Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
وفيات
رأي
ميقاتي... على النهج!
حلّ التفاؤل على معظم الشعب اللبناني مع تشكيل الحكومة الجديدة، لعلّها تُخرج البلاد من قدر حكومات عانقت الأرض وقادها الخذلان، حيث أكثرية الوزراء يداومون في وظائف روتينية، لا تأتيها الروح إلا صوناً لمنبر أو كرمى لعيون العصب الطائفي.لكن بين خطابات مكدسة وأحاديث تحترف طول الكلام، تتسارع أيام لبنان كأنها الجنون أو تبطئ كأنها الموت، فتتلاعب بشعب يكاد يُسلّم بأن لا أمل في حكوماته المتعاقبة إلا صخب الدجل وصوت السكون ومداورة الفشل.فإذا كانت الحكومة السابقة أسَرَت نفسها في "تقطيع الوقت" من أجل قضايا تعتبرها أكبر من الشعب وأهم من قوته وحياته، فإن انطلاقة حكومة الرئيس نجيب ميقاتي لا توحي بغير القشور، في وقت تحتاج فيه البلاد إلى ثورة ناعمة تعالج الملفات الاجتماعية والمعيشية والاقتصادية. شهران على تولي الرئيس ميقاتي الحكومة الجديدة، يكفيان لاستيضاح البوصلة، التي تشير إلى أن خطوط سيرها عادية جداً، وإن خرقتها ملفات لا تزال تحتاج إلى سنوات لتفيد الشعب، مثل إصلاح الكهرباء والتنقيب عن النفط. أما القطاعات المعيشية الملحة، التي تخرج عن إطار القضايا الخلافية، فلا يبدو حتى الآن، أنها ستلقى اهتماماً فعلياً، ما عدا شعارات ووعود توحي وكأن الحكومة ستعيش أبداً.منذ انطلاقة الحكومة، لم يسمع اللبنانيون عن أفعال صادقة ومؤثرة لدعم الزراعة، أو تقليص أسعار الاتصالات ومصادر الطاقة، أو تنفيذ مشاريع صناعية عبر تشجيع الاستثمارات الفورية من قبل المتمولين اللبنانيين في بعض المناطق المحرومة. وربما ينتظرون أن يأتي "أخوت شانية" جديد فيهمس للرئيس ميقاتي بالاتصال بشركات صينية أو يابانية لبناء مصانع في بعلبك وعكار تؤمن آلاف الوظائف.إن رحلة التنمية المستدامة تحتاج إلى زمن طويل، لكن هذا الزمن لا بد له من صافرة بداية. وهي لن تُطلق إلا إذا التئم مجلس الوزراء لمرتين أو ثلاث في الأسبوع، واستخدم رئيس الحكومة عطلة نهاية الأسبوع لجولات إقليمية ودولية قد يجلب في كل منها استثماراً واحداً بسيطاً يسدّ رمق عشرات العائلات.لا شك أن حكومات لبنان تلتزم أسفل مصاف الحكومات النامية، حيث لا استباق للأزمات بل انتظار الانفجارات لإزالة شظاياها، كما يحصل مع أزمة السجون- وهي وصمة عار إنسانية في سجل الحكومات السابقة. فهل تخفى شظايا الأزمة الاقتصادية الاجتماعية في لبنان إلا على من قصُر نظره من السياسيين؟معظم سياسيي لبنان يعجزون عن الفهم أن المنصب هو في قاموس الشرف الإنساني، ابتلاء ومدعاة للتضحية وبذل للجهود المضنية. فالسياسي عندما يسلك طريق "الوجاهة" وتنفيذ أوامر الاستقطاب يَسقط في الانحطاط، وإن تمايل مختالاً بين حصانة اكتسبها من الضحك على الشعب وبطالة مقنعة أودعته مهمة رسمية.فحبذا لو ينسى الرئيس ميقاتي وجود هذه الطبقة السياسية، ويعمِّق القطيعة مع نهج الحكومات السابقة، فيسرع في الإعلان أن لبنان في زمن استثنائي لا يحتمل العاديين، وذلك قبل أن يكتشف اللبنانيون أن أحلامهم المبتسمة بين حكومة وأخرى، ما هي إلا ثورات خيال أهوج.
 
 
 
ق، . .

رأي

07-03-2016 14:44 - أبعدوا وحشيتكم وبشاعتكم عن الأطفال... واتركوهم يعيشون طفولتهم بسلام! 01-03-2016 00:57 - من أجل "لبناننا"... لن نعتذر! 20-01-2016 06:46 - وللذاكرة ايضاً رأي في لقاء معراب 13-01-2016 06:50 - بين لقب "أحلى صوت" ومعاناة لاجئين... نوايا خفية 23-11-2015 01:02 - صرخة أطفال موجوعين... "بس كرمال مين"؟ 18-11-2015 06:43 - "إستفيقوا يا بشر... نعم وألف نعم للقضاء على الإرهاب!" 24-08-2015 20:47 - 5 سياسيين يتقاسمون "غنائم زبالة البلد" 12-08-2015 06:49 - لا تهمشونا... 24-07-2015 06:47 - من مطمر الناعمة إلى مطمر البلمند 18-07-2015 07:55 - سامحنا يا جورج...
10-07-2015 06:47 - بين "داعشية" المجتمع اللبناني و"الديمقراطية المزيفة" 10-07-2015 06:44 - هل قدر اللبنانيين الإستزلام دائما؟ 07-07-2015 06:00 - التغيير يحتاج لوقت ولكنه يبدأ بخطوات 05-06-2015 12:24 - روكز يدفع ثمن مصاهرته عون 08-04-2015 07:17 - لاتسألوني عن "رئيس جمهوريتنا"...! 17-03-2015 06:12 - من قرأ رسائل جعجع ...المشفّرة؟ 21-02-2015 00:42 - ألحوار تمرير للوقت حتى يصل الفرمان ...ويسمي رئيس لبنان 10-02-2015 06:49 - يسوع الملك في قفص الإتهام؟ 05-02-2015 06:37 - داعش من الذبح إلى الإحراق...فماذا بعد؟ 03-02-2015 11:23 - عندما كنت صغيراً! 23-01-2015 06:34 - ألقضاء قال كلمة الفصل: قانون الإيجارات الجديد نافذ اعتباراً من 28/12/2014 17-01-2015 00:42 - يوم يكبر حنظلة..!.. 30-12-2014 05:55 - هذه هي حقيقة ما حصل مع بابا نويل! 29-12-2014 05:51 - جنود مخطوفون و...مآتم متنقّلة 08-12-2014 10:16 - حين أعدموه 04-12-2014 06:04 - هل إرساء قاعدة الفراغ يجرّ التمديد ؟ 25-11-2014 06:09 - ملفات اللبنانيين في مهب الريح 24-11-2014 06:11 - "لبنان ان حكى" 10-10-2014 06:13 - اتركوا جامعتي تعيش 02-10-2014 06:07 - علقوا المشانق...عبرة لمن يعتبر 29-09-2014 05:32 - الوطن والمؤسسة العسكرية كبش محرقة! 27-09-2014 07:39 - "الايزوتيريك" بوابة الى المسامحة والارتقاء 26-09-2014 06:22 - عندما نخاف من الاستشهاد في طلب الشهادة 24-09-2014 05:55 - ماذا لو مُنع "تويتر" و"فايسبوك" و"يوتيوب" عن الارهابيين؟ 19-09-2014 11:33 - عن أمير طرابلس "الداعشي" 19-09-2014 05:55 - طلاب لبنان، من يتذكرهم اليوم؟ 18-09-2014 06:12 - عقبال...عنّا! 16-09-2014 06:14 - "وينن، وين وجوهن؟" 12-09-2014 06:15 - نحن ... سلاحنا العلم 09-09-2014 06:30 - ويبقى الأمل... 06-09-2014 05:46 - "العقل لا يفهم" 05-09-2014 06:13 - من هو المسؤول عن هجرة المسيحيين من لبنان؟ 19-08-2014 05:14 - سيناريو داعش في لبنان 15-08-2014 05:37 - من حقنا ان نعرف 13-08-2014 06:12 - "داعشية" المجتمع اللبناني 15-07-2014 06:26 - الطريق الى النجمة الرابعة 14-07-2014 05:58 - "أقل الحياء" استباق التمديد بإقرار قانون انتخاب 10-07-2014 06:15 - زمن"داعش" الكسرواني 09-07-2014 14:05 - هل تطفئ السبعة الألمانية... النجمات البرازيلية الخمس؟ 01-07-2014 05:49 - تنازلات عون للحريري... ما لم يتنازل عنه في ظلّ الحصار والاجتياح!
الطقس