2018 | 20:15 أيار 26 السبت
مسودة ثلاثينية للحكومة... ومصادر بيت الوسط تؤكد: "تفنيصة"! | الحريري امام وفد من نادي النجمة الرياضي: الحكومة المقبلة ستعمل ما في وسعها لتوفير كل مقومات النهوض بقطاع الرياضة | الديمقراطي: الحديث عن إقالات واستبعاد قيادات شائعات مغرضة | ميشال موسى: حكومة وحدة وطنية ترسخ التوافق أهم هدية في ذكرى التحرير | البيت الأبيض: فريق أميركي سيتوجه لسنغافورة للتحضير للقمة المحتملة بين ترامب وكيم | التحالف بقيادة السعودية يعلن إحباط محاولة هجوم بطائرة من دون طيار قرب مطار أبها السعودي | تحالف دعم الشرعية: مطار أبها جنوب السعودية يعمل بشكل طبيعي | سلطات أوكرانيا تعلن فتح 5 محطات مترو في كييف بعد انذار كاذب بوجود قنابل | طارق المرعبي للـ"ام تي في": الحريري ترك الخيار لنواب المستقبل باختيار نائب رئيس مجلس النواب مع أفضلية لمرشح القوات | جريصاتي لرياشي: فتش عن نمرود تجده تحت سقف بيتك (من وحي التاريخ القديم والواقع الاحدث) | إغلاق خمس محطات مترو في كييف في اوكرانيا بعد إنذار بوجود متفجرات | حسن فضل الله: نأمل انجاز الحكومة قريبا لتتمكن من تطبيق البرامج الانتخابية |

صدمة عاشق...

رأي - الاثنين 12 أيلول 2011 - 08:11 -
كانت نظرتي للدنيا كلّها أمل وتفاؤل، لكن، بغيابكِ عنّي، غطّى ستار الموت عيوني، فقد تركتكِ من دون سبب، حتى أصبت بالضياع المرير، فدمّرتِ حياتي وحياتك. لم أستطع يوماً أن أنساكِ، حتى مع مرور السنين، ملكت عقلي وقلبي وروحي. تركت كل شيء وذهبت إلى بلاد الغرائب. وبعد مرور تلك السنوات كلّها، عدت على أمل أن أراك وأحضنك وأضمّك إلى قلبي، وأقول لك كم اشتقت إليك، لكنّ صدمتي هي برحيلك عن هذه الدنيا. لم تنتظريني، ذهبتِ من دون وداع، كما فعلت أنا. ذهبتّ من دون أن أنظر إلى الوراء. فأنا هنا أمام قبركِ الصغير، وعيوني مضرّجة بالدموع، يداي ترتجفان، ركعت وورودك الحمراء التي تعشقينها تبكي دماً، آملاً أن تسامحيني، لأنّني لن أسامح نفسي أبداً، وأعلم أنّه لا يمكنني أن أعيد حساب الأمس وما خسرت فيه، فالعمر حين تسقط أوراقه لن تعود مرّة أخرى، ولكن مع كلّ ربيع جديد سوف تنبت أوراق أخرى، فأنظر إلى تلك الأوراق التي تغطّي وجه السماء، أرى وجهك مبتسماً، وعيونكِ متجهةً صوبي. لن أقول لكِ وداعاً، لأنّنا سنلتقي من جديد، في جنّة الخلد، حيث السلام والطمأنينة.