Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
رأي
شرعيّة دوليّة حياديّة؟!
أتجرّد من حسّي الصحافي لدقائق معدودة، أتمنّى ألا أكون ابن طائفة معيّنة، وألا أكون ابن الجنوب (الذي إن كان لي فخر في الدنيا، فهو فخر الانتماء اليه)، لأقيّم حقيقة المشاعر في قضيّة لا أرى أقدس وأنبل منها، وحتى لا يقول لي قائل إنّك تتبنّى قضيّة مقاومة اسرائيل من أيّ طائفة أو حزب كان لأنّك مِن ومِن...أصغي الى مشروع "14 آذار" فأجد فيه ما هو مقنع في جوانب عدّة منه، إلا أنّني أحدّق جنوباً، تخرج من أرشيف ذاكرتي صور شهداء عجنوا دماءهم بتراب الوطن حتى أزهر حريّة وكرامة، وفجّرت خبطات أقدامهم ينابيع طهّرت لبنان من دنس المحتلّ.أسمع سعد الحريري الابن، فيعتصر قلبي على ولد همّه الاساس أن يعرف من قتل والده. أَنجرف في المشاعر، أتمسّك بمحكمة تكشف هويّة القتلة، مؤكداً على أن لا مساومة في حقّ أيّ مواطن لبناني يقتل أو يتمّ التعرّض له، وأشدّد على أن ينال الفاعل عقابه التام حتى لو كان أخي أو أبي (لا سمح الله).أستذكر خطاب رئيس الحكومة الراحل رفيق الحريري الذي كان يؤكّد دوماً على أن لا أحد أكبر من وطنه، وأتأكّد أن الشيخ سعد كرّرها مراراً، فأتساءل هل تصحّ الاستنسابيّة في الوصيّة، فيكون الثمن "حقيقة على حساب وطن بأكمله"؟لا أحد يدعو الى اسقاط الحقيقة، إلا أنّ السؤال هو عن أيّ محكمة دوليّة نتكلّم، وتحت أيّ شرعيّة دوليّة نستظلّ؟ هل نتناسى أم لا نقرأ، أم أنّنا نقرأ ولا نفقه؟ أليست الشرعيّة الدوليّة من سلبت الفلسطينيّين أرضهم لبناء وطن للصهاينة، أوليست الشرعيّة ذاتها هي التي كانت تراقب الأطفال اللبنانيّين يتساقطون تحت مرمى النيران الاسرائيليّة المتوحّشة في مروحين والمنصوريّة وقانا؟ أليست باسم الشرعيّة الدوليّة، أًحرقت مكتبة بغداد يا أهل العلم والثقافة؟ أوليس في أدراجك يا مجلس الأمن آلاف القرارات المهملة والمنسيّة لأنّها لا تصبّ في خانة المصلحة الأميركّية - الاسرائيليّة المشتركة؟ أليس باسم الحريّات والديموقراطيّات وبغطاء من الشرعيّة الدوليّة المزعومة تنشئ الولايات المتحدة المحاكم العرفيّة؟ فمن الذي أعطاها الحقّ بقتل زعيم القاعدة اسامة بن لادن من دون أيّ محاكمة، وغزو باكستان وتأليب الشارع العربي وتخبّطه فيما بينه؟ليس الوقت للعودة الى الاغتيال وظروفه وتوقيته، والاهداف المتوخّاة منه، إلا أنّ فريق الرابع عشر من آذار ينسى أنّه، بغضّ النظر عن تأييد الشعب لسياسة حزب الله، يشعر أولئك المؤمنون بالمشروع المقاوم أنّ هناك من يؤمّن للاسرائيلي ما عجز عن نيله في حرب تموز، فكيف يمكنهم أن يؤمنوا بتلك الشرعيّة في وقت كانوا ينتظرون منها أن تتحرّك أثناء الاعتداءات المتكرّرة الاسرائيليّة لكي تنقذ أبناءهم من قذائف وصواريخ عمياء؟ثم يأتي البعض ليقول إنّ هناك آلاف المراقبين حول العالم لعمل المحكمة الدوليّة، فأين هم هؤلاء الحقوقيّون من عمليّة تهويد القدس، وتصفية الشعبين العراقي والفلسطيني؟ أين الضمانات البديلة؟ فمن حُرم من الحقّ، من المفترض أنّه بات يشعر بضعف قيمته، وأنّه بات من المفترض أن يخشى من أن يسقي غيره من الكأس نفسه التي شربها.ليس في كلامي تبرئةً لأحد، ولا كتابتي هي تهجّم على الحقيقة التي أجزم أنّ 75 بالمئة على استعداد لبذل الغالي والنفيس لأجل معرفتها وتحديد من يلعب على عصب مشاعره، بصفتي مواطناً لبنانيّاً أطالب بمعرفة الحقيقة، وإنّما لن أقبل بأن تتكرّر مجازر المنصوريّة ومروحين وقانا بعباءة شرعيّة هزيلة.
ق، . .

رأي

07-03-2016 14:44 - أبعدوا وحشيتكم وبشاعتكم عن الأطفال... واتركوهم يعيشون طفولتهم بسلام! 01-03-2016 00:57 - من أجل "لبناننا"... لن نعتذر! 20-01-2016 06:46 - وللذاكرة ايضاً رأي في لقاء معراب 13-01-2016 06:50 - بين لقب "أحلى صوت" ومعاناة لاجئين... نوايا خفية 23-11-2015 01:02 - صرخة أطفال موجوعين... "بس كرمال مين"؟ 18-11-2015 06:43 - "إستفيقوا يا بشر... نعم وألف نعم للقضاء على الإرهاب!" 24-08-2015 20:47 - 5 سياسيين يتقاسمون "غنائم زبالة البلد" 12-08-2015 06:49 - لا تهمشونا... 24-07-2015 06:47 - من مطمر الناعمة إلى مطمر البلمند 18-07-2015 07:55 - سامحنا يا جورج...
10-07-2015 06:47 - بين "داعشية" المجتمع اللبناني و"الديمقراطية المزيفة" 10-07-2015 06:44 - هل قدر اللبنانيين الإستزلام دائما؟ 07-07-2015 06:00 - التغيير يحتاج لوقت ولكنه يبدأ بخطوات 05-06-2015 12:24 - روكز يدفع ثمن مصاهرته عون 08-04-2015 07:17 - لاتسألوني عن "رئيس جمهوريتنا"...! 17-03-2015 06:12 - من قرأ رسائل جعجع ...المشفّرة؟ 21-02-2015 00:42 - ألحوار تمرير للوقت حتى يصل الفرمان ...ويسمي رئيس لبنان 10-02-2015 06:49 - يسوع الملك في قفص الإتهام؟ 05-02-2015 06:37 - داعش من الذبح إلى الإحراق...فماذا بعد؟ 03-02-2015 11:23 - عندما كنت صغيراً! 23-01-2015 06:34 - ألقضاء قال كلمة الفصل: قانون الإيجارات الجديد نافذ اعتباراً من 28/12/2014 17-01-2015 00:42 - يوم يكبر حنظلة..!.. 30-12-2014 05:55 - هذه هي حقيقة ما حصل مع بابا نويل! 29-12-2014 05:51 - جنود مخطوفون و...مآتم متنقّلة 08-12-2014 10:16 - حين أعدموه 04-12-2014 06:04 - هل إرساء قاعدة الفراغ يجرّ التمديد ؟ 25-11-2014 06:09 - ملفات اللبنانيين في مهب الريح 24-11-2014 06:11 - "لبنان ان حكى" 10-10-2014 06:13 - اتركوا جامعتي تعيش 02-10-2014 06:07 - علقوا المشانق...عبرة لمن يعتبر 29-09-2014 05:32 - الوطن والمؤسسة العسكرية كبش محرقة! 27-09-2014 07:39 - "الايزوتيريك" بوابة الى المسامحة والارتقاء 26-09-2014 06:22 - عندما نخاف من الاستشهاد في طلب الشهادة 24-09-2014 05:55 - ماذا لو مُنع "تويتر" و"فايسبوك" و"يوتيوب" عن الارهابيين؟ 19-09-2014 11:33 - عن أمير طرابلس "الداعشي" 19-09-2014 05:55 - طلاب لبنان، من يتذكرهم اليوم؟ 18-09-2014 06:12 - عقبال...عنّا! 16-09-2014 06:14 - "وينن، وين وجوهن؟" 12-09-2014 06:15 - نحن ... سلاحنا العلم 09-09-2014 06:30 - ويبقى الأمل... 06-09-2014 05:46 - "العقل لا يفهم" 05-09-2014 06:13 - من هو المسؤول عن هجرة المسيحيين من لبنان؟ 19-08-2014 05:14 - سيناريو داعش في لبنان 15-08-2014 05:37 - من حقنا ان نعرف 13-08-2014 06:12 - "داعشية" المجتمع اللبناني 15-07-2014 06:26 - الطريق الى النجمة الرابعة 14-07-2014 05:58 - "أقل الحياء" استباق التمديد بإقرار قانون انتخاب 10-07-2014 06:15 - زمن"داعش" الكسرواني 09-07-2014 14:05 - هل تطفئ السبعة الألمانية... النجمات البرازيلية الخمس؟ 01-07-2014 05:49 - تنازلات عون للحريري... ما لم يتنازل عنه في ظلّ الحصار والاجتياح!
الطقس