2018 | 13:47 تشرين الثاني 22 الخميس
الحريري للـ"او تي في": الحل ليس عندي والنواب السنة المستقلون مستقلون عن من يا ترى؟ | عون وبري والحريري يلتقطون صورة تذكارية امام العلم اللبناني الذي يحمل التواقيع الداعمة والمهنئة لعيد الاستقلال | انتهاء الاستقبالات الرسمية في قصر بعبدا | مستشار الرئيس عون للشؤون الهندسية للـ"ام تي في": الأعمال في جسر جونية تبدأ بعد رأس السنة بعد الإنتهاء من جسر جل الديب | اتفاق مؤقت بين الاتحاد الاوروبي وبريطانيا حول العلاقات ما بعد بريكست | باسيل ردا على سؤال حول امكانية ولادة الحكومة: انشالله قبل الأعياد | وسائل إعلام عراقية: مقتل 3 طلاب وإصابة 4 آخرين في تفجير استهدف حافلة مدرسية في محافظة نينوى | الياس حنكش: الوضع الإقتصادي دقيق جداً وهذا حافز كافٍ لتنازل المعنيّين في ملف تشكيل الحكومة | أردوغان قد يلتقي ولي العهد السعودي خلال قمة العشرين في الأرجنتين | وزير الخارجية جبران باسيل يتقبّل التهاني بمناسبة عيد الاستقلال ويقف بالقرب من الحريري لدى مرور البعثات الديبلوماسية | الحريري ينسحب من تهاني عيد الإستقلال لبعض الوقت تجنّباً لمصافحة السفير السوري | فرزلي للـ"ال بي سي": مسار تشكيل الحكومة في تقدّم دائم وحراك الوزير باسيل ستظهر نتائجه في الفترة المقبلة |

برسم وزير الداخليّة...

رأي - الجمعة 01 تموز 2011 - 06:30 -
ارتفعت قرابة الساعة الواحدة إلا ربعاً من بعد منتصف ليل أمس أصوات المفرقعات الناريّة، على مدى دقائق، قرب مجمّع "سيتي مول" في البوشريّة، الأمر الذي أثار ذعر السكّان في المناطق المحيطة، وخصوصاً في البوشريّة والجديدة وعمارة شلهوب، علماً أنّ صوت المفرقعات كان مدويّاً، واستدعى استيقاظ السكّان من النوم وخروج بعضهم الى شرفاتهم للتأكد من مصدر الأصوات. بدايةً، نضع هذه القضيّة القديمة الجديدة برسم وزير الداخليّة الجديد المطالَب بإصدار موقفٍ حاسم من موضوع استخدام المفرقعات الناريّة، خصوصاً لجهة الموقع والتوقيت، وحتى المناسبة. فإن نجح تلميذ في الشهادة الرسميّة، وهذا ما حصل في اليومين الماضيين في أكثر من منطقة، ارتفعت الأسهم الناريّة. وإن تزوّج اثنان، يحصل الأمر نفسه. وإن افتتحت مؤسّسة جديدة، يحصل الأمر نفسه. وإن افتتح مهرجان، يحصل الأمر نفسه... عادة لبنانيّة سيّئة، أمّا الأسوأ فهو تعاقب أكثر من وزير داخليّة من دون إيلاء هذا الموضوع الاهتمام الكافي، وكأنّ راحة الناس ليست أولويّة، بالإضافة الى ما يسبّبه ذلك من مخاطر على صعيد الحرائق، ومن استنفار لأجهزة الدفاع المدني تحسّباً...فليصدر معالي الوزير، الذي تتردّد المعلومات حول حسمه وحزمه، قراراً بمنع إطلاق هذه المفرقعات، فيكون مطلقوها بعد منتصف ليل أمس بالقرب من الـ "سيتي مول" آخر فاقدي الذوق على هذا الصعيد.حبّذا لو يفعلها مروان شربل، فيرتاح ويريح!