2018 | 22:47 كانون الأول 09 الأحد
اسرائيل استقدمت حفارة ضخمة بدأت العمل مقابل بوابة فاطمة | الدفاعات الجوية السورية تتصدى لأهداف جوية في محيط مطار دمشق الدولي | سفراء الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن لدى اليمن يؤكدون أن القرار رقم 2216 يمثل خارطة طريق لإنهاء الأزمة اليمنية | مصادر قريبة من النائب نديم الجميل للـ "أل بي سي": كان الجميل يقدم ملاحظات على أداء القيادة داخل اجتماعات مكتب الكتائب السياسي لكن هذه الملاحظات لم تكن تلقى آذان صاغية ما دفعه الى الخروج عن صمته | أوساط المستقلين من حزب الكتائب للـ"أل بي سي": كيف لحزب ديمقراطي كالكتائب أن يحسم منذ اليوم الأول نتائج الانتخابات؟ | أوساط المستقلين من حزب الكتائب للـ"أل بي سي": التحقيق الشفاف بكيف صرفت الأموال الانتخابية الحزبية ولماذا لم يلتزم ثلث الكتائب بالقرارات الحزبية بقي بلا جواب | أوساط المستقلين من حزب الكتائب للـ"أل بي سي": ما يحكى عن تشكيل لجان وتقديم تقارير غير دقيق لأن ما حصل لا يتعدى تسمية الحزب لمقرري لجان من دون أن يرتقي الأمر الى تشكيل هذه اللجان | اوساط من داخل حزب الكتائب للـ "أل بي سي": الحزب يتوجه الى تأسيس 6 لجان بهدف القيام بتحقيقات لمعرفة الأسباب التي أدت الى خسارة حزب الكتائب لمقاعد نيابية في الانتخابات | ألان عون للـ "أم تي في": حزب الله قال أنه لا يزعجه اعطائنا الثلث المعطل وأكثر أي 15 وزيرا لكن الصمد قال العكس وواضح ان حزب الله طرح ودعم العقدة السنية | ألان عون للـ "أم تي في": لا نريد أن يعتذر الحريري بل نريد ان يقترح شيئا ما ولم يكن هدفنا الحصول على 11 وزيرا وليس صحيحا أن الرئيس يرفض التنازل عن وزير من حصته كي لا يخسر الثلث المعطل | آلان عون للـ"أم تي في": قد يكون رفض إعطائنا الثلث المعطل جزءاً من التعقيدات الحكومية الحاصلة اليوم | مصدر وزاري في تيار المستقبل لـ"المنار": مقترح حكومة 32 وزيرا هو بدعة سياسية لن تمر في بيت الوسط |

زمن العجايب

رأي - الأربعاء 24 آب 2011 - 07:25 -
أصبحنا في زمن غريب عجيب، لا يمكنك التمييز فيه بين من هم أصدقاؤك ومن هم أعداؤك. تراهم مرة في السنة، تتفاجأ بهم يأتون لزيارتك، تقول "خير". يمدحونك، ثمّ يبوحون بطلبهم، وإذا رفضت سيتحتّم عليك ألا تراهم إلا عند الطلب الثاني. وفي حال التقيت بهم لاحقاً في مكان عام، تجدهم يردّون التحيّة عليك من رؤوس شفاهم، وسرعان ما ينسحبون مثل الشعرة من العجين.زمن الخيانة أصبح موضة الموسم، تسمع كثيراً إمّا عن الهجر، أو الانفصال، وحتى الطلاق. هنا زوجة انفصلت عن زوجها بعد أن وجدته مع عشيقته في بيتها وعلى سريرها، وأخرى قرّرت الابتعاد عن زوجها لأنّه لم يعد يأخذها للسهر، ويحضر لها الماس أو السيّارة الجديدة، أو يجدّد لها بطاقة الإئتمان، كما دأب خلال الفترة السابقة للزواج. وهنا زوج يشتهي الفتيات الأصغر سناً لأنّ زوجته أصبحت "مهرغلة" ولا تهتمّ به بسبب انشغالها بعملها وهموم المنزل والأطفال. عند قدوم الليل، يأتي إلى الفراش فيراها نائمة، يحاول مغازلتها لكن "لا تندهي ما في حدا"، فيبدأ بالشتائم ويلعن الساعة التي اقترن بها.وفي حال كان الزوج يعمل حتى ساعة متأخرة، يحضر عند منتصف الليل ليجد زوجته على الانترنت تتحدّث مع أحدهم، أو لم تأتِ بعد من سهرتها مع الأصدقاء أو من مشوارها الى أحد الفنادق الرخيصة. وإذا كان بخيلاً ولا يهمّه سوى نفسه، تراها تفتش عن شخص تجد فيه الأمان والدفء والمال. وتبقى هذه الاسباب كلّها غير كافية لتبرير خيانتهم، خصوصاً بوجود أولاد يدفعون ثمن أخطاء أهلهم، ويرتكبون مثلها كالعمل في الدعارة أو تعاطي المخدرات أو السرقة...يبقى الأسوأ من ذلك خلاف الإخوة بسبب الإرث، أو طمع الأولاد، ما يؤدّي إلى تباعد كبير يؤثّر سلباً على حياتهم، فلا يلتقون إلا في الجنازات أو الأفراح، كالغرباء.إنّه زمن، يشهد الله عليه، فلا محبّة ولا احترام ولا مودّة، فقط "يا ربّ نفسي".