلا أنّها في لبنان كذلك. فكما يختلف السياسيّون حول الآراء والمواقف يختلفون أيضاً على الأرقام كلّها، لا بل يقدّمون لك أرقاماً تختلف بين فريقٍ وآخر.وقعت مؤخراً على بعض الأرقام التي لا يجوز إنكارها والتي أصابتني بعقدةٍ جديدة، أين منها إصابة جدول الضرب المزمنة، واخترت أن أشارك القرّاء هذه الأرقام علّهم يتقاسمون المصيبة "الرقميّة" معي:منحت الحكومة اللبنانيّة سلفة خزينة بقيمة مليار ليرة الى الهيئة العليا للإغاثة لتأمين مختلف الاحتياجات الحياتيّة والصحيّة للمواطنين السوريّين الذين نزحوا الى شمال لبنان نتيجة الأحداث في سوريا.إنّه الرقم الأول، مليار ليرة، فإليكم الرقم الثاني.خصّصت وزارة الماليّة اعتماداً بقيمة 527 مليون ليرة لتسدّده لمؤسسة Standard & Poor