2018 | 17:16 تشرين الأول 15 الإثنين
السودان يعلن تضامنه مع السعودية ضد محاولات النيل منها باستغلال قضية خاشقجي | ترامب يعلن ان بومبيو سيغادر واشنطن الى الرياض "خلال ساعة" | "المركزية": باسيل التقى ليل الجمعة-السبت الفائت السيد حسن نصرالله على مدى ثلاث ساعات | مصدران تركيان: الشرطة التركية لديها تسجيل صوتي يشير إلى مقتل خاشقجي داخل القنصلية السعودية في اسطنبول | وزير المالية الفرنسي: لا قرار حتى الآن بخصوص المشاركة في مؤتمر الاستثمار السعودي | مصادر مطلعة على الخطوات الروسية لـ"المركزية": المبادرة قائمة وستشهد خطوات عملية وقد تم انشاء اكثر من 65 مركز ايواء في معظم الاراضي السورية لاستقبال العائدين حينما تتوافر الظروف | ترامب: تحدثت إلى الملك سلمان الذي نفى أي معرفة له بما حدث لخاشقجي وسأرسل وزير الخارجية الاميركي فورا للقاء الملك السعودي | المشنوق وقّع مشروع مرسوم توزيع عائدات الصندوق البلدي المستقلّ عن العام 2017 والبالغة 700 مليار ليرة وأحاله للمالية | مصادر مقرّبة من بكركي لـ"المركزية": لضرورة ان يبادر الرئيس عون ويلعب دوره في تقريب المسافات بين الفرقاء وليس "التيار" و"القوات" انطلاقاً من موقعه كرأس السلطة | اوساط سياسية لـ"المركزية": ماكرون حث عون وباسيل على ضرورة ان تعلن الحكومة المرتقبة بوضوح تبنيها النأي والتقيد الفعلي به وتوقف بعض الاطراف اللبنانية حملاتها على الدول العربية والخليجية | رئيس مجموعة العمل الأميركية الخاصة بإيران برايان هوك: نهدف لتقليص صادرات النفط الإيرانية إلى الصفر | "روسيا اليوم": أنباء عن اتفاق بين فريقي التحقيق السعودي والتركي على خطوات وبرنامج العمل والمتابعة |

من وحي الأيّام: حقيبة للملابس الداخليّة!

رأي - الجمعة 17 حزيران 2011 - 06:56 -
سأفرغ الليلةَ كلّ ما في جعبتي. سأعدّ لكِ بياناً أتشارك في صياغته مع أعظم العشّاق. سأدرج فيه مادةً تدعم مقاومةَ عينيكِ حين تتسلّل لتأسرَني. سأحترم فيه قصائد العشق الدوليّة، بيتاً بيتاً. سأبني لكِ وعوداً ذهبيّة كالعقد الذي يحيط بعنقكِ الناعم. سأوزّع عليكِ حقيبةً للملابس الداخليّة وأخرى للخارجيّة وثالثة للدفاع عن هجمات طوابير المعجبين، ورابعة للاتصالات الخاصّة بيننا، وخامسة للطاقة التي أستمدّها من ملمس يديكِ، وسادسة فارغة، كعقول كثيرين من جمهور سياسيّي بلادي...لن أسمح بوجود معارضة لحبّي الجامح. سأمارس الكيديّة مع عشّاقك السابقين. سأفرغ قلبَكِ من ذكراهم. سأصطادهم واحداً واحداً. سأرشي من يرتشي. سأهدّد من يرضخ للتهديد. وسأبسط سلطتي على جسدكِ، فلا أسمح بأيّ خروجٍ على قانون الحبّ. سأبني لكِ غرفةً سوداء في الطابق الثاني من عشّ الحبّ، لأخفي فيها شبكة حبّنا السرّي. سأعدّ لكِ قانوناً يسهّل انتخابكِ أميرةً أبديّة للحبّ. أصغّر دائرة، أوسّع أخرى، أتلاعب بالصناديق وأطلق الشعارات الخادعة. سأكتب لكِ برنامجاً غير قابلٍ للتحقيق، فيه ألف كذبة وكذبة. إخدعيهم يا حبيبتي فهم يعشقون الخديعة. خونيهم فهم يؤلّهون الخونة...سأصغي الى كلمة السرّ حين تبلغني. فآتيك عند المساء، لأخفي ملامح الرضوخ التي تظهر على وجهي. آتيكِ عند المساء، حين ينام الجميع وأبقى أنا، أكتبُ إليكِ على ضوءٍ خافت كمثلِ عميلٍ يكتب تقاريره للعدو. أبقى أنا، ساهراً بالقرب من سريركِ الخشبيّ، علّني أحظى، بعد طول سهرٍ وانتظار، بثقة.