Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
وفيات
رأي
الفيروس الذي يجتاح اللبنانيّين
هي الجنّة على الأرض... وربما أكثر. طقوس "ألف ليلة وليلة" باتت عادة لبنانيّة تتعدّى حدود الخيال. الأسطورة جاهزة للتنفيذ، لكنّها تنتظر التمويل. وخلافاً للمعتقدات الشائعة فإنّ "أعراس الأحلام" لم تعد تقتصر على أغنياء لبنان. الأرجح أنّ "فيروساً" أصاب اللبنانيّين، وهو يدفعهم الى وضع ما جناه عرق الجبين دفعة واحدة على طاولة شركات تنظيم الأعراس... زيارة واحدة الى شركة متخصّصة في تنظيم الأعراس تكفي حتى تقع الضحيّة في الفخ. هو فخ تضخّم الميزانيّة الى حدّ الاستدانة من أجل "ليلة العمر". داخل قاعة فسيحة و"ملكيّة" في أحد فنادق العاصمة، أو على ترّاس مسبح راق... تتألّق سيناريوهات الزفاف الأسطوري. حضارات العالم تتجسّد أمام مئات المدعوين بدافع الإبهار وزرع علامات الدهشة على الوجوه. أجواء اسبانيّة، يونانيّة، برازيليّة، لاتينيّة، شرقيّة، فرنسيّة صاخبة على طريقة المولان روج، اسكتلنديّة، افريقيّة، روسيّة... يبدو الأمر كمن يسلّم رقبته الى جزّار. لم تعد المسألة "من البابوج الى الطربوش". ثمة شركات أخذت على عاتقها حصرية الإبداع وتقديم الأفكار الخلّاقة الى حد "الجنون"، وما على الزبون سوى الاختيار على أساس الـ "Budget". في طابق سفلي تحت الأرض في إحدى مناطق الضاحية الجنوبيّة، تنهمك سيدة أربعينيّة في استلام بضاعة آتية من الصين وصلت لتوّها من مطار بيروت الى مخزنها. هنا تباع بالجملة، وبشكل استثنائي بالمفرّق لبعض الزبائن، مستلزمات "أعراس الأحلام" كافة. زهور اصطناعيّة من الألوان والأشكال كافة، شموع وشمعدانات، ثريّات، أطباق وكؤوس فضيّة أو برونزيّة أو ذهبيّة، ملاءات مزركشة، كراسٍ بيضاء، حبّات كبيرة من الكريستال، حبيبات ملوّنة تنثر على الطاولات، أقواس الورود... باختصار، من هنا تبدأ ألف باء "ليلة العمر". تؤكد السيّدة، التي اعتادت على تلبية طلبات شركات الأعراس الكبيرة، أنّه في السنوات الماضية الأخيرة ازدادت أرباح المحل بشكل كبير رغم الضائقة الاقتصاديّة بسبب إقبال معظم اللبنانيّين على تنظيم أعراس ولو بالحدّ الأدنى. وتفشي السيدة أحد أسرار المهنة عندما تقول "نحن نعلم أنّ شركات الأعراس تحقّق أرباحاً خياليّة فوق ظهرنا. فالشمعدان مثلاً الذي تشتريه من عندنا بالجملة بخمسة أو عشرة دولارات، وفق حجمه، تضربه بعشرة عندما تحتسب تكاليف سهرة العرس أمام الزبون. الأمر نفسه ينطبق على الورود والأواني وأقمشة "الفوال" وفوط الطعام..."، وهذا ما يفسّر، كما تقول السيّدة نفسها، قدوم بعض الزبائن لدينا بصفة شخصيّة حيث يقبلون على شراء بعض "المواد الأوليّة" المتعلّقة بالعرس من دون المرور بالضرورة عبر الشركة المنظّمة من أجل التوفير". تفاصيل صغيرة تشكّل كلّ الفرق. ترسم المسافة بين زفاف بعشرة آلاف دولار، وآخر بخمسين الفاً، وثالث بمئتي ألف دولار، ورابع بأكثر من نصف مليون دولار... من شهر حزيران الى شهر ايلول، هي مرحلة الذروة التي يبدو فيها واجب تلبية الدعوة الى العرس كالخبز اليومي. ومن يتسنّى له من المدعوّين حضور أكثر من عرس يشهد عادة على سلسلة متنقّلة من الكرنفالات التي تضجّ بالألوان والبذخ واللوحات الساحرة التي لم تألفها العين قبلاً... حتى بالأحلام. ويلاحظ منظّمو حفلات الزفاف أنّ الضائقة الاقتصاديّة لم تؤثّر بشكلٍ كبير على "بيزنس" الأعراس، حيث تبقى الرغبة بتحويل سهرة الارتباط الى مهرجانٍ باهر أقوى من الحواجز الماديّة. عمليّاً العرس على الطريقة اللبنانيّة الحديثة يتضمّن قائمة لا تنتهي من المستلزمات الضروريّة: فستان العروس، الزفّة، ديكور القاعة أو الحديقة، الإضاءة، إخراج مسلسل العرس، التصوير، البرنامج الفنّي، الطعام، الإستعانة بخدمات المضيفات، الورد، قالب الحلوى، استئجار سيارة العريس والعروس... تقرّ هلا التي تستعدّ لدخول القفص الذهبي "بأنّ الزواج الأسطوري "موضة" وفي لبنان تتوافر كل مستلزمات الزفاف الاستثنائي". اختارت هلا لسهرة عرسها الذي ستقيمه في أحد المنتجعات البحريّة، جنوب بيروت، "الطابع الأفريقي" أمّا لائحة الطعام فمعدّة سلفاً وتتألف من ثلاثة أطباق غربيّة. مفاجأة الحفل، كما تقول، سيكون عبر وصولها في يخت مع عريسها الى مكان الحفل، وبعدها تبدأ الزفّة... تقول هلا "أنا أدفع ثمن الفكرة والابتكار وحسن التنفيذ، وهذا ما سيجعل من عرسي بكلّ بساطة علامة مميّزة في عالم الأعراس. هي مرّة واحدة في الحياة وتستأهل منّا الجهد والمال". ويبقى أنّ ما يميّز عرساً عاديّاً عن آخر أسطوريّاً أو ملكيّاً، ليس فقط الإخراج الفنّي الباهر لحفل الزفاف، إنّما هويّة الفنان الذي سيحييه. وهنا تكمن كلّ القصة. أن تدفع مئات آلاف الدولارات من أجل عرس الخيال، قد يبقى ناقصاً إذا لم يطلّ أحد نجوم الغناء اللبناني أو العربي ويضع لمساته الفنيّة عليه. هكذا قد تنقسم ميزانيّة الزفاف، وبالتساوي تقريباً، الى جزءين أساسيين: الزفاف مع مستلزماته كافّة، والفاتورة التي ستسدّد للفنّان أو الفنّانين الذين سيحيون الحفل. آخر موضة الأعراس في لبنان، أن تتحدّث عن "فنان" السهرة وليس ديكورها وجنونها... أو طلّة العروس.
 
ق، . .

رأي

07-03-2016 14:44 - أبعدوا وحشيتكم وبشاعتكم عن الأطفال... واتركوهم يعيشون طفولتهم بسلام! 01-03-2016 00:57 - من أجل "لبناننا"... لن نعتذر! 20-01-2016 06:46 - وللذاكرة ايضاً رأي في لقاء معراب 13-01-2016 06:50 - بين لقب "أحلى صوت" ومعاناة لاجئين... نوايا خفية 23-11-2015 01:02 - صرخة أطفال موجوعين... "بس كرمال مين"؟ 18-11-2015 06:43 - "إستفيقوا يا بشر... نعم وألف نعم للقضاء على الإرهاب!" 24-08-2015 20:47 - 5 سياسيين يتقاسمون "غنائم زبالة البلد" 12-08-2015 06:49 - لا تهمشونا... 24-07-2015 06:47 - من مطمر الناعمة إلى مطمر البلمند 18-07-2015 07:55 - سامحنا يا جورج...
10-07-2015 06:47 - بين "داعشية" المجتمع اللبناني و"الديمقراطية المزيفة" 10-07-2015 06:44 - هل قدر اللبنانيين الإستزلام دائما؟ 07-07-2015 06:00 - التغيير يحتاج لوقت ولكنه يبدأ بخطوات 05-06-2015 12:24 - روكز يدفع ثمن مصاهرته عون 08-04-2015 07:17 - لاتسألوني عن "رئيس جمهوريتنا"...! 17-03-2015 06:12 - من قرأ رسائل جعجع ...المشفّرة؟ 21-02-2015 00:42 - ألحوار تمرير للوقت حتى يصل الفرمان ...ويسمي رئيس لبنان 10-02-2015 06:49 - يسوع الملك في قفص الإتهام؟ 05-02-2015 06:37 - داعش من الذبح إلى الإحراق...فماذا بعد؟ 03-02-2015 11:23 - عندما كنت صغيراً! 23-01-2015 06:34 - ألقضاء قال كلمة الفصل: قانون الإيجارات الجديد نافذ اعتباراً من 28/12/2014 17-01-2015 00:42 - يوم يكبر حنظلة..!.. 30-12-2014 05:55 - هذه هي حقيقة ما حصل مع بابا نويل! 29-12-2014 05:51 - جنود مخطوفون و...مآتم متنقّلة 08-12-2014 10:16 - حين أعدموه 04-12-2014 06:04 - هل إرساء قاعدة الفراغ يجرّ التمديد ؟ 25-11-2014 06:09 - ملفات اللبنانيين في مهب الريح 24-11-2014 06:11 - "لبنان ان حكى" 10-10-2014 06:13 - اتركوا جامعتي تعيش 02-10-2014 06:07 - علقوا المشانق...عبرة لمن يعتبر 29-09-2014 05:32 - الوطن والمؤسسة العسكرية كبش محرقة! 27-09-2014 07:39 - "الايزوتيريك" بوابة الى المسامحة والارتقاء 26-09-2014 06:22 - عندما نخاف من الاستشهاد في طلب الشهادة 24-09-2014 05:55 - ماذا لو مُنع "تويتر" و"فايسبوك" و"يوتيوب" عن الارهابيين؟ 19-09-2014 11:33 - عن أمير طرابلس "الداعشي" 19-09-2014 05:55 - طلاب لبنان، من يتذكرهم اليوم؟ 18-09-2014 06:12 - عقبال...عنّا! 16-09-2014 06:14 - "وينن، وين وجوهن؟" 12-09-2014 06:15 - نحن ... سلاحنا العلم 09-09-2014 06:30 - ويبقى الأمل... 06-09-2014 05:46 - "العقل لا يفهم" 05-09-2014 06:13 - من هو المسؤول عن هجرة المسيحيين من لبنان؟ 19-08-2014 05:14 - سيناريو داعش في لبنان 15-08-2014 05:37 - من حقنا ان نعرف 13-08-2014 06:12 - "داعشية" المجتمع اللبناني 15-07-2014 06:26 - الطريق الى النجمة الرابعة 14-07-2014 05:58 - "أقل الحياء" استباق التمديد بإقرار قانون انتخاب 10-07-2014 06:15 - زمن"داعش" الكسرواني 09-07-2014 14:05 - هل تطفئ السبعة الألمانية... النجمات البرازيلية الخمس؟ 01-07-2014 05:49 - تنازلات عون للحريري... ما لم يتنازل عنه في ظلّ الحصار والاجتياح!
الطقس