2018 | 00:17 آب 16 الخميس
الرئيس البرازيلي السابق المسجون لولا دا سيلفا يسجّل ترشحه للانتخابات الرئاسية | "التحكم المروري": تصادم بين سيارتين وانقلاب احداها على اوتوستراد الضبية باتجاه نهر الكلب وحركة المرور كثيفة في المحلة | علي حسن خليل: علينا أن نحول مشروع العاصي من حلمٍ إلى حقيقة ووعد علينا أن يكون من الأولويات في الحكومة المقبلة | السعودية تعلق رحلات الحجاج القادمة إلى مطار الملك عبد العزيز في جدة | "التحكم المروري": جريح نتيجة تصادم بين سيارة ودراجة نارية على طريق عام عين بوسوار النبطية | سالم زهران للـ"ام تي في": وليد جنبلاط اتصل هاتفيا بالنائب طلال إرسلان منذ يومين | الخارجية الأميركية: ندعو العالم للانضمام إلينا لمطالبة النظام الإيراني بالتوقف عن قمع مواطنيه وسجنهم وإعدامهم | الخارجية الأميركية: النظام الإيراني يسجن ويعتقل مواطنيه الذين يدافعون عن حقوقهم | أكرم شهيّب للـ"أم تي في": ليس هناك من عقدة درزية إنما لدى البعض عقدة وليد جنبلاط ويجب احترام نتائج الانتخابات النيابية | تيمور جنبلاط: لقاء ايجابي مع الحريري تداولنا خلاله في أبرز الملفات المهمة وعلى رأسها تشكيل الحكومة في أسرع وقت ممكن وضمان صحة التمثيل عبر اعتماد معيار ثابت هو نتائج الانتخابات | البيت الأبيض: الرسوم الجمركية على واردات الصلب من تركيا لن تلغى إذا اطلق القس الأميركي ومشاكل تركيا ليست نتيجة لإجراءات أميركية | البيت الأبيض: سننظر في رفع العقوبات عن أنقرة إذا أفرج عن القس برانسن |

صدمة عاشق...

رأي - الاثنين 12 أيلول 2011 - 08:11 -
كانت نظرتي للدنيا كلّها أمل وتفاؤل، لكن، بغيابكِ عنّي، غطّى ستار الموت عيوني، فقد تركتكِ من دون سبب، حتى أصبت بالضياع المرير، فدمّرتِ حياتي وحياتك. لم أستطع يوماً أن أنساكِ، حتى مع مرور السنين، ملكت عقلي وقلبي وروحي. تركت كل شيء وذهبت إلى بلاد الغرائب. وبعد مرور تلك السنوات كلّها، عدت على أمل أن أراك وأحضنك وأضمّك إلى قلبي، وأقول لك كم اشتقت إليك، لكنّ صدمتي هي برحيلك عن هذه الدنيا. لم تنتظريني، ذهبتِ من دون وداع، كما فعلت أنا. ذهبتّ من دون أن أنظر إلى الوراء. فأنا هنا أمام قبركِ الصغير، وعيوني مضرّجة بالدموع، يداي ترتجفان، ركعت وورودك الحمراء التي تعشقينها تبكي دماً، آملاً أن تسامحيني، لأنّني لن أسامح نفسي أبداً، وأعلم أنّه لا يمكنني أن أعيد حساب الأمس وما خسرت فيه، فالعمر حين تسقط أوراقه لن تعود مرّة أخرى، ولكن مع كلّ ربيع جديد سوف تنبت أوراق أخرى، فأنظر إلى تلك الأوراق التي تغطّي وجه السماء، أرى وجهك مبتسماً، وعيونكِ متجهةً صوبي. لن أقول لكِ وداعاً، لأنّنا سنلتقي من جديد، في جنّة الخلد، حيث السلام والطمأنينة.