2018 | 17:05 نيسان 22 الأحد
سانا: ضبط أحزمة ناسفة وذخائر بين أمتعة الإرهابيين خلال تفتيشها من قبل الجيش السوري قبيل إخراجهم مع عائلاتهم من منطقة القلمون الشرقي إلى نقطة التجميع في الرحيبة | باسيل: يجب ان نفكر بعقل كبير ليفوز مرشحونا ونعمل معهم من اجل ان يبقى المتن عرين السياسة في لبنان | ارتفاع حصيلة ضحايا التفجير الانتحاري في كابل إلى 48 قتيلا | المرشّح فادي سعد للـ"ام تي في": 6 ايار هو يوم الثورة من اجل التغيير وستترجم في صناديق الاقتراع ولوائحنا منسجمة وتحمل برنامجاً لمستقبل لبنان | الإمارات: مقاتلات قطرية هددت سلامة طائرة مدنية أثناء عبورها أجواء البحرين | نعمة افرام عبر "تويتر": حنا لحود من لبنان إلى اليمن في مهمة سلام إنسانية... ننحني لروحك الطاهرة ومسيرة عطاء رفاقك في الصليب الأحمر مستمرة تحية لك ايها البطل | سانا: الإرهابيون في منطقة القلمون الشرقي في ريف دمشق يواصلون تسليم اسلحتهم الثقيلة والمتوسطة وعتادهم قبيل اخراجهم الى الشمال السوري | صحيفة بريطانية: لندن تشتبه في عميل روسي سابق بالتورط في تسميم سكريبال | الرئيس الفرنسي يبدأ زيارة لواشنطن غدا لبحث قضايا الشرق الأوسط | جريح نتيجة حادث صدم على طريق عام المصيلح باتجاه النبطية | الشرطة الأميركية: 3 قتلى بإطلاق نار في ناشفيل في ولاية تينيسي | آلان عون من كفرسلوان: شراكتنا في الجبل إلتزام لا عودة عنه وسنتعاون مع كل القوى السياسية الفاعلة لكي نحافظ عَلى استقراره وسلمه ولتطويره |

عقدة الطفولة... من جديد

رأي - الاثنين 03 تشرين الأول 2011 - 06:54 -
لست ممّن يهوون قراءة الأرقام. لم أكن يوماً مجتهداً في المواد العلميّة، وخصوصاً الرياضيّات وقبلها الحساب، لا بل أنّني أملك عقدة طفوليّة بسبب جدول الضرب الذي ما أزال أرتكب أخطاء فيه حتى اليوم.وحين أرغمت، بسبب مزاولتي لمهنة الصحافة، والشغل ليس عيباً، على متابعة بعض الأرقام التي تغني أحياناً عن قراءة مطوّلات كثيرة، استعدت عقدة الطفولة تلك من جديد.يقال إنّ الأرقام ليست وجهة نظر، إلا أنّها في لبنان كذلك. فكما يختلف السياسيّون حول الآراء والمواقف يختلفون أيضاً على الأرقام كلّها، لا بل يقدّمون لك أرقاماً تختلف بين فريقٍ وآخر.وقعت مؤخراً على بعض الأرقام التي لا يجوز إنكارها والتي أصابتني بعقدةٍ جديدة، أين منها إصابة جدول الضرب المزمنة، واخترت أن أشارك القرّاء هذه الأرقام علّهم يتقاسمون المصيبة "الرقميّة" معي:منحت الحكومة اللبنانيّة سلفة خزينة بقيمة مليار ليرة الى الهيئة العليا للإغاثة لتأمين مختلف الاحتياجات الحياتيّة والصحيّة للمواطنين السوريّين الذين نزحوا الى شمال لبنان نتيجة الأحداث في سوريا.إنّه الرقم الأول، مليار ليرة، فإليكم الرقم الثاني.خصّصت وزارة الماليّة اعتماداً بقيمة 527 مليون ليرة لتسدّده لمؤسسة Standard & Poor