Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
رأي
أولى بالحوار على قاعدة "شركة باحترام"
يكمن خلاص لبنان في توفّر آلية تسمح بالتجديد في الطبقة السياسية الموالية للسلطة أو المعارضة لها، وهذا غير مسموح به حالياً، والمسؤولية الكبرى تقع على عاتق قُدامى السياسة "التقليديين" بالإشتراك مع القابضين على تكرار القانون الانتخابي "الأكثري" الحافظ للمصالح الخاصة، وهنا أصل المشكلة.من الملاحظ في لبنان أنّ معظم العاملين في المجال السياسي يتبادلون السلطة من "المهد" إلى ما بعد "اللحد"، وهذا ما يحول دون "التقارب الزمني في مراحل التطوّر"، ويُطيل عمر الجمود التقليدي، المُستدام بالتوارث، وبالتالي يُجهض المساعي للإرتقاء بالتنوع في الوطن الواحد إلى مستوى الدولة الحاضنة للجميع.ويبرّرون ذلك بأنّهم يحترمون "تركة" من غادرهم، وبأنّهم "أوفياء" لما ورثوا، مغلقين بالاحترام والوفاء دائرة الجمود التي تطوّق أية إمكانية "للتطوّر" وتحبط الساعين إليه.قد يكون تطوّراً إيجابيّاً، أن يُضاف إلى أيّ قانون انتخابي جديد "بنداً" يشترط سقفاً عُمريّاً أعلى لسنّ الترشح للانتخابات النيابيّة والبلديّة على حدٍّ سواء، كما هو الحال بالنسبة للسقف الأدنى لسنّ الترشح، لعلّنا بذلك نتخلّص من لعنة انتقال أو تأبيد الموروث المعطّل، والمُشخصَن غالباً، من خلال العقليّة التقليديّة غير المنتجة والأوفياء لنهجها الذي لم يُسمن غيرهم ولم يُغن عن جوعهم، وذلك إفساحاً في المجال أمام الطاقات الشابّة، بكلّ ما تتمتّع به من علم وثقافة وانفتاح وقدرة على ابتكار الجديد واجتراح المُفيد، للمشاركة في بناء وطن ودولة يليقان بلبنان واللبنانيين.وذلك بعد أن تبيّن:- أنّ الجهد الداخلي مُقصّر، ويعاني من شيخوخة إبتكاريّة مُستدامة، ويشكو من علل، مشكوك في قدرة من تسبّب بها أن يعالجها.- أنّ الاتكال على من شاخت أفكارهم المُجرّبة، قد يقودنا إراديّاً إلى مجهول نسعى إلى تفاديه.المنطق يقول إنّ وظيفة الماضي: مساعدة الطامحين لصناعة مستقبل أفضل، لكنّه لبنانيّاً - وبكلّ أسف - يوظّف في استنساخ مساوئه في صيغ أكثر سوءاً.وهذا ما جعل "الحوار" يبدو وكأنّه يدور بين من يريد أن ينتقم من ماضٍ قريب أو بعيد، وآخر يتحسّر على واحدٍ منهما، ما أدّى إلى إدراج مصير "لبنان الوطن" على طاولة الحوار كبندٍ مؤجل وربما مغيّبٍ كرمى لشهوات سلطويّة أو بحثاً عن حماية.لذا، تقتضي الضرورة أن يكون القانون الانتخابي أولى بالحوار، وعلى مستوى الصف الأول، للانطلاق مجدّداً من خطّ البداية، ولكن هذه المرّة في الاتجاه الصحيح، فخسارة أربع سنوات إضافيّة من مستقبل الشعب اللبناني ليست بطرفة عين، والتي قد تستمرّ في "أربعات سنويّة" متتالية. لأنّه ثبت، وبعد أن اختبرنا الفشل تلو الفشل، أنّ الاتفاق بـ "المفرّق" يستبطن الخلاف بـ "الجملة" ويهدّد إمكانيّة التوصل إلى الصيغة الانتخابيّة الفضلى وهي "النسبيّة مع ضوابط ميثاقيّة في لبنان دائرة انتخابيّة واحدة" على قاعدة "شركة باحترام" التي تتناسب وتعقيدات التركيبة اللبنانيّة.


ق، . .

رأي

07-03-2016 14:44 - أبعدوا وحشيتكم وبشاعتكم عن الأطفال... واتركوهم يعيشون طفولتهم بسلام! 01-03-2016 00:57 - من أجل "لبناننا"... لن نعتذر! 20-01-2016 06:46 - وللذاكرة ايضاً رأي في لقاء معراب 13-01-2016 06:50 - بين لقب "أحلى صوت" ومعاناة لاجئين... نوايا خفية 23-11-2015 01:02 - صرخة أطفال موجوعين... "بس كرمال مين"؟ 18-11-2015 06:43 - "إستفيقوا يا بشر... نعم وألف نعم للقضاء على الإرهاب!" 24-08-2015 20:47 - 5 سياسيين يتقاسمون "غنائم زبالة البلد" 12-08-2015 06:49 - لا تهمشونا... 24-07-2015 06:47 - من مطمر الناعمة إلى مطمر البلمند 18-07-2015 07:55 - سامحنا يا جورج...
10-07-2015 06:47 - بين "داعشية" المجتمع اللبناني و"الديمقراطية المزيفة" 10-07-2015 06:44 - هل قدر اللبنانيين الإستزلام دائما؟ 07-07-2015 06:00 - التغيير يحتاج لوقت ولكنه يبدأ بخطوات 05-06-2015 12:24 - روكز يدفع ثمن مصاهرته عون 08-04-2015 07:17 - لاتسألوني عن "رئيس جمهوريتنا"...! 17-03-2015 06:12 - من قرأ رسائل جعجع ...المشفّرة؟ 21-02-2015 00:42 - ألحوار تمرير للوقت حتى يصل الفرمان ...ويسمي رئيس لبنان 10-02-2015 06:49 - يسوع الملك في قفص الإتهام؟ 05-02-2015 06:37 - داعش من الذبح إلى الإحراق...فماذا بعد؟ 03-02-2015 11:23 - عندما كنت صغيراً! 23-01-2015 06:34 - ألقضاء قال كلمة الفصل: قانون الإيجارات الجديد نافذ اعتباراً من 28/12/2014 17-01-2015 00:42 - يوم يكبر حنظلة..!.. 30-12-2014 05:55 - هذه هي حقيقة ما حصل مع بابا نويل! 29-12-2014 05:51 - جنود مخطوفون و...مآتم متنقّلة 08-12-2014 10:16 - حين أعدموه 04-12-2014 06:04 - هل إرساء قاعدة الفراغ يجرّ التمديد ؟ 25-11-2014 06:09 - ملفات اللبنانيين في مهب الريح 24-11-2014 06:11 - "لبنان ان حكى" 10-10-2014 06:13 - اتركوا جامعتي تعيش 02-10-2014 06:07 - علقوا المشانق...عبرة لمن يعتبر 29-09-2014 05:32 - الوطن والمؤسسة العسكرية كبش محرقة! 27-09-2014 07:39 - "الايزوتيريك" بوابة الى المسامحة والارتقاء 26-09-2014 06:22 - عندما نخاف من الاستشهاد في طلب الشهادة 24-09-2014 05:55 - ماذا لو مُنع "تويتر" و"فايسبوك" و"يوتيوب" عن الارهابيين؟ 19-09-2014 11:33 - عن أمير طرابلس "الداعشي" 19-09-2014 05:55 - طلاب لبنان، من يتذكرهم اليوم؟ 18-09-2014 06:12 - عقبال...عنّا! 16-09-2014 06:14 - "وينن، وين وجوهن؟" 12-09-2014 06:15 - نحن ... سلاحنا العلم 09-09-2014 06:30 - ويبقى الأمل... 06-09-2014 05:46 - "العقل لا يفهم" 05-09-2014 06:13 - من هو المسؤول عن هجرة المسيحيين من لبنان؟ 19-08-2014 05:14 - سيناريو داعش في لبنان 15-08-2014 05:37 - من حقنا ان نعرف 13-08-2014 06:12 - "داعشية" المجتمع اللبناني 15-07-2014 06:26 - الطريق الى النجمة الرابعة 14-07-2014 05:58 - "أقل الحياء" استباق التمديد بإقرار قانون انتخاب 10-07-2014 06:15 - زمن"داعش" الكسرواني 09-07-2014 14:05 - هل تطفئ السبعة الألمانية... النجمات البرازيلية الخمس؟ 01-07-2014 05:49 - تنازلات عون للحريري... ما لم يتنازل عنه في ظلّ الحصار والاجتياح!
الطقس